موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة > ساحة المسابقات واستراحة الاعضاء

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 04-07-2009, 07:25 PM   #1
معلومات العضو
~ عدن ~
مشرفة الساحات العامة و الرقية الشرعية

افتراضي ‘”هَكَذآ ” دَوْمَآ “ تَبدو آلأشياء بَعيدَة بَعيدَة”







‘”هكذآ ” دومآ “ تَبدو آلاشْياء بَعيدَة بعيدة”


نــ ع ــم

هكذا دوما

تبدو الاشياء والمواعيد واللحظات المنتظرة والمرتقبة بعيدة بعيدة




فعندما ننتظر عودة المسافر

دقيقة تلو دقيقة

بل لحظة بلحظة

فإننا نشـ ع ـر بأن

الانتظار قد طال كثيرا وقد فرغ صبرنا لدقائق معدودة

فنتصل بالغائب للاطمئنان

ونتفاجأ بصوته يتحدث الينا وهو يطرق الباب




نــ ع ــم

هكذا دوما

تبدو الاشياء والمواعيد واللحظات المنتظرة والمترقبة بعيدة بعيدة


.
.
.
.
.
.
.


فهكذا عندما انتظر عودة اخي (من خارج البلاد لتعليمه)
.
.
.
.

وهكذا عندما انتظر نتائج الاختبارات
.
.
.
.

وهكذا عندما انتظر احداثا شبه "مصيرية"
.
.
.
.
وهكذا عندما انتظرت خروج ابي من غرفة العمليات
.
.
.
.
وهكذا عندما عدتُ شوقا لاهلي من سفري
.
.
.
.

.
وهكذا عندما وصل المعالج بيتنا
.
.
.
.

وهكذا عندما اصبحت "عمّة"
.
.
.
.

وهكذا عندما اصيب معظم اهلي بحادث سير
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.


ولا زال الكثير

ومع كل تجربة اتعلم حقا بأن

‘”هكذآ دومآ “ تَبدو آلاشْياء بَعيدَة بعيدة”

ولكنها في الواقع هي أقرب من ذلكـ بكثير


وبشيء من الصبر والتصبر

وبإستغلال اوقاتي بالمفيد

وملىء اوقات الفراغ بما يسعدني

اصبحتُ اشعر بأن البعيد هو اقرب بكثير مما اتصور

وايضا فإنه

|| لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا ||

وهكذا يجب ان افعل كلما وجدتُ نفسي تُسحق قلقا بانتظار ما يحمل المستقبل
.
.
.
.
.

اما عندما اشعر بأن هذا الاستراتيجية لا تُجدي نفعا

أتذكر جارتنا تلكـ

التي تزوجت بعد ان تجاوز عمرها الاربعين

وهي الآن سعيدة – الحمد لله... وفقها الله -

وأتخيل كم حرمتْ نفسها من السعادة وهي تنتظر زواجها

وربما لو علمت بأنها ستتزوج بذاكـَ السن

لربما استطاعت استغلال اوقاتها –قبل الزواج- بجودة اكبر وسعادة اكثر
.
.
.
.
.

وعندها احاول ان اتعلم شيئا من تجربتها تلكـ

واحذر نفسي من اضاعة عمري وهي تنتظر أي شيء

واذكرها بأن رزقها مقسوم

**وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ * فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ**

فربما سيكون شفائي بعد ايام... اشهر... سنين... او قد لا يكون

فلماذا لا احاول ان اقدم شيئا قبل ان ارحل ؟

أفليس ممكنا أن يكون رحيلي اسرع واقرب من شفائي ؟
.
.
.
.

بلى وربي انه ممكنا جدا وليس ببعيد ابدا ابدا!
.
.
.
.
.


دقات قلب المرء قائلة له... ان الحياة دقائق وثواني

.
.
.
.
.

اللهم اني اسالكـَ حسن الخاتمة

 

 

 

 


 

توقيع ~ عدن ~
 
اللهم مغفرتكـ اوسع من ذنوبي ورحمتكـ ارجى عندي من عملي
ـــ ... ـــ ... ـــ ... ـــ
اللهم انكـَ عفو كريم تحب العفو فاعف عني
ـــ ... ـــ ... ـــ ... ـــ
اللهم اكفني بحلالكـ عن حرامكـ واغنني بفضلكـ عمن سواكـ
ـــ ... ـــ ... ـــ ... ـــ
{رَبَّنَا آَتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآَخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ**

التعديل الأخير تم بواسطة ~ عدن ~ ; 04-07-2009 الساعة 08:43 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-07-2009, 07:25 PM   #2
معلومات العضو
~ عدن ~
مشرفة الساحات العامة و الرقية الشرعية

افتراضي

واحب بهذا الصدد ان انقل اليكم هذهـ النصائح كجزء من احدى الاستشارات؛

تقول السائلة: كثر الخطاب ولم يحصل الزواج...فهل لدي سحر أو حسد؟




......فما عليك إلا بأن تعملي بهذا الإرشاد النبوي على صاحبه الصلاة والسلام،

مضافًا إلى أمر لطيف نود أن تحرصي عليه:

إنه اللجوء إلى الله جل وعلا لجوء المضطرة إلى رحمته،

فالجئي إليه لجوء من يعلم ألا نجاة له إلا بربه،

قال تعالى: {أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ**،

الجئي إليه جل وعلا واستغيثي به واسأليه جل وعلا من رحمته التي وسعت كل شيء.





وصلي صلاة الحاجة وهي ركعتان نافلتان

وبعد السلام احمدي الله وصلي على نبيه صلى الله عليه وسلم

واسأليه جل وعلا من فضله بما تيسر من الدعاء كأن تقولي مثلا:

(الحمد لله رب العالمين الحنان المنان، اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد

كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد،

اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد

كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد،

اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ

وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ *

تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ

وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَنْ تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ،

اللهم ييسر لي زوجًا صالحًا، اللهم فرج كربتي، اللهم أزل همي،

يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين،

رب إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين، رب إني لما أنزلت إليَّ من خير فقير،

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، لا إِلَه إِلاَّ اللَّه العظِيمُ الحلِيمُ ،

لا إِله إِلاَّ اللَّه رَبُّ العَرْشِ العظِيمِ، لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّه رَبُّ السمَواتِ، وربُّ الأَرْض،

ورَبُّ العرشِ الكريمِ، اللهم افتح لي فتحًا مبينًا واهدني صراطًا مستقيمًا،

رب هب لي زوجًا صالحًا يقر عيني، ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين

واجعلنا للمتقين إمامًا، وارزقنا وأنت خير الرازقين).




وليس في هذا دعاء مخصوص عن النبي صلى الله عليه وسلم

وإنما يجوز لك أن تسألي الله جل وعلا بأي صيغة مناسبة،


فهذا سبيلك، وهوني على نفسك واعلمي أن رزقك مقسوم، قال تعالى:

{وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ * فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ**

والمؤمنة من أمثالك تتصبر حتى تنال رزقها

وتعلم أن ما أصابها لم يكن ليخطئها وما أخطأها لم يكن ليصيبها،

وقد قال صلوات الله وسلامه عليه: (عجبًا لأمر المؤمن إن أمره كله له خير

وليس ذلك إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيرًا له

وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرًا له) رواه مسلم في صحيحه.




واعلمي يا أختي أن خير ما تقومين به الآن هو التصبر

وتهوين الأمر على نفسك قدر الاستطاعة


وصرف نفسك عن التفكير في هذا الأمر بصورة مقلقة،

نعم لا بد من قدر من التفكير فيه فهذا أمر لا يمكن أن ينفك عن الإنسان

ولكن لا تمعني في التفكير فيه حتى لا يحصل لك قدر من القلق وقدر من الإحباط

الذي قد يؤثر على نفسك، بل الزمي الدعاء

واجعلي حزنك صبرًا وهمَّك دعاءً تبثينه إلى الله جل وعلا،

ولعلك أن تري ما تقر به عينك في القريب العاجل بإذن الله عز وجل.


للاطلاع على كامل الاستشارة من موقع شبكة اسلام ويب تفضل هنا

 

 

 

 


 

توقيع ~ عدن ~
 
اللهم مغفرتكـ اوسع من ذنوبي ورحمتكـ ارجى عندي من عملي
ـــ ... ـــ ... ـــ ... ـــ
اللهم انكـَ عفو كريم تحب العفو فاعف عني
ـــ ... ـــ ... ـــ ... ـــ
اللهم اكفني بحلالكـ عن حرامكـ واغنني بفضلكـ عمن سواكـ
ـــ ... ـــ ... ـــ ... ـــ
{رَبَّنَا آَتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآَخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ**
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-07-2009, 08:36 PM   #3
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

هكذا دوما

تبدو الاشياء والمواعيد واللحظات المنتظرة والمرتقبة بعيدة بعيدة




جزاك الله خيراً أختاه ...

وفقك الله ورعاك

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-07-2009, 08:44 PM   #4
معلومات العضو
~ عدن ~
مشرفة الساحات العامة و الرقية الشرعية

افتراضي

وفيكـِ باركـَ الله

وجزاكـِ الله خيرا

ولا حُرمنا من تواجدكـِ وحضوركـِ الطيب

دمتِ في حفظ الله ورعايته

 

 

 

 


 

توقيع ~ عدن ~
 
اللهم مغفرتكـ اوسع من ذنوبي ورحمتكـ ارجى عندي من عملي
ـــ ... ـــ ... ـــ ... ـــ
اللهم انكـَ عفو كريم تحب العفو فاعف عني
ـــ ... ـــ ... ـــ ... ـــ
اللهم اكفني بحلالكـ عن حرامكـ واغنني بفضلكـ عمن سواكـ
ـــ ... ـــ ... ـــ ... ـــ
{رَبَّنَا آَتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآَخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ**
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-07-2010, 10:59 AM   #5
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي



فلماذا لا أحاول أن أقدم شيئاً قبل أن أرحل ؟
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-08-2010, 11:29 AM   #6
معلومات العضو
عبدالكريم الوادعي

إحصائية العضو






عبدالكريم الوادعي غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة saudi_arabia

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

جزاك الله خيرا وبارك الله فيك

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 12:52 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.