موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > العلاقات الأسرية الناجحة وكل ما يهم الأسرة المسلمة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 13-08-2012, 09:47 AM   #1
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي تغريدات حول الحياة الزوجية للشيخ خالد الصقعبي

تغريدات حول الحياة الزوجية للشيخ خالد الصقعبي

* الزواج انتقال من المسؤولية الفردية إلى المسؤولية الجماعية فهل يفهم الشباب ذلك ؟

قال تعالى(فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلاً )هذه الآية تهديد للرجال إذا بغوا على النساء من غير سبب

* السعادة الزوجية ثمرة رباط روحي وقلبي قبل أن يكون رباطاً جسدياً

* إذا كانت الخصومة أو فساد ذات البين بين اثنين من المسلمين هي الحالقة للدين كما في حديث أبي الدرداء فالخصومة بين الزوجين أشد خطراً وأعظم أثراً

* من سمات الزواج في الإسلام أن الأصل أنها علاقة دائمة بين الزوجين حينها لايكون الزواج عرضة للعبث واللهو

* قال تعالى (والصلح خير )من أعظم فقه الإصلاح بين الزوجين سلوك مسلك السر والنجوى ولعل فشل كثير من مساعي الصلح بسبب تسرب الأخبار وفشو الأسرار

* التلاسن بين الزوجين أمام الأولاد أول مسمار في فشل حياة الأبناء الزوجية في المستقبل

* جلسة الزوج مع زوجته وأولاده ولو لمرة واحدة في الأسبوع خارج البيت بمثابة عملية إنعاش للحياة الأسرية

* يخطئ بعض الأزواج حينما يعتقد أن بره بأمه لابد أن يمر عبر قنطرة الإساءة لزوجته

* الحقوق متوازية وليست بمتقاطعة لذا تستطيع أيها الزوج أن تقوم بحقوق أمك دون الإخلال بحقوق زوجتك

* القاعدة الشرعية تقول أن حق الوالدين مكتسب بالعهد وحق الزوجة مكتسب بالعقد كلاهما واجب الوفاء به لكن المكتسب بالعقد آكد هل يعي ذلك الأزواج؟

* براعة الزوج في إعطاء الحقوق تجعل علاقة زوجته بإمه علاقة حميمية وحماقته تحيل العلاقة بينهما لحرب شعواء ونار مستعرة

* حينما لمس الزوج من زوجته حسن التعامل قال لها هاه وش تبي تطلبين ماهي عادة أخلاقك زينة ياأخي لم تسهم في تحطيم مبادراتها؟

* إن عددت أصناف الغداء قال لها أكيد تبغين السوق بعد العصر (مشروع تحطيم المبادرات)

* ماذكرته وغيره كثير هو الذي يجعل بعض النساء تقول زوجي مايرضيه شئ إن تجملت قال وش ناويه عليه وإن لم أتجمل عيرني وعلى هذا المنوال يسير

* حينما تكون الحياة الزوجية مسرحاً لتصفية الحسابات حينها سيلجأ كل واحد من الزوجين لقذف (كرة )المشكلة لمرمى الآخر حينها ستكون الغلبة للأقوى

* حينما نتعمق في التفكير في تبرير أخطائنا الزوجية أكثر من تفكيرنا في كيفية الإصلاح والمعالجة هنا تتجذر وتتعمق خلافاتنا

* الزوجة أخي الزوج أخت لك في الإسلام قبل أن تكون زوجة لك والإسلام أملى عليك بمقتضى هذه الأخوة حقوق وواجبات ويقال للمرأة كذلك

* أعتقد لو عاش الأزواج والزوجات بمقتضى هذه الأخوة فقط فكم هي أعلام السعادة التي سترفرف على عش زوجيتهما

* العلاقة الحميمية بين الزوجين صورها القرآن بمعنى رائع جميل كما في قوله تعالى (هن لباس لكم وأنتم لباس لهن)وأقرب شئ لبدن الإنسان لباسه

* كلما قلت قدرة الزوج على فن التعامل مع زوجته عوّض ذلك بمد يده

* الفقه الأعوج حينما يعتقد بعض الأزواج أن قوله تعالى ( واضربوهن )كقوله تعالى( وأقيموا الصلاة )لذا فهو يستخدم الضرب في غير مواضعه المشروعه

* مؤلم حينما يتواصل الزوج مع أصدقائه برسائل حميمية تعبر عن مدى اعتزازه بصداقتهم بينما ينسى أو يتناسى في الوقت نفسه رسائل لزوجته يعبر فيها عن مشاعره

* وأشد إيلاماً منه حينما يرسل عبارات عاطفية لفتاة علاقته بها علاقة محرمة بينما زوجته تستجديه مثل ذلك ولكن عبارات الحب تضيق مسالكها لزوجته

* طالبته بعبارات عاطفيه يعبر فيها عن مكانتها في قلبه ليعتذر منها أنه لم يعتد ولا يحسن ذلك لتكتشف بعد حين أنه يتقن ويعرف ذلك ولكن مع امرأة أجنبية

* الأب البخيل بعواطفه أشبه مايكون بالأب الذي يقتر على أهل بيته بالنفقه كلاهما تتطلع الزوجات ويتطلع الأبناء إلى غيره وهنا مكمن الخطر

* مشكلتنا أننا لانشعر بأهمية العواطف في بيوتنا كقيمة لذا نقلل من قيمتها وبالتالي لن نتعاطاها قطعاً


منقول
 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-08-2012, 09:37 PM   #2
معلومات العضو
تعبانة من الغربة

افتراضي

بارك الله بك اختي ام سلمى
واسعدك بالدنيا والاخرة
وجزاك الله كل خير

بسم الله الرحمن الرحيم
سورة الروم
وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ
صدق الله العظيم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-08-2012, 12:18 AM   #3
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وفيكِ بارك الله أختي الحبيبة وأحسن إليكِ في الدارين

سرتني إشراقتكِ الغالية وحسن قولكِ

رزقكِ الله خيري الدنيا والآخرة

في حفظ الله ورعايته

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-10-2012, 12:41 PM   #5
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وفيكِ بارك الله أختي الحبيبة شذى الإسلام

سرتني إشراقتكِ الغالية وحسن قولكِ

رزقكِ الله خيري الدنيا والآخرة

في حفظ الله ورعايته

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 11:09 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.