موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > العلاقات الأسرية الناجحة وكل ما يهم الأسرة المسلمة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 25-07-2010, 10:36 AM   #1
معلومات العضو
القصواء
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية القصواء
 

 

افتراضي شاوروهـنّ واعصوهـنّ

قرأت مقالا لإحدى الأخوات بعنوان : بكل فخر .. نحن أساس المشكلات !
أوردت فيه :
يقول الشاعر ...

رأيت الهمّ في الدنيا كثير ****وأكثر ما يكون من النساء

وقيل ... وراء كل مشكله ابحث عن امرأة . انتهى كلامها حفظها الله .
=============
فكان هذا المقال إثـر تلك الكلمات .
=============
نسمع أحياناً من بعض الناس من يُـردِّد :
شاوروهن واعصوهـن !!!
أو شاوروهن وخالِفوهـن !!!

ولا شك أن هذا القول من الإجحـاف في حـق النسـاء .
ففي كثير من الأحيان إذا أصاب الرجل الهَـمّ لجـأ - بعد الله - إلى أُمِّـه طالباً منها المشورة والدّعـاء .
أو ربما لجـأ إلى حليلته يبثّها شكواه ، فتُخفف عنه مِـن همِّـه .

تأملـوا حـال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم من الغار بعد أن جاءه المَلَك رجع صلى الله عليه وسلم ترجف بوادره حتى دخل على خديجة فقال : زملوني زملوني ، فزمّلوه حتى ذهب عنه الروع ، ثم قال لخديجة : أي خديجة مالي ؟ وأخبرها الخبر . قال : لقد خشيت على نفسي .
قالت له خديجة : كلا . أبشر فوالله لا يخزيك الله أبداً ، والله إنك لتصل الرحم ، وتصدق الحديث ، وتحمل الكل ، وتكسب المعدوم ، وتقري الضيف ، وتعين على نوائب الحق ، فانطلقت به خديجة حتى أتت به ورقة بن نوفل ... الحديث . رواه البخاري ومسلم

فمن الذي آزر رسول الله صلى الله عليه وسلم وهـدّأ من روعه وطمأنه إلا خديجة رضي الله عنها ولذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرف لها حقّها وقدرها حتى بعد موتها .

أيستعيبون استشارة المرأة ، وقد أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بمشورة امرأة في قضية تَهُمّ المسلمين بل قد أهمّت رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم مشهود من أيامه صلى الله عليه وسلم .
أما سمعتم - رعاكم الله - عن إحجامِ الصحابة عن حلقِ رؤوسهم يوم الحديبية ، فلما قال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم لهم : قوموا فانحرُوا ثمّ احْلِقوا .
قال الرواي : فوَ اللهِ ما قامَ منهم رجُلٌ حتى قال ذَلكَ ثلاثَ مَرّاتٍ .
فلمّا لم يَقُمْ منهم أحدٌ دَخلَ على (( أُمّ سَلمةَ )) فذَكرَ لها ما لقيَ منَ الناسِ .
فقالت أُمّ سَلمةَ : يا نبيّ اللهِ أتُحِبّ ذَلك ؟ أخرُجْ ثمّ لا تُكلّمْ أحداً منهم كلمةً حتى تَنْحَرَ بُدْنَك وتَدْعو حالِقَكَ فيَحْلِقَك .
فأخذ بمشورتها
فخرَجَ فلم يُكلّمْ أحداً منهم حتى فعل ذلك : نحرَ بُدْنَهُ ودَعـا حالِقَهُ فحلَقَه ، فلما رأَوا ذَلكَ قاموا فَنَحروا ، وجَعلَ بعضُهم يَحلِقُ بعضاً ، حتى كادَ بعضُهم يَقتُلُ بعضاً غَمّاً . كما عند البخاري في الصحيح .

فمن الذي أشار على رسول الله صلى الله عليه وسلم بأمر فيه الرّشَد ؟؟
ومن الذي أزاح الهمّ عن نفس رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟؟

وليست هذه حادثة فريدة فقد استشار رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة أخرى في قضية تُعَـدُّ مِنْ أخطر القضايا ، فقد سأل زينب بنت جحش عن عائشة بعد حادثة الإفك ، وما جرى فيها لرسول الله صلى الله عليه وسلم مِنْ الهَـمّ .
قالت عائشة : وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم سأل زينب بنت جحش زوج النبي صلى الله عليه وسلم عن أمري ، فقالت : مـا عَلِمْتِ ، أو ما رأيتِ ؟ فقالت : يا رسول الله أحْمِـي سمعي وبصري ، والله ما علمت إلا خيراً .
قالت عائشة : وهي التي كانت تُساميني من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فَعَصَمها الله بالورع . متفق عليه . ( ومعنى تُساميني أي تُنافسني في المكانة )

فأين هذا من أناس لا يرون للمرأة رأياً ، كما أنـهم لا يرون لها حقـاً ؟؟

لقد استشار رسول الله صلى الله عليه وسلم زوجاته ، وأخذ برأيهن .

ولم يَقُـل : شاوروهن وخالفوهن . كما يلهج به بعض الناس .
وهذا الحديث " شاوروهن وخالفوهن " لا أصل له عن النبي صلى الله عليه وسلم .
كما أن حديث : هلكت الرجال حين أطاعت النساء . حديث ضعيف .
وحديث : طاعة المرأة ندامة . حديث موضوع مكذوب كما بيّن ذلك كلّه الشيخ الألباني – رحمه الله – .
قال ذو النون : أما إنه من الحمق :
التماس الإخوان بغير الوفاء ، وطلب الآخرة بالرياء ، ومودة النساء بالغلظة .
فاستوصوا بالنساء خيراً . كما أوصاكم بِهنّ مَنْ هو بالمؤمنين رؤوف رحيم صلى الله عليه وسلم .
قال المباركفوري : والمعنى أوصيكم بِهنّ خيراً ، فاقبلوا وصيتي فيهن .
مع أطيب التمنيات لجميع الأخوة والأخوات .

كتبه
عبد الرحمن بن عبد الله السحيم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 26-07-2010, 12:39 PM   #2
معلومات العضو
زهراء و الأمل
مشرفة ساحة الأخوات المسلمات والعلاقات الأسرية

افتراضي

بوركت أخيتي الكريمة القصواء
نقل طيب لموضوع حساس

ليتهم يقولون

أن شاوروهن وخالفوهن
و ما شابهها من مقولات مقالة قائل
بل إن كثيرهم ينسبون ذاك الكلام لرسول الله عليه الصلاة و السلام
و يطعنون بذلك في سنته المطهرة سنته القولية و الفعلية
ربما أسوء ما ابتلينا به التعميم و أسقاط الخاص على العام
و القليل على الكثير
و الحقيقة أن
هناك من النساء من يكون لها رأي و استشارتها تنفع و ترفع
كما أن هناك منهن من لا تصلح لتستشار و لا يؤخذ برأيها
كما يوجد ذلك عند الرجال أيضا
و العقل الموزن و الرأي السديد منحنة ربانية منحها الله للرجال و النساء

لكن أحب الإشارة لنقطة مهمة
و هي أن بعض النساء إذا أستشيرت و طلب رأيها تستبد به
فلا تقبل بأن يعدل عن الأخذ به
و تعتقد أن ذلك طعن و تسفيه لقدرها
و من هنا تعتقد بأنها قد أستشيرت و خولفت
أما أن يتعمد الفاعل استشارة المرأة لمخالفتها
فهذه قمة السفاهة

أما عن مقالة
رأيت الهمّ في الدنيا كثير ****وأكثر ما يكون من النساء
فذاك بيت قد أتفق مع قائله من ناحية واحدة
و هي إن كان الرجل لا يحتكم للنقل و لا يزنه العقل
تهزه الرياح هزا و تأزه الحوادث أزا
سريع انقياد للفتن يتقلب عن المحن
يكتنفه الضعف في موقف القوة
......
هناك يكون هم النساء عنده أكبر هم
بوركت أخيتي الكريمة القصواء على طرحك
و أسأل الله أن يصلح أحوال أمتنا
و يصلح رجالها و نساءها

و أطفالها



التعديل الأخير تم بواسطة زهراء و الأمل ; 26-07-2010 الساعة 12:40 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 27-07-2010, 01:36 AM   #3
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

جزاكم الله خيرا


التعديل الأخير تم بواسطة *** ; 27-07-2010 الساعة 01:37 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 11:54 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.