موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > العلاقات الأسرية الناجحة وكل ما يهم الأسرة المسلمة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 12-05-2012, 09:37 AM   #1
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

Icon56 " أي ولد تريد "


" أي ولد تريد "


لا بد من تحديد الهدف من البداية ولا بد من معرفة مواصفات الولد الصالح الذي نرجوه ونبنيه

ونتعب من أجله، فكثير من الناس يعتقدون أن الولد الصالح هو من يحصل على أعلى الدرجات

في المؤسسات التعليمية ، أوذالك الذي يحصل على وظيفة سامية بعد تخرجه أو ذالك الولد

الناجح في تجارته أو عمله أو ....

وهنا لا بد أن نقف وقفة متأملة ونشير إلى أن الولد الصالح هو العمل الصالح هو المؤمن بالله

وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وبالقدر خيره وشره، هو النافع لنفسه ووالديه ومجتمعه

وأمته ، هو الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر ، هو المجاهد في سبيل الله بالمال والنفس، هو

المتشوف إلى الدار الآخرة وإلى المقامات العليا في دار الخلود حيث لا ينفع مال ولا بنون إلا من

أتى الله بقلب سليم.

أي تربية ينشدها الوالدان لأولادهما؟ وأي علم يريدان أن يتعلمه أولادهما؟ وأي مستقبل

ينشدان لهم؟ وأي أثر يريدان أن يتركاه بعدهما أو بعد رحيلهما؟

لنقف وقفة متأملة مع امرأة صالحة مصلحة ، تنظر الى البعيد وتخطط للمستقبل وتتشوف إلى

المعالي وتهتم بكبائر وعظائم الأمور لا بسفاسفها، إنها امرأة ذكرها الله تعالى في ثالث سورة

من القرآن العظيم، إنها "امرأة عمران" التي قالت كما أخبرنا تعالى عز وجل:
" رب إني نذرت لكما في بطني محررا فتقبل مني انك أنت السميع العليم"1

لقد نذرت أن يكون ولدها محرراً أي خالصاً مفرغاً للعبادة وخدمة بيت المقدس وأضافت " انك أنت

السميع العليم" أي السميع لدعائي العليم بنيتي.2

ولقد قال الطبري رحمه الله في تفسيره " وأما قوله "رب اني نذرت لك ما في بطني محرراً" فإن

معناه : إني جعلت يا رب نذراً أن لك ما في بطني محرراً لعبادتك ، يعني بذالك: حبسته على

خدمتك وخدمة قدسك في الكنيسة ،عتيقة من خدمة كل شئ سواك، مفرغة لك خاصة".

وقال الشهيد سيد قطب رحمه الله :" وقصة النذر هذه تكشف لنا عن قلب " امرأة عمران" ـ أم

مريم ـ وما يعمره من إيمان ، ومن توجه إلى ربها بأعز ما تملك ، وهو الجنين الذي تحمله في

بطنها، خالصا لربها ، محرراً من كل قيد ومن كل شرك ومن كل حق لأحد غير الله سبحانه.

والتعبير عن عن الخلوص المطلق بأنه تحرر تعبير موح.فما يتحرر حقا إلا من يخلص لله كله، ويفر

إلى الله بجملته وينجو من العبودية لكل أحد ولكل شئ ولكل قيمة، فلا تكون عبوديته إلا لله

وحده".4

لقد كانت نية امرأة عمران كبيرة وعظيمة : أن يكون ولدها وقفاً خالصاً للعبادة وخدمة بيت

المقدس ، إنها نعم النية، فأين نحن في زماننا الذي نعيش فيه حيث أن الإنسان لا يعيش ولا

يحيى ولا يفكر إلا في شهوته ودنياه وملذاته، فمن من المسلمين يرفع بصره إلى الأعلى ويقول :

لماذا لا أنجب طفلا يكون في المستقبل مثل صلاح الدين الأيوبي رحمه الله فيحرر الأقصى

المبارك من أيدي الصهاينة المغتصبين؟ لماذا لا يكون ولدي مثل المجاهد الكبير عبد الكريم

الخطابي؟ لماذا لا يكون ولدي مثل فلان وفلان من العلماء والفقهاء والصالحون؟ لماذا لا يخلد

اسم ولدي في التاريخ كما خلد فلان وفلانة؟ لماذا لا أترك أثراً طيبا مباركاً بعد مماتي وبعد

ورحيلي عن هذه الدنيا الفانية؟....

أهو مطمح خيالي؟ أم خرافة وشعوذة؟ كلا والله ، فالذي أعطاهم ومنحهم وأكرمهم ورفعهم

وخلد اسمهم وذكرهم، حي باق لا يموت وهو قادر سبحانه أن يعطي الأجيال اللاحقة ما أعطى

السابقين ففضل الله لا يحجر و"إن الله يبعث على رأس كل مائة سنة من يجدد لهذه الأمة أمر

دينها"5.

يجب أن يشارك الآباء والأمهات في صناعة الرجال وصناعة مستقبل أمة، فطفل اليوم هو أمل أمة

بأكملها وهو رجل المستقبل.

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" قال سليمان بن داود

عليهما السلام : لأطوفن الليلة على مائة امرأة أو تسعة وتسعين كلهن يأتي بفارس يجاهد في

سبيل الله ، فقال له صاحبه: قل إن شاء الله ، فلم تحمل منهم إلا امرأة واحدة جاءت بشق

رجل والذي نفس محمد بيده لو قال : ان شاء الله لجاهدوا في سبيل الله فرساناً أجمعون".

ومما يروى عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه كان في مجلس يضم زمرة من الصحابة رضوان

الله عليهم فقال لهم : تمنوا. فقال أحدهم : أتمنى لو كان هذا البيت مملوءاً بالخيل فأغزو بها

في سبيل الله، وقال آخر: أتمنى لو كان هذا البيت مملوءاً ذهباً أو مالا أنفقه في سبيل الله.

وأخذ كل يدلي بدلوه وأمنيته إلى أن قال في الأخير عمر الفاروق رضي الله عنه أمنيته التي

كشفت عن أمر عجيب وعجيب جدا جدا : أما أنا فأتمنى لو كان هذا البيت مملوءاً رجالا مثل

عبيدة بن الجراح رضي الله عنه.

ففقه البخاري رحمه الله في أبواب صحيحه كما يقول علماءنا الأجلاء،فحديث أبو هريرة رضي الله

عنه السابق رواه في " باب من طلب الولد للجهاد" ، فقس على ذالك أيها المسلم اللبيب

والمؤمن الطموح فنحن في حاجة ماسة الى : الطبيب المسلم والمهندس المسلم والخبير

المسلم والأستاذ المسلم والعالم المسلم و...

نحن في حاجة ماسة إلى الرجال وتلك أمنية عمر رضي الله عنه ونعم النية وما أعظمها من

أمنية ، وقد كان رضي الله عنه يخاطب الرجال في زمانه بقوله: "يا أشباه الرجال ولا رجال" .." من

المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا

تبديلا".6

صناعة الرجال صناعة المستقبل ، بل بناء الرجال بناء للغد المشرق الموعود، ولن يصنع الرجال

إلا الرجال ولن يبني الرجال إلا البناة.

وللوالدين السهم الأقوى في المساهمة في بناء وصناعة الرجال والنساء وذالك إن كانا مؤمنين

صالحين ، ذاكرين ، تاليين آيات الله آناء الليل وأطراف النهار، وكانا حريصين على خدمة الدعوة

ومصلحة الأمة ، وكانت أيضا ً علاقتهما مبنية على أسس متينة قوية راسخة لا تزحزحها الرياح.

فأي ولد تريد أيها الوالد؟ وأي ولد تريدين أيتها الوالدة؟

قال الله تعالى :" ومن يرغب عن ملة إبراهيم إلا من سفه نفسه ولقد اصطفيناه في الدنيا وإنه

في الآخرة لمن الصالحين،إذ قال له ربه أسلم قال أسلمت لرب العالمين وأوصى بها إبراهيم بنيه

ويعقوب يا بني إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا وأنتم مسلمون"7.

أوصى سيدنا إبراهيم بنيه ويعقوب"يا بني إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن الا وأنتم

مسلمون"، بل إن يعقوب عليه السلام وهو على فراش الموت يحتضر ويوشك أن يفارق الدنيا

الفانية يوصي أولاده وبنيه بهذه الوصية الثمينة كما قصها علينا ربنا عز وجل في محكم التنزيل

:"أم كنتم شهداء إذ حضر يعقوب الموت إذ قال لبنيه ما تعبدون من بعدي ، قالوا نعبد إلاهك وإلاه

آبائك إبراهيم وإسحاق إلاهاً واحداً ونحن له مسلمون"8.

تلك هي الأبوة الصالحة وذالك هو الولد الصالح وتلك هي المسؤولية والأمانة العظيمة التي كلف

بها المؤمنون الأولون والآخرون : توريث الفطرة للأجيال اللاحقة: لا تعبدوا الا الله.

فأي ولد وأي بنت تريدان أيها الوالدان الكريمان؟

تأمل:

قال أحد العلماء الصالحين لامرأته حين سألته الدعاء لوليدها : ماذا تتمنين أن يصبح ولدك حين

يكبر؟ قالت : أريده داعية لله في الصين، فقال لها : لو تفكرت دائما بهذه الأمنية وأنت ترضعينه

لكان كما تتمنين.ومرت الأيام وإذا بالحلم أصبح حقيقة ، لقد أصبح ابنها من الدعاة الى الله تعالى

في الصين.9

فالله عز وجل لا يعجزه شئ في الأرض ولا في السماء وهو سبحانه على كل شئ قدير.

ورحم الله أخا أو أختا مر علي ودعا لي دعوة صالحة أنتفع بها يوم لقاء الملك...

والحمد لله رب العالمين

المراجع :
1 ــ آل عمران آية 35
2 ــ ابن كثير ج 1 ص 339
3 ــ تفسير جامع البيان ، الطبري [ ت 310 ه ] مصنف ومدقق .
4 ــ في ظلال القرآن لسيد قطب [ ت 1387 ] مصنف ومدقق
5 ــ البخاري في : باب من طلب الولد للجهاد.
6 ــ موسوعة التربية ص 94

التعديل الأخير تم بواسطة شذى الاسلام ; 12-05-2012 الساعة 09:39 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-05-2012, 03:33 PM   #2
معلومات العضو
الزمرد*
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية الزمرد*
 

 

افتراضي

بارك الله فيك اختي شذى والله
هناك غريزة خلقها الله فينا فنتمتى الذرية ونتمنى لهم التربية الصالحة
ومنذ صغري وامنيتي ان الد بنتا اربها تربية حسنة خلوقة واكون بجانبها فانبهها واعلمها
لكن اليوم وان لم يكن لدي اسعى وادعوا ابناء وبنات اخي ان يصبحوا صالحين وان يصبحوا علماء ولما لا ان شاء الله

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-05-2012, 03:39 PM   #3
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

ماشاء الله عليك اختي ضياء انا متأكدة انك عمة مثالية والكل سعيد بقربك وأسال الله ان يحقق لك ما تتمنين باذن الله ...اشكرك على مرورك وحسن تعقيبك اختي ضياء

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-05-2012, 07:38 AM   #4
معلومات العضو
الغردينيا
مراقبة عامة لمنتدى الرقية الشرعية

افتراضي

أسعدك الله أختي شذى الإسلام على الطرح المفيد

 

 

 

 


 

توقيع  الغردينيا
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-05-2012, 08:04 AM   #5
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكِ أخيتي الكريمة شذى الإسلام

أحسنتِ أحسن الله إليكِ

طرح قيم مميز سلمتِ وسلمت يمناكِ نفع الله به ونفعكِ وزادكِ من فضله وعلمه وكرمه

في رعاية الله وحفظه

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 07:55 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.