موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > المنبر الإسلامي العام

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 21-09-2010, 04:47 AM   #1
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي الصبر على الأذى في سبيل الدعوة / الشيخ العلامة صالح السحيمي حفظه الله

الصبر على الأذى في سبيل الدعوة / لفضيلة الشيخ العلامة صالح السحيمي حفظه الله


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله - صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه أجمعين - وبعد :


تكلمنا في محاضرة سابقة عن صفات الفرقة الناجية والطائفة المنصورة وعن أصحاب السعادة المتصفين بالصفات الأربع :
الإيمان المبني على العلم
ثم العمل بهذا الإيمان
ثم الدعوة إليه ( وهو المعبر عنه بالتواصي بالحق )
وعندنا في هذا اليوم

الصبر على الأذى في سبيل تلك الدعوة



والصبر معناه في اللغة : الحبس
وفي الشرع : حبس النفس على طاعة الله وعن معصية الله وعلى أقدار الله


والمقصود أن الصبر من أعظم صفات المؤمنين ولن يصلوا إلى ما يَصْبون إليه بغير الصبر ، من هنا فإن للصبر منزلة عظيمة في الإيمان فإنه بمثابة الرأس من الجسد لأن المؤمن إذا كان صابراً محتسباً تلقّى كل شيء من الأوامر والنواهي بالتطبيق وفق هدي نبينا محمد - صلى الله عليه وسلم - ورضي وسلّم وأذعن لقضاء الله وقدره وعلم أن ما أصابه لم يكن ليخطئه وما أخطأه لم يكن ليصيبه ،
من هنا يتضح لنا أن الصبر على ثلاثة أنواع :


صبر على طاعة الله بمعنى أن يعوِّد المسلم نفسه ويحبسها على الاستجابة لداعي الهدى حيث يوطن تلك النفس ويوطِّدها لتستسلم وتُنفذ ما أمر الله به وهي تتعود على ما تُعودها عليه فإن عوَّدتها على الخير والطاعة والهدى والتقى تعودت على ذلك وإن عُودت على الذنوب والآثام والممارسات الخاطئة تعودت على ذلك ، لذلك فإنها أشبه ما تكون بالطفل


والنفس كالطفل إن تتركه شب على حب الرضاع وإن تفطمه ينفطم



فإذا أنت ملكت زمامها وتحكَّمت في عنانها وقصَرتها على الخير استطعت أن تقودها إلى بر النجاة ، وإن أنت أهملتها وتركت لها الحبل على الغارب تسرح وتمرح بك حيث تشاء وأسلمت قيادك لها ولم تكبح جماحها فإنها ستلقي بك في متاهات لا تُحمد عقباها لأن النفس لها ثلاث صفات وبحسب تلك الصفة تعالَج



نفس أمارة بالسوء - والعياذ بالله - كما وصفها الله تبارك وتعالى بقوله ** وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ } لذلك ، هذه النفس دائماً توقع صاحبها في مهاوي الردى وكثيراً ما تجعله يموت على غير هدى فقد تقوده إلى الجحيم وقد تقوده إلى الحرمان إن هو ترك لها العنان وكانت نفساً أمارة بالسوء واستسلم لشهواتها ونزواتها ألقت به إلى الهاوية



عليك نفسها هذِّبها فمن مَلَكت .... قياده النفس عاش الدهر مذموما



وهذه تحتاج إلى مجاهدة وإلى تعاهد وإلى أَطرٍ على الحق وإلى بُعد عن المزالق والشهوات ومجالس السوء وتلاعب الشياطين ، تحتاج إلى مجاهدة باستمرار



ونفس لوّامة : توقع صاحبها في الفخ وفي الفعل المحرم ثم تندم عليه وتلومه على فعله وهذه أقل خطراً من الأولى وإن كانت تحتاج إلى مجاهدة أيضا وقد أقسم الله بها فقال ** وَلَا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ }




والثالثة : النفس المطمئنة التي عُوِّدت على الخير فسكنت إليه وأُطرت عليه وهي الموصوفة بقول الله عز وجل ** يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي }




والمقصود يا عبد الله أن نفس الإنسان الواحد قد تعتريه هذه الصفات كلها فقد تكون في لحضة من اللحضات أمارة بالسوء وقد تكون لوامة وقد تكون مطمئنة ، وعلى المسلم الحريص على سلامتها أن يجعلها تصبر على الحق وتصبر على كل خير ، من هنا جاء الحديث الصحيح " حفت الجنة بالمكاره وحفت النار بالشهوات " فمن استسلم للشهوات والنزوات والمغريات ألقت به في مهاوي الردى ومن عوَّدها على القربات والطاعات وجعلها دائماً تعيش في القربات إلى الرب سبحانه وتعالى بالأعمال الصالحة فإنها ستكون عوناً له على الخير بحسب ما يوطنها عليه.




فلا بد من الصبر على طاعة الله ، قال الله عز وجل ** وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطاً }



وأما الثاني : فهو الصبر عن معاصي الله ، الصبر عن المعصية وهذا أمر عظيم لأن كثيراً من النفوس ميّالة إلى المعاصي والمعاصي بريد الكفر ، لا نقل هي كفر إذ ليس كل معصية كفر وإنما هي بريده إذا استمرأها العبد واستسهلها ووصل إلى درجة الإستحلال فإنها توقعه في البعد عن الله والبعد عن طاعة الله سبحانه وتعالى وقد يكون يظن أنه على خير وهو على شر حال لا سيما إن استحل المحرمات فإذا استحلها بعد قيام الحجة عليه فإنه يكفر حينئذ ومن خطورة عدم الصبر عن معاصي الله سبحانه وتعالى أن بعض الناس يقع في الذنب ثم يستمرؤه مع طول المدى فيصبح جزءًا من حياته والعياذ بالله ، فإذا عوَّد نفسه على كبح جماحها ومنعها من المعاصي يتعود على ذلك




والنوع الثالث : الصبر على أقدار الله حيث يوقن المسلم بأن ما أصابه لم يكن ليخطئه وما أخطأه لم يكن ليصيبه فيسلم لقضاء الله وقدره إذ أنه يعلم أن كل ما يصيبه إنما يجري بقضاء الله وقدره لا يخرج عن ذلك مثقال ذرة ، قال الله عز وجل ( وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ ) ولذلك جاء في هذه الآية ( وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ ) أي أوصى بعضهم بعضاً بالصبر .



ومن أهمية الصبر أن الله سبحانه وتعالى قد ذكره في القرآن صريحاً في أكثر من تسعين موضعاً والمتتبع لآيات القرآن يدرك ذلك مما يدل على أن له منزلة عظيمة في الدين ، فما نجحت دعوة الأنبياء إلا بالصبر وما نجحت دعوة الدعاة المخلصين البعيدين عن الإفراط والتفريط إلا بالصبر ، وما نجح المجاهدون الذين يريدون إعلاء كلمة الله العارفين لمقومات الجهاد الحق ، ليس الجهاد المدَّعى الذي يصوَّب إلى المسلمين ويسمى جهاداً وهو إفساد وليس جهاد ومَن أفتى بأنه جهاد فهو مفتري ولو ادعى أنه من أكبر العلماء ،

أقول إذا وجدت مقومات الجهاد فصبر وصابر حتى استشهد في سبيل الله بعد أن توجد مقومات الجهاد وشروطه ومستلزماته وبعد أن يكون الناس مؤهلين له فهو باقٍ إلى يوم القيامة وهذا ما سنبينه في درس الغد إن شاء الله لأننا في عصرٍ يسمى فيه التخريب جهاداً ويسمى فيه إيذاء المسلمين جهاداً ويسمى الجهلة والفسقة والمارقون الذين لم يطلبوا العلم على أهله وإنما طلبوه على من هو أجهل من حمار أهله ، يفسدون ويخربون في بلاد المسلمين ويعتبرون ذلك جهاداً في سبيل الله !



وهذا ما سنتكلم عنه في درس الغد إن شاء الله في بيان حكم التكفير وفي بيان الجهاد الحق والجهاد المزيف الذي يدعو إليه بعض الذين فقدوا روح الإسلام الحق والفهم الصحيح للإسلام فشوَّهوا سمعة الإسلام ومكَّنوا للكفار من رقاب المسلمين بسبب فتاواهم الضالة وأفكارهم الزائغة وقلوبهم المريضة وعلمهم الهش الذي لم يُتقى عن العلماء وإنما تلقوه عن الجهلاء والدخلاء وذوي الأفكار المنحرفة الذين وصفهم النبي - صلى الله عليه وسلم - بالمروق من الدين .





فعلينا أن نتحلى بالصبر ، الصبر الذي دعا إليه القرآن
الصبر الذي يجعل المسلم دائماً وأبدا يعيش في مرضاة الله سبحانه وتعالى بامتثال أوامره واجتناب نواهيه والإجتهاد فيما يرضيه.



وإن من أعظم صفات المؤمنين وعنوان السعادة عندهم أنَّ أحدهم إذا أعطي شكر وإذا ابتلي صبر وإذا أذنب استغفر ، والدنيا دار بلاء وامتحان فعلى المسلم أن يُريَ الله من نفسه خيرا وأن يتحلى بالصبر أينما وُجد وحيثما حلّ إلى أن يلقَ الله عز وجل وهو من الصابرين الشاكرين .

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 21-09-2010, 08:37 PM   #2
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

قال تعالى : ** وَاصْبِرْوَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ *إ ِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ}


جزاكم الله خيراً

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 21-09-2010, 08:44 PM   #3
معلومات العضو
المحبة للرسول

افتراضي



جعلنا الله وإياكي من الصابرين
بارك الله فيكي وجزاكي عنا خير الجزاء
سلمت الايادي على ما قدمتي
كتب الله لكي بكل حرف كتبتي حسنة
ومحى عنكي بكل حرف كتبتي سيئة
وثقل بها موازينك

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 21-09-2010, 09:47 PM   #4
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسلامية
   قال تعالى : ** وَاصْبِرْوَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ *إ ِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ}


جزاكم الله خيراً


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وإياكِ .. بارك الله فيكِ أختي الحبيبة

شكر الله لكِ مروركِ الكريم وجميل قولكِ

رزقكِ الله خيري الدنيا والآخرة

في حفظ الله ورعايته
 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 21-09-2010, 09:48 PM   #5
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحبة للرسول
  


جعلنا الله وإياكي من الصابرين
بارك الله فيكي وجزاكي عنا خير الجزاء
سلمت الايادي على ما قدمتي
كتب الله لكي بكل حرف كتبتي حسنة
ومحى عنكي بكل حرف كتبتي سيئة
وثقل بها موازينك



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وإياكِ ..اللهم آمين ..اللهم آمين ..بارك الله فيكِ أختي الحبيبة

شكر الله لكِ مروركِ الكريم وجميل قولكِ

رزقكِ الله خيري الدنيا والآخرة

في حفظ الله ورعايته
 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 22-09-2010, 11:41 AM   #7
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

اقتباس:
وإن من أعظم صفات المؤمنين وعنوان السعادة عندهم أنَّ أحدهم إذا أعطي شكر وإذا ابتلي صبر وإذا أذنب استغفر ، والدنيا دار بلاء وامتحان فعلى المسلم أن يُريَ الله من نفسه خيرا وأن يتحلى بالصبر أينما وُجد وحيثما حلّ إلى أن يلقَ الله عز وجل وهو من الصابرين الشاكرين .

دائماً متميزة اخيتي الكريمة ام سلمى ..موضوع بلا مجاملة رائع ..بارك الله فيك دائماً وابداً
وجعله في ميزان حسناتك ..
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 22-09-2010, 01:26 PM   #8
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة @ كريمة @
   جزاك الله خيرا أخيتي...


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وإياكِ ..بارك الله فيكِ أختي الحبيبة

شكر الله لكِ مروركِ الكريم وجميل قولكِ

رزقكِ الله خيري الدنيا والآخرة

في حفظ الله ورعايته
 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 22-09-2010, 01:27 PM   #9
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحال المرتحل
   دائماً متميزة اخيتي الكريمة ام سلمى ..موضوع بلا مجاملة رائع ..بارك الله فيك دائماً وابداً
وجعله في ميزان حسناتك ..


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وفيكِ بارك الله أختي الحبيبة

التميز في روعة متابعتكم وإشراقة ردودكم الغالية

شكر الله لكِ مروركِ الكريم وجميل قولكِ

رزقكِ الله خيري الدنيا والآخرة

في حفظ الله ورعايته
 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 10:06 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.