موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 16-03-2012, 11:26 AM   #1
معلومات العضو
الزمرد*
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية الزمرد*
 

 

Icon41 حسن الخلق وما تحصد منه

قال علي رضي الله عنه : (( حسن الخلق في ثلاث خصال : اجتناب المحارم وطلب الحلال والتوسعة على العيال ))
وقال ابن المبارك : هو بسط الوجه وبذل المعروف وكف الأذى

وقال الإمام أحمد رحمه الله تعالى : حسن الخلق ألا تغضب ولا تحقد
ويقول الإمام ابن عيينه : ( والبشاشة مصيدة المودة ، والبر شيء هين : وجه طليق وكلام لين )
فحسن الخلق هو كظم الغيظ لله , وإظهار الطلاقة والبشر إلا لمبتدع أو للفاجر , والعفو عن الزالين إلا تأديبا وإقامة لحد , وكف الأذى عن كل مسلم ومعاهد , إلا تغير منكر و أخذ بمظلمة لمظلوم من غير تعد
الصلة بين حسن الخلق و الإيمان و العقيدة :
للأخلاق صلة وثيقة بالإيمان والعقيدة، قال الرسول صلى الله عليه وسلم : ( أكمل المؤمنين إيمانا , أحسنهم خلقا ) صحيح الجامع للألباني
قال ابن القيم يرحمه الله : ( الدين كله خُلق، فمن زاد عليك في الخُلقِ زاد عليك في الدين)
وسيدنا جعفر بن ابى طالب حين سأله النجاشى عن حقيقة هذا الدين الذى جاء به رسولهم قال فى كلمة موجزة : كنا قوم…..
فبدأ بعرض سوء أخلاق العرب فى الجاهلية ثم صفات الرسول صلى الله عليه و سلم ثم ما آل اليه حالهم من مكارم أخلاق بعد إسلامهم …لأن سيدنا جعفر كان يفهم جوهر الدين لم يضيع وقتا فى شرح العبادات
الترغيب بحسن الخلق :
رغب الرسول صلى الله عليه وسلم أمته بالتخلق بالخلق الحسن وذلك بإظهار عظيم أجره وثوابه :
_ فقد رغب في حسن الخلق بان بين بأن صاحب الخلق الحسن من احب الناس إليه يوم القيامة وأقربهم منه مجلسا , فقد قال عليه الصلاة والسلام : (( إن من أحبكم إلى وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة، أحاسنكم أخلاقا )) حسنّه الترمذي.

_ كما أخبر بأنه أكثر ما يدخل الجنة عندما سئل عن أكثر شيء يدخل الجنة فقال عليه الصلاة والسلام : ( فأكثر ما يدخل الناس الجنة تقوى الله وحسن الخلق ) صححه الترمذي وقال غريب.
_ كما أخبر عليه الصلاة والسلام أنه من أكثر الاعمال تثقيلا للميزان فقال عليه الصلاة والسلام : ( وما من شئ أثقل في ميزان المؤمن يوم القيامة من خلقٍ حسن)
_ كما أخبرنا أن العبد ليدرك به درجات العباد المخبتين لربهم فقال عليه الصلاة والسلام : ( إن المؤمن ليدرك بحسن خلقه درجات الصائم القائم )رواه أبو داود .
_ وأخبر عليه الصلاة والسلام أن من حسن خلقه كان من أحب عباد الله لله سبحانه وتعالى فقد قال الصحابة لرسول الله صلى الله عليه وسلم يسألونه : يا رسول الله من أحب عباد الله إلى الله ؟ قال : (( أحسنهم خلقا ))
_ كما أخبرنا بأنه خير ما اعطي الإنسان , فقد سئل صلى الله عليه وسلم ” ما خير ما أعطي الإنسان ؟ قال : خلق حسن “.
كيف يحسن العبد خلقه :
يكون ذلك باتباع إمام المرسلين لأنه خير من حقق هذا المقام فقد قال الله عز وجل عنه : (( وإنك لعلى خلق عظيم )) فهو القدوة في هذا الجانب قال تعالى : (( لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة ))

فعلى المسلم أن يدرس سيرته في كل جوانب حياته ليعلم كيف كان تأدبه مع ربه ومع الناس ومع أهله وأصحابه وغير المسلمين
و مما يعين على حسن الخلق مجالسة الأتقياء لأن الإنسان يتأثر بمن يجالسه ويخالطه
أن يذكر نفسه بعظيم ثواب وأجر هذه الخصلة التي قل من يحوزها وتمرين النفس عليها فالعلم بالتعلم والحلم بالتحلم
الإستعانة بالله وكثرة الدعاء والتضرع إليه
أنواع من حسن الخلق :
لقد بينت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها خلقه العظيم، وفسرته حينما سئلت عن خلق النبي قالت: (( كان خلقه القرآن)). أي يتأدب بآدابه، ويأتمر بأوامره، وينتهي عن نواهيه ومن حسن خلقه أنه يصل الرحم، ويحمل الكل، ويكسب المعدوم، ويقري الضيف، ويعين على نوائب الدهر، ويغيث ذا الحاجة الملهوف
ومن حسن الخلق بر الوالدين وصلة الأرحام وليس الواصل بالمكافئ، ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها
ومن حسن الخلق الإحسان إلى الجيران، وإيصال النفع إليهم
ومن حسن الخلق إفشاء السلام على الخاص والعام، وطيب الكلام، وإطعام الطعام، والصلاة بالليل والناس نيام، فقد بشر النبي من كان كذلك بدخول الجنة بسلام
ومن حسن الخلق أن تسلم على أهل بيتك إذا دخلت عليهم، وهذه سنة مشهورة، وقد أصبحت عند الكثير من الناس اليوم مهجورة، مع أنها بركة على الداخل المسلم وأهل بيته كما بين ذلك النبي
ومن حسن الخلق معاشرة الزوجة بالإكرام والإحترام،وبشاشة الوجه وطيب الكلام، قال : صلى الله عليه و سلم (( خيركم خيركم لأهله؛ وأنا خيركم لأهلي ))
ومن حسن الخلق معاشرة الناس بالحفاوة والوفاء، وترك التنكر لهم والجفاء، وصدق الحديث، وأداء الأمانة، والنصيحة لهم، فذلك من أهم أخلاق الإيمان والديانة
ومن حسن الخلق استعمال النظافة في الجسم والثبات، وفي المنزل، فإن الله جميل يحب الجمال، طيب يحب الطيب، نظيف يحب النظافة، وإن الله إذا أنعم على عبده نعمة يحب أن يرى أثرها عليه
من فوائد حسن الخلق :
1- حسن الخلق من افضل ما يقرب العبد إلى الله تعالى.
2- إذا أحسن العبد خلقه مع الناس أحبه الله والناس .
3- حسن الخلق يألف الناس ويألفه الناس.
4- لا يكرم العبد نفسه بمثل حسن الخلق ولا يهينها بمثل سوئه .
5- حسن الخلق سبب في رفع الدرجات وعلو الهمم.
6- حسن الخلق سبب في حب رسول الله صلى الله عليه وسلم والقرب منه يوم القيامة.
7- حسن الخلق يدل على سماحة النفس وكرم الطبع .
8- حسن الخلق يحول العدو إلى الصديق.
9- حسن الخلق سبب لعفو الله وجالب لغفرانه.
10- يمحو الله بحسن الخلق السيئات.
11- يدرك المرء بحسن خلقه درجة الصائم القائم.
12- حسن الخلق من أكثر ما يدخل الناس الجنة.
13- حسن الخلق يجعل صاحبه ممن ثقلت موازينه يوم القيامة .
14- حسن الخلق يحرم جسد صاحبه على النار.
15- حسن الخلق يصلح ما بين الإنسان وبين الناس.
16- وبالخلق الحسن يكثر المصافون ويقل المعادون.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 16-03-2012, 09:26 PM   #2
معلومات العضو
راجيه الجنة
إشراقة إشراف متجددة

افتراضي

موضوع جمييييييييييييل
جزاك الله خيرا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 16-03-2012, 11:59 PM   #3
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكِ حبيبتي ضياء
موضوع طيب وأختيار موفق
أحسنتِ أحسن الله إليكِ ووفقكِ لكل خير
في رعاية الله وحفظه

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 10:42 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.