موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة > ساحة المسابقات واستراحة الاعضاء

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 14-04-2009, 06:56 PM   #1
معلومات العضو
بوراشد
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي (( * الزئـبـق الأحـمـر* في « مكائن ســنجر» فهل العقل تبخــر ؟! ))

يستخدم في الشعوذة والسحر والأسلحة أيضا والمشتري مجهول للجميع


الزئبق الأحمر في إبرة «سنجر».. باع من باع واشترى من اشترى فمن المتورطون؟




تحقيق نورا جنات: منذ ايام والمجتمع الكويتي يعيش حالة من البحث المحموم عن ماكينة خياطة يدوية من نوع اتضح انه تم التوقف عن صناعته منذ نحو خمسين عاما الا ان ذلك البحث لم يظهر على السطح والسبب ان كل من اؤلئك الباحثين يبحث بسرية تامة لئلا يكشف سره حتى وان اضطر للشراء باسعار عالية طمعا في تحقيق اكبر قدر من الربح ببيع تلك الماكينة.



الماكينة مقصد الباحثين هي من نوع سنجر يعرفها جيدا النساء كبيرات السن وكذلك قدماء الخياطين وقد بلغ سعرها وسط هذا البحث المحموم الى مبالغ خيالية بالنسبة لسعرها العادل حتى انه لم يستثن من البحث المكائن غير الصالحة بشرط وجود الابرة!! فاحد المواطنين كما نشرت الوطن امس تمكن من الحصول على ماكينة من النوع المطلوب »سنجر« بسعر 450 دينارا وقد كانت صالحة كما حصل على اخرى لاتعمل بسعر 250 دينارا وباع كلا من الماكينتين بسعر 750 دينارا دون تفريق بين الصالحة وغير الصالحة.



وبتتبع الموضوع اتضح ان الهوس بهذا النوع من مكائن الخياطة وصل الى الكويت متأخرا بعدما حول ابصار الباحثين عن الثراء في اسواق الاسهم الى اسواق الخردة ومنها في المملكة العربية السعودية ما يسمى بحراج بن قاسم في الرياض واخر يكفي اسمه في مدينة عرعر السعودية للتعرف على ما يتم بيعه فيه من بضاعة مستعلمة اذ يسمى سوق »الخبول« لرداءة المعروض من ادوات من الصعب اعادة استعمالها بأي حال من الاحوال الا ان باعة فيه حسبما كتب في متابعات صحافية سعودية رفضوا بيع تلك الماكينة التي لا يتجاوز سعرها 100 ريال طمعا برقم المئة الف ريال الذي راج ان هذا النوع من المكائن تباع بها لما تحتويه من مادة الزئبق الاحمر.



هل فعلا تستحق هذه الماكينة هذا الهوس..؟ وبما اننا في ابريل والهوس وصل الى الكويت متأخرا فهل لكذبة ابريل دور في هذا الهوس الذي دحض اسبابه مسؤول في الشركة الموكلة ببيع هذا النوع من المكائن هنا في الكويت.





أصل الحكاية





الحكاية باختصار هي هوس اصاب الناس فجأة انطلاقا من اشاعة، وكانت »الوطن« قد اشارت في خبرها المنشور امس الى حكاية الزئبق الأحمر واشاعة وجوده داخل احد انواع مكائن الخياطة الشهيرة، مما جعل الناس تتخاطف هذه المكائن التي توقف المصنع الالماني عن انتاج المزيد منها منذ نحو 50 عاما واستبدلها بأنواع حديثة لا تقل جودة مصنعة في مصنع الشركة بالصين، مكائن الخياطة التي يقال ان الزئبق موجود بداخلها ظلت مجالا للمضاربة خلال الأيام القليلة الماضية وظل الناس مصرين على البحث عنها والحصول عليها بأي ثمن طلبا للزئبق الأحمر الذي يقال انه يستخدم في صناعة الأسلحة ويقال ايضا انه يستخدم في اعمال السحر والشعوذة!!



لم تكن الاشاعة في واقع الأمر كويتية الهوية، وانما كانت اشاعة انتشرت في عدة دول خليجية وعربية، والمضحك في الموضوع اننا عندما بحثنا في المواقع الأجنبية على محرك البحث »yahoo« وجدنا خبرا صحافيا نشر في شهر يونيو من العام 2001 في صحيفة امريكية تصدر بولاية »فلاديلفيا« كتبته الصحيفة عن موجة من اعمال العنف المميتة التي اجتاحت روسيا بسبب آلة خياطة!! وتشير الصحيفة الى ان من ضمن اعمال العنف الاخيرة المتعلقة بهذه القصة خياط عجوز روسي لقي حتفه بعد ان رفض عرضا سخيا لشراء ماكينة الخياطة الخاصة به لأسباب عاطفية فتعرض للقتل من قبل 3 رجال، قاموا بسرقة الماكينة وولوا هاربين!! الا ان الخبر الذي وصف هذه الحادثة التي جرت قبل نحو 8 سنوات في روسيا لم يشر الى ان الهدف كان »الزئبق الاحمر« وانما روجت الاشاعات حينها لوجود معادن ثمينة في الماكينة دون تحديد ماهيتها.



ويبدو ان الاشاعة المميتة التي حدثت قبل 8 اعوام بروسيا وصلت الينا في العالم العربي على ظهر سلحفاة عرجاء!! فهاهي تنتشر في الكويت والمملكة العربية والسعودية فجأة بعد مضي زمن طويل على انتشارها في العالم، وهاهم الناس يتهافتون ويتخاطفون ما تبقى من هذه المكائن في السوق المحلي، ويعرضون على من يمتلك منها أي مقابل، طمعا في الحصول على الزئبق الأحمر المزعوم!! أحلام الثراء السريع وتحقيق ربح خيالي بعد استخراج الزئبق من ابرة الماكينة يبدو انها امتدت الى عقول بعض الكويتيين، اذ رصد هوس مماثل من قبل شباب وسيدات كبيرات في السن، كانوا ايضا يبحثون عن الزئبق الأحمر في ماكينة خياطة »داثرة« مرمية في مكان ما بأحد المنازل الكويتية، ماكينة كان تعد بالأمس القريب شيئا من »الخماشير« وهاهي اليوم تصبح كنزا لمن يمتلكها، ولربما وجد هؤلاء في حلم الزئبق »الاحمر« البديل الناجح عن »اخضرار مؤشرات اسهم« لم يكحلوا عينهم به منذ مدة طويلة، او لعلهم ظنوا ان زئبق مكائن الخياطة هو هدية السماء التي ستغسل همومهم بعد ان غسلوا ايديهم من »صندوق المعسرين«!!





وعند الوكيل الخبر اليقين!!





ولأن الاشاعة المنتشرة انتشار النار في الهشيم اختارت علامة تجارية واحدة دون غيرها لتجعلها بطلة اسطورة الزئبق الأحمر، فكان لابد من ان نتجه بسؤالنا الى من يفترض ان يمتلك العلم بحقيقة ما يحدث، وكان ان اتجهنا لزيارة معرض - سنجر - لسؤال وكيل مكائن الخياطة - سنجر - الوحيد في الكويت.



لم يبد »محمد عامر« مدير معرض شركة سنجر، مستغربا من قدوم الصحافة لمحله، وبادرنا قائلا : لقد سبقتموني فعلا، فقد كنت انوي ان اقوم بدوري بجولة على الصحف بعد ان بلغ السيل الزبى!!



فسألته ما اذا كان يعلم اساسا سبب وجودي في هذه اللحظة بالمحل، فأجاب دون تردد : طبعا جئت تسألين عن سر الزئبق الأحمر!!، واستطرد قائلا : الأمر بات لا يطاق بالفعل، اسبوع كامل وانا أتلقى اتصالات غريبة، ويزورني اناس كثر غير زبائني الذين اعرفهم منذ نحو 30 عاما!! والجميع جاء ليبحث عن نوع واحد من المكائن القديمة توقف المصنع عن انتاجه منذ اكثر من 50 عاما، انهم يلحون بطلب ماكينة المانية الصنع دون ان يفصحوا عن السبب!!، ويرفضون تماما مسألة عدم وجودها في المعرض ويظنون بنا الظنون!! لم اعرف سر الالحاح هذا الا بعد وقت وبعد ان قررت الاتصال بالشركة الأم لأعرف القصة ،، وفوجئت بأن الأمر لا يعدو اكثر من اشاعة لا مصداقية لها، ومن حدثته من الشركة الام المصنعة لسنجر اخبرني بأن هذه الاشاعة تنتشر حينا ثم تختفي، وربما قد تكون تجددت في الكويت بمناسبة كذبة ابريل!!



- اذا هذا نفي قاطع من الشركة الام لوجود أي زئبق في محتويات مكائن الخياطة - سنجر -؟



- طبعا، لا وجود للزئبق الا في خيال الناس ،، وهل تعتقدين ان هذا الزئبق لو كان موجودا في المكائن لدينا في المعرض كان سيبقى امرا مجهولا علينا؟ انا مدير المعرض وقد قضيت 30 عاما من عمري بين هذه المكائن، اعرف كل قطعة فيها، ولو كان هذا الزئبق موجودا في مكائننا لما ظللت اعمل 30 عاما وسط المكائن ولجمعته واغلقت المعرض وحققت من بيعه ثروة هائلة تجعلني في غنى عن التجارة!!



- هل يمكن ان تصف لنا ما يحدث تحديدا وعن كيفية سؤال الناس عن مكائن الخياطة القديمة التي يعتقدون ان الزئبق يكمن بداخلها؟



- على مدى الاسبوع الماضي فوجئت بأفواج من الشباب وافواج اخرى من السيدات الكبيرات بالسن، اعداد مهولة تقتحم المحل ولا علاقة لها بزبائني مطلقا، هم لا يصرحون عن بحثهم عن الزئبق الاحمر تحديدا ولكنهم يلحون بطلب الماكينة الالمانية الصنع دون غيرها، والتي لا وجود لها لدينا اليوم بعد ان باتت هناك انواع احدث منها، لقد بت اخشى على نفسي وعلى العاملين في المعرض لأن من يسأل، ونخبره بعدم توافر طلبه يظن بنا الظنون، وبالأمس دخلت عشر سيدات المحل ليتهمنني بأني أخبئ هذه المكائن - لربعي من نفس الجنسية - ولا اود ان ابيعهم اياها، ووجدتهن لاحقا يقحمنني في مساومة يعرضون فيها دفع أي مبلغ لشراء ماكينة المانية الصنع، وخرجوا وهن غير مقتنعات ابدا بعدم وجود الماكينة في المعرض!! ولم ينته الأمر عند ذلك بكل اسف!



- ماذا حدث؟



- ما حدث ان هناك شلة من الشباب التي يبدو انها استغلت هذا الهوس، هذه الشلة المحها كثيرا وهي تستقطب الزبائن الخارجين من المحل بخفي حنين بعد ان نؤكد لهم عدم وجود طلبهم، ويقنعون السيدات منهن خصوصا بأن ماكينة سنجر الالمانية - بو أسد - والتي تحتوي على الزئبق الأحمر موجودة لديهم في دبة السيارة!! ولا اعلم ما يحدث بعد ذلك، لكن اظن ان هناك من ينصب على الناس اليوم بهدف التكسب من الاشاعة!!



ويضيف عامر ان اؤلئك الشباب ربما يستخدمون اجهزة لقطع بث الهاتف النقال للتدليل على ان الماكينة هي المطلوبة بدليل تأثر الزئبق الاحمر فيها على ارسال الهاتف.



- ويستطرد مدير معرض ووكيل مكائن خياطة سنجر - محمد عامر - قائلا:



- المضحك هو ان كثيرا من الشباب الذين يقصدون المحل باحثين عن الماكينة الحلم لا يفصحون عن نواياهم الحقيقية، ويتكتمون سر الزئبق الأحمر!! ويظنون انهم وحدهم من سمع بأمر الماكينة ولهذا يسألون بالحاح دون توضيح، وبعضهم عندما يلمح وجود زبائن كثر في المحل فانه يفضل الشراء والخروج مسرعا دون تصريح، وانا متأكد اني بعت عددا من المكائن لعدد من الشباب الذي سمع بالاشاعة- منقوصة - أي انه لم ينتبه الى ان الماكينة بطلة الاشاعة المزعومة هي المانية الصنع وعليها شعار الاسد، وجاء ليشتري احدى المكائن الحديثة ولربما كسرها بالمنزل بحثا عن زئبق لم يجده بكل تأكيد!!، ويختتم مدير معرض سنجر - محمد عامر - حديثه معنا ضاحكا : اما حكاية اختبار مكائن الخياطة فهذه لوحدها قصة مضحكة، اذ يظن الزبون انني قد انشغلت قليلا بأمر آخر، فيبادر باخراج موبايله من جيبه ليمرره على كل المكائن فلعل وعسى - يتوقف السيرفس الخاص بالشبكة - ويعلن بذلك العثور على الزئبق المزعوم!!



- وألمح عن بعد شكل لا يمكنني ابدا ان اخطئه، لماكينة خياطة قديمة جدا، طبع عليها صورة أسد، وبعد ان هممت بالخروج عدت مجددا لأسأل مدير المعرض عنها، فأخبرني انها بالفعل الآلة المقصودة والمصنعة بألمانيا، الا انها مجرد شكل للعرض فقط تم وضعها بالمحل جنبا الى جنب مع صور مخترع ماكينة سنجر وصور ديزاينات اخرى للماكينة التي لم يعد المصنع ينتجها اليوم في ظل تطور تقنيات مكائن الخياطة ،، ويبدو ان تأثير اشاعة الزئبق الأحمر كان له أثر ملحوظ علي، فوجدتني اخرج هاتفي النقال لأضعه بقرب - ابرة الماكينة التي يقال ان الزئبق يتوارى بداخلها - وانتظرت قليلا لربما - يسويها البخت - ويتوقف السيرفس، لأكون افضل حظا من غيري، فأعثر على الزئبق الأحمر في هذه الماكينة دون سابق انذار، وأخطفها ثم أخرج راكضة لابيعها بملايين الدنانير، فيغنيني الزئبق الأحمر عن الاستمرار في مهنة البحث عن المتاعب - الصحافة -!!



من المتورط؟





من الطبيعي ان اشاعة كهذه وبهذا التأثير الكبير لابد وان يكون لها ضحايا وسط ما يعانيه الكثيرون من خسائر في اسواق المال الذين ربما وجد البعض من صغارهم المطحونين بارقة امل في رأس ابرة »سنجر« ما ادى بالبعض الى الشراء بشكل مكثف ومنهم من باع ومنهم من لا يزال من يشتري برغم ما كان من تحرك في المملكة العربية السعودية حسبما نشر في صحفها من مكافحة وزارة التجارة هناك لهذه الظاهرة وتوعدها بكل من يروج لها.



ولكن هل سيقف الامر عند هذا الحد قبل وصول اعداد كبيرة من هذه الماكينة الى شخص ربما راى في جمعها لبيعها الى المستفيدين من الزئبق الاحمر وتورطه بها بالتالي ما يؤدي لخسرانه ما دفع من اموال بها؟







هل وجد فيه الناس بديلا عن اخضرار مؤشرات أسهم لم تكحل أعينهم به منذ مدة؟!





إشاعة الزئبق الأحمر.. حولت «خماشير الأمهات» الى كنز لا يفنى!!





كتبت نورا جنات:





«خماشير الوالدة» كان يضيق بها سرداب البيت، والتي لطالما تأفف الأبناء من تراكمها و احتلالها حيزا كبيرا في البيت، وطالبوا والدتهم بأن تتصرف فيها بأن ترميها او توزع ماهو صالح للاستعمال منها على اللجان الخيرية، الا انها كانت ترفض تماما ان تفرط بهذه الأغراض التي يصفها ابناؤها بـ«الخماشير»، «خماشير ام احمد وام عبدالله وام خالد» وغيرهن الكثيرات من امهاتنا، فجأة باتت خلال الأيام الماضية محط الأنظار، لأنها باختصار لم تعد شيئا من الخماشير!! فقد تغيرت نظرة الأبناء اليها فجأة و باتت محل بحث وتقدير شديدين، ومن كان قد تصرف ببعض محتويات هذه الخماشير من الأبناء ها هو اليوم يلوم نفسه حيث لا ينفع اللوم ولا الندم!! ولا يخفى على احد ان «الخماشير» هي كلمة نستخدمها كثيرا للتعبير عن الأشياء التي لا معنى ولا قيمة لها بالنسبة لنا



كثيرا ما وصفت «شيخة» ماكينة الخياطة القديمة الخاصة بوالدتها بهذا الوصف، ورغم ان الماكينة كانت لا تزال بوضع جيد و قابل للاستخدام، بل ان «ام شيخة» لا زالت تصر بالفعل على استخدامها بين الحين والآخر، حتى انها خاطت للاحفاد اكياس قرقيعان العام الماضي من خلالها، الا ان هذه الماكينة وغيرها- تحتفظ ام شيخة بماكينتين اثنتين من النوع نفسه «سنجر»، ظلت مصدر ازعاج للابناء، ام شيخة كانت قد احتفظت منذ اكثر من 45 سنة بماكينة خياطة قديمة جدا و مكسورة من نوع «سنجر» ووضعتها أعلى «كبت» الملابس الخاص بها، حرصت ام شيخة كعادة كل الامهات على تغطية الماكينة المكسورة «بكمبل» ما ادى الى مزيد من التحلطم لدى البنات اللواتي رأين في هذه الخماشير المغطاة بالكمبل فوق «الكبت» تشويها للمنظر العام، لم يثني تحلطم البنات والأبناء ام شيخة عن الاحتفاظ بماكينتها المكسورة فوق الكبت كل هذه السنوات، فهي هدية غالية تلقتها من المرحوم ابو العيال قبل اكثر من 45 عاما، هي تذكر انه ايضا اشترى لها ماكينة اخرى من نفس الموديل بعد 5 اعوام وذلك عندما علم بأن الأولى قد كسرت..



فجأة، استيقظت «ام شيخة» من النوم على صوت مزعج بالغرفة، لتفاجأ ان بناتها دخلوا الغرفة ووضعوا سلم وهموا بانزال الآلة المكسورة من اعلى «الكبت»، فصرخت بهن ظنا منها انهن ينوين التخلص منها، الا ان شيخة واخواتها هذه المرة كانوا يحملون شعوراً مختلفاً تجاه «خماشير» الوالدة عن أي وقت مضى!! واختلاف المشاعر والنظرة تجاه «خماشير» الوالدة كان بفضل «الزئبق الأحمر»!!



لم تستوعب «أم شيخة» تلك الكلمة التي رددتها شيخة وأخواتها، لم تفهم ما قصدوه بالزئبق الأحمر، لكنها فهمت لاحقا أنهم يبحثون عن شيء ما في أجزاء الماكينة، وفهمت أن العثور على ذلك الشيء- المسمى بالزئبق الأحمر- يتعين تفكيك ماكينتها القديمة- هدية المرحوم- فصرخت فيهم بأعلى صوتها وطردتهن من الغرفة غير عابئة بكل محاولات الإقناع التي بذلنها معها وحتى حديثهن عن المكاسب المتوقعة جراء العثور على مثل هذا الزئبق الأحمر في ماكينة الخياطة الخاصة بها لم يؤثر فيها بشيء..».



تمسكت أم شيخة بموقفها الرافض للتفريط بذكرياتها الغالية مع هذه الماكينة، ولم يغرها لاحقا بريق الزئبق الأحمر الذي بات حديث الجميع في الكويت، فبالنسبة لها، كان صدأ إبرة ماكينتها «الدائرة» التي تختزل ذكريات أكثر من 45 عام التي يقال أن الزئبق يقبع بداخلها أثمن بكثير من كل أموال الدنيا، فعادت لتغطي ماكينتها المكسورة بالكمبل مجددا!.





متابعة أمنية





فيما انتشرت اشاعة مفادها القبض على احد المقيمين الذي كان له دور بارز على ما يبدو في التكسب من هذه الاشاعة، وهي معلومة لم يتسن لنا التأكد منها حتى هذه اللحظة، كان «محمد عامر» قد اشار في معرض حديثه الى «الوطن» ان هناك احد ضباط المباحث - من مخفر الصالحية - قد زاره في المعرض ليسأل عن الاشاعة وعن مدى وجود مثل هذه الماكينة دون ان يوضح له الغرض من هذا السؤال، ولم يتم حتى هذه اللحظة طلب أي افادة رسمية من أي جهة سواء كانت وزارة التجارة أو الداخلية ولا يعلم - محمد عامر - مدير معرض سنجر ما اذا كان هناك بالفعل من قبض عليه متلبسا بالنصب على الناس باسم الزئبق الاحمر.



    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-04-2009, 07:27 PM   #2
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

جزاكم الله خيرا أخي الفاضل على طرح هذا الموضوع ....

وبالفعل لعل عقولهم تبخرت في سعيهم وراء هذا الزئبق الأحمر ...

http://u.tgareed.com/uploads/682041ec1d.jpg

http://lazeeez.com/articles/src1209974225.jpg


كنت أظن أن الزئبق الأحمر يستخدم في الأسلحة النووية فقط ...

ولكن للأسف اتضح أنه يستخدم في أمور خطيرة ومنها السحر والشعوذة والعياذ بالله ...

نسأل الله العفو والعافية ..

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 16-04-2009, 10:02 PM   #5
معلومات العضو
أبوسند
التصفية و التربية
 
الصورة الرمزية أبوسند
 

 

افتراضي

جزاك الله خير يا ابوراشد والله توني أفهم الموضوع أشوف العرض في التلفزون مكتوب بالشريط مكاين للبيع وناس تنكر عليهم تقول تستخدم في السحر
وأنا ضايع بالطوشه

تسلم يا ابو راشد على هذا الموضوع بروح أدور المكينه في كبد أمي أذكر أن الوالده عندها وحده نظيفه
هههههههه
 

 

 

 


 

توقيع  أبوسند
 

يقول العلاّمة محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله

طالب الحق يكفيه دليل ...
... وصاحب الهوى لايكفيه ألف دليل

الجاهل يُعلّم
وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل
--------------------------
حسابي في تويتر

@ABO_SANAD666



    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-04-2009, 10:20 AM   #6
معلومات العضو
بوراشد
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوسند
  
بروح أدور المكينه في كبد أمي أذكر أن الوالده عندها

وحده نظيفه


هههههههه






طبعا بوسند تقصد تقول ...


" بروح أدور المكينه في منطقة ( كبد)

لأن أمي أذكر أن عندها وحده نظيفه "



وإلا ظن القراء أنك سترتكب جريمة مروعة من أجل البحث عن مكينة زنجر والزئبق الاحمر

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-04-2009, 04:08 PM   #7
معلومات العضو
أبوسند
التصفية و التربية
 
الصورة الرمزية أبوسند
 

 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوراشد
   طبعا بوسند تقصد تقول ...


" بروح أدور المكينه في منطقة ( كبد)

لأن أمي أذكر أن عندها وحده نظيفه "



وإلا ظن القراء أنك سترتكب جريمة مروعة من أجل البحث عن مكينة زنجر والزئبق الاحمر

[/center]

جزاك الله خير يالغالي أنا قصدي كبت وطلعت معاي كبد بدليه كبت يعني (( دولاب )) الوالده أطال الله بعمرها على طاعته
جزاك الله خير يا أبو راشد على التنبيه والترقيع
 

 

 

 


 

توقيع  أبوسند
 

يقول العلاّمة محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله

طالب الحق يكفيه دليل ...
... وصاحب الهوى لايكفيه ألف دليل

الجاهل يُعلّم
وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل
--------------------------
حسابي في تويتر

@ABO_SANAD666



    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 08:41 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.