موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 02-03-2012, 12:12 PM   #1
معلومات العضو
البلسم*
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي فقل لي كيف أعتذِرُ

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


فقل لي كيف أعتذِرُ





إذا محاسني اللائي أدِلُّ بها = كانت ذنوبي فَقُلْ لي كيف أعتذرُ ؟!


أمرٌ لا يخفى ..
و سِرٌ لا يغيب !

ظاهِرة أصبحتْ مزعِجة في أوساط الناس ..
كبيرهم و صغيرهم !
العاميّ منهم و المثقف ..

بل مِن المحزِن أن نجدها حتى في أوساط المستقيمين !!

إنها الغِيرة و الحسد على ما آتى الله بعض الناس مِن فضله ..

فهل هو اعتراضٌ على حُكمِ الله ؟؟
أم هو بُغضٌ لصاحِب النعمة ؟؟

أم بماذا يعتذرُ الحاسِدُ عن حسده ؟؟

خلق الله الإنسان و نفسه تتطلع لِما هو أفضل ..
و لكن أن يصل الأمر لإظهار التحاسُد ، و تدبير المكائد !
فهذا الأمر لا يمكن أن تقبّله .

إن الحسدَ داءٌ خطير و وبيل
و إذا دخلَ قلبُ امرءٍ ، فاعلمْ أن في إيمانه خلل و عِلل !

يقول الحسن البصري – رحمه الله - : ( ما خَلا قلبُ مِن حسد ، و لكن الكريمَ يخفيه و اللئيمَ يبديه )

إنّ الحاسِدَ عدوُ نفسه !
فلا هو شكر الله على ما عِنده و تقدّم للأفضل
و لا هو تركَ الناسَ و شأنهم
و لا سِلمَ المسلمون مِن لسانهِ و يده .

قلبه و عقله منشغلان بما في أيدي الناس و بما أنعمَ اللهث عليهم
** أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ **

تعجبُ منهم حين يتملقـّـون لغيرهم و يظهرون المصلحَة
و في الحقيقة أن في صدورِ الحاسدين نارٌ تتأجج !!
نارٌ مِن الغيظ و الحِقد ، قد نفخَ فيها إبليس و زاد حطبها !

هؤلاء الحسّاد يغيبـّـون عقولهم ..
و بعضهم يتوارى خلف لِباس المصلحة
و المؤلم أن يتواروا خلف لِباس الاستقامة !!

و هؤلاء الحسّاد يخفون محاسِن الناس و يظهرون المساوئ !
بل قد يزيدون مِن عند أنفسهم و يفترون على المحسودين ما ليسَ فيهم !

حَسدوا الفتى إذْ لم ينالوا سعيَه = فالناسُ أعداءٌ لهُ خصومُ
كضرائرِ الحسناءِ قُلنَ لوجهها = حسداً و مَقْتاً إنّه لذميمًُ

مِمّا أعجبني قولاً للشيخ د . عائض القرني حين قال :
( إذا أردتَ العيشَ فابتعِدْ عن الحسود ! لأنّه يرى نِعمتك و يصيبك بالعين ، فإن اضطررتَ لمخالطته
فلا تفشِ له سِرّك و لا تشاوره ، و لا يغرنـّـك تملقــّـه لك و لا ما يظهره مِن الدِين و التعبّد
فإن الحَسدَ يغلبُ الدِين ! )

و قد صدّقَ والله
فكم مِن أناسٍ كنّا نعتقدُ فيهم خيراً و أنهم يحبون لنا ما يحبون لأنفسهم
فلمّا مضت بـِــنا الأيام ، كشفتـْـهم لنا و بيـّـنتْ حقيقتهم !

فيا أيها الحاسِد ألا تتقي الله و تخشى عِقابه ..
فلا نِعمة نلتــَـها ، و لا عن غيركَ أزلتـَـها ..

فكل شيء هو مِن عند الله
قد قضى الله بنعمه على هؤلاء
و قضى بزوالها عن هؤلاء ..

تذكّر قوله عليه الصلاة و السلام [ إن الحسد
فهل يرضيك أن تفعل الحسنات و تتعب ، ثم يأكلها حسدك ؟!

ارضَ بما كتب الله لك
و أنعــَـمْ بِما في يديك ..
ثم اسألِ الله عز و جل أن يرزقك ما يعينك على طاعته

فلربما نِعمةٌ تنالها تكون سبباً في عصيانك لربك ..

فاحمدِ الله على ما أعطاكَ ربُّــك و اشكر له

و إن رأيتَ نِعمةً بيد غيرك فقل ** ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (54) ** المائدة

و أنتَ أيها المحسود الذي لاقيتَ عداوةً مِن قريبٍ أو بعيد ..
لا تحزن
و تسلّى بنعمة الله عليك
و اعلمْ أنك ذو شأن
و لولا ذاك ما حسدكَ الناس ..

و شكوتَ مِن ظُلمِ الوُشاةِ و لن تجِدْ = ذا سؤددٍ إلا أصيبَ بِحُسّدِ
لازِلتَ يا سِبطَ الكِرامِ مُحسّداً = و التافِهُ المسكينُ غيرُ مُحَسّدِ

و لا تحاوِل أن تفتّش عن سببِ الحَسدِ و الغيرة ..
و لا تُعـِر اهتماماً لما يُقال عنك و لا تحاوِل تبرر ما تفعل

فما يرميكَ بهِ حاسدك هي كذبة ٌ عليه وِزرها
و كُن كما قال الشيخ د . عائض القرني :
( لا تردْ على كلمةٍ جارحةٍ فيك ، أو مقولة أو قصيدة ، فإن الاحتمالَ دَفْنُ المعايب
و الحلمَ عِزٌّ ، و الصمتَ يقهرُ الأعداء ، و العفو مثوبةٌ و شَرَف ، و نِصفُ الذين يقرءون الشتمَ نسوه ، و
النِصفُ الآخـَـرُ ما قرءوه ، و غيرهم لا يدرون ما السبب و ما القضية !
فلا ترسِّخ ذلك أنت ، و تعمّقهُ بالردِّ على ما قيل )

و تذكّر :
إذا الله لم يعـذرك فـيمـا تـرومـه --- فما النّـاس إلاّ عـاذل أو مـؤنـب
وللحلم أوقات وللجـهـل مـثـلـهـا --- ولكنَّ أوقاتي إلى الـحـلـم أقـربُ
يصولُ عليَّ الجاهلـون وأعـتـلـي --- ويعجمُ فـيَّ الـقـائلـون وأعـرب
يرونَ احتمـالـي غـصّة ويزيدهـم --- لواعج ضغن أنني لستُ اغـضـب

أسأل الله العظيم أن يكفي المحسودين شَرّ حاسديهم
و أن يرد الحاسدين إلى صوابهم و يرزقهم القناعة بما قسمَ لهم الله




كتبته : فجر الأمل
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-03-2012, 12:20 PM   #2
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

الصمتَ يقهرُ الأعداء


كلام رائع أختي البلسم اختم لك على صدق كل كلمة في مقالك جزاك الله خيرا

وبصفتي لم اكن أفهم لم وفيم الحسد ، ولم اكن أستطيع السكوت عن قول الحاسدين ايضا ، الا انني اكتشفت مؤخرا ان سلاح الصمت هو ما يقهر الأعداء الحاسدين، والله المستعان على كل حاسد حقود.

 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


لا أشبه الكثير .. وهذا يشرفني جدا


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-03-2012, 04:08 PM   #3
معلومات العضو
البلسم*
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

بارك الله فيك أختي فاديا على المرور..والله يحفظ الجميع من حسد الحاسدين ..

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-03-2012, 09:00 PM   #4
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكِ أخيتي الكريمة البلسم

رائــــــــــــع .. أعجبني كثيراً

أحسنتِ أحسن الله إليكِ

نفع الله به ونفعكِ وزادكِ من فضله وعلمه وكرمه

في رعاية الله وحفظه

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 10:05 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.