موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر التزكية والرقائق والأخلاق الإسلامية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 07-03-2010, 09:14 AM   #1
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي واااشوقااااه.. وااشوقاااه إلى رؤية الله !!!



واااشوقااااه.. وااشوقاااه إلى رؤية الله !!!

لنحلق بقلوبنا سوياً بعيداً عن هذه الدنيا..
إلى حيث الأنس والراحة,


ولنعش معاً لحظات نزداد فيها, إيمانا ويقينا وحبا..
لعلها تعيننا وتحفزنا بإذن الله تعالى, على تدارك ما بقي من أعمارنا..
وإشغالها في طاعة الله سبحانه وتعالى..


والإقتداء بسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ..
لأن طاعته صلى الله عليه وسلم مقرونة بطاعة الله جل في علاه..
وذكر ذلك في أكثر من موضع من كتاب الله..


فقال سبحانه:

** وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً **,
ولأن من أطاع الرسول عليه الصلاة والسلام فقد أطاع الله سبحانه وتعالى, يقول الله سبحانه في كتابه الكريم, والذي أنزل على النبي صلى الله عليه وسلم, بواسطة جبريل عليه السلام :
** مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللّهَ ** ..


وأي فوز أعظم حين ندخل جنة ربنا!

ونرى أحسن الخالقين..
وأرحم الراحمين الذي لا إله إلا هو..
واحد أحد فرد صمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد..
خالق كل شيء..
والذي أخبرنا بذلك الذي لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى..
محمد صلى الله عليه وسلم..


يقول جرير بن عبدالله رضي الله عنه:
كنا عند رسول الله فنظر إلى القمر ليلة البدر، وقال:
" إنكم سترون ربكم عياناً كما ترون هذا القمر، لا تضامون في رؤيته " متفق عليه ..



ويقول أيضا عليه الصلاة والسلام :
" إذا دخل أهل الجنة الجنة يقول الله تبارك وتعالى: تريدون شيئاً أزيدكم؟ فيقولون: ألم تبيض وجوهنا؟ ألم تدخلنا الجنة وتنجنا من النار؟ فيكشف الحجاب، فما أعطوا شيئاً أحب إليهم من النظر إلى ربهم " رواه مسلم ..



فواااشوقااااه
إلى جنة ربنا والخلد فيها..
لا هم لا حزن لا موت لا جوع لا عطش..
لا تبلى ثيابنا..
ولا يفنى شبابنا..
ولا ينتهي نعيمها..
نعيش أبد الآبدين..


وحسبي من وصف النعيم, ذكر هذه الآية والذي يخبرنا بذلك من زين الجنة وأعدها لعباده المتقين , (( الله )) هل تعلم له سميا؟!
يقول سبحانه:
** فَلا تَعلَمُ نَفسٌ مَّا أُخفِىَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعيُنٍ ** ..


واااشوقااااه
إلى رؤية الله جل جلاله..
فرؤيته هي اللذة الكاملة..
وهي أعظم النعيم وأتمه وأكمله..


فاللهم إنا نسألك لذة النظر إلى وجهك الكريم..
والشوق إلى لقائك, في غير ضراء مضرة, ولا فتنة مضلة..
اللهم آمين ..


فمن اشتاق إلى شيء سارع إلى الوصول إليه..
وبذل كل غالي في سبيل أن ينال ما يشتاق له قلبه..
وتطمئن إليه نفسه, ويهنأ لأجله باله..


فاللهم إنا في شوق إلى لقائك فاختم لنا بخاتمة حسنة..
وبلا إله إلا الله محمد رسول الله
اللهم آمين ..


وأي شوق وأي سعادة!!
حين ننطرح بين يدي الله عز وجل..
ندعوه ونتوسل إليه, في ذل وافتقار..
لأننا الفقراء إليه وهو الغني سبحانه ..


فصاحب الشوق يحب أن يخلو مع حبيبه..
وأفضل وقت للخلوة, يكون في الثلث الأخير من الليل..


حين ينزل الرب إلى السماء الدنيا,
ويقول :
هل من داعٍ فأستجيب له؟
هل من مستغفر فأغفر له؟
هل من سائل فأعطيه؟


فكن حينها متيقظاً..
قد آثرت الصلاة وقراءة القرآن والدعاء..
على الفرش الناعمة..
والنوم الهانئ..


ولن نجد لذة أعظم من صلاة الليل:


** تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفاً وَطَمَعاً وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ **..



وإن كنت تشتكي من عدم الشوق؟!


فعليك بكثرة تلاوة القرآن وسماع المواعظ..
فإنها شفاء لك بإذن الله تعالى..
وكما يجب عليك الفرار من الذنوب والمعاصي كفرارك من الأسد..
فإنها
تورث قسوة القلب..
والبعد عن رحمات الله سبحانه..
فابكي على ذنبك..
وسارع باللحاق لركب المشتاقين..
فتحظى بسعادة الدنيا والآخرة..

جعلني الله وإياكم من أهل قيام الليل ووفقنا لما فيه قرب إلى الرب سبحانه


م/ن


    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 07-03-2010, 10:42 AM   #2
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكِ أخيتي الحبيبة الحال

موضوع رائع

شكر الله لكِ هذا النقل الطيب الموفق نفع الله به ونفعكِ وزادكِ من فضله وعلمه وكرمه

في رعاية الله وحفظه

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-03-2010, 11:42 AM   #3
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

بارك الله فيك اخيتي الغالية

ام سلمى

اسعدني مرورك الكريم

وتواجدك الطيب الذي يزيد من جمالية الموضوع

فجزاك الله كل خير

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-03-2010, 06:02 AM   #4
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

جزاك الله خيرا أختاه ونفع الله بك
وتقبل منك صالح الاعمال

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-03-2010, 09:13 AM   #5
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

بارك الله فيك اخيتي الفاضلة ام عبد الرحمن حفظك المولى ورعاك

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-04-2010, 08:22 AM   #6
معلومات العضو
حرة الحرائر

افتراضي

اقتباس:
جعلني الله وإياكم من أهل قيام الليل ووفقنا لما فيه قرب إلى الرب سبحانه

بارك الله فيك ووفقك لكل خير وجعلك من أحبائه بمنه وفضله
أخيتي الغالية
الحال المرتحل
موضوع راائع وطرح طيب راقني كثيراً
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-04-2010, 09:50 AM   #7
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

بارك الله فيكن اخواتي الفاضلات

ام عبد الرحمن

حرة الحرائر

دمتن في حفظ الله ورعايته

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 09:57 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.