موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة > ساحة المسابقات واستراحة الاعضاء

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 27-08-2007, 10:38 PM   #1
معلومات العضو
ايمان نور
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي نعمة الضمير

بسم الله الرحمن الرحيم


ما اجمل واعظم هذه النعمة هذا الاحساس الرائع الذى يراود المؤمن والمسمى تانيب الضمير
انه والله كصديق صالح وضعه الله فى قلب المؤمن ليوبخه وبيردعه اذا انحرف عن صراط الله المستقيم
يؤلمه بحدة ولين اليس بهذا ؟؟؟
تشعر بالم شديد وحزن من ذنبك ومعصيتك وتوبيخه ولكن تتقبل هذا اللوم رغم قسوته

سبحان الله اعجز اخوانى عن التعبير احيانا لا اجد كلمات فى بعض المواضيع سبحان الله تهرب الكلمات منى خجلا من الموضوع
اقول -انين -اّهات -دموع -رعشات -خلجات -تامل -خجل -******ات -رجوع -توبة -مناجاة -كل هذا واكثر هو الضمير
"فتلقى ادم من ربه كلمات فتاب عليه انه هو التواب الرحيم "سبحان الله الهمه الله بكلمات يقولها ليغفر الله له يا لرحمة الله -اوليس الضمير من كلمات الله لنا لنتوب ؟؟-
هل يغيب الضمير ؟؟
اخى واختاه للاسف يغيب ويموت فاحيانا نقتل ضمائرنا بكثرة الذنوب ونميت هذا الصديق الطيب
"ان الايمان ليخلق فى جوف احدكم كما يخلق الثوب فاسالوا الله ان يجدد الايمان فى قلوبكم "اوكما قال الحبيب صلى الله عليه وسلم نعم كثرة الذنوب تميته لان حياته بالايمان والطاعات هذا زاده
#ولكن #
هو والله الميت الذى تكتب له الحياة مرة اخرى سبحان الله بالتوبة والرجوع الى الله يخرج الحى من الميت فالله يخرج لنا بالتوبة النصوح ضميرا حيا مرة اخرى
فالذى قتل مائة نفس ايا الله ضميره ورده اليه ردا جميلا بعد توبته
والتى ذهبت للرسول صلى الله عليه وسلم تطلب الحد بعد وقوعها فى المحظور ويردها الحبيب وترجع وترجع من يرجعها ؟؟؟الضمير
الذى سرق -زنا - سمع - نظر -اذنب عصى الله وتاب دوما للضمير دورا فى هذا

واحيانا
يموت ويحيا يموت ويحيا فى حالة الذى يتوب ثم يرجع للذنب او يشق عليه ترك ذنب ما "انصحه بقراءة مقال االعشرة الكاملة لمن يتوب ويرجع "
الضمير كيف نجعله نشطا حيا دائما ليقوم بعمله الذى اوجدته الله له ؟؟؟؟
اوجده الله للاصلاح والتهذيب والمساعدة على وضع النفس على صراط الله المستقيم اذا كيف ؟
بالقران بالتامل فى الكون والنفس
بكثرة سماع المحاضرات والمقالات التى تدور عن الجنة ونعيمها والنار ولهيبها والقبر ونعيمه ورياضه او حفره وعذابه عن سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم واله وصحبه واى طاهر محب لله
بصديق حميم تقى
كل هذا يقويه وينشطه واكيد اكيد جربت هذا اخى واختاه

الضمير
هو الصديق الذى يصر على صحبتك واصلاحك ويتمسك بك فى اسوا حالاتك ولا يرضى لك عذاب ونار
هو بعضك الذى لا يرضى بذنبك واسرافك وفجراتك وغدراتك وحتى اللمم

هو اكثر ما فيك حبا لله وخوفا منه
هو اكثر ما فيك حياة وايمان
صبور لا يمل نصحا يكرر ويعاود النصح فى كل مناسبة وبكل طريقة

هو النفس اللوامة التى اقسم الله بها تقديرا
وهو حلقة الوصل بين النفس الامارة بالسوء والنفس المطمئنة

الضمير
بكاء فى جوف الليل
رعشة اثناء الذنب
ندم بعد الذنب
رهبة ورغبة حين سماع او قراءة القران
هو نظرة لليتيم والفقير
الم لرؤية مذنب
اتقان عمل حتى لو لم يوجد رقيب لانه يعلم من رقيبه
نور يظهر فى ظلام المعصية وحفر الذنب
الضمير الضمير نعمة اشكروا الله عليها

الحمد لله رب العالمين والله يا رب نعمك لا تعد ولا تحصى
اللهم ما اصبح بى من نعمة او باحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك فلك الحمد ولك الشكر
من كتاباتى وصلى اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله بقدر حبكفيه ايمان عبد الفتاح
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-08-2007, 03:16 AM   #2
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

هلا باختي ايمان النور سلمت يمينك يا غالية وجعله الله لكي في موازين حسناتك

ألا تملك ذرة من الغيرة والحشمة والشهامة والرجولة والدين
ألا تملك قلب فيه نبتة رحمة وشفقة
ألا تخاف من عذاب الجبار






يا شباب الى متى ؟؟؟

فعد إلى عقلك وضميرك وتعاليم دينك
فقد مضى العمر وفـــــــــات يا أسير الغـــــــفلات
حصل الزاد وبــــــــــادر مسرعا قبل الفـــــــــوات
فإلى كم ذا التـــــعامي عن أمورا واضحـــــــــــــات
وإلى كم انت غارق في بحـــــــــار الظلمـــــــــات
لم يلن قلبك أصلا بالزواجر والعظــــــــــــــــات





((أن الله يــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر اك في كل حين يا غـــــــافل)

وتقبلي تحياتي الحارة و السلام

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-08-2007, 04:17 AM   #3
معلومات العضو
بوراشد
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

اقتباس:
فتلقى ادم من ربه كلمات فتاب عليه انه هو التواب الرحيم "سبحان الله الهمه اللهبكلمات يقولها ليغفر الله له يا لرحمة الله -اوليس الضمير من كلمات الله لنا لنتوب؟؟-



الأخت الكريمة ...

بارك الله بكم على هذا المقال الطيب المبارك الذي يحرك القلوب نحو مخافة الله ومراقبته ولقد قرأت لكم مشاركات أخرى في مواقع أخرى...وهذا يدل على جهودكم الطيبة لخدمة دين الله وتوعية المسلمين جزاكم الله خير الجزاء .


ولتسمحي لي أخت الكريمة بارك الله فيك وفي قلمك ...طرح هذا التعليق من باب الاستفادة فالمنتدى يعتمد على التأصيل والنقاش العلمي الراقي الأخوي .


لذا أود من حضرتكم مراجعة العبارة باللون الأحمر أعلاه حيث أنني لم أقف على تفسير لهذه الآية يشابه المعنى الذي قررتموه [ وقد يكون هذا بسبب ضعف اطلاعنا ] فإذا كان لديكم تفسيرا يطابق شرحكم للآية ... يرجى وضع المصدر في المقالة نستفيد منه وندعو لكم ... ويراجعه القراء .

ولي تعليق بسيط على لفظ (الضمير) فمن خلال اطلاعي المتواضع وجدت أنه لفظ أقرب لألفاظ الفلاسفة والمتكلمين واللفظ الإسلامي الأصح هو ما ذكرتيه في مقالتك الطيبة... الإيمان.. أو النفس اللوامة أو مخافة الله .


وجزاكم الله خيرا

التعديل الأخير تم بواسطة بوراشد ; 28-08-2007 الساعة 04:34 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-08-2007, 03:46 PM   #4
معلومات العضو
ايمان نور
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي

كريمة الله يبارك فيكى ترحيبك فعلا أسرنى وأسعد قلبى المحب لكى
ووالله كلماتك جميلة ومؤثرة جدا الله ينفعنا بيها

ابو راشد الله يبارك فيك يارب انا فعلا بكتب فى حوالى 20 منتدى الى الان والحمد لله القراء ينقلون مقالاتى اكثر من نقلى انا لها وهذا من فضل الله الحمد لله بقدره العظيم ويسارعون فى الخيرات المسألة اخوانى جميعا مجرد كوبى بيست اكتب مرة واحدة ثم أنسخ اتمنى الكل يفعل ذلك
بالنسبة للاستفسار اخى انا علمى بعض ما عندكم عفوا لا تقول قلة اطلاع من جانبكم الكريم
ثانيا انا فعلا دراستى فلسفة ولاحظت انى تأثرت بها من بعض تعليقات القراء بغير شعور منى
بالنسبة للملاحظة
فى تفسير الجلالين
"فتلقى آدم من ربه كلمات" ألهمه إياها وفي قراءة بنصب آدم ورفع كلمات أي جاءه وهي ربنا ظلمنا أنفسنا الآية فدعا بها "فتاب عليه" قبل توبته "إنه هو التواب" على عباده "الرحيم" بهم
وفى تفسير الطبرى
القول في تأويل قوله تعالى . ** فتلقى آدم من ربه كلمات ** قال أبو جعفر : أما تأويل قوله : ** فتلقى آدم ** فقيل إنه أخذ وقبل , وأصله التفعل من اللقاء كما يتلقى الرجل الرجل يستقبله عند قدومه من غيبة أو سفر , فكذلك ذلك في قوله : ** فتلقى ** كأنه استقبله فتلقاه بالقبول , حين أوحى إليه , أو أخبر به . فمعنى ذلك إذا : فلقى الله آدم كلمات توبة فتلقاها آدم من ربه وأخذها عنه تائبا فتاب الله عليه بقيله إياها وقبوله إياها من ربه . كما : 648 - حدثني يونس بن عبد الأعلى , قال : أخبرنا ابن وهب , قال : قال ابن زيد في قوله : ** فتلقى آدم من ربه كلمات ** الآية , قال : لقاهما هذه الآية : ** ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين ** 7 23 وقد قرأ بعضهم : " فتلقى آدم من ربه كلمات " فجعل الكلمات هي المتلقية آدم . وذلك وإن كان من وجهة العربية جائزا إذ كان كل ما تلقاه الرجل فهو له متلق وما لقيه فقد لقيه , فصار للمتكلم أن يوجه الفعل إلى أيهما شاء ويخرج من الفعل أيهما أحب ,
وفى تفسير القرطبى الذى يعكس من كلماتى
فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ
قوله تعالى " فتلقى آدم من ربه كلمات " تلقى قيل معناه فهم وفطن وقيل قبل وأخذ وكان عليه السلام يتلقى الوحي أي يستقبله ويأخذه ويتلقفه تقول خرجنا نتلقى الحجيج أي نستقبلهم وقيل معنى تلقى تلقن هذا في المعنى صحيح , ولكن لا يجوز أن يكون التلقي من التلقن في الأصل لأن أحد الحرفين إنما يقلب ياء إذا تجانسا مثل تظنى من تظنن وتقصى من تقصص ومثله تسريت من تسررت وأمليت من أمللت وشبه ذلك ولهذا لا يقال تقبى من تقبل ولا تلقى من تلقن فاعلم وحكى مكي أنه ألهمها فانتفع بها وقال الحسن قبولها تعلمه لها وعمله بها واختلف أهل التأويل في الكلمات فقال ابن عباس والحسن وسعيد بن جبير والضحاك ومجاهد هي قوله " ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين " [ الأعراف : 23 ] وعن مجاهد أيضا سبحانك اللهم لا إله إلا أنت ربي ظلمت نفسي فاغفر لي إنك أنت الغفور الرحيم وقالت طائفة رأى مكتوبا على ساق العرش " محمد رسول الله " فتشفع بذلك فهي الكلمات وقالت طائفة المراد بالكلمات البكاء والحياء والدعاء وقيل الندم والاستغفار والحزن قال ابن عطية وهذا يقتضي أن آدم عليه السلام لم يقل شيئا إلا الاستغفار المعهود
اذا الضمير او
الوازع الدينى او النفس اللوامة بما تقتضيه من معانى الانابة والعودة والتوبة والندم وبكاء التقصير وووووكل ما ذكرته فى مقالى هو ك كلمات الله لاّدم ليتوب
وبالنسبة لكلمة ضمير كا لاحظت معى والقراء انى استخدم الالفاظ الدارجة المستخدمة واحيانا المستحدثة وباسلوب ما اعلم القارىء وانا قبله المعنى الحقيقى للكلمة فى الاسلام ومعظم مقالاتى ان لم تكن كلها يستطيع اى مسلم من اى ثقافة ومن اى درجة علمية فهمها وهذا هدف لاى داعية لله
ان لم تتضح الصورة باذن الله انقل لك تعليق اخر اتمنى اكون اوصلت المعلومة
وجزاك الله خيرا والله انى احب النقاش والحوار واذا وجدت اى استفسار على اى مقال يسعدنى جدا لانه بمثابة طرح لمعلومة جديدة منتظرة اراء اهل المنتدى وتعليقاتهم فى اى من كتاباتى وجزاك الله عنا خيرا
كل عام وانت بخير

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-08-2007, 06:10 PM   #5
معلومات العضو
سمية سعيد محمد

افتراضي

بارك الله فيكم و جزاكم عنا كل خير و

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-08-2007, 10:57 PM   #6
معلومات العضو
ايمان نور
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي

الله يبارك فيكى سميو ويرزقك الخير كله عاجله واجله اللهم بلغنا رمضان
كل عام وانتى بخير وصحة وطاعة

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 29-08-2007, 05:29 AM   #7
معلومات العضو
بوراشد
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي


أختي الكريمة بارك الله فيكم ومعذرة على التأخير....
بسبب كثرة الانشغالات وازدحام الأولويات ، ولقد أطلعت على توضيحكم المبارك ...أفادكم الله وحفظكم الله وسدد قلمكم ...وجعلكم دعاة للخير تنشرونعبيره أينما حللتم وارتحلتم في المنتديات وخارجها ...
فإن مما يسعد القلب ويبعث الأمل أن نرى بناتنا
وأخواتنا يسخرون إمكانياتهم الطيبة في الدعوة إلى الله .

أختي الكريمة ..لا أظن أن بيننا اختلاف كبير ..بل كلانا يتفق على هدف واحد بإذن الله... ولقد استفدت من ردك وموضوعك بارك الله في قلمك وجهدك .... ولما رأيت تنوع تفسير لفظة ( الكلمات ) في هذ الآية وتعددها ... قمت بالرجوع لأهل العلم المختصين فسألت فضيلة الشيخ جاسم العيناتي إمام وخطيب بوزراة الأوقاف بدولة الكويت وخريج جامعة الإمام محمد بن سعود بالرياض ...قسم أصول الدين والعقيدة والتفسير وله دروس عديدة في تفسير القرآن العظيم فأفاد حفظه الله... بأن الآية اختلف في تفسيرها العلماء فهناك من نسب الكلمات من آدم إلى الله وهناك من نسب الكلمات من الله لآدم ( كما ذكرتم ) والثاني ( أي قولكم - ولله الحمد ) هو الراجح ....فالله ألهم آدم الكلمات ليتوب عليه .
وأما معنى ( الكلمات).... فأفاد حفظه الله بأن المعنى الراجح لتفسيرها هو قوله تعالى :**قالا ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين**مؤكداً بأن أحسن طرق التفسير... أن يفسر القرآن بالقرآن بالدرجة الأولى .
ــــــــــــــــ
قلت وقد جاء في تفسير العلامة عبد الرحمن السعدي في اختصار وتيسير على القارئ ** فَتَلَقَّى آدَمُ ** أي: تلقف وتلقن, وألهمه الله ** مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ ** وهي قوله: ** رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا ** الآية، فاعترف بذنبه وسأل الله مغفرته ** فَتَابَ ** الله ** عَلَيْهِ ** ورحمه ** إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ ** لمن تاب إليه وأناب.
وتوبته نوعان: توفيقه أولا, ثم قبوله للتوبة إذا اجتمعت شروطها ثانيا.
** الرَّحِيمِ ** بعباده, ومن رحمته بهم, أن وفقهم للتوبة, وعفا عنهم وصفح.
وأضيف وقد جاء في تفسير بن كثير معنى قوله تعالي :
**قالا ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين**
قال الضحاك بن مزاحم في قوله " ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين " هي الكلمات التي تلقاها آدم من ربه .
ــــــــــــــ
والحمد لله نحن متفقون على أن الضمير من كلام الفلاسفة وكثير من الغربين العلمانين الذي لا يؤمنون بوجود الوازع الديني والخشية من الله فلذلك لا معيار واضح للضمير عندهم فضميرهم مع أبناء جلدتهم حي ومتيقظ أما مع المسلمين فلاضمير عندهم ، بل لقد علمت أن بعض العلماء المسلمين الذين خاضوا غمار الفلسفة وعلم الكلام وتأثروا فيهما... استخدموا مصطلح الضمير ... ولكن الأقرب للصواب أن نقول خشية الله ، المراقبة، النفس اللوامة كما اتفقنا بداية .
ـــــــــــــــــــــــ
وهذه نصيحة عامة لنستفيد وقرائنا الكرام
للشيخ صالح الفوزان حول اقتناء وقراءة التفاسير
السؤال/ التَّفاسير كثيرة ؛ فما هو التَّفسير الذي تنصح بقراءته ‏؟‏
الإجابة/ لا شك أن التفاسير كثيرة والحمد لله وهذا من نِعَمِ الله - سبحانه وتعالى - والتفاسير متفاوتة منها المطوَّلُ ومنها المختصر ومنها التفسير السَّالم من الأخطاء ومنها التفسير الذي فيه أخطاء ولا سيما في العقيدة‏‏ والذي أنصحُ به إخواني هو ‏"‏ تفسير ابن كثير ‏"‏ فإنه من أعظم التّفاسير وأحسنها طريقة ومنهجًا ؛ لأنه يفسّر القرآن بالقرآن أولاً ، ثم بالسنة النبوية ، ثم بأقوال السلف ، ثم بمقتضى اللغة العربية التي نزل بها ؛ فهو تفسير متقن وموثوق‏‏ ، وأيضًا هناك ‏"‏ تفسير البغوي ‏"‏ وهو تفسير مختصر جيد على منهج السلف وتفسير الحافظ ابن جرير الطبري ؛ فهو تفسير واسع وشامل ؛ فهذه التفاسير موثوق بها وكذلك تفسير الشيخ عبد الرحمن السعدي ؛ فهو تفسير جيد وسهل العبارة غزير العلم‏‏ ، أما بقية التفاسير فهي تجيد في بعض النواحي ولكنها فيها أخطاء ولا سيما في العقيدة ولا يصلح أن يقرأ فيها إلا الإنسان المتمكن بحيث يأخذ منها ما فيها من الخير ويتجنب ما فيها من الخطأ لكن المبتدئ لا يستطيع هذا ؛ فعليه أن يأخذ التفسير الذي ليس فيه مزالق وليس فيه أخطاء ؛ مثل ‏"‏ تفسير ابن كثير ‏"‏ و‏"‏ تفسير البغوي ‏"‏ و‏"‏ تفسير الحافظ ابن جرير ‏"
‏ وكلها تفاسير - والحمد لله - قيمة وجيدة‏‏ .
ــــــــــ
وبارك الله فيكم وجزاكم الله خيراً
ونسأل الله أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 29-08-2007, 02:12 PM   #8
معلومات العضو
سهر
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

بارك الله في الجميع

وجزيتم خير الجزاء على الموضوع والإفادة .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 29-08-2007, 05:43 PM   #9
معلومات العضو
ايمان نور
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي

الله اكبر
الله يبارك فيك ابو راشد انا احب فعلا تفسير ابو كثير والقرطبى
وبارك الله فيك شيخنا الشيخ جاسم بارك الله فى عمره وسدد خطاكما الى الجنة باذن الله تعالى
واعذر تأثرى بالفلسفة لفظا لا عملا فكما رأيت المقال يعكس اطلاع اسلامى لا فلسفى لكنها كلمة دارجة اتمنى نستبدلها بمرادفها الذى جاء فى الكتاب والسنة المطهرة
اشكرك جزيلااااااااا على المدح الطيب والتشجيع الجميل وفعلا لم نختلف الحمد لله وما أجمل الحوار مع متفهم ومطلع مثل حضرتك باسلوب طيب يعكس اخلاق الاسلام
فبارك الله فيك وكل عام وانت بخير
وكلللللللللللللل شكرى لكى سهر
وكل التقدير للشيخ جاسم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 29-08-2007, 06:25 PM   #10
معلومات العضو
بوراشد
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

حياكم الله... أختي الكريمة ...إيمان نور

نحن من يسعد بحضوركم

وتواصلكم في منتداكم المبارك

(( الرقية الشرعية ))

ونحترم رقي حواركم وكتاباتكم

وبانتظار مواضيعكم الطيبة ....وفقكم الله لما يحبه ويرضاه



وجزاكم الله خيرا وبارك فيكم ،،،

التعديل الأخير تم بواسطة بوراشد ; 29-08-2007 الساعة 06:33 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 05:20 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.