موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر التزكية والرقائق والأخلاق الإسلامية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 20-11-2008, 04:03 PM   #1
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي معنى الشوق الى الله

بيان معنى الشوق إلى الله تعالى





اعلم‏:‏ أن الشوق لا يتصور إلا لشيء أدرك من وجه ولم يدرك من وجه‏.‏
فأما ما لا يدرك أصلاً، فلا يشتاق إليه ، وكمال الإدراك بالرؤية، وإنما يكون ذلك فى الآخرة‏.‏
واعلم‏:‏ أن الأمور الإلهية لا نهاية لها، وإنما يكشف لكل عبد من العباد بعضها، ويبقى أمور لا نهاية لها، والعارف يعلم وجودها، وكونها معلومة لله تعالى، ويعلم أن ما غاب عن علمه من المعلومات أكثر مما حضر ، فلا يزال العبد متشوقاً إلى أن يحصل له اصل المعرفة، وينتهى الشوق الأول فى الدار الآخرة بالمعنى الذي يسمى رؤية ومشاهدة، ولا يتصور أن يسكن قلب المشتاق فى الدنيا‏.‏
وكان إبراهيم ابن أدهم من المشتاقين، فقال يوماً يارب ‏!‏ إن كنت أعطيت أحداً من المحبين لك ما يسكن به قلبه قبل لقائك فأعطني، فقد أضر بى القلق‏.‏ قال ‏:‏ فرأيته عز وجل فى النوم، فقال ‏:‏ يا إبراهيم ‏!‏ أما استحييت منى ‏؟‏‏!‏ تسألني أن أعطيك ما يسكن به قلبك قبل لقائي، وهل يسكن قلب المشتاق قبل لقاء حبيبه‏؟‏ فقلت ‏:‏ يا رب ‏:‏ تهت فى حبك فلم أدر ما أقول، فهذا الشوق يسكن فى الآخرة‏.‏ وأما غير ذلك مما هو معلوم لله فلا نهاية له ، فلا يتضح للعبد ولا يحط به ، فهو مشغول بلذة ما ظهر له، ولا يزال النعيم واللذة متزايدين حتى يشغل عن الإحساس بالشوق إلى ما وراء ذلك، فهذا القدر من أنوار البصائر كاشف لحقائق الشوق ومعانيه‏.‏
ومن شواهد الأخبار، ما روى أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم علم رجلا دعاء، وأمره أن يتعاهد به أهله كل يوم ، فذكر فيه‏:‏ “أسألك اللهم الرضى بعد القضاء، وبرد العيش بعد الموت ، ولذة النظر إلى وجهك ، وشوقاً إلى لقائك”‏.‏
وفى التوراة ‏:‏ يقول الله تعالى ‏:‏ طال شوق الأبرار إلى لقائي ، وأنا إلى لقائهم أشد شوقاً‏.‏
وفى بعض ما أوحى الله عز وجل إلى بعض عباده‏:‏ إن لى عباداً من عبادى، يحبونى وأحبهم، وأشتاق إليهم ويشتاقون إلى، ويذكروني وأذكرهم، فان حذوت طريقهم أحببتك، وإن عدلت عنهم مقتك‏.‏ قال ‏:‏ يا رب‏!‏ وما علامتهم‏؟‏ قال ‏:‏ يرعون الظلال بالنهار ، كما يراعى الراعي الشفيق غنمه‏؟‏ ويحنون إلى غروب الشمس كما تحن الطير إلى أوكارها عند الغروب، فإذا جنهم الليل، واختلط الظلام، وفرش الفرش، وخلال كل حبيب بحبيبه، نصبو أقدامهم ، وافترشوا وجوههم، وناجوني بكلامي، وتملقونى بإنعامي، فبين صارخ وباك، وبين متأوه وشاك، وبين قائم وقاعد، وبين راكع وساجد، بعيني ما يتحملون من أجلى، وبسمعي ما يشكون من حبي‏.‏



مختصر منهاج القاصدين
لابن قدامة المقدسى
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 21-04-2010, 11:48 PM   #2
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

جزاك الله خيرا أختنا الفاضلة أم عبد الرحمان زادك الله علما وتوفيقا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-04-2010, 08:34 PM   #3
معلومات العضو
أنين القلب

إحصائية العضو






أنين القلب غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة saudi_arabia

 

 
آخـر مواضيعي
 

 

افتراضي

جزاك الله خير .. وجعله في موازين حسناتك ..

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 25-04-2010, 08:33 AM   #4
معلومات العضو
حرة الحرائر

افتراضي

كلمات رقيقة ناعمة راقية تسمو بالروح إلى الأعلى ..
بارك الله فيك أخيتي الفاضلة أم عبدالرحمن وأعلى نزلك في الدارين بمنه وفضله
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 25-04-2010, 09:35 AM   #5
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكِ أخيتي الكريمة أم عبد الرحمن

ما شاء الله لاقوة إلا بالله

موضوع قيم ومهم جداً وقمة في الرقي

أحسنتِ أحسن الله إليكِ

نفع الله به ونفعكِ وزادكِ من فضله وعلمه وكرمه

في رعاية الله وحفظه

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 03-05-2010, 05:50 AM   #6
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

اقتباس:
واعلم‏:‏ أن الأمور الإلهية لا نهاية لها، وإنما يكشف لكل عبد من العباد بعضها، ويبقى أمور لا نهاية لها، والعارف يعلم وجودها، وكونها معلومة لله تعالى، ويعلم أن ما غاب عن علمه من المعلومات أكثر مما حضر ، فلا يزال العبد متشوقاً إلى أن يحصل له اصل المعرفة، وينتهى الشوق الأول فى الدار الآخرة بالمعنى الذي يسمى رؤية ومشاهدة، ولا يتصور أن يسكن قلب المشتاق فى الدنيا‏.‏

بااارك الله فيك اخيتي الفاضلة ام عبد الرحمن نقل موفق جزاك الله كل خير

التعديل الأخير تم بواسطة شذى الاسلام ; 03-05-2010 الساعة 05:53 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 03-05-2010, 08:11 AM   #7
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

أسعدنى مروركم العطر أخواتى الفاضلات
أحسن الله اليكم فى الدنيا والآخرة
وجزاكم الله خيرا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 06:11 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.