موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > العلاقات الأسرية الناجحة وكل ما يهم الأسرة المسلمة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 17-12-2008, 07:56 PM   #1
معلومات العضو
زهراء و الأمل
مشرفة ساحة الأخوات المسلمات والعلاقات الأسرية

افتراضي صفعتني بنت الكافرة


تحية و سلام لكل مار من هنا
و أقصدك أنت أختي و أنت أخي
يامن ربط قلوبنا على التوحيد رب الأنام
أسئلة أبتدئ بها موضوعي
و أتمنى أن تلقي لها بالا و تفكر فيها بإمعان
و إن أحزنتك و فتحت لك جروحا
فكرما منك و جودا أن ترفع عن أختك الملام
أختي المسلمة أخي المسلم
هل سبق لك و أن تعرضت لحادث أحسست فيه بالذل و الإذلال
و ما كانت تهمتك إلا أنك تحمل راية الإسلام ؟
هل مر عليك موقف تعمد أن يعرضك فيه أناس للهوان و الإمتهان
لا لشيء إلا لأنك مسلم ؟
هل شعرت بمرارة إحتقار الناس لك جماعات أو افراد
لأنك تحمل شعار الإسلام ؟
لا شك أيها القارئ الكريم بأن تساؤلاتي تلك قد تكون كافية
لبعث سهام من الأحزان
و إشعال حمم من الآلام
قد توغر الصدور
و تصيب كل غيور
و لكنها عن قصد ما جاءت عبثا
و ماكانت لتلقي أو تكون كهباء منثورا
إن لم تتعهرض فتلك أمنيتي
و إلا فاقرأ نبضي و هاك قصتي
((لقد صفعتني بنت الكافرة ))
سأعود قريبا بإن الله لأكتب لك ما تعرضت له أمام جمهور من الناس في بلاد من بلاد الكفر
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-12-2008, 12:11 AM   #2
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أخيتي الحبيبة زهرة الأمل

حقيقة لم أعرف أن العنوان شبه مباشر وإلا ما كنت دخلت فإني لا أحب مواجهة الأمور المؤلمة و التي أجد نفسي أمامها مكبلة عن النصرة ...

ولكن بما أني دخلت أواصل إن شاء الله ..

حفظك الله ورعاك وسدد للخيرخطاك ...

تمنياتي لكم بوافر الصحة والسلامة والرضى والقبول من الله عز وجل

في حفظ الله ورعايته

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-12-2008, 05:02 PM   #3
معلومات العضو
زهراء و الأمل
مشرفة ساحة الأخوات المسلمات والعلاقات الأسرية

افتراضي

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
حياك الله أختي أم سلمى2
و أشكر لك مرورك العطر
أشعر برقتك تنطق بها كلماتك
و لطفك و رهافة احساسك
عواطف ندية و أحاسيس شجية
تنبعث من القلب تعطى بحقها لأهلها
للمسلمين في كل مكان
قد نحس بالتقصير تجاه نصرة مظلومهم و الدود عن حياض الدين
و لكن لن نحرمهم دعوات منا صادقة عسى الله أن يجعلها مستجابة
لا تخافي أخيتي و لا تحزني و أبشري فالله ناصر و معين
و من توكل عليه فهو حسبه

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-12-2008, 05:04 PM   #4
معلومات العضو
زهراء و الأمل
مشرفة ساحة الأخوات المسلمات والعلاقات الأسرية

افتراضي

صفعتني بنت الكافرة قصة من الواقع
لا يعرفها إلا قلة من أهلي و المقربين مني
أكتبها لكم و أخصكم بها لعلها تجد متسعا لضائقتكم
كنت أقف كغيري من الناس في الصف أو الطابور
و لا شك أنك عندما تجد خلفك إمرأة طاعنة في السن لا تحسن الوقوف إلا متكئة
بل تكاد أن تسقط خلفك من ضعفها و قلة حيلتها
و أنت تعلم أنها تعيش في عالم تخلى فيه عنها القريب و البعيد
و تركت في هذه السن مجبرة تقضي حوائجها بدون معين
تحن لمساعدتها و إن كانت كافرة لا للشيء إلا لأن الرسول عليه الصلاة و السلام قدوتنا
كان يعين المحتاج و يساعد الضعيف و يقضي حوائج الناس و ترك لنا مثال حي عندما كان يساعد تلك العجوز يأخذ بيدها يوصلها لبيتها و هي تحذره من محمد و لا تعلم أنه هو محمد رسول الله عليه الصلاة و السلام
قد تترك تلك العجوز أنت ايضا تتقدم عليك لتسهل عليها و تخفف طول الوقوف
ففي كل كبد رطب أجر المعروف تقدمه للناس أجمعين
و لكن المكارم منوطة بالمكاره
و قد تبتلى و تختبر بعد أن تقدم للناس فضلا أو معروفا
و هذا ما حدث لي بالضبط
فقد تجرأة إمرأة كانت تقف خلفي و خلفها و تقدمت هي الآخرى بدون إذني
و أعطت صاحبة المحل أغراضها و نظرت إلي نظرة إشمئزاز و إحتقار
تقدمت منها و قلت لها بكل هدوء و أدب
(أنت تقفين في مكاني من فضلك لا تتجاوزي من قبلك بدون إذن )
فقالت لي بصوت عال و قد نظرة إلي من تحت لفوق
(أصمتي أيتها المسلمة و إلا صفعتك )
و رفعت صوتها لتسمع الجميع و الكل ينظر و يسمع بصمت و هدوء
بل إن بعضهم إبتسم و ربما هناك من أخفى فرحته و ابتهاجه بالموقف
حقيقة صدمت لجرءتها و و قاحتها و لماذا أدخلت كلمة المسلمة في الموضوع
فقلت لها بكل ثبات (تعديتي على حقي و تريدين صفعي جربي حظك إن إستطعتي )
فتراجعت و حملت أغراضها فتقدمت و و ضعت أغراضي
و في غفلة مني لم أنتبه إلا بيدها في وجهي
لقد انتهزت فرصة إنشغالي و صفعتني
و قالت لي (أنت أيتها المسلمة أسوء من الهنود )
موقف قد لا أجيد وصفه أتتني كل الإحتمالات لأوازي منها ما يناسب الحدث
فلو كنت مكاني ماذا كنت ستفعل ؟
هل ستدفع بالتي هي أحسن ؟
هل ستسامحها فالعفو عند المقدرة؟
هل تغض الطرف و تسالم فالإسلام دين السلام ؟
أم ربما لا ترد على صنيعها فلا تنزل منزلها و لا ترد على سفاهتها ؟
لقد وضعت محفظتي فوق أغراضي بكل هدوء و التفت إليها
فماذا فعلت يا ترى ؟
سأعود للتمة القصة و ارجو المعذرة على الإطالة فأنا أكتب على الصفحات مباشرة

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-12-2008, 05:17 PM   #6
معلومات العضو
الحـياة الطيبة
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية الحـياة الطيبة
 

 

افتراضي

لا حول ولا قوة إلا بالله....ونحن معك نتابع.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 18-12-2008, 06:17 PM   #7
معلومات العضو
لقاء
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

لا اله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
في إنتظارك أختي الكريمة
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-12-2008, 06:44 PM   #8
معلومات العضو
زهراء و الأمل
مشرفة ساحة الأخوات المسلمات والعلاقات الأسرية

افتراضي

حياكن الله أخواتي الكريمات
و أعتذر على تأخري في إتمام القصة و قد كان خارج إرادتي
دخلت لأكتب قبل سويعات فمنعني المرض و شدة الإعياء
فعدت قبل قليل مجاهدة لنفسي و كتبت و قبل أن أتم الموضوع بأسطر قليلة
ضاع مني الرد بسبب خطأ في الضغط على مفتاح من المفاتيح و قدر الله و ما شاء فعل
و ها أنا أعود مرة أخرى لأتم الموضوع
أسأل الله أن يكتب لنا الأجر هو على قدر المشقة
و يكتب لكم أجر الصبر
فأنا أعلم أن الكثير من الناس يملون الإنتظار
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-12-2008, 06:57 PM   #9
معلومات العضو
زهراء و الأمل
مشرفة ساحة الأخوات المسلمات والعلاقات الأسرية

افتراضي

أواصل بعون الله
قصة صفعتني بنت الكافرة
لقد صالت و جالت في مخيلتي الكثير من ردات الفعل التي يمكنني أن أرد بها
على تلك التي صفعتني و إحتقرتني أمام الجميع
و ليتها كانت صفعة واحدة
بل صفعات أقوى من تلك التي لامست خدي
إنها صفعات جرحت القلب و أرادت أن تذل العزة و تدنس الكرامة و تصيب صمام الكبرياء
و لعلى من القراء من يقول لي
أختي الحادث في بلد من بلدان الغرب و لذلك لوكنت معك لنصحتك
بتجنب مواجهتها و الإتصال بالشرطة لتحسم الأمر و تأخذ لك بحقك منها
و قد يشجع ذلك الرأي و يدعمه أكثر
عندما يعلم أن المكان كان مليء بالكمرات التي سجلت الحادث
وستظهر فيها موثقا جلاء إعتداء تلك الكافرة علي بدون جريرة إقترفتها
أما عن ردة فعلي فقد كانت إستنادا لقاعدة الموازنة بين المفاسد و المصالح
و إتخذت قراري بعدها فوضعت محفظتي على أغراضي و التفتت إليها بكل هدوء
و أمسكت بيدي اليسرى بشعرها الملتوي كأذناب الحمير (أعزكم الله و اجل قدركم)
فشلت حركتها و لم تستطع أن تقاوم ثم صفعتها باليد اليمنى و رددت لها الكيل
و قلت لها إن أحببتي الزيادة فلن أتأخر و سترين مني ما لا تتوقعين
و لم أنزع قبضتي من شعرها حتى بعد أن صفعتها
ثم قلت لها إياك ثم إياك أن تعتقدي أو تتوهمي أن المسلمات ضعيفات جبانات
لا يعرفن كيف يدافعن عن أنفسهن و لتعلمي أنني أقلهن و أضعفهن على وجه الأرض
و إعلمي أن اليد التي حنت على تلك العجوز و رحمت ضعفها
تستطيع أن تضرب عند اللزوم و توجع أيضا

سبحان الله لقد أحست بالرعب بعدها و ترجتني أن أترك شعرها
و عندها تقدمت بعض النسوة بعد ذلك و طلبن مني أن أتركها فقد نالت جزاءها ففعلت
و قلت في نفسي لم تنال هي وحدها جزاءها
بل نال كل الذين يعتقدون بأنهم يستطيعون إذلال المسلمو إهانته و النيل من كرامته جزاءهم بهذا الدرس
و الله لقد فعلت ما فعلت ليس إنتقاما لنفسي فلم أشعر بصفعتها تؤثر في خدي
بل أحببت أن أعطيهم درسا حتى لا يتجرؤا مرة أخرى على مسلمة من المسلمات و يستضعفوها
و ردة فعلي كانت إنتقاما لهذا الدين العظيم من شرذمة لا يعرفون حتى معنى الطهارة و حقيقة النظافة
قد تهون الإهانة عندما تكون لشخصك
أما عندما يمس الإسلام أو يهان المرء لأنه يحمل شعار هذا الدين
هنا تكون الصفعات مؤلمة
و الرد يكون بقوة تظهر الحق و توقف المعتدين بل و تعطيهم الدروس حتى لا يتجرؤا مرة أخرى
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-12-2008, 07:43 PM   #10
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي أحــــســـنـــت صــنــعـــا ...



أما عن ردة فعلي فقد كانت إستنادا لقاعدة الموازنة بين المفاسد و المصالح
و إتخذت قراري بعدها فوضعت محفظتي على أغراضي و التفتت إليها بكل هدوء
و أمسكت بيدي اليسرى بشعرها الملتوي كأذناب الحمير (أعزكم الله و اجل قدركم)
فشلت حركتها و لم تستطع أن تقاوم ثم صفعتها باليد اليمنى و رددت لها الكيل
و قلت لها إن أحببتي الزيادة فلن أتأخر و سترين مني ما لا تتوقعين
و لم أنزع قبضتي من شعرها حتى بعد أن صفعتها
ثم قلت لها إياك ثم إياك أن تعتقدي أو تتوهمي أن المسلمات ضعيفات جبانات
لا يعرفن كيف يدافعن عن أنفسهن و لتعلمي أنني أقلهن و أضعفهن على وجه الأرض
و إعلمي أن اليد التي حنت على تلك العجوز و رحمت ضعفها
تستطيع أن تضرب عند اللزوم و توجع أيضا




بارك الله فيك أخيتي ... أحسنتي صنعا ( بصراحة برد قلبي )

نعم هذا أقل ما يكون في هذا الموقف ، لقوله (المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كلٍّ خيرٍ احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز، فإن أصابك شيء فلا تقل: لو أنى فعلت كذا وكذا لكان كذا وكذا، ولكن قل: قدر الله وما شاء فعل، فان لو تفتح عمل الشيطان).


نعم ولله الحمد والمنة نحن المسلمات فينا الحنان والعطف والرحمة واحترام الغير ، ولكن كرامتنا وديننا لن نسمح لأي كائن من كان أن يلمسه ، ويا ليتني كنت معك لساعدتك ونصرتك ...

واسأل الله تعالى أن يجعل ما تعرضتي له في ميزان حسناتك ، وأن تكون شفيعة لك يوم القيامة ... اللهم آمين

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 04:58 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.