موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر الفقه الإسلامي

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 14-12-2005, 03:26 PM   #1
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

Question سؤال : ما هو الحكم الشرعي في استخدام ( جوزة الطيب ) ؟؟؟

السلام عليكم ورحم اله وبركاته
جزاكم الله خيرا على هذا المجهود العظيم وأود أن أستفسر عن ثمرة جوزة الطيب مكوناتها وهل يجوز لنا استخدامها أم لا ؟ لانى قرأت قبل ذلك أن ثمرتين من جوز الطيب كافية لقتل رجل بالغ .... هل هذا صحيح؟؟

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-12-2005, 03:54 PM   #2
معلومات العضو
شاهين

افتراضي

في كتاب (منافع الأعشاب والخضار وفوائده الطبية) لوديع جبر:جوزة الطيب أشجار هرمية تعلو نحو عشرة أمتار، ثمارها شبه كروية الشكل لحمية القشور الصفر كالمشمش.منافعها: هي منبه لطيف يساعد على طرد الغازات من المعدة، وله تأثير مخدر إذا أخذ بكميات كبيرة، وإذا أخذ بكميات زائدة يؤدي إلى التسمم، وله رائحة زكية وطعم يميل إلى المرارة، وللثمار قشور جافة عطرية تباع في التجارة.ومن جوزة الطيب هذه يُحصل على جسم دهني مائل للاصفرار يعرف بدهن الطيب، ويحتوي هذا الدهن على نحو 4% من مادة مخدرة تعرف بالميرستسين، والباقي جلسريدات لعدد من الأحماض الدهنية، منها: الحامض الطيـبي، والحامض الدهني، والحامض النخلي، ويدخل دهن الطيب في صناعة الروائح العطرية، ويضاف إلى الحلوى، وبعض أصناف المأكولات كما يستخدم في الصابون.وكانت جوزة الطيب معروفة عند قدماء المصرين والفينيقيين.وعليه فإذا كانت الكمية التي توضع في الأطعمة وغيرها مسكرة أو مخدرة فلا يجوز أكلها، والله أعلم.أما إن كانت ذاهبة مائعة منغمرة في المواد الأخرى، بحيث لا يكون لها جرم خاص، ولا تأثير فلا حرج حينئذٍ - إن شاء الله -.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-12-2005, 04:09 PM   #3
معلومات العضو
CodeR
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين واله وصحبه
ثم اما بعد

اقتباس:
وعليه فإذا كانت الكمية التي توضع في الأطعمة وغيرها مسكرة أو مخدرة فلا يجوز أكلها،

هذا الكلام يا شيخنا الفاضل قد جانب الصواب .. ما اسكر كثيره فقليله حرام ...
واليك اختي بعض المعلومات عن جوزة الطيب :

وصف الشجرة

عرفت شجرة جوزة الطيب منذ قديم الزمان قبل التاريخ الميلادي ، اذ كانت تستخدم ثمارها كنوع من البهار التي تعطي للأكل رائحة ونكهة لذيذة ، واستخدمها قدماء المصريين دواء لآلام المعدة وطارد للريح .


شجرة ارتفاعها حوالي عشرة أمتار ، دائمة الخضرة ، ولها ثمار شبيهة بالكومثرى ، وعند نضجها يتحول ثمارها الى غلاف صلب ، وهذه الثمرة هي ما يعرف بحوزة الطيب ، ويتم زراعنها في المناطق الاستوائية وفي الهند / اندونسيا / سيلان .

وهي نبات يتبع الفصيلة البسباسية، وقد عرفه العرب واستعملوا بذوره، وتتميز أشجاره بالأوراق المتبادلة كاملة الحافة، بيضاء الأسطح السفلي، أما الأزهار فهي بيضاء صغيرة في مجموعات خيمية، والثمار لحمية تفتح بمصراعين أو أربعة. وتعرف بجوزة الطيب.



تُلقّب ثمرة جوزة الطيب بلقب أميرة الأشجار الاستوائية، وإن مبعث هذه التسمية أن هذه الثمرة لها جنسانة ، مذكر ومؤنث، وإن نبتة واحدة من الجنس المذكر كافية لإخصاب عدد كبير من الجنس المؤنث.



وتنمو شجرة الطيب في المناطق الاستوائية، ويبلغ ارتفاعها حوالي عشرة أمتار، وهي تشبه أشجار الأجاص. ويبدأ جني جوزة الطيب بقطع القشرة الإضافية وغمرها في ماء مالح، ثم تجفيفها، وهكذا تبقى محتفظة بصفاتها المعطرة لتباع في الأسواق كإحدى التوابل، كما تدخل في تركيب بعض الأدوية والمشروبات التي تساعد على هضم الطعام.



أما الجوزة ، فإنها تعرض لحرارة خفيفة لتجف ببطء، وبعد شهرين تقريبا تستخرج من قشرتها ويضاف إليها الكلس الناعم لحفظها من التعفن والحشرات.



أما الجوز التجاري فهو يؤخذ من النوع الرمادي الذي يطلى بالكلس فيبدو شكله الخارجي أجعد وأشبه بالدماغ، وهو يحتوي على النشا والمواد الزلالية، وعلى الزيت الكثيف العطري الذي يمنحه رائحته الخاصة، وطعمه الحاد اللذيذ. وتباع جوزة الطيب على شكل مسحوق معبأ في أنابيب صغيرة، أو أكياس، ويفضّل أن تشترى كاملة وليس مطحونة، وأن تحفظ في وعاء زجاجي محكم الإغلاق، لاستعمالها أولا بأول .



المواد الفعالة:

يحتوي جوز الطيب على زيت طيار يشمل البورينول والأوجينول ودهن صلب ونشا.

المستعمل منها نواة الجوزة تستعمل كما هي أو مطحونة ويستخلص منها زيت عطري.



الخصائص الطبية:

ـ تعتبر جوزة الطيب من المواد المنشطة والطاردة لرياح المعدة.

ـ يستعمل زيت جوز الطيب في صناعة المراهم التي تعالج الروماتيزم ، وهو منبه جنسي قوي، ويحذر من إدمانه؛ لأنه قد يؤدي إلى ضعف دائم .

ـ يستعمل مبشور جوز الطيب لتعطير الحلوى الجافة والمشروبات الهاضمة، وفي صناعة العطور ومعاجين الأسنان.



حكم استعمالها :

يستحصل على ثمار جوزة الطيب من نبات myristica fragrans , وتعتبر هذه الثمار من التوابل الشائعة الاستعمال في أغلب دول العالم , وقد استخدمت هذه الثمار لقرون عديدة كمواد مهلوسة في أماكن متعددة من جنوب آسيا, وثمر جوزة الطيب بيضية الشكل صغيرة, ويستخدمها المتعاطي وذلك بوضع فصين منها في الفم واستحلابها وتسبب جوزة الطيب بجرعات صغيرة تأثيرا منشطا, أما إذا اعصيت بجرعات كبيرة (15- 20 جم) فأنها تسبب حدوث الهلوسة. وأهم المواد الفعالة في جوزة الطيب مركب الميريستسين Myresticin الذي يسبب النشوة والهلوسات اللمسية والبصرية, ويشبه تأثير هذا المركب تأثير كل من الأمفيتامين والمسكالين.



وتأثيرها مماثل لتأثير الحشيش ، وفي حالة تناول الجرعات الزائدة يصاب المرء بطنين في الاذن / الامساك الشديد / اعاقة التبول / القلق / التوتر / وهبوط في الجهاز العصبي المركزي قد يؤدي الى الوفاة .



فجوزة الطيب من المواد المسكرة، وتناولها حرام عند عامة الفقهاء، وقد أجاز بعض الفقهاء إدخال قليل منها في البهارات ما دام هذه القليل لم يدخل في حد الإسكار لقلته ، وأكثر الفقهاء على المنع منها مطلقا، للحديث الشريف: ( ما أسكر كثيره فقليله حرام ).



الحظر

استيرادها ممنوع بالمملكة العربية السعودية بذاتها ، واقتصر استيرادها مخلوطة ( يصعب فصلها ) مع التوابل بنسبة 20 %
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-12-2005, 04:24 PM   #4
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

جزاكم الله خيرا على التوضيح .... ولكن هل لى بفتوى من أحد العلماء لهذه الثمرة بالذات ...؟
جزاكم الله خيرا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-12-2005, 09:36 PM   #5
معلومات العضو
ابن سينا
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

الاخوة الافاضل والمشرفين
جزاكم الله خيرا وشكرا للاخ كودي على توضيح حكم تناول جوزة الطيب شرعا ، وما هو شائع بين الناس اباحتها الا ان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم قد بين كل ما تحتاجه الامة من حلال وحرام وتشريع نبوي شريف0
ابن سينا
مشرف قسم الطب البديل والعلاج بالاعشاب

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 15-12-2005, 08:33 AM   #6
معلومات العضو
شاهين

افتراضي

اقتباس:
فجوزة الطيب من المواد المسكرة، وتناولها حرام عند عامة الفقهاء، وقد أجاز بعض الفقهاء إدخال قليل منها في البهارات ما دام هذه القليل لم يدخل في حد الإسكار لقلته ، وأكثر الفقهاء على المنع منها مطلقا، للحديث الشريف: ( ما أسكر كثيره فقليله حرام ).

الأخ كودر هلا جئتنا بشيء من كلام بعض الفقهاء - فضلا عن عامتهم - الذين حرموها - مع ذكر أسمائهم - وهل فعلا يصلح قياسها على حديث ما أسكر كثيره فقليله حرام؟
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 15-12-2005, 08:40 AM   #7
معلومات العضو
CodeR
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

أما عن جوز الطيب فقد حدث نزاع فيها بين أهل العلم قديما وحديثا ومحصل الجواب، كما صرح به شيخ الإسلام ابن دقيق العيد، أنها مسكرة، وبالغ ابن العماد فجعل الحشيشة مقيسة عليها، وقد وافق المالكية والشافعية والحنابلة على أنها مسكرة فتدخل تحت النص العام "كل مسكر خمر وكل خمر حرام" والحنفية على أنها إما مسكرة وإما مخدرة. وكل ذلك إفساد للعقل، فهي حرام على كل حال .
وعليكم أن تسألا الأماكن التي تقدم لكما الطعام ، إن يغلب عليها استعمال جوزة الطيب في الطعام، فما اسكر قليلة فكثيره حرام .
وكذلك حكم الكحول في الأطعمة فهو مسكر وكل مسكر حرام وهذا ليس قياسا بل قاعدة فقهية مباشرة صريحة

المفتي : فريق المفتيين بموقع اسلام اونلاين وهم :

فريق الباحثين الشرعيين بالموقع
الدكتور رجب أبو مليح محمد ـ((دكتوراه في الشريعة)) ـ مسئول صفحة الفتوى بالموقع.
الأستاذ محمود إسماعيل ـ مسئول استشارات الزكاة والحج والعمرة، ومحرِّر الصفحات المتخصصة.
الأستاذ مسعود صبري إبراهيم ـ باحث شرعي – جامعة القاهرة.
الأستاذ محمد سعدي ـ باحث دكتوراه ـ جامعة الأزهر.
الأستاذ عصام الشعَّار ـ الباحث بكلية الشريعة والقانون ـ جامعة الأزهر.
الأستاذ حامد العطَّار ـ باحث شرعي – جامعة الأزهر.

تحت إشراف الأستاذ/ محمد إبراهيم زيدان ـ رئيس القسم الشرعي بالموقع.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 15-12-2005, 08:42 AM   #8
معلومات العضو
CodeR
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

اعلم أن الجوز يطلق على" النار جيل" وعلى" جوز الطيب" أما النار جيل فهو حلال وحبه كبير فبعضه في حجم رأس الإنسان الكبير وبعضه في حجم رأس الطفل وأما الجوز المسؤول عنه فهو كبعر الإبل وهو حرام لأنه من المسكرات والقليل منه ينشط البدن والكثير منه يسكر والرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم يقول :" ما أسكر كثيره فقليله حرام " .وأول من أفادنا بهذا الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله ، ولقد أكل من الجوز من نثق بدينه فحصل له ما يحصل لأهل السكر من شدة الظمأ والضحك اللاإرادي وغير ذلك .وقد ذكر ابن حجر الهيتمي جوز الطيب في كتابه الزواجر عن اقتراف الكبائر في الكبيرة السبعين بعد المائة ونقل عن ابن دقيق العيد أنها مسكرة وذكر كلاما للعلماء كابن العماد والمتأخرين من الشافعية والمالكية والحنابلة كابن تيمية وإنما لم يكن هناك كلام للمتقدين لأنها إنما عرفت في العصور المتأخرة ومما قاله الهيتمي قوله : وممن نص على اسكارها أيضا العلماء بالنبات من الأطباء وإليهم المرجع في ذلك .وقال أيضاً : وعجيب ممن خاطر باستعمال الجوزة مع ما ذكرناه فيها من المفاسد والإثم لأغراضه الفاسدة .أهـ
ويقول أحمد قدامة في كتابه " قاموس الغذاء والتداوي بالنبات " (ص 185 ) في أثناء كلامه على جوز الطيب : وهو يحوي مادة مخدرة سامة تسمى " ميريستين " .أهـ
وبناءاً على ما تقدم فلا يجوز استعمال كثير الجوز ولا قليله ولا يجوز بيعه ولا شراه ولا حمله ولا التعاون فيه على أي حال ونعامله كما نعامل بقية المسكرات والله أعلم .
ومن أراد التوسع في ذلك فاليرجع إلى كتاب الزواجر للحافظ الهيتمي رحمه الله

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 15-12-2005, 08:45 AM   #9
معلومات العضو
CodeR
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

كتاب : رد المحتار على الدر المختار .. كتاب الأشربة
المؤلف
محمد أمين بن عمر (ابن عابدين)
الموضوع
فروع الفقه الحنفي

--------------------------------------------------------------------------------

مسألة: الجزء السادس

( ويحرم أكل البنج والحشيشة ) [ ص: 458 ] هي ورق القتب ( والأفيون ) لأنه مفسد للعقل ويصد عن ذكر الله وعن الصلاة ( لكن دون حرمة الخمر , فإن أكل شيئا من ذلك لا حد عليه وإن سكر ) منه ( بل يعزر بما دون الحد ) كذا في الجوهرة , وكذا تحرم جوزة الطيب لكن دون حرمة الحشيشة قاله المصنف . ونقل عن الجامع وغيره أن من قال بحل البنج والحشيشة فهو زنديق مبتدع ; [ ص: 459 ] بل قال نجم الدين الزاهدي : إنه يكفر ويباح قتله .

قلت : ونقل شيخنا النجم الغزي الشافعي في شرحه على منظومة أبيه البدر المتعلقة بالكبائر والصغائر عن ابن حجر المكي أنه صرح بتحريم جوزه الطيب بإجماع الأئمة الأربعة وأنها مسكرة . ثم قال شيخنا النجم : والتتن الذي حدث وكان حدوثه بدمشق في سنة خمسة عشر بعد الألف يدعي شاربه أنه لا يسكر وإن سلم له فإنه مفتر [ ص: 460 ] وهو حرام لحديث أحمد عن أم سلمة قالت " ** نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كل مسكر ومفتر ** " قال : وليس من الكبائر تناوله المرة والمرتين , ومع نهي ولي الأمر عنه حرم قطعا , على أن استعماله ربما أضر بالبدن , نعم الإصرار عليه كبيرة كسائر الصغائر ا هـ بحروفه . وفي الأشباه في قاعدة : الأصل الإباحة أو التوقف , ويظهر أثره فيما أشكل حاله كالحيوان المشكل أمره والنبات المجهول سمته ا هـ .

قلت : فيفهم منه حكم النبات الذي شاع في زماننا المسمى بالتتن فتنبه , وقد كرهه شيخنا العمادي في هديته [ ص: 461 ] إلحاقا له بالثوم والبصل بالأولى فتدبر , وممن جزم بحرمة الحشيشة شارح الوهبانية في الحظر , ونظمه فقال : وأفتوا بتحريم الحشيش وحرقه وتطليق محتش لزجر وقرروا لبائعه التأديب والفسق أثبتوا
وزندقة للمستحل وحرروا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 05:48 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.