موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر التزكية والرقائق والأخلاق الإسلامية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 20-09-2010, 04:59 AM   #1
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي صنائع المعروف تقي مصارع السوء

صنائع المعروف تقي مصارع السوء




قال صلى الله عليه وسلم :

{صنائع المعروف تقي مصارع السوء
والآفات والهلكات ، وأهل المعروف في الدنيا ، هم أهل المعروف في الآخرة}
[ رواه الحاكم عن أنس ، وصححه الألباني في صحيح الجامع ]




فكم من بلية غائبة في رحم الغيب أجهضها معروف بذلته ، أو همّّ فرّجته

أو حاجة قضيتها ، أو محنة أزحتها ..


قال أحد السلف :

** صانع المعروف لا يقع ، وإن وقع وجد متكئا }

ورسولنا عليه الصلاة والسلام يقول :
** أحب الناس إلى الله أنفعهم
وأحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم ، أو تكشف عنه
كربة ، أو تقضي عنه دينا ، أو تطرد عنه جوعا ، ولأن أمشي مع أخي
المسلم في حاجة أحب إلي من أن أعتكف في المسجد شهرا ، ومن كف
غضبه ستر الله عورته ، ومن كظم غيظا ولو شاء أن يمضيه أمضاه ، ملأ
الله قلبه رضا يوم القيامة ، ومن مشى مع أخيه المسلم في حاجة حتى يثبتها له
أثبت الله قدمه يوم تزول الأقدام }

[رواه الطبراني ، وذكره الألباني في السلسلة الصحيحة]

وعن جابر رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

** ما من مسلم يغرس غرساً إلا كان ما أكل منه له صدقة ، وما سرق منه
له صدقة ، وما أكل السبع منه فهو له صدقة ، وما أكلت الطير فهو له صدقة
ولا يرزؤه أحد إلا كان له صدقة} [ رواه مسلم ]


وعن أبي هريرة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

** لقد رأيت رجلاً يتقلب في الجنة في شجرة قطعها من ظهر الطريق
كانت تؤذي الناس} [ رواه مسلم ]

وهذا هو علي بن أبي طالب رضي الله عنه يقسم فيقول :

** والذي وسع
سمعه الأصوات .. ما من أحد أودع قلبا سرورا إلا خلق الله تعالى
من ذلك السرور لطفا ، فإذا نزلت به نائبة ، جرى إليها كالماء في انحداره
حتى تطردها عنه ، كما تطرد غريبة الإبل }

فإذا ابتليت بمرض وأعياك علاجه ، وتحير فيه الأطباء ، وأصابك اليأس

وزحف الخوف نحو قلبك .. فتذكر هذا الدواء الناجح ، وجربه كما جربه

هذا العالم المبارك ، والزاهد التقي : " عبد الله بن المبارك " سأله رجل فقال

يا أبا عبد الرحمن ، قرحة خرجت في ركبتي من سبع سنين ، وقد عالجتها

بأنواع العلاج ، وسألت الأطباء ، فلم أنتفع به ...

قال : اذهب ، فانظر موضعا يحتاج الناس فيه إلى الماء ، فاحفر هناك

فإنني أرجو أن ينبع هناك عين ، ويمسك عنك الدم ، ففعل الرجل فبرأ ..


قصة عجيبـة

هذه قصة عجيبة وردت في كتاب البر والصلة للإمام ابن الجوزي ،

فتأمل ما رواه الإمام : عن عكرمة رحمه الله قال :

إن ملكا ممن سبق ، قال لأهل مملكته : إن تصدق أحد بشيء لأقطعن يديه !

فجاء رجل إلى امرأة ، فقال : تصدقي علي ، قالت : كيف أتصدق عليك

والملك يقطع يدي كل من يتصدق ..

قال : أسألك بوجه الله ، لما تصدقت عليّ ، فتصدقت عليه برغيفين ، فعلم

بذلك الملك ، فأرسل إليها فقطع يديها .. ثم إن الملك قال لأمه : دليني

على امرأة جميلة أتزوجها ؟ قالت : هاهنا امرأة ما رأيت مثلها قط ، ولكن

بها عيب شديد ، إنها قطعاء اليد .. فأرسل إليها ، فلما نظر إليها أعجبته ،

فقال : أتريدين أن أتزوجك ؟ قالت : نعم .. فتزوجها ، ودخل بها ، فحسدها

ضرائر لها ، فخرج الملك يقاتل عدوا ، فكتب ضرائرها إليه أنها فاجرة

وقد ولدت غلاما ، فكتب الملك إلى أمه : خذي هذا الغلام ، فاحمليه على عنقها

واضربيها ، واخرجيها من الدار إلى الصحراء ، وبينما هي تمشي والصبي

على عنقها إذ مرت بنهر ، فنزلت لتشرب ، فبدر الصبي عن رقبتها

فوقع في الماء فغرق .. فجلست تبكي ..

وبينما هي كذلك .. مرّ بها رجلان ، فقالا لها : ما يبكيك ؟

قالت : ابني كان على عاتقي ، فسقط في الماء فغرق ..

فقالا لها : أتحبين أن نخرجه لك ؟ قالت : إي والله ..

قال : فدعوا الله عز وجل ، فخرج ابنها إليها ، ثم قالا : أتحبين

أن نرد يديك إليك ؟

قالت : نعم ، فدعوا الله ، فاستوت يداها ..

فقالا لها : أتدرين من نحن ؟

قالت : لا .. قالا : نحن رغيفاك اللذان تصدقت بهما !



منقول

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 22-09-2010, 11:06 AM   #2
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

بااااارك الله فيك اخيتي الكريمة ام سلمى..موضوع رائع ...بالفعل ..
سلمت يداك على النقل ..وحفظك المولى ورعاك

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 22-09-2010, 01:31 PM   #3
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وإياكِ ..اللهم آمين ..اللهم آمين ..بارك الله فيكِ أختي الفاضلة الحال المرتحل

سررت بمروركِ الكريم وجميل قولكِ

رزقكِ الله خيري الدنيا والآخرة

في حفظ الله ورعايته

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-10-2010, 06:13 PM   #4
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

يذكر رجل يسمى ابن جدعان وهذه القصة حدثت منذ أكثر منمائة سنة تقريبًا فهي واقعية .. يقول : خرجت في فصل الربيع ، وإذا بي أرى إبليسماناً يكاد أن يُفجَر الربيع الحليب من ثديها ، كلما اقترب ابن الناقة من أمهدَرّت وانفجر الحليب منها من كثرة البركة والخير ، فنظرت إلى ناقة من نياقي وابنهاخلفها وتذكرت جارًا لي له بُنيَّات سبع ، فقير الحال ، فقلتُ والله لأتصدقن بهذهالناقة وولدها لجاري ، والله يقول : (لن تنالوا البر حتىتنفقوا مما تحبون) [آل عمران:92] .. وأحب مالي إلي هذه الناقة ، يقول : أخذتهذه الناقة وابنها وطرقت الباب على جاري وقلت خذها هدية مني لك .. يقول: فرأيتالفرح في وجهه لا يدري ماذا يقول ، فكان يشرب من لبنها ويحتطب على ظهرها وينتظروليدها يكبر ليبيعه وجاءه منها خيرٌ عظيم !!


فلما انتهى الربيع وجاء الصيفبجفافه وقحطه ، تشققت الأرض وبدأ البدو يرتحلون يبحثون عن الماء والكلأ ، يقولشددنا الرحال نبحث عن الماء في الدحول ، والدحول : هي حفر في الأرض توصل إلى محابسمائية لها فتحات فوق الأرض يعرفها البدو ، يقول : فدخلت إلى هذا الدحل لأُحضر الماءحتى نشرب ـ وأولاده الثلاثة خارج الدحل ينتظرون ـ فتهت تحت الدحل ولم أعرف الخروج !



وانتظر أبناؤه يومًا ويومين وثلاثة حتىيئسوا وقالوا : لعل ثعبانًا لدغه ومات .. لعله تاه تحت الأرض وهلك .. وكانواوالعياذ بالله ينتظرون هلاكه طمعًا في تقسيم المال والحلال، فذهبوا إلى البيتوقسموا الميراث فقام أوسطهم وقال: أتذكرون ناقة أبي التي أعطاها لجاره ، إن جارناهذا لا يستحقها ، فلنأخذ بعيرًا أجربًا فنعطيه الجار ونسحب منه الناقة وابنها ،فذهبوا إلى المسكين وقرعوا عليه الدار وقالوا: أخرج الناقة .. قال : إن أباكمأهداها لي .. أتعشى وأتغدى من لبنها ، فاللبن يُغني عن الطعام والشراب كما يُخبرالنبي، فقالوا : أعد لنا الناقة خيرٌ لك ، وخذ هذا الجمل مكانها وإلا سنسحبها الآنعنوة ، ولن نعطك منها شيئًا !


قال : أشكوكم إلى أبيكم .. قالوا : اشكِ إليه فإنه قدمات !!


قال : مات .. كيف مات؟ ولما لا أدري؟


قالوا : دخل دِحلاً في الصحراء ولم يخرج ، قال : اذهبوا بي إلى هذا الدحل ثم خذوا الناقة وافعلوا ما شئتم ولا أريد جملكم ، فلماذهبوا به وراء المكان الذي دخل فيه صاحبه الوفي ذهب وأحضر حبلاً وأشعل شعلةً ثمربطه خارج الدحل فنزل يزحف على قفاه حتى وصل إلى مكان يحبوا فيه وآخر يتدحرج .. ويشم رائحة الرطوبة تقترب ، وإذا به يسمع أنينًا وأخذ يزحف ناحية الأنين في الظلامويتلمس الأرض ، ووقعت يده على طين ثم على الرجل فوضع يده فإذا هو حي يتنفس بعدأسبوع من الضياع ، فقام وجره وربط عينيه ثم أخرجه معه خارج الدحل وأعطاه التمروسقاه وحمله على ظهره وجاء به إلى داره ، ودبت الحياة في الرجل من جديد ، وأولادهلا يعلمون ، قال : أخبرني بالله عليك كيف بقيت أسبوعًا تحت الأرض وأنت لم تمت !!


قال: سأحدثك حديثاً عجيباً ، لما دخلتالدُحل وتشعبت بي الطرق فقلت آوي إلى الماء الذي وصلت إليه وأخذت أشرب منه, ولكنالجوع لا يرحم ، فالماء لا يكفي ..


يقول : وبعد ثلاثة أيام وقد أخذ الجوعمني كل مأخذ ، وبينما أنا مستلقٍ على قفاي سلمت أمري إلى الله وإذا بي أحس بلبنيتدفق على لساني فاعتدلت فإذا بإناء في الظلام لا أراه يقترب من فمي فأرتوي ثم يذهب، فأخذ يأتيني في الظلام كل يوم ثلاث مرات ، ولكن منذ يومين انقطع .. لا أدري ماسبب انقطاعه ؟ يقول : فقلت له لو تعلم سبب انقطاعه لتعجبت ! ظن أولادك أنك مت جائواإلي فسحبوا الناقة التي كان يسقيك الله منها .. والمسلم في ظل صدقته ، وكما قال: ((صنائع المعروف تقي مصارع السوء!))
فجمع أولاده وقال لهم: أخسئوا .. لقد قسمت مالي نصفين، نصفه لي ، ونصفه لجاري !
أرأيتم كيف تخرج الرحمة وقت الشدة .. !


ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجتوكنت أظنهـا لا تفرج..!

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-10-2010, 11:07 PM   #5
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكِ أختي الفاضلة إسلامية

سررت بمروركِ الكريم وإضافتكِ المميزة التي أثرت الموضوع أحسنتِ أحسن الله إليكِ

رزقكِ الله خيري الدنيا والآخرة

في حفظ الله ورعايته


 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-10-2010, 04:09 AM   #8
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وإياكِ .. بارك الله فيكِ أختي الكريمة أزف الرحيل

أسعدني مروركِ الكريم وجميل قولكِ

أحسن الله إليكِ ووفقكِ لكل خير

في حفظ الله ورعايته

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 11:43 PM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.