موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الأسئلة المتعلقة بالرقية الشرعية وطرق العلاج ( للمطالعة فقط ) > اسئلة وطرق العلاج بالقرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 05-09-2004, 07:26 AM   #1
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

Question حالق اللحية والمسبل والمدخن والذي يسمع الأغاني ويتابع المسلسلات،هل يجوز له الرقية ؟؟

أحبتي أعضاء ( منتدى الكلمة الطيبة ) حفظهم الله ورعاهم

السلام عليكمورحمة الله وبركاته ،،،

وردني سؤال من أخي وحبيبي ( سعيد بن سعيد ) والسؤال ورد ضمن موضوع ( كيف تقي وتعالج نفسك بالرقية الشرعية ) والسؤال على النحو التالي :

ولأهمية السؤال فقد أفردت له موضوعاً مستقلاً والأجابة عليه هي على النحو التالي :

لا بد أن يعلم المسلم ويتيقن أن كتاب الله سبحانه وتعالى خير وشفاء لكافة الأمراض العضوية والنفسية والروحية ، والمسلم مطالب برقية نفسه وأهله ومحارمه وهذا هو الأصل في الرقية الشرعية ، وكون أن يكون المسلم بعيد عن كتاب ربه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم فلا يمنع ذلك من أن يرقي نفسه وأهل بيته ومحارمه وهذا هو الأصل في الرقية ، وعسى أن يكون ذلك حافزاً له في المستقبل القريب للهداية والعودة الصادقة إلى الكتاب والسنة ، وهذا بطبيعة الحال لا يجيز له أن يتعدى ذلك فيبدأ برقية الناس من حوله لخطورة مثل هذا الأمر والذي يكمن في النواحي التالية :

أولاً : أن مثل هذا الشخص قد يكون عرضة لإيذاء الجن والشياطين والسحرة ، وقد ينالون منه في أقرب وقت ممكن 0

ثانياً : أن التأثير الذي قد يحدثه في المرضى يكون قليلاً وقد يكون معدوماً في كثير من الأحيان ، حيث أن ابن القيم - رحمه الله - يقول : ( والسلاح بضاربه ) 0

ثالثاً / بعض الشياطين قد تعين أمثال هؤلاء كي تلبس على الناس أمور دينهم ، فيقال بأن فلان حليق ومسبل الثوب ومع ذلك يعالج بالقرآن 0

ومن هنا فإن رأى أحدنا أمثال هؤلاء فعليه أن يقدم له النصح ويبين له بأن هذا الأمر خطير وأن مزالقه صعبة شائكة ، فإن ارتدع فلله الحمد والمنة ، وإلا فلا بد من رفع أمره لأهل الحسبة كي يتعاطون معه بما يليق 0

وأنصح كافة الإخوة والأخوات قبل الذهاب إلى المعالج بتقوى الله سبحانه وتعالى وسؤال العلماء وطلبة العلم عن الشخص المذكور ، والله تعالى أعلم 0

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 0

أخوكم ومحبكم في الله / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-07-2005, 08:12 PM   #2
معلومات العضو
أبو فهد
موقوف

افتراضي

الله يجزيك خير الجزاء ياشيخنا ابو البراء

والله يوم قريت وتذكرت عود من ربعنا كان يتمعلم يعني يعالج لكن مايعرف يعالج والجن يضحكون عليه وينقصونه وهذا من قديم الكلام.

المهم واحد مريض جابوه على بيت صاحبنا هذا وطلع يبغي يشوف الحالة وش يشتكي منه والمريض معه قرينه.

صاحبنا تصنع بثوب القوة وبيحكم ويهدد في القرينه. وشوي ولا والله المريض يتنافض وتتكلم القرينه وتقول له يافلان (بإسمه) روح تروش من الجنابة احسن لك ولا تشوف شيء ماشافته عيونك.

وهذي حقيقة حصلت وحبيت اعيد فيها واسعد بها قلب الشيخ سعيد.

وسؤالي للشيخ ابو البراء.

فيه ناس ياشيخنا يكونون مرضى وفيهم سحر وبعضهم معه قرينه ويروح يقرء على غيره ويشتغل بعلاج الناس وهو مريض واحيانا يتعب مع القران بنفسه. زي هذا وش رايك فيه ياشيخ هل يصلح له يرقي غيره.

أبو ماهر

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-07-2005, 08:14 PM   #3
معلومات العضو
أبو فهد
موقوف

افتراضي

أضحك الله سنك أخي الحبيب ( أبو ماهر ) ، المشكلة ليست في هؤلاء ، فهؤلاء أقل ما يقال فيهم بأنهم جهلة من عوام الناس ، المشكلة فيمن لبس على الناس أمور دينهم وأصبحوا يطلقون الفتاوى يمنة ويسرة ، فضلوا وأضلوا 0

أما بخصوص سؤالك عن ذلك الذي يعالج ومعه اقتران فاعلم يا رعاك الله أن هذا لا يجوز أولاً من الناحية الشرعية ، حيث أن عاقبة ونتيجة هذا الأمر خطيرة جداً من حيث التلبيس على الناس واعتقادهم بهذا الشخص وأمثاله وهناك فتوى منقولة عن العلامة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز - رحمه الله - بخصوص ذلك ، أما ثانياً فإن نهاية أمثال هؤلاء تكون عاقبة وخيمة ، وأنقل لك ذلك من خلال تجاربي الكثيرة في الحياة العملية ، وتقبل تحيات :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-07-2005, 07:28 AM   #5
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

الأخ الحبيب ( علي محمد ) حفظه الله ورعاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

اعلم يا رعاك الله أنني متوقف في مسألة ( القرين ) ولا أثبت من ذلك إلا ما أثبته الكتاب والسنة ، وكما هو معلوم فإن كل لديه قرين ، حتى رسول الله صلى الله عليه وسلم كما ثبت في الصحيح ، وأعتقد أن المقصود من ذلك إما ( العارض ) أو ( الاقتران ) ، وقد يكون القصد منة ذلك ( التابعة ) ، والله تعالى أعلم 0

مع تمنياتي لكم باتلصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-07-2005, 10:02 PM   #7
معلومات العضو
مشارك1
عضو نشط

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معالج متمرس
   أضحك الله سنك أخي الحبيب ( أبو ماهر ) ، المشكلة ليست في هؤلاء ، فهؤلاء أقل ما يقال فيهم بأنهم جهلة من عوام الناس ، المشكلة فيمن لبس على الناس أمور دينهم وأصبحوا يطلقون الفتاوى يمنة ويسرة ، فضلوا وأضلوا 0

أما بخصوص سؤالك عن ذلك الذي يعالج ومعه اقتران فاعلم يا رعاك الله أن هذا لا يجوز أولاً من الناحية الشرعية ، حيث أن عاقبة ونتيجة هذا الأمر خطيرة جداً من حيث التلبيس على الناس واعتقادهم بهذا الشخص وأمثاله وهناك فتوى منقولة عن العلامة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز - رحمه الله - بخصوص ذلك ، أما ثانياً فإن نهاية أمثال هؤلاء تكون عاقبة وخيمة ، وأنقل لك ذلك من خلال تجاربي الكثيرة في الحياة العملية ، وتقبل تحيات :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

أخينا الحبيب ابو البراء :

هل من الممكن تنقل لنا الفتوي
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-07-2005, 10:21 PM   #8
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

الأخ الحبيب ( علي محمد ) حفظه الله ورعاها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

التابعة تجد تفصيلاتها من خلال النص المقتبس التالي :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء
   الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،

بخصوص سؤالك أختي المكرمة ( أم حسين ) بخصوص ما يسمى بـ ( العهود السليمانية السبعة ) ، اعلمي رعاك الله أخية أن هذا المصطلح مرتبط ارتباطاً وثيقاً بنوع من أنواع الاقتران يسمى ( اقتران التابعة ) أو ( أم الصبيان ) ، ولكي أقدم لك شرحاً دقيقاً عن تلك العهود فلا بد أن أعرج على ذلك النوع من الاقتران كي تكتمل الصورة لديك ، ولدى قرائنا الأعزاء في هذا المنتدى الطيب 0

وأبدأ بتعريف للتابعة حيث يقول ابن منظور : ( والتابعة : الرئي من الجن ، ألحقوه الهاء للمبالغة أو لتشنيع الأمر أو على إرادة الداهية 0 والتابعة : جنية تتبع الإنسان 0 وفي الحديث : أول خبر قدم المدينة يعني من هجرة النبي صلى الله عليه وسلم امرأة كان لها تابع من الجن ؛ التابع ههنا : جني يتبع المرأة يحبها 0 والتابعة : جنية تتبع الرجل تحبه 0 وقولهم : معه تابعة أي من الجن ) ( لسان العرب - 8 / 29 ) 0

وتسمى كذلك ( أم الصبيان ) وأما المعنى الخاص بها من جهة السحر والسحرة فقد يختلف قليلا عن المعنى السابق ، هذا وقد أفرد السحرة في كتبهم الشيطانية أبوابا للتعريف بهذا النوع وأوردوا حول هذا الموضوع كثيراً من الخرافات والخزعبلات والهرطقات وادعاء الأكاذيب على نبي الله سليمان بن داوود - عليه السلام - وقالوا :

( بأن التابعة عجوز شمطاء تهدم الدور والقصور وتقلل الرزق بالليل والنهار وتخلف الربا والأشرار 0 فما أن علم بها سليمان حتى أمر بجرها بالسلاسل والأغلال وعذبها عذابا شديدا وقال لها : كيف نخفف عنك العذاب والشر كله منك 0 فقالت : يا نبي الله : أنا التابعة التي أخلي الديار وأنا معمرة الهناشير والقبور وأنا التي مني كل داء ومضرة ، نومي على الصغير فيكون كأن لم يكن وعلى الكبير بالأوجاع والأمراض والعلل والبلاء العظيم والفقر وأسلط عليه ما لا يقدر عليه ، ونومي على المرأة عند الحيض أو عند الولادة فتعقر ولا يعمر حجرها ، ونومي على التاجر في تجارته بعد الفرح بالربح فيها فيخيب ويخسر ، وأخذت تعدد ألوانا وأصنافا من العذاب والبلاء التي تمتحن بها عباد الله ، وقد أعطته العهود والمواثيق - العهود السليمانية السبعة - وأن من علقها فإنها لا تقربه في نفسه أو أهله أو ماله ) ( الرحمة في الطب والحكمة – بتصرف واختصار – 195 ، 196 ) 0

وبالمناسبة فهذا الكتاب من أخطر كتب السحر وهو ينسب للإمام السيوطي - رحمه الله - ولا اعتقد مطلقاً أنه من تأليفه ، فالكتاب يزخر بالسحر وهذا الكتاب وكتاب ( شمس المعارف الكبرى ) لأحمد البينوني من أخطر كتب السحر على الإطلاق ، فنسأل الله العافية والسلامة في الدنيا والآخرة 0

وقد يلجأ السحرة في علاج هذا النوع من أنواع الاقتران بالإيعاز للمريض بذبح حيوان أسود وغالبا ما يكون من الضأن أو الغنم ونحوه دون أن يذكر اسم الله عليه ويوضع في حفرة ويغطى بالتراب ، ومن ثم يتلو الساحر بعض العزائم الكفرية التي تحتوي على طلاسم فيها تقرب وعبادة للأرواح الخبيثة لرفع المعاناة والبلاء 0

قلت : وهل يعقل مثل هذا الكلام عاقل ، إن المتصرف في هذا الكون والذي يملك الأمر والنهي هو الحق سبحانه وتعالى ، وادعاء مثل تلك الأفعال كفر محض ومناقض لتوحيد الربوبية الذي هو العلم والإقرار بأن الله رب كل شيء ومليكه والمدبر لأمور خلقه جميعهم 0

فهذا الكون بسمائه وأرضه وأفلاكه وكواكبه ودوابه وشجره ومدره وبره وبحره وملائكته وجنه وإنسه ، خاضع لله مطيع لأمره الكوني كما قال تعالى : ( وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِى السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا ) ( سورة آل عمران – الآية 83 ) 0

فإذا حقق العبد هذا التوحيد عرف بأن كل شيء بأمر الله ، فلا يقع أمر ولا يحل خير أو يرتفع شر إلا بأمره - سبحانه وتعالى - وهذا يجعل العبد يدعوه سبحانه في كل نائبة 0

قال تعالى : ( وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلا هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلا رَادَّ لِفَضْلِهِ يُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ) ( سورة يونس – الآية 107 ) 0

وكافة تلك العهود والتي تدعى بـ ( العهود السليمانية السبعة ) تزخر بالكفر والشرك وفيها لجوء واستغاثة بغير الله سبحانه ، وتحتوي على كثير من الطلاسم والعزائم التي لا يفقه معناها ، وكذلك تحتوي على رسوم للنجوم والمربعات والأحرف وأسماء الجن ونحو ذلك من كفر وشرك صريح 0
وأما طريقة العلاج المتبعة من قبل السحرة والتي تقوم على الذبح للجن والشياطين فهي عين الشرك ، وقد تم إيضاح هذه النقطة في كتابي ( القول المُعين في مرتكزات معالجي الصرع والسحر والعين ) تحت عنوان ( الشرك - شرك النية والقصد ) 0

إن الإسلام يسمو بتعاليمه عن كافة تلك الممارسات والأفعال الشيطانية الخبيثة ، والإسلام شرع الشرائع في كافة نواحي ومجالات الحياة الاقتصادية والاجتماعية ونحو ذلك ، وكل ذلك لتحقيق سعادة البشرية في الدارين الدنيا والآخرة 0

والذي يتمشى مع عقيدة أهل السنة والجماعة أن صرع الأرواح الخبيثة حقيقة أثبتها الشرع وأيدها النقل والعقل والتواتر 0

وهذا النوع وأعني به ( اقتران التابعة ) من إيذاء الجن للإنس نوع كسائر الأنواع ، إلا أنه يختص بالمرأة فقط وادعاء السحرة بأن التابعة قد تدخل في كثير من مجالات الحياة فتفسد على الناس أحوالهم ومعايشهم ادعاء باطل ، والذي يعلمه المعالجون بالرقية الشرعية المتمرسون الحاذقون بخصوص هذه المسألة وبحثهم وتقصيهم لها ، بأن التابعة غالبا ما تكون نوع من أنواع إيذاء نساء الجن لنساء الإنس باتباع طرق شيطانية خبيثة تعتمد في مجملها على محاولة قطع الذرية والإنجاب ، أو محاولة إيذاء الجنين وحصول إسقاط لدى المرأة ، أو محاولـة إيذاء الوليد بطرق شيطانية متنوعة ، ويقتصر الإيذاء على هذا الجانب فقط دون أن يؤثر على كافة مجالات الحياة الأخرى كما يدعي السحرة والمشعوذون 0

وهذا الأسلوب قد يؤدي إلى إيذاء المرأة بإحدى الوسائل التالية :

أ)- منع الحمل من أساسه : ويلجأ نساء الجن غالبا في هذا النوع من أنواع الاقتران باتباع طرق شيطانية خبيثة لمحاولة منع الحمل من أساسه بكيفية لا يعلمها إلا الله ، حيث أن ( التابعة ) لا تقترن بجسد المريضة ولا تدخل فيها ، والذي يترجح لي في هذه المسألة بأن يكون التأثير الأساسي في هذا النوع نتيجة للعزائم والطلاسم المستخدمة والله أعلم 0

ب)- الإجهاض المبكر : ويحصل ذلك في فترة الحمل المتقدمة التي تقدر بثلاثة أشهر ، وفي هذه الحالة تشعر المرأة الحامل بأعراض غير طبيعية ، ومن ذلك رؤية أمر مفزع في النوم كاعتداء من قبل كلب أسود أو عض المريضة في يدها أو ساقها أو اعتداء رجل أو وزغ أو حمار أو بعير ونحو ذلك ، أو الشعور بضربة على بطن المريضة أثناء نومها ، وغالبا يكون ذلك من قبل بعض النسوة ، أو حدوث نزيف مستمر دون تحديد أسباب طبية معلومة لذلك ، وينتج عن كافة تلك المظاهر إجهاض مبكر لدى المرأة الحامل 0

ج)- الإجهاض المتأخر : ويحصل ذلك بعد فترة حمل الثلاثة أشهر الأولى ، وتشعر المرأة الحامل في هذا النوع بكافة الأعراض المذكورة في النوع السابق 0

د)- إيذاء المولود : وقد يحصل ذلك الإيذاء من الأرواح الخبيثة بعد الولادة بطرق شيطانية متنوعة ، وقد يؤدي ذلك إلى حصول أمراض متنوعة دون أن تتحدد الأسباب العضوية لذلك ، ودون تشخيص تلك الأمراض لدى المستشفيات والمصحات والأطباء الأخصائيين 0

ولا بد من التفريق بين هذا النوع وهو( اقتران التابعة ) وسحر العقم وعدم الإنجاب ، وأوجز تلك الفروقات بالأمور التالية :

1)- اقتران التابعة غالبا ما يتأتى من نساء الجن دون رجالهم ، أما بالنسبة لسحر العقم وعدم الإنجاب فقد يتأتى بواسطة الجن رجالا ونساءً أو بواسطة طرق سحرية متنوعة 0

2)- اقتران التابعة لا تظهر من خلال الرقية الشرعية أية أعراض لمرض الصرع والسحر ونحوه ، أما بالنسبة لسحر العقم أو منع الإنجاب فتظهر أعراض على المريض وخاصة عند قراءة آيات السحر 0

3)- اقتران التابعة لا يظهر من خلال تشخيص الحالة المرضية أية أعراض طبية ، أما بالنسبة لسحر العقم وعدم الإنجاب فتظهر التحاليل نتائج غير ثابتة ومتذبذبة من فترة لأخرى 0

4)- ما يميز هذا النوع من أنواع الاقتران - اقتران التابعة - رؤية منامات مفزعة لكلاب أو قطط أو حيوانات سوداء تعض المريض أو تنهش من لحمه ، أو رؤية نساء يطلبن الجنين أو المولود أو رؤية امرأة تضرب المريضة على بطنها فيحصل لها نزيف وإسقاط ، أما بالنسبة لسحر العقم وعدم الإنجاب فقليلا ما تلاحظ مثل تلك الأعراض 0

بعض الوقفات الهامة المتعلقة بـ ( اقتران التابعة ) وآثاره ونتائجه :

1 )- لا بد للمسلم من الاعتقاد الجازم بأن مقاليد الأمور بيد الله سبحانه وتعالى وتحت تقديره ومشيئته ، وكافة نواحي الإيذاء المذكورة آنفا لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تؤثر إلا بإذن الله سبحانه وتعالى 0

2)- إن العقيدة والمنهج الصحيح يحتم على المسلم الصادق تتبع الحق ومعالجة هذه المشكلة من منظور إسلامي بحت ، دون اللجوء إلى السحرة والمشعوذين والعرافين لما تحتويه طرقهم من خطر عظيم على العقيدة والمنهج والدين 0

3)- والشريعة الإسلامية لم تترك المسلم دون وقاية أو حصانة لمعالجة كافة الأعراض الناتجة عن الأمراض الروحية كالصرع والسحر والعين والحسد ، بل قدمت له كافة السبل والوسائل الشرعية والحسية المباحة لمعالجة ذلك ، كما وفرت كذلك السبل الكفيلة بوقاية الإنسان من كافة تلك الأمراض دونما استثناء 0

4)- إن طريق الخلاص من كافة تلك الأمراض - الأمراض الروحية - يعتمد أساسا على التوجه إلى الله سبحانه وتعالى والمحافظة على الفرائض والنوافل والذكر والدعاء ، وكذلك المحافظة على الطاعات والبعد عن المعاصي 0

5)- يجب على المسلمة التأكد أولا من سلامة الناحية الطبية وذلك من خلال مراجعة المستشفيات والمصحات والطبيبات المسلمات للتأكد ، بأن الأعراض الخاصة بمنع الحمل خارجة عن نطاق الطب العضوي المادي المحسوس 0

6)- لا تختلف طريقة علاج هذا النوع من أنواع الاقتران عن كافة الأنواع الأخرى ، وبإمكان القارئة الكريمة مراجعة ذلك في كتابي ( منهج الشرع في علاج المس والصرع ) تحت عنوان ( كيف يعالج الإنسان نفسه ) 0

7)- ومن الأمور التي تنصح المسلمة باستخدامها حال تعرضها لهذا النوع من أنواع الاقتران ، طريقة استخدام المداد المباح بالزعفران ونحوه ، والتي سبق الإشارة إليها في كتابي ( فتح الحق المبين في أحكام رقى الصرع والسحر والعين ) تحت عنوان ( استخدام المداد المباح كالزعفران ونحوه ) ، وقد تم بحث هذه المسألة بحثا دقيقا مفصلا ومذيلا بأقوال العلماء الأجلاء ، وكانت الخلاصة من هذا البحث أن استخدام هذه الطريقة في العلاج هو خلاف الأولى ، وخلاف الأولى من أقسام الجواز ، فلا يرى بأس باستخدام ذلك ، ويفضل متابعة الاستخدام لهذه الطريقة طيلة فترة الحمل ، فإنها مجربة ونافعة بإذن الله تعالى 0

هذا من جهة ، أما من الجهة الأخرى فأسأل الله سبحانه وتعالى أن يغفر لك ولأختك ، حيث علمت مما ذكر آنفاً أن تلك العهود فيها من الكفر والشرك ما الله به عليم ، وعليك أن تتوبي وأختك إلى الله سبحانه وتعالى توبة نصوح ، وتصحيحاً لمعلوماتك حيث قلت أنني قد ذهبت إلى شيخ ، وهذا ساحر مشعود نسأل الله أن يرد كيده إلى نحره وأن يقينا شره إنه سميع مجيب ، أما بالنسبة لتلك العهود فأنصحك أتن تأخذيها إلى أحد المعالجين المتمرسين أصحاب العلم الشرعي كي يقوم باتلافها حسب ما هو معهود 0

أرجو أن يكون مصطلح ( التابعة ) أو ( أم الصبيان ) قد اتضح لكم ، وعلمت أن كل ذلك من هرطقة السحرة والمشعوذين والعرافين ، نسأل الله أن يقينا شرورهم ، وأن يرد كيدهم إلى نحورهم إنه سميع مجيب الدعاء 0

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 0

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني

أما بخصوص الفتوى أخي الحبيب ( مشارك 1 ) فإليكَ الفتوى وبعض التفصيلات المتعلقة بالموضوع من خلال النص المقتبس التالي :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء
   الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ،،،

يلجأ بعض المعالِجين بسؤال بعض الأرواح الخبيثة التي تصرع وتسكن بعض الحالات المرضية ، عن الأسباب الحقيقة وراء مرض حالات أخرى ، وهذا خطأ جسيم يرتكبه هؤلاء المعالِجون لأسباب كثيرة أذكر منها :

1)- يعتبر ذلك إقرارا وموافقة من المعالِج بصرع تلك الأرواح للإنسي 0

2)- يعتبر ذلك تقديرا ورفعا لشأن تلك الأرواح مع اقترافها لأمر عظيم حرمته الشريعة الإسلامية 0

3)- الفتنة المترتبة عن ذلك الفعل ، خاصة بالنسبة للعوام ممن لا يدركون خطورة مثل ذلك الأمر 0

4)- اعتبار المعلومات والإجابات المقدمة من تلك الأرواح الخبيثة أمورا مسلما بها عند بعض المعالِجين ، وقد أكد الشارع أن مطية الأرواح الخبيثة الكذب والافتراء 0

5)- مشابهة تلك الطريقة لما يفعله السحرة والمشعوذون من استحضار الأرواح الخبيثة وسؤالها وتصديقها 0

6)- قد يكون ذلك بداية لطريق الاستعانة بالأرواح الخبيثة ، وقد أسلفت كلاما مطولا حول هذا الموضوع ، وخلاصته عدم جواز ذلك مطلقا 0

سئل سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز عن حكم ذلك فأجاب – رحمه الله - :

( أما اتخاذ الممسوس ، أو الممسوسة من الجن ، ليسأله ، هذا لا يجوز وهذا من عمل السحرة والكهنة ، فالواجب علاجها بما يخرجه ويبين له ، أنه ظالم ، أو متعد إن كان فيه خير ) ( جزء من فتوى مسجلة من سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز - الطرق الحسان في علاج أمراض الجان - ص 87 ) 0


قال الشيخ عبدالله السدحان : ( وبعض القراء هداهم الله يتعمد سؤال هذا الجان المتلبس بهذا المريض عن بعض حالات المرضى عنده ويأخذ بكلامه ، ويحمله على التصديق به ، وكل هذا مخالف للحقيقة لأن هدف الشيطان هو التفريق وزرع الشجار بين الأقرباء ، فلا يؤخذ بكلام الشيطان نهائيا ، وقطعا لبذور الفتنة ) ( قواعد الرقية الشرعية – ص 44 ) 0

ومن هنا يتضح جلياً عدم جواز سؤال الجان المتلبس ، لما قد يترتب على هذا الأمر من مفاسد شرعية لا يعلم بضررها إلا الله سبحانه وتعالى 0

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

مع تمنياتي لكما بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 26-07-2005, 05:23 AM   #9
معلومات العضو
أبو فهد
موقوف

افتراضي

كلمات أردد مع قائلها :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عفراء
   زادك الله علما و فقها والله ما أروع صاحب العلم إذا كان له خلقا كخلقك وعطاء كعطاك شيخي الفاضل أبو البراء كلمات الشكر والثناء لا تعبر وأعلم أنك تبغي الأجر والثواب من الله تقبل الله منك ورزقك الإخلاص وربما الدعاء لك بظهر الغيب هو الرد على ماتقدمه من نصح وإرشاد فتح الله عليك لاتغفل عن شاردة وواردة ماشاء الله لاقوة إلا بالله والله إن أحيانا يكون لديه رغبة لتأكيد السؤال عندما لاترد إجابة عنه ولكن الحياء يمنعني وخاصة معرفتي بمدى إنشغال الجميع من مشرفين وأحاول البحث بنفسي حتى أدع الوقت لغيري جزاك الله خيرا وايدك ونصرك

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 26-07-2005, 08:19 AM   #10
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

بارك الله فيكم أخي الحبيب ( معالج متمرس ) ونفعنا الله بعلمكً ، وما هي أخبار ولدي الحبيب ( أبو حسون ) ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 10:44 PM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.