موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام الرقية الشرعية والتعريف بالموسوعة الشرعية في علم الرقى ( متاحة للمشاركة ) > قضايا وآراء ووجهات نظر المعالجين بالرقية الشرعية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 19-03-2009, 12:42 AM   #1
معلومات العضو
ابو سيف الدين

Icon37 ((حقيقة الجن وضعفهم..وعدم الأستعانة بهم))

(حقيقة الجِنّ وضعفهم وعدم الإستعانة بهم)




إن الحمد لله نحمده ونشكره ونستعين به ونستهديه
ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهدي الله فهو المُهتدْ
ومن يُضلِل فلن تجد له ولياً مُرشِدا وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له وأشهد أنّ محمّداً عبده ورسوله وصفيّه من خلقه وخليله أرسله الله ليخرج الناس من الظلمات إلى النّور بإذن ربّه صلى الله عليه وعلى اَله وصحبه وسلم.
أما بعد فإنّ أصدق الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمدٍ النبي الأمّي الهادي الأمين صلى الله عليه وسلم
وإيّاكم ومحثات الأمور فإنّ كلّ محدثةٍ بدعه وكلّ بدعةٍ ضلاله وكل ضلالةٍ في النار نستجير بالله
وأردت بكتابتي لهذا الموضوع المهم وهو

(من استعان بغير الله أذلّه الله )
وأولُ سورةٌ في القراَن الكريم يأخُذُ الله العهد والميثاق من عباده بقوله تعالى(إيّاكَ نعبُدُ وإيّاكَ نستعين)فلا معبود (بحقْ) إلا الله ولا (مستعان)بحق إلا االله وأنا( العبدلله)أعتبرُها نوع من أنواع الشرك بالله وعدم اليقين بقدرة الله وأنّ الجنّ يقدرون وهم أضعف من (الأطفال).....كما يعتقد(الروافض)بقدرة (إئئمتهم الموتى)بأنهم يضرّون وينفعون (أكثر )
من الله نستغفر الله ونبرأ إليه من هذه الأعمال والمُعتقدات الباطله
فالراقي الّذي يستعين بالجن إنما هو (مشعوذٌ) وقد إستدرجه الشيطان إن لم نقل (إستحوذ عليه )لعنة الله عليه فلا نسمّيه (راقي)فهذه الصفةُ لا يستحقّها المستعين بغير الله خالق السماوات والأرض(أالهٌ مع الله)
فنحن حينما نبدأ الرقيه نقول(اللهم إني عبدك تجرّدتُ من حولي وقوّتي إلى حولك وقوّتك) فلا أستعين إلا بك فأعنّي على أعدائك ولا أستغيث إلا بك فأغثني يامُغيث يا ذا لقوّة المتين ثم نبدأ بسم الله وبيقين قاطع بأن الله سينصرنا بمددٍ من عنده وحده لاشريك له أما الجن فقد فضّلنا الله
عليهم وقد جعل منا الرّسل والأنبياء ولم يجعل منهم ذلك وكثيرٌ من الجنّ
يُعرضون خدماتهم على الراقي وما فعلوا ذلك إلا هروباً وخوفاً من إيمانه بالله وتقواه وإتّكاله على الله وقد عرضوا علي كثيراً منهم من خلال قراءتي على المرضى وأنا أقول (خسئتم )فأنا( عبدٌ) لله وهو المستعان وبه أستعين عليكم وهو ربّي وربّكم وربّ السماوات والأرض وربّ العالمين
فيريد بذلك أن يتحوّل من خادمٍ ذليلٍ لساحرٍ ملعون دجال إلى (خادم)
لراقي بالقراَن العظيم بالله عليكم كيف يكون ذلك؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فهم ضعفاء وكيدهم ضعيف وإلا كيف يكون القوّي (خادماً) لأحد من عباد الله من غير الأنبياء والمرسلين طبعاً وقد قال عنهم الله جلّ جلاله وتقدّست أسماءه(فقاتلوا أولياء الشيطان إنّ كيد الشيطان كان ضعيفا)أذكر أنه في إحدى جلسات الرقيه وقد كنت أقرأ على شابٍّ وكان قد أصابه الشلل الكامل في جهته اليسرى فتكلم على لسانه قائلاً
(أنا ملك ملوك الجن) وأُشهِد الله علاّم الغيوب أنه حينما قال هذه الكلمه
ضحكت عليه واستهزئتُ به وتذكرتُ(أفلام الكارتون)عندما كنّا صغاراً كنا
نرى ونسمع هذه الكلمات وصرختُ عليه (كذبت ياعدوّ الله) فالله وحده هو
ملك الملوك إنما أنت عبدٌ ذليل لله جبار السماوات والأرض فقال لي لا تقل هذا الكلام فأنا معي حاشيه ووزراء وجيش!!!!! ثم كبّرتُ الله فأخذ يرتعش خوفاً ثم قرأت قوله جلّ وعلا (سيُهزم الجمع ويُولّون الدُبر,بل الساعة موعدهم والساعة أدهى وأمر, إنّ المجرمين في ظلالٍ وسُعُر,
يوم يُسحبون في النّار على وجوههم ذوقو مسّ سقر)
فصار يإنُّ ويتألّم ويصرخ فقال ياحاشيتي عليكم بهذا فقلتُ خسِئتَ عدو الله وخسأ من معك فالله بيننا وبينكم وهو القاهر فوق عباده ( ويلكم لا تفتروا على الله الكذب فيُسحِتكم بعذابٍ وقد خاب من افترى)وأنا أُكبّر الله ملك الملوك فخفت صوته ثم قال
إجعلني (((خادماً لك))) أنظروا !!!!! قال وسأعينك بكل ماتطلبه مني !!!! قلتُ أنا العبد لله لا أستعين إلا بالله خالق السماوات والأرض وحده لاشريك له
وأنا مستمرٌ بالقراءة عليه ورش الماء المرقي على مكان الشلل وعلى الوجه وأُقطّر في أنفه من الزيت المرقي وصراخه يسمعه من في الخارج وحتى جيراني ثم أردف قائلا وهو يصرخ (ياسيّدي أتركني )فقلتُ خسئت إنّما سيدي وسيدك هو الله رب العالمين وهو وحده ملك الملوك
فقال أمرك قلت الأمر لله وليس لي إنما أنا عبد الله قداستعنت بالله عليكم
وهو ذوالبطش الشديد وذو العرش المجيد ألفعّال لما يُريد فقال ماذا أفعل لكي أكون قويّاً هكذا ؟؟ قلت أن تشهد بأنه لا إله إلا الله وأنّ مُحَمّداً رسول الله أرسله الله بالحق ليخرج الناس من الظلمات إلى النور بإذن الله فقال (أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أنّ محمداً رسول الله) وأن تتوب إلى الله توبة صادقةً نصوحا وأن تسجد لله الواحد وأن تأمر بالمعروف وتنهي عن المنكر فعلّمته كيف يذهبُ إلى مكّة المكرمه وهناك يتوب إلى الله توبةً صادقةً نصوحا ويكون عبداً صالحاً لله خالق الخلق ووالله العظيم عندما خرج من ذلك الشاب الطيّب
وكل أهله كانوا جالسين وينظرون وخاصة أنه أصيب بالشلل قبل زواجه بأيام وبقي 7أشهر مشلول (قام من مكانه يمشي على رجليه)وكأنه يبحث عن شئ قد ضاع منه وأهله جميعاً كبروا الله وهلّلوا وشُفي من الشلل
وتزوّج بعدها وعاد إلى عمله السابق بفضل الله وحده لاشريك له. ....
وأردت من خلال سردي لإحدى هذه القصص إنّما لِأبيّن لكل من يعتقد بأن
من يستعين بالجن أو يعتقد بمن يستعين بهم بأنهم يستطيعون أن ينفعونهم أو يضرّون أو إنّ الجنّ يُعينون المؤمن الراقي بالقراَن الكريم
أنما هذا من باب الإستدراج والعياذ بالله والإستحواذ عليه شيئاً فشيئاً

وقد يكون من غير أن يعلم بدايةً ولكن المصيبه ستأتي لاحقاً عندما يسيطرون عليه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!! فيتولونه والعياذ بالله وأكثر الدجالين في هذا الزمن يدّعون أن لديهم جن صالحين وماشابه ذلك وهذا بأعتقادي هو الشرك بعينه لأنه لايُستعان إلا بالله ذو الجلال والأكرام سبحانه وبحمده
والله أسأل أن يُنير بصيرتنا وأن يثبّتنا على دينه الحق حتى نلقاه والله مولانا فنعم المولى ونعم النصير وهو يهدي السبيل
وصلى الله وسلم وبارك على النبي محمد وعلى اَله وصحبه أجمين

التعديل الأخير تم بواسطة ابو سيف الدين ; 19-03-2009 الساعة 01:06 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-03-2009, 06:14 AM   #2
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

الأخ الفاضل أبو سيف ،

جزاك الله خيرا وبارك فيك .
اسلوب غير اعتيادي ،، في تبيان ضرر الاستعانة بالجن من خلال عرض التجارب الشخصية، بارك الله في جهودك.
وهو موضوع قيم وثريّ، للرقاة الكرام ويستحق النقاش لإبداء الرأي في اسلوب الرقية الشرعية المتّبع من حضرتكم


فقط اود ان الفت نظر حضرتك الى ما ذكرته في بداية موضوعك ،للنصح والفائدة ،

إن لم نقل (إستحوذ عليه )لعنة الله عليه

عن الشيخ ابن العثيمين رحمه الله :

( ينبغي للإنسان أن يمرن لسانه على الكلمات الطيبة المثمرة النافعة وأن يتجنب جميع السباب والشتائم حتى فيما يجوز له أن يفعله من السباب والشتائم فإنه لا ينبغي إطلاق لسانه فيها فكيف في الأمور التي لا خير له فيها مثل لعن إبليس أو والدي إبليس أو ما أشبه ذلك فإن هذا لا ينبغي بل إن الذي ينبغي أن يتعوذ الإنسان بالله من شر الشيطان فيقول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
وأما لعنه وسبه فقد ذكر ابن القيم رحمه الله في زاد المعاد أن ذلك مما لا ينبغي لأننا أمرنا عندما ينزغ الشيطان الإنسان فإنما أمرنا بالاستعاذة بالله منه وأما إذا دعونا عليه فإنه قد يربأ بنفسه يعني يزداد يربو بنفسه ويزداد وأما الاستعاذة بالله منه فهي إهانةٍ وإذلالٍ له فهذا هو المشروع أن يستعيذ الإنسان بالله من الشيطان الرجيم ولا يلعن الشيطان وأبو الشيطان).


يُنقل الموضوع الى قسم : قضايا وآراء في الرقية الشرعية ...
وبانتظار النقاش في هذا الموضوع القيم ،
وجزاك الله خيرا أخي الفاضل وبارك فيك.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-03-2009, 06:44 AM   #3
معلومات العضو
القمر الأخضر
عضو موقوف

افتراضي

قال الله تعالى :



قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ


وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ



قال الله تعالى :


ان الذين كفروا وماتوا وهم كفار اولئك عليهم

لعنة الله والملائكة والناس اجمعين


قال الله تعالى :


لَئِن لَّمْ يَنتَهِ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْمُرْجِفُونَ فِي الْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ ثُمَّ لا يُجَاوِرُونَكَ فِيهَا إِلاَّ قَلِيلا مَلْعُونِينَ أَيْنَمَا ثُقِفُوا أُخِذُوا وَقُتِّلُوا تَقْتِيلا سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ وَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلا

ينبغي على الراق ان يكون حكيم و شديد و حازم فإن لم يقل للشيطان ملعون فماذا يقول له شطور ؟

أخوكم / القمر الأخضر

التعديل الأخير تم بواسطة القمر الأخضر ; 19-03-2009 الساعة 06:59 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-03-2009, 07:15 AM   #4
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

ينبغي على الراق ان يكون شديد و حازم فإن لم يقل للشيطان ملعون فماذا يقول له شطور ؟


هذا النوع من المواضيع لا نرد عليه بكلمات من صنعنا ورأينا الشخصي ،
يرجى التقيد بأدب واصول النقاش.
وهذا انذار اخير ، وبعدها سيتم حذف المشاركات غير الملائمة للنقاش

دمتم بخير
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-03-2009, 10:42 AM   #5
معلومات العضو
ابو سيف الدين

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاديا
  
الأخ الفاضل أبو سيف ،

جزاك الله خيرا وبارك فيك .
اسلوب غير اعتيادي ،، في تبيان ضرر الاستعانة بالجن من خلال عرض التجارب الشخصية، بارك الله في جهودك.
وهو موضوع قيم وثريّ، للرقاة الكرام ويستحق النقاش لإبداء الرأي في اسلوب الرقية الشرعية المتّبع من حضرتكم


فقط اود ان الفت نظر حضرتك الى ما ذكرته في بداية موضوعك ،للنصح والفائدة ،

إن لم نقل (إستحوذ عليه )لعنة الله عليه

عن الشيخ ابن العثيمين رحمه الله :

( ينبغي للإنسان أن يمرن لسانه على الكلمات الطيبة المثمرة النافعة وأن يتجنب جميع السباب والشتائم حتى فيما يجوز له أن يفعله من السباب والشتائم فإنه لا ينبغي إطلاق لسانه فيها فكيف في الأمور التي لا خير له فيها مثل لعن إبليس أو والدي إبليس أو ما أشبه ذلك فإن هذا لا ينبغي بل إن الذي ينبغي أن يتعوذ الإنسان بالله من شر الشيطان فيقول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
وأما لعنه وسبه فقد ذكر ابن القيم رحمه الله في زاد المعاد أن ذلك مما لا ينبغي لأننا أمرنا عندما ينزغ الشيطان الإنسان فإنما أمرنا بالاستعاذة بالله منه وأما إذا دعونا عليه فإنه قد يربأ بنفسه يعني يزداد يربو بنفسه ويزداد وأما الاستعاذة بالله منه فهي إهانةٍ وإذلالٍ له فهذا هو المشروع أن يستعيذ الإنسان بالله من الشيطان الرجيم ولا يلعن الشيطان وأبو الشيطان).


يُنقل الموضوع الى قسم : قضايا وآراء في الرقية الشرعية ...
وبانتظار النقاش في هذا الموضوع القيم ،
وجزاك الله خيرا أخي الفاضل وبارك فيك.



بارك الله بكِ أيتها الأخت المباركه
وجزاكِ الله عني كل خير على جهودك الطيبه
ومتابعتكِ لموضاعات المنتدى والتعليق عليها
بعلميه وموضوعية وجديه.
أما بالنسبة لنصحكِ لي أكرمكِ الله أختاه فأحب أن أذكر بعض الأدلّه الوارده عن جواز لعن أبليس على لسان إمام الأنبياء والمرسلين ومعلم الهُدى محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم. فقد روى الإمام مسلم في صحيحه:

عن أبي الدرداء قال: قام رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فسمعناه يقول: أعوذ بالله منك، ثم قال: ألعنك بلعنة الله ثلاثاً، وبسط يده كأنه يتناول شيئاً. فلما فرغ من الصلاة قلنا: يا رسول الله قد سمعناك تقول في الصلاة شيئاً لم نسمعك تقوله قبل ذلك ورأيناك بسطت يدك، قال: إنّ عدو الله إبليس جاء بشهاب من نار ليجعله في وجهي فقلت: أعوذ بالله منك ثلاث مرات، ثم قلت: ألعنك بلعنة الله التامة، فلم يستأخر ثلاث مرات ثم أردت أخذه، والله لولا دعوة أخينا سليمان لأصبح موثقاً يلعب به ولدان أهل المدينة (542).

قال الله تعالى ( وإن يدعون إلا شيطانا مريدا لَعَنَهُ اللَّهُ وَقَالَ لَأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيبًا مَفْرُوضًا) النساء 117 ، 118

قال القرطبي في تفسيره :

أَصْل اللَّعْن الْإِبْعَاد , وَقَدْ تَقَدَّمَ . وَهُوَ فِي الْعُرْف إِبْعَادٌ مُقْتَرِنٌ بِسُخْطٍ وَغَضَب ; فَلَعْنَة اللَّه عَلَى إِبْلِيس - عَلَيْهِ لَعْنَة اللَّه - عَلَى التَّعْيِين جَائِزَةٌ , وَكَذَلِكَ سَائِر الْكَفَرَة الْمَوْتَى كَفِرْعَوْن وَهَامَان وَأَبِي جَهْل ; فَأَمَّا الْأَحْيَاء فَقَدْ مَضَى الْكَلَام فِيهِ فِي " الْبَقَرَة " .

إبليس أهل العلم في لعنه على قولين :

منهم من يجيز اللعن لكنه يقول بكراهته

وإجازتهم له لما جاء في قوله تعالى

( وإن يدعون إلا شيطانا مريدا لَعَنَهُ اللَّهُ وَقَالَ لَأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيبًا

مَفْرُوضًا) النساء 117 ، 118


ومنهم من لا يجيزه لحديث ( لا تلعنوا الشيطان فإنه يتعاظم )


فالأولى أن لا يُلعن

وإن لعن جاز مع الكراهة

يُضاف إلى ما جاء في القرآن والسنة من لعنه ؛ أنه لم يرد دليلٌ صحيحٌ على المنع . وإنما جاء ذلك في حديثٍ صححه الألباني رحمه الله في الصحيحة ( 2422 ) وهو حديث أبي هريرة مرفوعاً :
( لا تسبوا الشيطان وتعوذوا بالله من شره ) .
وقد أعل الدارقطني رحمه الله هذا الحديث بالوقف ( العلل 10 / 146 )

وأما حديث أبي تميمة الهجيمي عمن كان رديف النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : كنت رديفه على حمار فعثر الحمار ، فقلت :
تعس الشيطان ، فقال لي النبي صلى الله عليه وسلم :
(لا تقل تعس الشيطان ؛ فإنك إذا قلت تعس الشيطان تعاظم الشيطان في نفسه ، وقال : صرعته بقوتي . فإذا قلت : بسم الله تصاغرت إليه نفسه حتى يكون أصغر من ذباب )
أخرجه الإمام أحمد وأبوداود وغيرهما وهو حديثٌ جيد ، وقد اختُلف فيه
وصلاً وإرسالاً ، لكن صوَّب الدارقطني الوصل .
( العلل 4 / 119 / مخطوط ) .

وهذا الحديث ليس المراد به النهي عن سب الشيطان مطلقاً ، وإنما المراد النهي عن ذلك عندما يتعثر المرء أو يتعرض لمشكلة ، لأن المسلم إذا سب الشيطان لأجل ذلك ، فإنه يتعاظم ويفرح ويظن أنه هو الذي تسبب في ذلك التعثر أو غيره .
ولذا قال : ( بقوتي صرعته ) .

وقد ذكر هذا المعنى الإمام الطحاوي في المشكل (1 / 346



عند اهل العلم ان لعن الشيطان يكون من باب الاخبار بأن الله سبحانه وتعالى لعن ابليس قال تعالى ( لعنه الله وقال لأتخذن من عبادك نصيبا مفروضا)

اما من باب الدعاء عليه فلم يجيزه اهل العلم وإنما أمرنا الله سبحانه وتعالى بالتعوذ منه قال تعالى ( وإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم )....
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-03-2009, 11:45 AM   #6
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي الفاضل .
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-03-2009, 12:22 PM   #7
معلومات العضو
القمر الأخضر
عضو موقوف

افتراضي

حذفت المشاركة لتجاوز حدود الادب في النقاش

وستحذف كل المشاركات الخارجة عن الموضوع

ومن له اعتراض او شكوى فليضعها في مواضيع منفصلة
فالقارئ ليس مضطرا الى الدخول في هذا التشويش


فاديا / الادارة

التعديل الأخير تم بواسطة القمر الأخضر ; 19-03-2009 الساعة 12:29 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 06:12 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
By Media Gate - https://mediagatejo.com