موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الصحة البدنية والنفسية والعلاج بالأعشاب وما يتعلق بها من أسئلة > ساحة الصحة البدنية والنفسية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 19-09-2008, 11:11 PM   #1
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي عالم من ورق !

كنت أستغرب فيما مضى ، عندما تقرر صديقاتي يوما ما في الإسبوع للذهاب الى دار السينما لمتابعة شيء ما.

كانت تدهشني حقا فكرة أن أجلس في الظلمة أراقب أحداثا وهمية،
بينما الحياة الواقعية تجري بكل دمائها في الخارج،.

لماذا أجلس في العتمة أتابع أحداث فيلم ( وضاع العمر يا ولدي )؟
وأسمح بهذا أن تضيع ساعتان أو ثلاث من عمري في وضح النهار !



إلى أن اكتشفت لاحقا .. أن معظمنا يعشق هذا الهروب ،
وهذا الغرق في أوهام حياة خرافية ،
ويسمح لمشاعره بالإنفعال والتأثر تبعا لمعطيات هذا العالم الورقي ..إن كان ملوّنا سعيدا ..أو رماديا حزينا ..

ثم يأتي التقدير الذي يستحقه هذا العمل ( النجومي )، بمقدار ما صرفنا من ( مشاعر حقيقية ) تجاه ( أحداث وهمية )،
وبمقدار الوقت الضائع الذي دفعه ( الهارب من الواقع ) قربانا لهذا العمل ...


لنكتشف وبكل بساطة أننا قد تعرضنا لعملية ( سرقة ) مبرّرة لأوقاتنا ، واستغفال ( مكشوف ) لمشاعرنا ،
واستغلال ( مفضوح ) لآدميتنا..

باختصار ... قدّمنا أنفسنا ضحية سهلة لغيرنا ، من أصحاب الربح الواقعي والمادي الملموس،
دون أن نتمكن من الإعتراض أو الحساب ...ماذا أعطينا ، وماذا أخذنا ؟؟؟





ولكن....... ماذا لو كنا نحن ضحية أنفسنا ؟




ماذا لو كنا نحن ، من يقوم بهذا العمل الفني الكامل ، ضد أنفسنا !

نزرع في خيالنا قصورا من السعادة ، لا نستطيع العيش خارج أبوابها..
ونترك واقعنا منسيا مهملا ضائعا ،
لنجد أننا في النهاية ..لم نحقق شيئا ،، واكتفينا بالعيش في عالم من أوراق ملوّنة .

أو نحيله أهراما من التعاسة والشقاء ، لأن هذا ما نتوقعه عن أنفسنا ..
ونترك أنفسنا تعيش بسلبية وحزن ،،، وبأرواح يملؤها الإنهزام .

و ندفع في النهاية ثمنا باهظا من أوقاتنا الضائعة وراء السراب الزائف ، ومشاعرنا المسفوحة ، وأعصابنا المستهلكة ، وأحلامنا النازفة ، .

أشباح .. زرعناها بخيالنا بأيدينا، وقامت بأدوارها على مسرحه الرحب ،
أشباح .. قبضت ثمن أدوارها من عمرنا ومشاعرنا وأحلامنا وسعادتنا وتأثرنا وأعصابنا وإنسانيتنا وآدميتنا .



عندما نهرب من واقعنا ..ونلوذ بخيالنا ،
ونسمح لأنفسنا بزرع كل شيء وأي شيء في أرضه الواسعة ، من زرع صالح وغير صالح ، ونترك نمو الأعشاب الضارة فيه على هواها ...
ثم نجد في المحصلة ..أن معظم الثمر الناتج رديء...وأننا لم نحصد الكثير.


الخيال ..قد يكون فضاءا جميلا رحبا بألوانه المنتقاة ورسوماته المُختارة ،
وقد يكون كئيبا ، بكل الصور المحزنة التي توقعناها ورسمناها فيه.

بأي حال كان.....إلا أن مجرّد اختيار هذا الحال ..لن يجعله واقعا نعيشه فعليا !


خيالنا ...ذلك العالم ..تلك المملكة التي لا يعيش فيها سوانا ،حياة وهمية ، نحقق فيها الانتصارات والبطولات والقصص الخرافية كما نريد وكما يحلو لنا ، نهرب فيه من الأشياء التي حصلنا عليها فعليا .. ونصل به إلى الأشياء التي لم نحصل عليها أبدا ....
أو نزرع فيه التوقعات السيئة حيال أنفسنا والفشل الذي نراه يرافق الأشياء من حولنا وباتجاهنا ،


ونتأثر بما زرعناه وافترضناه ، حتى يصبح الواقع خيالا ، والخيال واقعا ....
فنسير في واقعنا بخطوات عمياء متناقضة متراجعة معكوسة ....




..واقعنا ...هو حياتنا .. دنيانا ...

هو سلسلة متتابعة من التجارب، ثبات الإنسان فيها وإيمانه وحبه ..كلها أحداث عرضة للإختبار في كل ثانية .

هو سلسلة أشياء تقع تلو بعضها البعض ..لحظة تليها لحظة ، بأي شعور كان يصاحبنا خلال هذه اللحظة ،
فكلّه سيستبدل في نهاية المطاف ، ولا يبقى شيء في هذا الواقع على حال .



ولن يتأتي لنا مواجهة واقعنا إن لم نعرفه ،
ولن نتعرف إليه إلا من خلالنا ، حتى لو تابعنا آلاف الأحداث الواقعية التي تحدث هنا وهناك ،
فأنت لن تصبح فارسا ..بمجرد قراءة مجلّدات عن الفروسية.



لكي تعيش بأمان ..ينبغي أن تعيش واقعك.

وبدلا من الفرار منه الى عالم تعيشه وحدك في خيالك، ،

وظّف خيالك لخدمة هذا الواقع ،

أنظر الى الأشياء التي حباك الله إياها ، وما يتوفر لديك في واقعك نظرة جديدة ، ستجد أن الكثير الكثير مما هو موجود لديك ..يستحق العمل عليه ...وسيجذب السعادة إلى واقعك بلا شك.

لا تفكر في المصائب حتى لا تجرّها اليك !
بل فكر بكل ما هو إيجابي ، أنا في صحة ، أنا قنوع ، أنا في سلام ، حياتي خالية من المزعجات
لا يوجد أثر للبؤس ولا الاضطراب ، مشاكلي عادية ومن متطلبات حياتي .
كل هذا من شأنه ان يولّد لديك الاهتزازات الحسنة ، ليدفعك للسير في كل ما يوافق هذا النهج .
إستبدل هذه الافكار الحسنة بكل ما هو سلبي ... صحتي ليست على ما يرام ، مرضي مزمن ، آلامي لا تنقطع، أخاف الغد .




إن فلسفة العيش بسلام وتقبل الواقع ،، تقوم على أسس مبدعة ومميزة ،،،،،

أولها ..........أن أي حال في حياتنا لا يدوم ، وكل شيء يتغير بإذن الله ، وكل شيء في دنيانا في النهاية الى زوال.


ثانيها ......أعطِ لتأخذ !!


إن المستنقع يأخذ ولا يعطي .....ولهذا تنمو الحشرات الضارة في مائه الآسن، أما إذا ألقيت أقذارا في ماء جار فإنه يجرفها ويذيبها ويظل نقيا بحكم تجدده وتدفق الحياة فيه

إن على الإنسان فعلا أن يعطي من اجل العطاء فقط ،
لا أن يحصل على شيء مقابله ،
يكفيك تلك المشاعر الدافئة التي تحصل عليها عند العطاء،
لا تُضع لحظة من عمرك بدون عطاء ....
و لا تُضع ثانية من حياتك بعيدا عن هذه المشاعر الرائعة .


ستشعر حينها حتما بالسكينة ، حتى عندما تتغير اللحظة في واقعك ،
وحتى وإن تعرضت لنوع ما من الألم أو الحزن ،

ستتوقف عن الهرب لاجئا إلى عالم ورقي هش في خيالك ،
بناء آيل للسقوط ،
لن يضيف الى واقعك إلا الضياع ...و مزيدا من الحسرات والألم.

 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


لا أشبه الكثير .. وهذا يشرفني جدا


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 20-09-2008, 12:43 AM   #2
معلومات العضو
إسلامية
إشراقة إدارة متجددة
 
الصورة الرمزية إسلامية
 

 

افتراضي

لا تفكر في المصائب حتى لا تجرّها اليك !

صدقت أديبة المنتدى / فــــاديــــا

جزاك الله خيرا .... مشاركة رائعة جدا

وفقك الله لما يحبه ويرضاه

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-10-2008, 11:54 AM   #3
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

بارك الله فيك يا أختي الفاضلة ومشرفتنا المتألقة إسلامية

 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


لا أشبه الكثير .. وهذا يشرفني جدا


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 05:56 PM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.