موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > المنبر الإسلامي العام

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 19-01-2009, 10:12 AM   #1
معلومات العضو
"ام عبد الملك"

افتراضي حقـــــــوق الجــــــــــــــار.........

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

لقد عظَّم الإسلام حق الجار، وظل جبريل عليه السلام يوصي نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم بالجار حتى ظنَّ النبي أن الشرع سيأتي بتوريث الجار:"مازال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سَيُورِّثه"

وقد أوصى القرآن بالإحسان إلى الجار(وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ)[النساء:36]

وانظر كيف حض النبي صلى الله عليه وسلم على الإحسان إلى الجار وإكرامه:"...
ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره".وعند مسلم:"فليحسن إلى جاره"

بل وصل الأمر إلى درجة جعل فيها الشرع محبة الخير للجيران من الإيمان،
قال صلى الله عليه وسلم:"والذي نفسي بيده لا يؤمن عبد حتى يحب لجاره ما يحب لنفسه"

والذي يحسن إلى جاره هو خير الناس عند الله:"خير الأصحاب عند الله خيرهم لصاحبه، وخير الجيران
عند الله خيرهم لجاره"

من هو الجار؟
الجار هو مَن جاورك، سواءٌ كان مسلمًا أو كافرًا،
وأما حد الجوار فقد تعددت أقوال أهل العلم في بيان ذلك الحد،
ولعل الأقرب أن ما تعارف عليه الناس أنه يدخل في حدود الجوار فهو الجار

والجيران يتفاوتون من حيث مراتبهم،فهناك الجار المسلم ذو الرحم ، وهناك الجار المسلم ،
والجار الكافر ذو الرحم ،والجار الكافر الذي ليس برحم ،وهؤلاء جميعا يشتركون في كثير من الحقوق
ويختص بعضهم بمزيد منها بحسب حاله ورتبته

من حقوق الجار:::::::

لا شك أن الجار له حقوق كثيرة نشير إلى بعضها، فمن أهم هذه الحقوق:

1-رد السلام وإجابة الدعوة
وهذه وإن كانت من الحقوق العامة للمسلمين بعضهم على بعض، إلا أنها تتأكد في حق الجيران
لما لها من آثار طيبة في إشاعة روح الألفة والمودة.
2-كف الأذى عنه
نعم فهذا الحق من أعظم حقوق الجيران، والأذى وإن كان حرامًا بصفة عامة فإن حرمته تشتد
إذا كان متوجهًا إلى الجار، فقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم من أذية الجار أشد التحذير
وتنوعت أساليبه في ذلك

واقرأ معي هذه الأحاديث للمصطفى صلى الله عليه وسلم"والله لا يؤمن، والله لا يؤمن، والله لا يؤمن قيل:مَنْ يا رسول الله؟ قال:مَن لا يأمن جاره بوائقه"

ولما قيل له: يا رسول الله!إن فلانة تصلي الليل وتصوم النهار، وفي لسانها شيء تؤذي جيرانها. قال: "لا خير فيها، هي في النار""لا يدخل الجنة مَن لا يأمن جاره بوائقه"

3-تحمل أذى الجار
وإنها والله لواحدة من شيم الكرام ذوي المروءات والهمم العالية، إذ يستطيع كثير من الناس أن يكف أذاه عن الآخرين، لكن أن يتحمل أذاهم صابرًا محتسبًا فهذه درجة عالية(ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ )

4-تفقده وقضاء حوائجه
إن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:"ما آمن بي من بات شبعانًا وجاره جائع إلى جنبه
وهو يعلم"ولما ذبح عبد الله بن عمر رضي الله عنهما شاة قال لغلامه: إذا سلخت فابدأ بجارنا اليهودي.
وسألت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن لي جارين، فإلى أيهما أهدي؟ قال:"إلى أقربهما منكِ بابًا"

5-ستره وصيانة عرضه
وإن هذه لمن أوكد الحقوق، فبحكم الجوار قد يطَّلع الجار على بعض أمور جاره فينبغي أن يوطن نفسه
على ستر جاره مستحضرًا أنه إن فعل ذلك ستره الله في الدنيا والآخرة، أما إن هتك ستره
فقد عرَّض نفسه لجزاء من جنس عمله:وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ

((((م_ن_ق_و_ل))))

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-01-2009, 11:59 AM   #2
معلومات العضو
القصواء
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية القصواء
 

 

افتراضي

جزاك الله خيرا أختي دارسية

موضوع قيم فعلا ومهم ..فالجار له تقديره في ديننا الإسلامي

وما أجمل التذكير بذلك ..

جعل الله ما نقلت في ميزان حسناتك

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-01-2009, 12:05 PM   #3
معلومات العضو
"ام عبد الملك"

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القصواء
   جزاك الله خيرا أختي دارسية

موضوع قيم فعلا ومهم ..فالجار له تقديره في ديننا الإسلامي

وما أجمل التذكير بذلك ..

جعل الله ما نقلت في ميزان حسناتك

وجزاك المولى خير الجزاء
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-04-2009, 12:14 AM   #4
معلومات العضو
لقاء
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا أختي الغالية أم عبد الملك

سلمت يمينك على نقل هذا الموضوع القيم

لا حرمنا الله من مشاركاتك المميزة

وفقك الله لما يحبه ويرضاه
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-04-2009, 09:12 PM   #5
معلومات العضو
ايمان نور
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاكِ الله الجنة والكاتب وبارك فيكما
نقل موفق جميل ومفيد
.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 01:09 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.