موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > تفسير الرؤى والأحلام > مواضيع متعلقة بالرؤى والأحلام

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 28-08-2012, 10:51 AM   #1
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي الرؤيا : سؤال و جواب


الرؤيا : سؤال و جواب



( والله تعالى أجل و أعلم )


الرؤيا تُفسَّر بالظن. والظن يُخطيء ويُصيب


تُنسب هذه العبارة لمفسر الرؤى المسلم الشهير محمد بن سيرين
(رحمه الله تعالى) (ت110هـ)
ومعناها أن تفسير الرؤيا دائماً يخضع لاحتمالات الصواب والخطأ
فليس هناك تفسير يقيني للرؤيا
بل هو اجتهاد يحاول فيه المفسر من خلال قواعد معينة
الوصول إلى أفضل معنى ممكن للرؤيا

ومع ذلك فإن هذه الاحتمالات ليست كلها بنفس الدرجة من القوة
فهناك رؤى يُحتمل بقوة وقوعها كما فُسرت
وهناك رؤى أضعف احتمالاً في وقوعها

ولا بد للمسلمين عموماً ولمفسر الرؤى خصوصاً
إدراك أن تفسير الرؤى ليس اختبارات ذكاء أو فك ألغاز بغرض التسلية
أو إشباع فضول الناس لمعرفة الغيب
أو كسب المال أو الشهرة

بل إن لتفسير الرؤى أهدافاً
بعضها قريب واضح وهو تبشير الناس بالخير
وتحذيرهم من الشر وتفريج كرباتهم
وإشباع حاجتهم النفسية لمعرفة معاني رؤاهم

وبعضها بعيد وغير واضح لكثيرين
وهو دعوة الناس إلى الإسلام وتقوية صلتهم بالله (تعالى)



و تفسير الرؤى هو نوع من بذل المجهود العقلي
وبالتالي فهناك درجة معينة من المشقة في القيام به
وتختلف درجة المشقة من رؤيا لأخرى
فهناك رؤى شديدة السهولة والوضوح
ولا تحتاج لتركيز كثير ولا لوقت طويل

وهناك رؤى أخرى معقدة جدا وتحتاج لتركيز كثير
ووقت طويل نسبياً في تفسيرها


ولا يوجد وقت محدد يجب أن تستغرقه الرؤيا في تفسيرها
وكثير من الناس يعتقدون أن تفسير الرؤيا لا بد أن يتم
في نفس اللحظة التي قصها الرائي على المفسر

وهذا قد ينطبق على بعض الرؤى

إلا أنه في بعض الأحيان تكون الرؤى أصعب في تفسيرها
وتحتاج لتفكير وبحث من المفسر
وقد يستغرق ذلك بعض الوقت
وليس في ذلك ما يعيب المفسر ولا ما يقلل من علمه


س :ما هو مفهوم النوم في الإسلام؟

ج : النوم في الإسلام هو حالة شبيهه بالموت
حيث يحدث النوم عندما يأخذ الله (عزَّ وجلَّ) روح الإنسان من جسده
فإن كان له عمرٌ باقٍ أعاد الله (سبحانه وتعالى) إليه روحه
فاستيقظ من النوم
وإن كان عمره قد انتهى احتفظ الله (جل جلاله) بروحه فلم تَعُد إليه

والنوم في الإسلام هو من الآيات التي تدل الإنسان على قدرة الله (تبارك وتعالى)
ومن ضمن الحِكَم التي خلق الله (عزَّ وجلَّ) النوم من أجلها
أن يكون راحة لجسم الإنسان من تعب المعيشة.



س : ما هي الرؤيا؟

ج : هي حالة خاصة من الوعي تحدث للإنسان أثناء النوم.


س : ما هي الأشياء التي يُمكن أن يراها الشخص أثناء النوم؟

ج : يمكن أن تندرج غالبية الأشياء التي قد يراها الشخص في نومه تحت عدة تصنيفات:
1. صور: كرؤيا الإنسان، والحيوان، والنبات، والجماد.
2. أفعال: كرؤيا الأكل، والشرب، والمشي، والطيران، والهروب.
3. أصوات: كصوت الإنسان، والحيوان، والطبيعة، والموسيقى.
4. روائح: كالروائح الجميلة أو الكريهة.
5. مذاقات: كالطعم الحلو، والمر، والحامض.
6. مشاعر وأحاسيس: كالحب، والكره، والمتعة، والألم، والخوف.
7 . أفكار ومعلومات: كأن يرى الشخص أنه يفكر في أشياء معينة أو أنه يعلم بها.


س : ما هو الفرق بين الوعي في اليقظة والوعي في النوم؟

ج:
1. الوعي في اليقظة مصدره الأساسي الحواس الخمس
(السمع، البصر، الشم، التذوق، اللمس)

بينما لا تكون هذه الحواس غالباً مصدراً للوعي أثناء النوم

2. الوعي في اليقظة محدود بقوانين مادية معينة
ومُقيَّد بقيود لا يستطيع الإنسان الخروج عنها عادة
فلسمعه حدود ولبصره حدود ولحركة جسمه حدود
بينما في الرؤيا تتسع حدود الوعي بشكل أكبر كثيراً من اليقظة
فيمكن أن يمر الشخص بتجارب «حسيَّة وشعوريَّة»
لا يستطيع التعرض لها في اليقظة
كرؤياه نفسه يطير في الهواء
أو يتكلَّم مع الأموات
أو رؤياه للجنَّة أو النَّار
أو غير ذلك من أشباه هذه الأمور.


3. يستطيع الإنسان أن يتحكم بدرجة ما في وعيه ويختار أثناء اليقظة
فيسمع أو لا يسمع
وينظر أو لا ينظر
ويفعل أو لا يفعل

بينما يفقد هذه القدرة تماماً على الأرجح أثناء النوم
حتى ولو اعتقد في أثناء الرؤيا أنه يتحكم ويختار
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-08-2012, 10:55 AM   #2
معلومات العضو
ولسوف يعطيك ربك فترضى

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شذى الاسلام
  

الرؤيا : سؤال و جواب



( والله تعالى أجل و أعلم )


الرؤيا تُفسَّر بالظن. والظن يُخطيء ويُصيب


تُنسب هذه العبارة لمفسر الرؤى المسلم الشهير محمد بن سيرين
(رحمه الله تعالى) (ت110هـ)
ومعناها أن تفسير الرؤيا دائماً يخضع لاحتمالات الصواب والخطأ
فليس هناك تفسير يقيني للرؤيا
بل هو اجتهاد يحاول فيه المفسر من خلال قواعد معينة
الوصول إلى أفضل معنى ممكن للرؤيا

ومع ذلك فإن هذه الاحتمالات ليست كلها بنفس الدرجة من القوة
فهناك رؤى يُحتمل بقوة وقوعها كما فُسرت
وهناك رؤى أضعف احتمالاً في وقوعها

ولا بد للمسلمين عموماً ولمفسر الرؤى خصوصاً
إدراك أن تفسير الرؤى ليس اختبارات ذكاء أو فك ألغاز بغرض التسلية
أو إشباع فضول الناس لمعرفة الغيب
أو كسب المال أو الشهرة

بل إن لتفسير الرؤى أهدافاً
بعضها قريب واضح وهو تبشير الناس بالخير
وتحذيرهم من الشر وتفريج كرباتهم
وإشباع حاجتهم النفسية لمعرفة معاني رؤاهم

وبعضها بعيد وغير واضح لكثيرين
وهو دعوة الناس إلى الإسلام وتقوية صلتهم بالله (تعالى)



و تفسير الرؤى هو نوع من بذل المجهود العقلي
وبالتالي فهناك درجة معينة من المشقة في القيام به
وتختلف درجة المشقة من رؤيا لأخرى
فهناك رؤى شديدة السهولة والوضوح
ولا تحتاج لتركيز كثير ولا لوقت طويل

وهناك رؤى أخرى معقدة جدا وتحتاج لتركيز كثير
ووقت طويل نسبياً في تفسيرها


ولا يوجد وقت محدد يجب أن تستغرقه الرؤيا في تفسيرها
وكثير من الناس يعتقدون أن تفسير الرؤيا لا بد أن يتم
في نفس اللحظة التي قصها الرائي على المفسر

وهذا قد ينطبق على بعض الرؤى

إلا أنه في بعض الأحيان تكون الرؤى أصعب في تفسيرها
وتحتاج لتفكير وبحث من المفسر
وقد يستغرق ذلك بعض الوقت
وليس في ذلك ما يعيب المفسر ولا ما يقلل من علمه


س :ما هو مفهوم النوم في الإسلام؟

ج : النوم في الإسلام هو حالة شبيهه بالموت
حيث يحدث النوم عندما يأخذ الله (عزَّ وجلَّ) روح الإنسان من جسده
فإن كان له عمرٌ باقٍ أعاد الله (سبحانه وتعالى) إليه روحه
فاستيقظ من النوم
وإن كان عمره قد انتهى احتفظ الله (جل جلاله) بروحه فلم تَعُد إليه

والنوم في الإسلام هو من الآيات التي تدل الإنسان على قدرة الله (تبارك وتعالى)
ومن ضمن الحِكَم التي خلق الله (عزَّ وجلَّ) النوم من أجلها
أن يكون راحة لجسم الإنسان من تعب المعيشة.



س : ما هي الرؤيا؟

ج : هي حالة خاصة من الوعي تحدث للإنسان أثناء النوم.


س : ما هي الأشياء التي يُمكن أن يراها الشخص أثناء النوم؟

ج : يمكن أن تندرج غالبية الأشياء التي قد يراها الشخص في نومه تحت عدة تصنيفات:
1. صور: كرؤيا الإنسان، والحيوان، والنبات، والجماد.
2. أفعال: كرؤيا الأكل، والشرب، والمشي، والطيران، والهروب.
3. أصوات: كصوت الإنسان، والحيوان، والطبيعة، والموسيقى.
4. روائح: كالروائح الجميلة أو الكريهة.
5. مذاقات: كالطعم الحلو، والمر، والحامض.
6. مشاعر وأحاسيس: كالحب، والكره، والمتعة، والألم، والخوف.
7 . أفكار ومعلومات: كأن يرى الشخص أنه يفكر في أشياء معينة أو أنه يعلم بها.


س : ما هو الفرق بين الوعي في اليقظة والوعي في النوم؟

ج:
1. الوعي في اليقظة مصدره الأساسي الحواس الخمس
(السمع، البصر، الشم، التذوق، اللمس)

بينما لا تكون هذه الحواس غالباً مصدراً للوعي أثناء النوم

2. الوعي في اليقظة محدود بقوانين مادية معينة
ومُقيَّد بقيود لا يستطيع الإنسان الخروج عنها عادة
فلسمعه حدود ولبصره حدود ولحركة جسمه حدود
بينما في الرؤيا تتسع حدود الوعي بشكل أكبر كثيراً من اليقظة
فيمكن أن يمر الشخص بتجارب «حسيَّة وشعوريَّة»
لا يستطيع التعرض لها في اليقظة
كرؤياه نفسه يطير في الهواء
أو يتكلَّم مع الأموات
أو رؤياه للجنَّة أو النَّار
أو غير ذلك من أشباه هذه الأمور.


3. يستطيع الإنسان أن يتحكم بدرجة ما في وعيه ويختار أثناء اليقظة
فيسمع أو لا يسمع
وينظر أو لا ينظر
ويفعل أو لا يفعل

بينما يفقد هذه القدرة تماماً على الأرجح أثناء النوم
حتى ولو اعتقد في أثناء الرؤيا أنه يتحكم ويختار

السلام عليكم ارجوكى يااخت شذى ممكن تفسرى حلمى انتى كدة قلقتينى
http://www.ruqya.net/forum/showthrea...64040&posted=1
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-08-2012, 11:03 AM   #3
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكِ أخيتي الحبيبة شذى الإسلام

شكر الله لكِ هذا الطرح الطيب الموفق نفع الله به ونفعكِ وزادكِ من فضله وعلمه وكرمه

في رعاية الله وحفظه

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-08-2012, 11:05 AM   #4
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي


س : كيف تحدث الرؤيا عند الشخص النائم؟ أو ما هو مصدرها؟

ج : تحدث الرؤيا عند النائم بثلاث كيفيات:

1. يخلقها الله (عزَّ وجلَّ) في وعيه.
2. يبُثَّها الشيطان في وعيه.
3. تُوَلِّدها نَفسُهُ في وعيه.


س : ما هي النَّفس؟ وما هي رؤيا حديث النَّفس؟ ولماذا تحدث؟ وما هي أهميتها؟

ج : يُقصد بالنفس ذلك الجزء غير الماديِّ في الإنسان
والمسئول عن اتخاذ القرارات والتفكير

أمَّا رؤيا «حديث النفس» فهي نوع من أنواع الرؤى
التي تحدث عندما تقوم نفس الشخص بإعادة عرض ما كان يُفكر
فيه أو ينوي فعله في يقظته
داخل وعيه في أثناء نومه على شكل رؤيا


س : كيف يحمي المُسلم نفسه من الرؤى الشيطانـيَّة وأضرارها؟

ج :الأصل أن هذا النوع من الرؤى يقل جداً عند المُسلم الصالح
لصعوبة تسلُّط الشيطان عليه

بينما يزداد عند غيره بحسب درجة بعده عن الصلاح

ويستطيع المُسلم - بمشيئة الله (عزَّ وجلَّ) - أن يحمي نفسه من هذا النوع من الرؤى
من خلال الإقبال على الله (سبحانه وتعالى) بتقوية التزامه الديني والأخلاقي
وكذلك بالمداومة على آداب النوم وأذكاره .



س : ما هي الرؤيا المُفزِعة؟ وما هي أسبابـها؟ وكيف يتعامل المسلم معها؟

ج :الرؤيا المُفزعة هي نوع من أنواع الرؤى
التي تنتاب الإنسان عند الاستيقاظ بعدها حالة من الخوف الشديد أو الرعب
ولهذا النوع من الرؤى ثلاثة أسباب:
أسباب نفسية وجسدية (الكابوس)
رؤيا من الشيطان (لعنه الله تعالى)



    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-08-2012, 11:07 AM   #5
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

س : ما هي الرؤيا التي تكون من الله (عزَّ وجلَّ)؟ وهل لها معنى؟


ج : الرؤيا التي تكون من الله (عزَّ وجلَّ)
هي معلومات يخلقها (سبحانه وتعالى) في وعي النائم
لإخباره بأشياء معينة
وبالتالي:
فهذا النوع من الرؤى يختلف عن بقية الأنواع
من حيث أنه رسالة ذات معاني مهمة من الله (جل جلاله) للإنسان


س : ما هي المعاني التي تدل عليها الرؤيا التي تكون من الله (عزَّ وجلَّ)؟

ج : هي معانٍ تدل على الواقع الذي يعيش فيه الإنسان
وأغلب هذه المعاني تشير إلى أحداث مستقبلية
- سواءً في الدنيا أو الآخرة –
وقد يدل هذا النوع من الرؤى أحياناً على أحداث الحاضر أو الماضي
ويمكن حصر غالبية المعاني التي تدور حولها هذه الرؤى في الآتي:
1. البُشرى بالخير أو الإنذار بالشَّر: وفيها إخبار للشخص بأشياء إمَّا سارة وإمَّا مُحزنة ستحدث له في المستقبل (بإذن الله تعالى)

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-08-2012, 11:22 AM   #6
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي


س : ما هو الفرق بين كلمتي رؤيا وحُلم؟

ج : من الناحية اللغوية لا يوجد فرق بين كلمتي «رؤيا» و «حُلم»
ويمكن أن تُستخدم كلتاهما للتعبير عن كل ما يراه النائم
ولكن:
من الأفضل استخدام كلمة «رؤيا» للتعبير عن الرؤى الصادقة أو الصالحة فقط
بينما يُفضَّل استخدام كلمة «حُلم»
للتعبير عن الرؤى التي تكون من الشيطان أو من حديث النفس




س : كيف يمكن التمييز بين الرؤيا الصادقة و الرؤيا الكاذبة؟

ج : يمكن أحياناً التمييز بين الرؤيا الصادقة والرؤيا الكاذبة
إلَّا أن ذلك قد يكون غير ممكن في أحيانٍ أخرى
نظراً لعدم وجود حدود دقيقة فاصلة بين هذه وتلك
ولكن:
يمكن في بعض الأحيان أن يُرَجِّح الشخص صدق رؤياه
بينما يمكنه أن يُرَجِّح كذبها في أحيانٍ أخرى


س : هل يستطيع الشيطان أن يتدخل في رؤيا صادقة ويفسدها؟

ج : الأرجح أن الشيطان لا يستطيع أن يتدخل في رؤيا صادقة فيفسدها


س : ماذا يفعل المسلم لكي يرى رؤيا صادقة؟
ج :أن يكون مسلماً صالحاً، وأن يلتزم بالصدق في حديثه.
أن يدعو الله (عزَّ وجلَّ) بأن يريه رؤيا صادقة صالحة
كما في الدعاء المأثور الذي ورد عن أم المؤمنين السيدة عائشة (رضي الله تعالى عنها)
أنَّها كانت إذا أرادت النوم قالت:
«اللهم إني أسألك رؤيا صالحةً، صادقةً غير كاذبةٍ، نافعةً غير ضارَّةٍ»



    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-08-2012, 11:33 AM   #7
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

س : هل يوجد وقت معين تكون الرؤى فيه أصدق من غيره؟

ج : ليس هناك دليل على أن الرؤى تكون أصدق في وقت معين عنها في وقت آخر

س : هل يمكن للمسلم أن يُحصِّن نفسه تماماً ضد الرؤى الكاذبة؟

ج : يمكن للمسلم أن يقلل من نسبة الرؤى الكاذبة في نومة بدرجة كبيرة جداً
بإذن الله (تعالى) –
إن كان مسلماً، صالحاً، صادقاً
ومع ذلك
فهو لا يستطيع تحصين نفسه تماماً ضد الرؤى الكاذبة
بحيث يضمن أن تكون كل رؤاه صادقة
فالرؤى الكاذبة هي من البلاءات التي كتبها الله (تعالى) على الناس جميعاً
فلا يسلم منها أحد (نسأل الله تعالى العفو والعافية)


س : ما هو حكم الشخص الذي يكذب في رؤياه؟

ج : الكذب في الرؤيا معناه أن يقول الشخص كذباً أنه رأى في المنام شيئاً
دون أن يكون قد رآه فعلاً
ويعتبر ذلك من أسوأ أنواع الكذب
وأكبر الذنوب التي توعَّد الله (تعالى) فاعلها بالعقوبة
لأن الكذب في الرؤيا هو كذب على الله (عزَّ وجلَّ)
(والعياذ بالله تعالى)
لأن الرؤيا الصادقة من الله (سبحانه)
فكأن الكاذب في رؤياه ينسب إلى الله (عزَّ وجلَّ) شيئاً لم يفعله









    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-08-2012, 11:41 AM   #8
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي



س : ما هي أهمية الرؤى الصادقة في حياة المسلم؟ وهل الانشغال بها مضيعة للوقت؟

ج : للرؤى الصادقة أهمية كبيرة في حياة كثير من الناس
وقد لوحظ من خلال التجربة أنه يُحتمل أن تدور هذه الأهمية حول الآتي:
تقوية العلاقة بين المسلم وبين الله (سبحانه وتعالى).
تشجيع المسلم على الطاعات، وتثبيته عليها، وتنفيره من المعاصي، وإبعاده عنها.
العديد من المسلمين الجدد دخلوا في الإسلام بسبب رؤى صادقة رأوها شجعتهم على ذلك.
تسلية صبر أصحاب البلاءات، والمنكوبين، والتعساء من المسلمين، وتبشيرهم بالفرج.
توجيه المسلم لشيء يفيده في دينه ودنياه، أو تحذيره من شيء يضره في دينه ودنياه.
مدح ناس، وإظهار صلاحهم، وذم آخرين، وفضح فسادهم.
تعليم المسلم لشيء معين يجهله.
تبشير المسلم بالنصر، ورفعة الشأن، والمستقبل العظيم في الدنيا والآخرة.

أما عن انشغال المسلم بالرؤى فقد يكون خيراً وقد يكون شراً
فإذا كان هذا الانشغال يؤدي بالمسلم
إلى ما فيه إصلاح، وتطوير، وتقوية لدينه ودنياه
فما أجمل هذا الانشغال، وما أعظمه

أما إذا ما كان هذا الانشغال هو مجرد تسلية وفضول
دون أن يكون له أثر حسن على دين المسلم ودنياه
فهذا هو الانحراف عن الهدف الرئيسي لتفسير الرؤى الصادقة
وهذا هو العبث وتضييع الوقت
الذي يؤدي في النهاية إلى خسران الدنيا والآخرة (والعياذ بالله تعالى)









    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-08-2012, 11:44 AM   #9
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

س : كيف يجب أن يتعامل المسلم مع رؤياه؟ وما هي الأخطاء التي يرتكبها في التعامل معها؟

ج : يُنصح المسلم الذي يرى رؤيا أن يقوم بعمل الآتي:
إن كانت رؤيا سعيدة ومريحة فليحمد الله (تعالى) عليها
وليقصها على من يحبوه ويعرفوه جيداً

إن كانت رؤيا حزينة ومؤلمة، فليستعذ بالله (تعالى) منها
ولا يقصها على أي شخص

إن كانت الرؤيا لا سعيدة ولا حزينة
فليسأل الله (تعالى) خيرها وليستعذ به (سبحانه) من شرها

أن يستشير أهل العلم بتفسير الرؤى
من المسلمين، الصالحين، المشهود لهم بالكفاءة في هذا المجال



يُنصح المسلم الذي يرى رؤيا أن يتجنب الأفعال الآتية:
أن يقص رؤياه على السحرة، والدجالين، والعرَّافين، والمُنجِّمين
وأمثال هؤلاء من المشبوهين في عقيدتهم وأخلاقهم
لأن في الذهاب إلى هؤلاء كفر (والعياذ بالله تعالى)
إلى جانب أنهم كذابون ونصابون

أن يقص رؤياه على عدو، أو حاسد، أو حاقد
أو ناس غرباء عنه حتى لا يحقدوا عليه أو يشمتوا فيه أو يؤذوه


س : هل صحيح أن رؤى الحائض لا تصدق أبداً؟
ج : هذا كلام لا أصل له
ولا دليل عليه


س : ما هي العلاقة بين الرؤى الصادقة والاستخارة؟

ج : الاستخارة هي صلاة يعقبها دعاء
ويؤديها المسلم عادةً قبل الإقدام على عمل معين
آملاً من الله (تعالى) أن يوفقه في هذا العمل لما هو أصلح له
وكثير من المسلمين يربطون بين الاستخارة والرؤى الصادقة
فيعتقدون أن المسلم إذا ما استخار الله (عزَّ وجلَّ) في أمر
فإنه من الضروري - بناء على ذلك - أن تأتيه في المنام رؤيا تبين له ما ينبغي أن يفعله
أو ما هو الأفضل والأصلح له في أمر الذي ينوي القيام به

وعلى الرغم من قوة هذا الاعتقاد وانتشاره
بوجود علاقة حتمية بين الاستخارة والرؤى الصادقة
إلا أنه لا يوجد دليل شرعي يؤكد أو ينفي هذا الارتباط
وبالتالي:
فهو ارتباط احتمالي
فالمسلم قد يستخير الله (تعالى) في أمر ما
ومع ذلك يمكن أن يوفقه الله (عزَّ وجلَّ) للخير دون أن يرى رؤيا
ويُحتمل أيضاً يرى رؤيا ترشده لشيء معين
ولكن ليس بالضرورة أن يحدث ذلك دائماً بعد كل استخارة











    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-08-2012, 11:48 AM   #10
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

تفسير الرؤى : سؤال و جواب




1-ما معنى رموز الرؤيا؟


رموز الرؤيا جمع رمز


وكل جزء من أجزاء الرؤيا أو تفاصيلها يُسمَّى رمزاً


سواء كان هذا الرمز شيئاً أو شخصاً أو فعلاً أو قولاً أو غير ذلك



مثال 1:


رؤيا يوسف (عليه السلام) التي جاء ذكرها في القرآن الكريم في قول الله (تعالى):


{إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَباً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ** [يوسف : 4].


رموز هذه الرؤيا هي:


الكواكب ـ الرقم 11 ـ الشمس ـ القمر ـ السجود



مثال 2:


رؤييا صاحبي يوسف (عليه السلام) في السجن


التي جاء ذكرها في القرآن الكريم في قول الله (تعالى):


{وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانَ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْراً وَقَالَ الآخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزاً تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ** [يوسف : 36]


(المقصود بالخمر هنا هو العِنَب)



رموز هذين الرؤيين هي:


الأولى: العِنَب ـ العصر


الثانية: الخُبز ـ الرأس ـ الحَمْل (الفِعل نفسه) ـ أعلى الرأس (مكان الفِعل) ـ الطير ـ أكل الطير من الخُبز



مثال 3:


رؤيا ملك مصر التي جاء ذكرها في القرآن الكريم في قول الله (تعالى):


{وَقَالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرَى سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعَ سُنبُلاَتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ يَا أَيُّهَا الْمَلأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ إِن كُنتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ** [يوسف : 43]


(عِجاف جمع عجفاء، أي نحيلة هزيلة)



رموز هذه الرؤيا هي:


البقرات ـ الرقم 7 ـ السمنة ـ النحافة ـ الأكل ـ السنابل ـ اللون الأخضر ـ اليبوسة




ما معنى تفسير الرؤيا؟


«تفسير الرؤيا» هو: إظهار أو كشف أو توضيح معناها




أو هو: إسقاط رموز الرؤيا على أحداث الواقع



ويُطلق عليه أيضاً: «تعبير الرؤيا»


و «تأويل الرؤيا»


و «عِبارة الرؤيا»



ما هي مناهج تفسير الرؤى؟


لتفسير الرؤى منهجان:


الأول: تفسير تفصيلي: وهو أن يقوم المفسر ببيان معنى الرموز في الرؤيا رمزاً رمزاً



مثال 1: شخص رأى أنه يركب طائرة، وأنه يأكل طعاماً، وأن بجواره كلباً


التفسير: الطائرة = سفر، الطعام = رزق، الكلب = شخص وفي



الثاني: تفسير إجمالي: وهو أن يقوم المفسر باستنباط معنى عام


من إجمالي سياق وأحداث الرؤيا دون النظر إلى معنى رمز بعينه


مثال 2: شخص رأى أنه يغرق في البحر، ثم جاء رجل وأنقذه.


التفسير: حصول مشكلة ثم تنتهي بعد ذلك



مثال 3: شخص رأى أنه يريد دخول مكان، لكنه يعجز عن ذلك


التفسير: عجز عن تحقيق أمر مراد



مثال 4: شخص رأى أن ثعباناً يحاول أن يلدغه، ولكنه فشل


التفسير: نجاة من أذى



وكلا الطريقتين في التفسير مهمة


ويلجأ إلى كل منهما المفسرون في حالات مختلفة



هل تفسير الرؤى عِلم؟ وما هو الدليل على ذلك؟


نعم


تفسير الرؤى عِلم


والدليل على ذلك هو الآتي:



قول الله (تعالى): {وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ** [يوسف : 6].


قول النبي (صلَّى الله عليه وسلَّم): «لا تُقَصُّ الرؤيا إلا على عالِـمٍ أو ناصح»


(حديث صحيح - رواه الترمذي)










    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 01:00 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.