موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر التزكية والرقائق والأخلاق الإسلامية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 19-07-2009, 09:39 AM   #1
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي حقيقة الموت القريبة البعيدة

حقيقة الموت القريبة البعيدة

مات فلان ماتت فلانة..
والسبب بمرض أو حادث أوقتل أو غرق أو فجأة أو .....
أنواع عديدة ومتنوعة للوصول إلى الحقيقة التي يتجاهلها الكثير ..

نعم قد يكون موتاً متوقعاً كمريض يصارع داء عضال أو حادث أعقب إصابة بالغة أو مسن تكالبت عليه الأمراض من كل حدب وصوب بعد الوهن ..
الموت المتوقع يترقبه الناس ويعدون له الدقائق والثواني لسماع نبأ وفاة أحدهم ممن تتوفر فيه الشروط سالفة الذكر ، وفي فترة الإنتظار هذه ربما بل أحياناً كثيرة يموت شخص موتاً فجائياً ظن الناس أنه فلان الذي ينتظرون موته ..
وتكون المفاجأة أن شخصاً سليماً معافى وافر الصحة يفور شباب وحيوية هو من مات في حادث أو قتل أو غيره...
وتكون الصدمة لأول ولهة ..
سبحان الله ،، كيف مات وهو كذا وكذا و كذا ..

نعم إنه الموت لا يعرف كبيراً ولا صغيراً ، لا مريضاً ولا سليم وإنما هى آجال متى حان وقتها رحلت ..
مع هذا الأحداث مستمرة وتعيد نفسها في كل حين ..
الموت يحيق بنا من كل صوب ولا نتعض
القليل من يفكر أن هذا الموت الذي يحصد الأرواح أقرب إلى الفرد من أنفاسه التي تعلن حياته ..

إذا نظرنا إلى محبة الناس للدنيا وتهافتهم عليها وقتالهم لبعضهم البعض فيها وبغضهم وحسدهم لبعضهم وكأنهم فيها خالدون ..أو يعرفون كم سيبقون فيها من الوقت ..فنجد من يقتل ومن يسرق ومن يفجر ..

فمن قتل هل يضمن الهناء بعد تخلصه ممن يسبب له الأرق ..؟
ومن سرق هل يعرف كم سيبقى ليتمتع بغنيمته المسروقة ..؟
ومن قام على خطيئة هل يعلم أنه سيصل إلى ذروة مطلبه أم يمت على خطيئته ..؟
ومن أطلق النكت وسخر من الموت ومن هم على أعتاب الموت المتوقع موتهم بمقدمات الموت هل هم على يقين أنهم لن يسبقوهم بالموت ..؟
لا إله إلا الله
إنا لله وإنا إليه راجعون

الموت هو الحقيقة الحاضرة الغائبة

أم سلمى

20/ 7 / 2009م
الموافق 26 / رجب / 1430 هـ

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-12-2009, 12:26 AM   #2
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

نعم إنه الموت لا يعرف كبيراً ولا صغيراً ، لا مريضاً ولا سليم وإنما هى آجال متى حان وقتها رحلت

&قُلْ لا أَمْلِكُ لِنَفْسِي ضَرًّا وَلا نَفْعًا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ لِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ إِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ فَلا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلا يَسْتَقْدِمُونَ &يونس 49

بارك الله فيك وعليك أختنا الفاضلة أم سلمى على هذه التذكرة رفع الله قدرك في الداريين

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-12-2009, 12:59 AM   #3
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وفيكم بارك الله أخي الكريم

نفع الله بكم ونفعكم وزادكم من فضله وعلمه وكرمه

رفع الله قدركم وأعلى نزلكم في أعلى عليين

في رعاية الله وحفظه

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 12:32 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.