موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة > ساحة المسابقات واستراحة الاعضاء

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 16-06-2012, 09:54 AM   #1
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي الطيور على أشكالها تقع

الطيور على أشكالها تقع
المثل: «وَافَقَ شَنٌّ طَبَقَةَ»


يُضرب: يُضرب للمتوافقَيْنِ‏ اللّذَيْنِ يكون كلّ واحدٍ منهما كفءًا لصاحبِه.
قصّته: قال الشّرقيُّ بنُ القطاميِّ‏:‏ كان رجلٌ من دُهاةِ العربِ وعقلائِهم يقال له شَنٌّ، فقال‏:‏ واللهِ لأَطُوفَنَّ حتّى أجِدَ امرأةً مثلي أتزوّجها، فبينما هو في بعضِ مسيرِه إذ وافقه رجلٌ فِي الطّريقِ، فسأله شَنٌّ‏:‏ «أين تريد‏؟‏»، فقال‏:‏ «موضعَ كذا»، يريد القريةَ التي يَقْصِدها شَنٌّ، فوافقه، حتّى ‏إذا‏ أخذا في مسيرِهما قال له شَنٌّ‏:‏ «أَتَحْمِلُنِي أم أحْمِلُكَ؟»،‏ فقال له الرّجلُ‏:‏ «يا جاهلُ، أنا راكبٌ وأنت راكبٌ، فكيف أحملك أو تحملني‏؟‏»، فسكتَ عنه شَنّ،ٌ وسارا حتّى إذا قَرُبا مِنَ القريةِ إذا بزَرْعٍ قد استَحْصَد، فَقَالَ شَنٌّ‏:‏ «أتُرى هذا الزّرعَ أُكِلَ أم لا‏؟»،‏ فقال له الرّجلُ: «يا جاهلُ، ترى نَبْتًا مُسْتَحْصِدًا فتقولُ: أُكِلَ أم لاَ؟»،‏ فسكت عنه شنٌّ حتّى إذا دخلاَ القريةَ لَقِيَتْهما جنازةٌ فقال شنٌّ: «أتُرى صاحبَ هذا النّعْشِ حيًّا أو ميّتًا‏؟‏ فقال له الرّجلُ: «ما رأيتُ أجْهَلَ منك، ترى جنازةً تسأل عنها أميّتٌ صاحبُها أم حيٌّ؟»، فسكت عنه شَنٌّ، وأراد مُفارقتَه، فأبى الرّجلُ أن يتركَه حتّى يصيرَ به إلى منزلِه فمضى معه، فكان للرّجلِ بنتٌ يقال لها: طَبقةُ، فلما دخل عليها أبوها سألتْه عن ضيفِه، فأخبرها بمرافقتِه إيّاه، وشكا إليها جهْلَه، وحدّثها بحديثِه، فقالت‏:‏ «يا أبتِ، ما هذا بجاهلٍ، أمّا قولُه: «أتحملني أم أحملك»‏، فأراد أتحدّثني أم أحدّثك حتى نقطع طريقنا»، وأمّا قولُه: «‏أتُرى هذا الزّرعَ أُكِلَ أم لا»،‏ فأراد هَلْ باعه أهلُه فأكلوا ثمنَه أم لا، وأمّا قولُه في الجنازةِ، فأراد: هل ترك عَقِبًا يَحْيا بهم ذكرُه أم لا، فخرج الرّجلُ فقعد مع شَنٍّ فحادثه ساعةً، ثمّ قال: «أتحبُّ أن أفسِّرَ لك ما سألْتَني عنه‏؟»،‏ قال: «نعم فَسِّرَهُ»، ففَسَّرَه، قال شنٌّ: «ما هذا مِن كلامِك فأخبِرْني عن صاحبِه»، قال‏:‏ «ابنةٌ لي»، فخطبها إليه، فزوّجه إيّاها، وحملها إلى أهلِه، فلما رأَوْها قالوا‏:‏ «وَافَقَ شَنٌّ طَبَقَةَ»، فذهبتْ مثلاً‏.
وهناك قصصٌ أخرى للمثلِ‏ غير ما ذكرتُ وفيه كفايةٌ وغنيةٌ.


[«مجمع الأمثال» للميدانيّ (2/417)]
 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-06-2012, 12:29 AM   #2
معلومات العضو
سهيل..
إدارة عامة

افتراضي

رفع الله قدركم واعلى نزلكم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-06-2012, 12:56 AM   #3
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وإياكم .. بارك الله فيكم

شكر الله لكم مروركم الكريم وحسن قولكم

رفع الله قدركم وأعلى نزلكم في جنات النعيم

في رعاية الله وحفظه

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 01:49 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.