موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة مواضيع الرقية الشرعية والأمراض الروحية ( للمطالعة فقط ) > عالم الجن والصرع الشيطاني وطرق العلاج

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 08-06-2009, 11:23 PM   #1
معلومات العضو
ابو سيف الدين

Icon34 ( && الفرق بين المس والتلبّس && ) !!!


ان الحمد لله ثم الحمد لله ماتوفيقي ولا اعتصامي الا بالله عليه توكلت واليه انيب وحسبي الله من يهده الله فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشدا واشهد لا اله الا الله وحده لا شريك له واشهد ان محمداً عبده ورسوله الصادق الوعد الامين صلى الله عليه وعلى اله وصحبه اجمعين ومن اهتدى بهديه الى يوم الدين أما بعدفإن اصدق الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي سيدنا محمد صلى الله عليه واله وسلم .

ايها الاخوة الاكارم ماسأكتبه الآن ماهو إلا اجتهاد رأيي واستنتاجاتٌ استنبطتها من خلال تجربتي في الرقيةِ الشرعيةِ لسنين طوال قضيتها مع الناس المرضى المصابين بالمس والتلبس والحديث مع هؤلاء المخلوقات ((الجن))والذين لم ارهم ولم أُحسهم ولكني اسمع صراخهم وحديثهم على السنة الناس المتلبسين وهذا هو موضوعي الذي سأتطرق له الان وهوالفرق بين (( المس و التلبس)) فليس كل ممسوس قد تلبسه شيطان رجيم .
فالشيطان الرجيم لعنة الله عليه يمس الانسان من غير ان يتلبسه وخاصة عندما يرافق احد الحاسدين الحاقدين طبعاً من غير علمه أي الحاسد فيصيب الأنسان صاحب النعمة بمسٍ في المكان الذي تصيبه عين الحاسد الحاقد وقد سمعت من كثير من المرضى الذين ذهبوا وعملوا فحوصات مختبرية وشعاعية فمنهم من ثبت مختبرياً وشعاعياً أنه يعاني من مرض معين والبعض الاخر الذين قاموا بعمل نفس الفحوصات لم يثبت ان لديهم أي مرض ِ وهم يعانون أشد المعاناة من آلآم يحسونها في اجسادهم وكلتا الحالتين قد يكون انهما أتيتا من اثر عين حاسد حاقد وحينما اقول حاسدا حاقدا أي بمعنى انه قد نوى الحسد بحقدٍ مع سبق الاصرار والترصد فقال الله تبارك وتعالى عنه ((ومن شر حاسدٍ إذا حسد)) ولاحظوا ايها الاخوة الاكارم ان ربنا جل ذكره يصف الحاسد بــ << إذا>>
وإذا هي أداةٌ شرطية أي بمعنى هنالك كثير من الحاسدين ولكنهم لا يريدون ان يحسدوا احد وإذا علموا ان عينهم تصيب الناس بالحسد ذكروا الله او قالوا ما شاء الله لاقوة الا بالله ومن قال ((ماشاء الله لاقوة الا بالله)) فإن عينه لن تصيب احداً بأذى ولكن الحاسد الذي ذكره الله جل وعَلا في سورة الفلق هو الذي يتمنى بكل حقد ان تزول تلك النعمة التي يتمتع بها الانسان كصحةٍ اوجمال وجهٍ او ثقافةٍ او مال او جاهٍ او منصب دنيوي وإصابة العين حقٌ كما قال الرسول الصادق الأمين _صلى الله عليه وسلم_ (( العين حق )) وإن كان ألمُتَلَبِسُ عن طريق العين أو السحر أو الخوف او العشق او الظلم فهو متلبسٌ من الجن وأما المس فهو من اختصاص الملعون ابليس لعنة الله عليه من غير تلبس وقد قال الله تبارك وتعالى عن نبيه ايوب عليه السلام (( واذكر عبدنا ايوب إذ نادى ربه أني مَسَنٍيَ الشَيطانُ بٍنُصْبٍ وعذاب )) _سورة ص_ .
إذاً الشيطان لعنة الله عليه قد مس النبي ايوب من غير تلبسٍ وقد عانى من المرض وتعذب بألمه كثيراً .
يتبع.........................

أما إذا تكلم الملعون من خلال الرقيةِ الشرعيةِ على لسان الممسوس
ولم يكُن به تلبُس وكان الإنسانُ بِكامل وعيِهِ ولكنهُ يتكلمُ من غيرِ إرادةِ
لهُ فإن المُتَكلِم هو (الإنسانُ والقرين)فالقرينُ يُملي والإنسانُ يتكلم مع
الراقي وترى الإنسان مُندهِشٌ مما ينطقُ به لسانه ولكنه لايستطيع أن
يمنعَ ذلك الكلام وفي بعض الأحيان يفتحُ عينيهِ وينظُرُ إلى نفسِهِ بخوف
شديد مصحوبٌ بإستغراب وهو ينظرُ لمن حوله وكأنه يطلبُ مساعدتهم
ومنهم من يُشيرُ إلى لسانِهِ بِيديهِ (ماهذا؟؟؟) لماذا لساني ينطِقُ رغماً
عني؟؟...إذاً أصبح لدينا الاَن حالةٌ إسمها (مس قرين)وكما عَلَمَنا ربُنا
الواحد الأحد عالم الغيب والشهادةِ لكبيرُ المُتعال جلَ شأنُهُ أن كل إنسانِ
معه قرينٌ وواجبُ القرين إغواءُ بني اَدم وقد أغوى أبوهم من قبل(اَدم عليه السلام) بقوله تعالى(فقلنا يااَدمُ إنَ هذا عدوٌ لكَ ولِزوجِكَ فلا يُخرِجنكما من الجنةِ فتشقى)ثم قولهُ الحق(فوسوس إليهِ الشيطان)
وهنا يقول ربُنا جل وعلا(وعصى أَدمُ ربهُ فغوى) والشاهد من هذهِ الاَيات
الكريمه أنَ أبونا اَدمُ عليه السلام لم يكن ليعصيَ ربهُ بِمَحض إرادتهِ عندما أكلا من الشجرةِوقد استغربَ من فعلِهِ هذا ثم نَدِمَ على مافعل وتاب وقد أخبرنا الحقُ سُبحانه بقولِهِ الحق(ثم اجتباهُ ربهُ فتاب عليهِ وهدى) ..
والقرينُ عندما يمس الإنسان لم يمسَهُ بِقرارٍ منهُ لِوحدهِ إنما بمساعدةِ إبليس لعنَهما الله فكلما كان الإنسان مُتحصِنٌ بالتحصينات والأذكار اليوميه
وقراءةِ القراَن العظيم والصلاة على وقتِها كلما كان قرينُهُ ضعيفاً لايقوى
على فعلِ شئ وكذلك الإرسالُ إليهِ ضعيف مِن قِبل إبليس وأعوانه لعنهم الله ويكون مُهَمشاً وليس له أي سلطةٍ على هذا المؤمن القوي لِأن واجِبه الإغواء ولكن ليس هنالِكَ إستِجابه مِن الإنسان أما إذا كان الإنسانُ
ناسياً متناسياً لِذكر الله خالق السماواتِ والأرض ولايعرف التحصينات فسيكون كالذي يقِفُ بِأرضِ فلاة وخرج عليه قُطاعُ طُرُق مُسلَحون ماذا سيحصل؟؟؟؟هل يستطيعُ أحدٌ القول أنَه سيردُ الرصاص بِيَديهِ؟؟أم ماذا؟؟؟مؤكدٌ ولامحاله أنهم سيُصيبونهُ أي بمعنى سيتمكنون مِنه
وسيصرعونهُ وقد تكون الإصابات بليغه والمنطِق يقول أنهُ يُترك في
الصحراء ينزِفُ ويستغيث ولكن هل مِن سامِعٍ إلا الله؟؟وإذا ما أُخِذَ
إلى المُستشفى فالأطباء هنا بمثابةِ الرقاه فمنهم المتمرِسُ ومِنهم المتوسِط ومنهم الجديد وكُلٌ يُدلي بِدلوِهِ كما نسمع ونقرأ ونُشاهد
والقرين في هذه الحالةِ سيستغِلُ الفُرص السانِحه فهو الخبيث
سيكون بِمثابةِ حارس أو خادم البيت الخائن الخسيس ألذي يُساعدُ
السارق على دخول البيت والعبَثُ بمُحتَوَياتِهِ بِكُلِ خبثٍ وخِسه
ومثلاً سِحرٌ مرشوش أو مأكول أو مشروب أو مُلعقٌ بِشجرةٍ أو مدفونٌ
أو عمَلُ سِحرٍ بعيد مِن بلد إلى بلد أو مِن قارةٍ إلى أُخرى وكُل هذه الأعمال مِن غيرِ خادمِ سحرٍ إنما فقط (سِحر) فإن القرين سيتولى هذا الأمر بِرمَتِهِ وكما ذكرتُ اَنفا فإذا ما قُرِأتْ عليه الرقيةُ الشرعيةُ فالكلام له
وهذا أيضاً هو المس وأما التلبس عن طريق الجن .......يُتبع إن شاء الله
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-06-2009, 08:24 AM   #2
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

بارك الله فيكم أخي الحبيب ( أبو سيف الدين ) ، لي نملاحظتين على ما تفضلتم به :

الأولى : قولكم - يا رعاكم الله - :

( وأما المس فهو من اختصاص الملعون ابليس لعنة الله عليه من غير تلبس وقد قال الله تبارك وتعالى عن نبيه ايوب عليه السلام (( واذكر عبدنا ايوب إذ نادى ربه أني مَسَنٍيَ الشَيطانُ بٍنُصْبٍ وعذاب )) _سورة ص_ .

إذاً الشيطان لعنة الله عليه قد مس النبي ايوب من غير تلبسٍ وقد عانى من المرض وتعذب بألمه كثيراً )


قلت وبالله التوفيق : ذكرت هذه المسألة في كتابي الموسوم ( منهج الشرع في بيان المس والصرع ) حيث قلت :

( إن من تأثير الجن على أجسام الإنس ما جاء في قصة مرض – أيوب عليه السلام – قال تعالى :

( وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّى مَسَّنِى الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ * ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ )


( سورة ص - الآية 41 ، 42 )


* قال القرطبي : ( قال أبو عبيدة وغيره النصب : الشر والبلاء ، والنصب : التعب والإعياء0 وقد قيل في معنى أني مسني الشيطان بنصب وعذاب ) أي ما يلحقه من وسوسته لا غير والله أعلم 0 ذكره النحاس 0 وقيل : أن النصب ما أصابه في بدنه ، والعذاب ما أصابه في ماله ، وفيه بعد )( الجامع لأحكام القرآن - 15 / 207 - 208 ) 0

* وذكر الفخر الرازي الأقوال في سبب إسناد الفعل إلى الشيطان ، فقال : ( للناس في هذا الموضع قولان :

الأول : أن الآلام والأسقام الحاصلة في جسمه - أي أيوب عليه السلام - إنما حصلت بفعل الشيطان 0

الثاني : أنها إنما حصلت بفعل الله ، والعذاب المضاف في هذه الآية إلى الشيطان هو عذاب الوسوسة وإلقاء الخواطر الفاسدة )( التفسير الكبير - 26 / 214 )


* قال الشيخ محمد الأمين المختار الشنقيطي : ( وغاية ما دل عليه القرآن : أن الله ابتلى نبيه أيوب - عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام - وأنه ناداه فاستجاب له وكشف عنه كل ضر ، ووهبه أهله ومثلهم معهم ، وأن أيوب نسب ذلك في سورة ( ص ) إلى الشيطان ، ويمكن أن يكون سلطه الله على جسده وماله وأهله ابتلاء ليظهر صبره الجميل ، وتكون له العاقبة الحميدة في الدنيا والآخرة ، ويرجع له كل ما أصيب فيه والعلم عند الله تعالى ، وهذا لا ينافي أن الشيطان لا سلطان له على مثل أيوب ، لأن التسليط على الأهل والمال والجسد من جنس الأسباب التي تنشأ عنها الأعراض البشرية كالمرض ، وذلك يقع للأنبياء ، فإنهم يصيبهم المرض ، وموت الأهل وهلاك المال لأسباب متنوعة ، ولا مانع أن يكون من جملة تلك الأسباب تسليط الشيطان على ذلك للابتلاء 0 وقد أوضحنا جواز وقوع الأمراض والتأثيرات البشرية على الأنبياء في سورة طه ) ( اضواء البيان - 4 / 744 - 745 ) 0

* قال الأستاذ ولي زار بن شاهز الدين : ( والذي تطمئن إليه النفس أنه لا مانع أن يكون للشيطان تأثير على جسم أيوب فيصاب بالمرض ، مع أن ذلك إنما يكون بقدر من الله لحكمة أرادها ، وأما كيفية إصابة الشيطان له بذلك ، فهذا ما لا علم لنا به ، وأمره إلى الله 0

وما أصاب أيوب عندئذ من المرض بفعل الشيطان - كما هو ظاهر القرآن - لا يتعارض مع عصمة الأنبياء ، لأن عصمة الأنبياء من الشيطان إنما تكون باستبعاد تسلطه على عقولهم وقلوبهم بشتى أنواع الوساوس والغواية ، فهذا هو ما عصم الله أنبياءه منه ))( التفسير الكبير - 26 / 214 ) 0


قلت : لا شك أن للشيطان تأثير على الإنسان بالوسوسة والإغواء ، وقد يتعدى ذلك التأثير إصابة البدن بالأمراض والأسقام المتنوعة ، وقد أكدت على ذلك المفهوم الأدلة النقلية الصريحة من الكتاب والسنة ، كما بين ذلك أهل العلم الأجلاء ، خاصة ما يترتب عن أفعال السحرة والمشعوذين وذلك من خلال تسليط بعض شياطين الجن على الإنس فيعبثون به أو يمرضونه وقد يصل الأمر أحيانا إلى درجة القتل ، وكما هو معلوم فإن الشيطان ينفذ إلى باطن الإنسان فيتلبسه ويصرعه ، وهذا النفاذ يعطي الشيطان القدرة والخاصية على التحكم في بعض مناطق الجسم البشري فيعطل بعضها أو يؤثر عليها بطريقة أو بأخرى ولا يكون ذلك إلا بإذن الله سبحانه وتعالى ، فتحصل الأعراض المتنوعة التي يعتقد بداية أنها أمراض عضوية ، مع أنها أصلا ناتجة عن إيذاء الجن والشياطين 0

والمقصود من كلام العلماء بأن ذلك خاص بالشيطان أي - كفر ة الجن - وليس له علاقة بابليس والله تعالى أعلم وأحكم 0


الثانية : مسألة ( القرين ) منهجنا في منتدانا المكبارك لا يقوم إلا على الدليل النفلي الصريح الصحيح من الكتاب والسنة في حق هذه المسألة فهي قضية غيبية لا يجوز الحديث فيها دون الضابط المذكور ، ولمزيد من التفصيل أرجو مراجعة الروابط التالية :

( && القرين && )


( && القول المبين فيما يطلقه المعالجون بخصوص مسألة [ القرين ] && )


( && أسئلة وتساؤلات حول [ القرين ] ، أرجو البيان والإيضاح && )


زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-06-2009, 02:05 PM   #3
معلومات العضو
ابو سيف الدين

افتراضي

ورد ذكر القرين في القران الكريم
قال تعالى: (وَقَالَ قَرِينُهُ هَذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ) آية 23 - سورة ق
وقال تعالى : (قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِنْ كَانَ فِي ضَلَالٍ بَعِيد) آيه 27 - سورة ق
قال تعالى : (وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ) سورة الزخرف – آية 36


سؤال: كل مخلوق من البشر له قرين من الجن يوسوس بالشّر وقرين من الملائكة فهل كل انسان له قرين يناسب حاله فهل الفقير مثلاً قرينه مناسب له ومختلف عن قرين المثقف الغني؟
القرين يتطابق مع قرينه. القرين هو ما تنتهي الحالة إليه فإما تتطابق معه أو يتطابق معك فيجب أن يناسب كل انسان فلا يكون قرين الأميّ قرين مثقف. فالتسمية للقرين تأتي في النهاية وليس في البداية فأنت وقرينك تجاهده فإما أن يكون في النهاية يتبعك أو تتبعه أنت وهذه هي حالة القرين. فالتسمية واقعة على ما ينتهي عليه الحال. عندما أغلب قريني مثلاً فلا يعني هذا أنه أسلم فقد أذهب للصلاة وأجاهد القرين الذي يحاول أن يقعدني عنها في المسجد لكن لا يدل هذا على أن هذا االقرين قد أسلم وإنما قد يوسوس لي في الصلاة وفي داخل المسجد.
في موضوع آخر منفصل
ظهر تفسير علمي جديد لظاهرة القرين
الإنسان محاط بهالة كهرومغناطيسية
يرى بعض العلماء ان لكل انسان قرين من الجن يولد معه وهو صورته، وغالبا ما يحبب القرين المعصية والافعال الحيوانية للانسان، وهناك القرين الملاك الذي يحفظ الانسان من تجرؤ الشيطان عليه، والقرين ملازم للإنسان وموكل به أين ما كان ويعلم كل ما يعلم ويجهل ما يجهل.
واذا كان لكل انسان قرين يلازمه ويحرضه على المعصية ويصرفه عن التماس رضا الله، فقد ابتلي بنو آدم بعداوة الشيطان منذ ان عرف سيدنا آدم الحياة، لأنه وجد الله يكرمه في كل موقف وحين، ووجد فيه عبدا مطيعا بالفطرة، ولكن الشيطان أبى على الانسان هذه المكانة وتعهد على نفسه ان يقف أمامه بالمرصاد، وان كلفه ذلك عصيان الله والخروج من الجنة.
وذكر القرآن الكريم هذا الأمر حيث يقول الله تعالى عن سوء القرين: “قال قرينه ربنا ما اطغيته ولكن كان من ضلال بعيد، قال لا تختصموا لدي وقد قدمت اليكم بالوعيد، ما يبدل القول لدي وما أنا بظلام للعبيد” (سورة ق: 27 28).
وفي حديث عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ما منكم من أحد إلا وقد وكل به قرينه من الجن، قالوا وإياك يا رسول الله” قال: وإياي إلا ان الله اعانني عليه فأسلم، فلا يأمرين إلا بخير، وفي الحديث اشارة الى التحذير من فتنة القرين ووسوسته وإغوائه فأعلمنا بأنه معنا لنحترز منه بحسب الامكان، وفي حديث آخر: “.. وقد وكل به قرينه من الجن وقرينه من الملائكة” ولذا تدلنا الرواية الأخرى ان الانسان لديه الاختيار ان يكون فاضلا أو فاجرا.
ويدلنا الرسول صلى الله عليه وسلم على كيفية تجنب سوء قرانة الشيطان لنا بالاستعاذة والمداومة على الذكر، فعن عبدالله بن عمر ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “إذا كان أحدكم يصلي فلا يدع أحدا يمر بين يديه، فإن أبى فليقاتله فإن معه القرين” رواه مسلم.
ويقول العلماء بأنه حينما يصل الانسان الى درجة عالية من الطاعة لا يقوى عليه الشيطان، بل يفر منه كما ورد عن عمر رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم اخبره أنه ما سلك طريقا إلا سلك الشيطان طريقا آخر”. وهكذا لا يستسلم الانسان لقرينه، ويرى أنه من قدر الله لأن الله نهى عن عصيانه، ولم يجعل الانسان مجبولا عليه.
يرى الباحثون ان الانسان محاط بهالة مركبة، واحدة نارية (قرين جني)، وأخرى نورانية (قرين ملائكي)، ومن الناحية العلمية يمتلك كل انسان هالة كهرومغناطيسية لها تردد معين، تتبع جذورها من القلب، ويعتقد هؤلاء ان الله تعالى خلق الانسان واحاطه بترددات ثابتة لا يمكن ان تضطرب إلا في حالات خاصة كالوقوع في الإثم أو القيام بعمل صالح، وكلما ازداد عمل الانسان الصالح، ازدادت الهالة النورانية التي تحيط بوجهه، ولذا يقال أن لهذا الانسان أو ذاك نور في وجهه، وعلى العكس تتقلص الهالة النورانية وتزداد تلك النارية كلما قام الانسان بأعمال غير صالحة.
وأول تأثير في هذه الهالة يتسبب في حدوث اضطراب لدى الانسان لا سيما في تصرفاته وسلوكياته ويشعر بأعراض مختلفة غير طبيعية، ولذا يستنتج أولو العلم أنه مصاب بمس، واثبت العلم الحديث ان هناك مجالا كهرومغناطيسيا يحيط بالجسم البشري.
وتبين للباحثين ان طبيعة اجسام الجن المخلوقة من نار السموم أو المارج تقع بعد الضوء المرئي في ترتبيب سلم الترددات، وبالتحديد تحت مجال الاشعة تحت الحمراء تقريبا. من هنا يقولون: “إن طبيعة اجسام الجن بشكل عام لها ترددات كهرومغناطيسية تتقارب أو تتساوى مع ترددات الطيف للأشعة تحت الحمراء”، ومن حكمة الله تعالى انه حدد لنا مجال الرؤية بالموجات المحصورة ما بين الأشعة تحت الحمراء الى ما فوق البنفسجية، وكل ما دون ذلك التردد أو ما يزيد عليه لا يمكننا ادراكه.
واخبرنا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ما رواه ابي هريرة رضي الله عنه: “اذا سمتعتم أصوات الديكة فسلوا الله من فضله فإنها رأت ملكا، وإذا سمعتم نهيق الحمير فتعوذا بالله من الشيطان الرجيم، فإنها رأت شيطانا”.


وفي الآونة الأخيرة توصل العلم الحديث الى حقيقة علمية مفادها ان عين الديك ترى الاشعة فوق البنفسجية حيث تستطيع رؤية موجات الضوء الواقعة ما بين 300 700 نانومتر بينما يرى الانسان من 400 700 نانومتر أي ان عين الانسان لا تستطيع رؤية الاشعة الواقعة ما بين 300 399 نانومتر، والتي تقع ضمن مجال الاشعة فوق البنفسجية، بينما تستطيع الطيور بما فيها الديك رؤيتها.
وتتميز عين الديك عن عين الانسان في وجود القمع الرابع بالشبكية، والذي يحتوي على صبغات خاصة لرؤية الاشعة فوق البنفسجية، وكذلك وجود القمع المزدوج.
واثبت العلم الحديث كذلك ان هناك مستقبلات للأشعة تحت الحمراء شبكية الحيوانات، ومنها الحمار، فعيون هذا الحيوان اشبه في تركيبها بعيون الكلاب، كما انها مجهزة لترى في الضوء الخافت بعكس عيون الانسان التي تعتمد على الضوء الساطع.
ولو عدنا الى تطبيق النظرية العلمية حول الهالة المحيطة بالانسان، نجد أنه يمكن ان تختلف مواصفات هذه الترددات بسهولة مع ترددات أخرى كأن يتداخل مع هذه الهالة شيء آخر له المواصفات نفسها فعلى سبيل المثال لو تعرض المرء الى هجوم من حيوان شرس اثناء السير بالليل فلا بد انه سيشعر بالقشعريرة في بدنه “القشعريرة ناتجة عن ازدياد تردد القرين”، فإذا كان هناك جن يراقب هذا الشخص وكان تردد قرين الشخص مساو لتردد هذا الجني،فإن الجني يخترق قرين هذا الشخص ويصبح مقرونا أو ما يسمى بالمعنى العامي ملبوسا، وتشير الدراسات الأخيرة الى أنه عندما يغضب الانسان ترتفع درجة حرارته وتزيد ضربات قلبه فتؤثر في ترددات الهالة المحيطة به، وتصبح ترددات الهالة مشابهة لترددات الجن وهي ترددات الاشعة تحت الحمراء، وهنا يستطيع الجني التداخل مع هالة الانسان واختراقها، ودخول جسم الانسان، ولذلك طلب منا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم الوضوء بالماء لخفض درجة الحرارة التي تؤثر تأثيرا كبير في اختلال الترددات المحيطة بالانسان، وقال الرسول صلى الله عليه وسلم بالتحديد “ان الغضب من الشيطان وان الشيطان خلق من النار، وإنما تطفأ النار بالماء، فإذا غضب أحدكم فليتوضأ”.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 09-06-2009, 07:51 PM   #4
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

ما هو القرين وهل يرافق الميت حتى في قبره؟ للإمام العثيمين رحمه الله


السائل: ما هو القرين وهل يرافق الميت حتى في قبره؟
الجواب

الشيخ: القرين هو شيطان مسلط على الإنسان بإذن الله عز وجل يأمره بالفحشاء ونهاه عن المعروف كما قال الله عز وجل (الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء) ولكن إذا منَّ الله على العبد بقلب سليم صادق متجه إلى الله عز وجل مريد للآخرة مؤثر لها على الدنيا فإن الله تعالى يعينه على هذا القرين حتى يعجز عن إغوائه ولذلك ينبغي للإنسان كلما نزغه من الشيطان نزغ فليستعذ بالله من الشيطان الرجيم كما أمر الله , قال الله تعالى (وإما ينرغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه سميع عليم).

والمراد بنزغ الشيطان آن يأمرك بترك الطاعة أو يأمرك بفعل المعصية فإذا أحسست من نفسك الميل آلي ترك الطاعة فهذا من الشيطان أو الميل إلى فعل المعصية فهذا من الشيطان فبادر بالاستعاذة منه يعذك عز وجل وأما كونه أي هذا القرين يمتد إلى أن يكون مع الإنسان في قبره فلا فالظاهر والله أعلم أنه بموت الإنسان يفارقه لأن مهمته التي كان مسخراً لها قد انتهت إذ أن الإنسان إذا مات انقطع عمله كما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم (إلا من ثلاثة صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له).

المفتي: الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله تعالى - من خلال برنامج نور على الدرب.
http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_1812.shtml
_
__

( && القرين && )



( && القول المبين فيما يطلقه المعالجون بخصوص مسألة [ القرين ] && )



( && أسئلة وتساؤلات حول [ القرين ] ، أرجو البيان والإيضاح && )

_______________

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-08-2009, 02:04 PM   #5
معلومات العضو
المحبة لربها ودينها

إحصائية العضو






المحبة لربها ودينها غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة Jordan

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

ماشاء الله......بارك الله فيكم

وزادكم من علمه

اللهم انتقم من شياطين الجن والانس

الذين يريدون ايذاء عبادك المؤمنين

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-08-2009, 03:26 PM   #6
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

بارك الله في الجميع ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-08-2009, 03:59 PM   #7
معلومات العضو
ahmad twfeek

إحصائية العضو






ahmad twfeek غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة Egypt

 

 
آخـر مواضيعي
 

 

افتراضي

بااااااااااااااارك اللة فيكم جميعا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-08-2009, 04:00 PM   #8
معلومات العضو
ahmad twfeek

إحصائية العضو






ahmad twfeek غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة Egypt

 

 
آخـر مواضيعي
 

 

افتراضي

اللهم زدكم من علمة وما ينفع المسلمين

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 05-08-2009, 01:39 AM   #9
معلومات العضو
الصابرة*

افتراضي



معقووولة

...بصراحه هذا القول صدمني .. وحابه اعقب عليه اذا ممكن


أما إذا تكلم الملعون من خلال الرقيةِ الشرعيةِ على لسان الممسوس
ولم يكُن به تلبُس وكان الإنسانُ بِكامل وعيِهِ ولكنهُ يتكلمُ من غيرِ إرادةِ
لهُ فإن المُتَكلِم هو (الإنسانُ والقرين)فالقرينُ يُملي والإنسانُ يتكلم مع
الراقي وترى الإنسان مُندهِشٌ مما ينطقُ به لسانه ولكنه لايستطيع أن
يمنعَ ذلك الكلام وفي بعض الأحيان يفتحُ عينيهِ وينظُرُ إلى نفسِهِ بخوف
شديد مصحوبٌ بإستغراب وهو ينظرُ لمن حوله وكأنه يطلبُ مساعدتهم
ومنهم من يُشيرُ إلى لسانِهِ بِيديهِ (ماهذا؟؟؟) لماذا لساني ينطِقُ رغماً
عني؟؟...إذاً أصبح لدينا الاَن حالةٌ إسمها (مس قرين)




>>>> انا هذا مايحدث لي عند الذهاب للشيخ الراقي ... هل مابي يون مس قرين ...؟؟!! اعذرني الاخ صاحب الموضوع انا لم اقتنع في هذا الكلام لانه قيل لي انه هذه حاله من حالات تلبس الجن ( اي يوجد جن في الجسد ) وبهذا الشكل يكون حضوره على الجسد وهذا نوع من انواع حضور الجن على الجسد وهو ( حضور مزدوج ) اي حضور الجن يكون وكذلك حضور المريض ( اي لايكون فاقد للوعي ) هذا ماهو متعارف عليه عند اكثر الرقاه ..... وهذا ماقاله اكثر الرقاه لي انه يوجد جن بالجسد ...حيث اني مصابة بالعين والسحر ...لاحول ولاقوة الا بالله

ومن وجهة نظري المتواضعه اعتقد القرين ليس له سلطه على الانسان غير بالوسوسه والانسان يقاوم هذه الوسوسه بقربه او بعده عن الله اما انه يمسه ويتكلم على لسانه ويسبب له مايسبب له الجن من اذى هذه مسألة استبعدها..واؤيدك في مسألة واحده انه ممكن هذا القرين يساعد الجن على ايذاء المريض لانه من نفس الفصيله وكلهم هدفهم الشر والاذى والوسوسه فقط يعني يكون الانسان مسحور او معيون وبه خدام سحر او خدام عين فهو يكون خير مساعد لهم ويمد لهم يد العون في مسألة اذية هذا المريض ...

دعواتكم لنا بالشفاااء العاجل وجزاكم الله خير جميعا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 11:56 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
By Media Gate - https://mediagatejo.com