موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > المنبر الإسلامي العام

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 29-05-2009, 09:30 PM   #1
معلومات العضو
ايمان نور
اشراقة اشراف متجددة

إحصائية العضو






ايمان نور غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة egypt

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي ان صنعت زجاجة بلاستيكية ثم أحرقتها لا شئ علىّ !


*******
بسم الله الرحمن الرحيم :
العنوان مقتبس من كلام أحد الأعضاء فى منتدى حوارى وهو شبيه بقول المجبرة الذين لا يجعلون العدل الإلهى قسيما لظلم ممكن لا يفعله بل يقولون الظلم ممتنع ويجوزون تعذيب الأطفال وغير الأطفال بلا ذنب أصلا - يقصدون العذاب الأبدى - وأن يخلق خلقا يعذبهم بالنار أبدا لا لحكمة أصلا ويرى أحدهم أنه خلق فيه الذنوب وعذب بالنار لا لحكمة ولا لرعاية عدل فتفيض نفوسهم إذا وقعت منهم الذنوب وأصيبوا بعقوباتها بأقوال يكونون فيها خصماء الله تعالى " من الرسالة بين أيدينا "
فعندهم يجوز أن يعذب الله جميع أهل العدل والصلاح والدين والأنبياء والمرسلين بالعذاب الأبدي وأن ينعم جميع أهل الكذب والظلم والفواحش بالنعيم الأبدي ويقولون لكن بمجرد الخبر عرفنا أنه لا يفعل هذا وإن فعل فلا فرق عندهم ولذا منهم من قال أن أطفال المشركين يعذبون فى النار بدون إمتحان ." من كتاب النبوات "
هذا مختصر من جامع الرسائل رسالة فى: معنى كون الرب عادلا وفى تنزهه عن الظلم :
بإختصار وانتقاء بعض الفوائد فى الرسالة ,,,
*******
الجهمية والأشعرى ومن تبعه والصوفية وبعض المتقدمين
وهم طائفة قالت أن الظلم ليس بممكن الوجود وكل ممكن للوجود فهو عدل والظلم عندهم هو التصرف فى ملك الغير أو عدم طاعة من يجب طاعته والله منزه عن كلا الأمرين . لذا فإن تصرف عندهم بغير حكمة وعاقب بغير ذنب فهو منه عدل والظلم ممتنع عندهم ..فجوزوا الظلم لنفيهم الحكمة !
وعلى هذا فأفعال الله عندهم ليست لحكمة فهو يتصرف فى ملكه وهؤلاء من اقتطفت كلامهم فى أول الفقرة ويذكر الشيخ ابن تيمية هنا قائلاً بإختصار : ولبعض المتقدمين أقوال مطلقة ك -ما ناظرت بعقلي كله إلا القدرية قلت لهم ما الظلم قالوا أن تأخذ ما ليس لك قلت فلله كل شيء- تشبه هذا المذهب كقولهم لله كل شىء والناس خلقه وملك يده ولا يسأل عمّا يفعل ويفعل بهم مايشاء وقال بتلك الأقوال المطلقة بعض أصحاب الشافعى ومالك أحمد مثل الجوينى والقاضى والباجى وأتباعهم ..
وأصحاب هذا المذهب أثبتوا له تعالى حمداً بلا ملك ...
******
القدرية *
قالوا أنه تعالى عدل ( لم يرد ) أى ذنب أو ظلم أو كفر والعباد فعلوا ذلك ( بغير مشيئته ) فيكون فى ملكه ( مالايشاء ) لأن الإرادة عندهم هى الأمر ونفوا بذلك الإرادة الكونية .فقالوا أن الظلم هو الإضرار الغير المستحق فهو عندهم لم يقدر الذنوب فلو قدرها وعذّب عليها لكان ظلما غير مستحق فقال بعضهم أنه لا يقدر على جعل عباده مطيعين( فنفوا قدرته )وإذا فعل ما يشاء بمقتضى حكمته وقدرته كان ظلما عند أولئك فإنهم يجعلون ظلمه من جنس ظلم العباد وعدله من جنس عدلهم وهم مشبهة الأفعال ومنهم ( من نفى علمه ) فقالوا السيد إذا ترك مماليكه يظلمون ويفسدون مع قدرته على منعهم كان ظالما وإذا كان قد أمرهم ونهاهم وهو يعلم أنهم يعصونه وهو قادر على منعهم كان ظالما ومنهم المعطلة عطلوا فعل العبد وقالوا لا يقدر على فعل وعطلوا حكمة الله ومن ثم عدله فقالوا يجوز أن يعذب الكل بلا ذنب ومنهم من قال الظلم ممكن ولكن ( لا يقدر ) عليه ..
وهؤلاء أثبتوا له ملكا بلا حمد..
******
أهل السنة والجماعة *
عندهم وهو القول الصواب :الظلم وضع الشيء في غير موضعه والعدل وضع كل شيء في موضعه وهو سبحانه حكم عدل يضع الأشياء مواضعها
ولا يفرق بين متماثلين ولا يسوي بين مختلفين "أم نجعل الذين آمنوا وعملوا الصالحات كالمفسدين في الأرض أم نجعل المتقين كالفجار " فعند أهل السنة العدل قسيم لظلم ممكن لا يفعله مع القدرة عليه فهو يفعل بمشيئته وحكمته وعدله فلا يعاقب الإنسان إلا على سعيه هو لا سعى غيره"لا تزر وازرة وزر أخرى " وفيما يبتلى به المؤمنين في الدنيا من المصائب التي هي جزاء سيئاتهم فإن في ذلك من الحكمة والرحمة والعدل ما هو بين لمن تأمله ..
وهو سبحانه منزه عن فعل القبائح لا يفعل السوء ولا السيئات مع أنه سبحانه خالق كل شيء أفعال العباد وغيرها والعبد إذا فعل القبيح المنهي عنه كان قد فعل سوءا وظلما وقبيحا وشرا والرب قد جعله فاعلا لذلك وذلك منه سبحانه عدل وحكمة صواب ووضع للأشياء مواضعها فخلقه سبحانه لما فيه نقص أو عيب للحكمة التي خلقه لها هو محمود عليه وهو منه عدل وحكمة وصواب وإن كان في المخلوق عيبا ومثل هذا مفعول في الفاعلين المخلوقين ،،،
ومن وضع العمامة على الرأس والنعلين في الرجلين فقد وضع كل شيء موضعه ولم يظلم النعلين إذ هذا محلهما المناسب لهما فهو سبحانه لا يضع شيئا إلا موضعه فلا يكون إلا عدلا ولا يفعل إلا خيرا
فما أراد أن يخلقه وبفعله كان أن يخلقه ويفعله خيرا من أن لا يخلقه ويفعله وما لم يرد أن يخلقه ويفعله كان أن لا يخلقه ويفعله خيرا من أن يخلقه ويفعله - وهنا ينظر للمصائب والإبتلاءات وموت الأطفال وغيره - فهو تعالى لم يخلق شيئا يكون شرا أي يكون وجوده شرا من عدمه لكن يخلق ما هو شر من غيره وغيره خير منه للحكمة المطلوبة وما فيه أذى لبعض الناس للحكمة المطلوبة
وذلك الذي وجوده شر من عدمه فإنه سبحانه يدفعه ويمنعه أن يكون مع القيام المقتضي له إما بإزاله سببه أو خلق مضاده كما قال تعالى " إن الله يدافع عن الذين آمنوا "
فدفعه الشر الذي تريده النفوس الشريرة هو من الخير وهو بيديه ولو مكن تلك النفوس لفعلته فهو سبحانه لا يمكنها بل يمنعها إذا أرادته - يقرأ هنا لعدم اللبس -
وإذا قيل إن الله سبحانه هو خالق الخير والشر فالمراد ما هو شر من غيره وفيه أذى لبعض الناس ولكن خلقه لحكمة وما خلق لحكمة مطلوبة محبوبة فوجوده خير من عدمه
والمقصود أنه سبحانه وتعالى يخلق بمشيئته واختياره وأنه يختار الأحسن وأن إرادته ترجح الراجح الأحسن وهذا حقيقة الإرادة ولا تعقل إرادة ترجح مثلا على مثل ولو قدر وجود مثل هذه الإرادة فتلك أكمل وأفضل والخلق متصفون بها ويمتنع أن يكون المخلوق أكمل من الخالق والمحدث الممكن أكمل من الواجب القديم فوجب أن يكون ما توصف به إرادته أكمل مما توصف به إرادة غيره فيجب أن يريد بها ما هو الأولى والأحسن والأفضل وهو سبحانه يفعل بمشيئته وقدرته فالممتنع لا تتعلق به قدرة فلا يراد والممكن الذي يمكن أن يفعل ويكون مقدورا ترجح الإرادة الأفضل الأرجح منه
وهؤلاء - أهل السنة والجماعة - أثبتوا له القدرة والحكمة والعدل والقدرة قادر على الظلم ولا يفعله لأنه قدوس سلام وأثبتوا له الملك والحمد......

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 04:11 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.