موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > تفسير الرؤى والأحلام > مواضيع متعلقة بالرؤى والأحلام

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 12-08-2008, 07:16 PM   #1
معلومات العضو
الراقي المغربي

I13 الرد المنير على من أمر بترك علم التعبير

الرد المنير على من أمر بترك علم التعبير

بسم الله الرحمن الرحيم :

الحمد لله حمدا كثيرا يليق بجلاله وعظيم سلطانه ، والصلاة والسلام على رسوله المعبر المبشر بجناته ، وعلى جميع أصحابه ، وعلى من تبعهم وسار على منوالهم وهديهم ..
وبعد :

فقد رأيت من بعض الإخوة الأفاضل الذين ينتهجون النهج القويم ويسيرون على المنهاج الصحيح ، نحسبهم والله حسيبهم ، رأيت منهم القول بترك علم التعبير ، ونحسن الظن بهم ، فلعل ذلك بسبب جهلهم بهذا العلم الذي هو بشارة ونذارة واستئناس من الله عز وجل لعباده المومنين ، قال تعالى : ** ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون ، الذين آمنوا وكانوا يتقون ، لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة ، لا تبديل لكلمات الله ، ذلك هو الفوز العظيم . ** ( يونس : 62-64 ) ...
وعن أبي الدرداء رضي الله تعالى عنه أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم ، عن قوله : ** لهم البشرى في الحياة الدنيا ** فقال صلى الله عليه وسلم ( ما سألني عنها أحد غيره منذ نزلت ، هي الرؤيا الصالحة يراها المسلم أو ترى له ) رواه الترمذي – 2273 – وصححه الألباني رحمه الله في صحيح سنن الترمذي .

فرأيت أن أجمع بحثا دقيقا في هذه المسألة عسى أن ينور الله أبصارهم للحق ، وفي أثناء بحثي وجدت هذا الكتاب القيم الذي هو: البدر المنير في علم التعبير . للإمام الشهاب العابر المقدسي الحنبلي أبي العباس أحمد بن عبد الرحمن بن عبد المنعم بن نعمة بن سلطان بن سرور المتوفى سنة 697 هـ ، بتحقيق وضبط وتعليق : حسين بن محمد جمعة.
فرأيت أنه حوى من الفوائد ما لم يسبقه إليه غيره ، ولم يقم به أحد بعده ، كتاب جمع فأوعى ، واشمل فما أبقى ، فأحببت أن ألخص بعض فقراته والتي أرى أنها نافعة بإذن الله تعالى في تبصير إخواننا المنكرين وإيصالهم إلى نور الحق . وأسأله سبحانه التوفيق والعون ، وما كان صوابا فهو خير ومنُُ وتوفيق من الله ، وما كان من خطأ فمن الشيطان وأسأل صاحب الكتاب الصفح والغفران .

قام المؤلف رحمه الله بوضع أسس وقواعد سار عليها في كتابه هذا ، وجعل في المقدمة الثالثة مطالب ثمانية ، جمع فيها أدلة كثيرة ، بدأ بالكتاب ثم السنة ثم أقوال الصحابة وعلماء الأمة . فهاك أخي القاريء تلخيص ذلك ، والله الموفق ..


من الكتاب :

ابتدأ المصنف رحمه الله بالاستدلال بآية من كتاب الله عز وجل في سورة يونس . قوله تعالى : ** ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون ، الذين آمنوا وكانوا يتقون ، لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة ، لا تبديل لكلمات الله ، ذلك هو الفوز العظيم . ** ( يونس : 62-64 ) وساق بعدها حديث أبي الدرداء رضي الله تعالى عنه أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم ، عن قوله : ** لهم البشرى في الحياة الدنيا ** فقال صلى الله عليه وسلم ( ما سألني عنها أحد غيره منذ نزلت ، هي الرؤيا الصالحة يراها المسلم أو ترى له ) رواه الترمذي – 2273 – وصححه الألباني رحمه الله في صحيح سنن الترمذي . ثم قال : المقصود أن الله سبحانه وتعالى جعل البشرى للمومن التقي ، وهذا هو الولي – فقال : ** الذين آمنوا ** ولم يقل كفروا ، ** وكانوا يتقون ** ولم يقل يفسقون . وقد جعل لهم البشرى في الدنيا للتثبيت عن معاني الإيمان والتوحيد ، وهي من أسباب دفع الخوف والحزن ، في هذا إثبات كمال الضد ، لأن النفي قد اشرب معنى الكمال في الوصف ، فتكون البشرى من أسباب الأمن والطمأنينة والحياة الطيبة ، كما قال تعالى :** من عمل صالحا من ذكر أو أنثى فلنحيينه حياة طيبة ** ( سورة النحل : 97 ) ، وقال : ** الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن ، وهم مهتدون ** ( الأنعام : 82 )..

قلت : فبين المصنف رحمه الله تعالى على أن الرؤيا من أسباب الثبات على توحيد الله عز وجل لما توحي إليه من أمارات وعلامات تجعل المومن راسخا على إيمانه موقنا بربه .



أما السنة :

فقد سرد جمعا وكماً من الأحاديث ، وسأختار منها ما أراه مناسبا إن شاء الله تعالى .

روى البخاري في صحيحه عن النبي صلى الله عليه وسلم : قال : ( الرؤيا الصالحة جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة )

وفي حديث آخر أخرجه البخاري في صحيحه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إذا اقترب الزمان ، ولم تكن رؤيا المؤمن تكذب . ورؤيا المؤمن جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة .

وروى كذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( لم يبق من النبوة إلا المبشرات . قالوا : وما المبشرات ؟ قال الرؤيا الصالحة .

وروى مسلم في صحيحه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : رؤيا المؤمن يراها أو ترى له ، جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة .

وفي صحيح سنن ابن ماجة عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما، قال : كشف رسول الله صلى الله عليه وسلم الستارة في مرضه ، والصفوف خلف أبي بكر ، فقال : أيها الناس إنه لم يبق من مبشرات النبوة إلا الرؤيا الصالحة يراها المسلم أو ترى له .

وفي صحيح أبي داوود عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم : كان إذا انصرف من صلاة الغداة يقول : هل رأى أحد منكم الليلة رؤيا . فيقول : إنه ليس يبقى بعدي من النبوة إلا الرؤيا الصالحة .

ثم ساق المصنف رحمه الله بعض اعتناءات العلماء والأئمة رحمهم الله بهذا المجال :

أولا البخاري : قال جعل البخاري رحمه الله ( كتاب التعبير ) بين كتاب ( الحيل ) و ( الفتن ) ...
ثانيا الإمام مسلم : رحمه الله عقد له كتاب في صحيحه : ( كتاب الرؤيا ) ...
ثالثا الإمام أبو داوود رحمه الله في كتاب ( الأدب ) من ( السنن ) بوب له باب فقال : ما جاء في الرؤيا ...
رابعا الإمام الترمذي رحمه الله في كتاب ( الرؤيا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ) من السنن ، ثم ساق المصنف رحمه الله مجموعة من الأبواب جاء بها الإمام الترمذي في سننه ...
خامسا الإمام ابن ماجة رحمه الله ( في كتاب تعبير الرؤيا ) من السنن ، وكذلك هو الآخر ساق له الأبواب التي جاء بها في سننه ...

ثم بعد ذلك سار على نفس المنوال مع الإمام مالك والنسائي وابن أبي شيبة والإمام عبد الرزاق والبغوي وغيرهم كثير لا يسع المجال للاستدلال بكل أقوالهم ..
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-08-2008, 07:17 PM   #2
معلومات العضو
الراقي المغربي

افتراضي

أقوال الصحابة رضوان الله عليهم :


ثم بعد ذلك ننتقل إلى أقوال الصحابة رضوان الله عليهم .
قال المصنف رحمه الله : ذكر العلماء رحمهم الله أقوال السلف من الصحابة والتابعين ، ومن بعدهم ، في الرؤيا وتعبيرها . ومظانها مصنفات الآثار : كعبد الرزاق وابن أبي شيبة . وقد أورد جملة منها ترجم لسعيد بن مسيب ، ومحمد بن سيرين ، كابن سعد في ( الطبقات ) والخطيب البغدادي في ( تاريخ بغداد ) ومن بعدهم الذهبي : في التاريخ ، وابن كثير في ( البداية ) كلاهما في ترجممة ابن سيرين ، وغير ذلك . ومن كتب الدلائل ( الدلائل ) للبيهقي .

ثم بعد ذلك جاء بكمٍ من اقوال الصحابة رضوان الله عليهم أنقل بعضها فقط :

عن أبي قلابة أن رجلا أتى أبا بكر فقال : إني رأيت في النوم كأني أبول دما . قال : أراك تأتي امرأتك وهي حائض . قال: نعم ، قال فاتق الله .

وعن عامر قال : أتى رجل إلى أبي بكر فقال : إني رأيت في المنام كأني أجري ثعلبا . قال : أنت رجل كذوب ، فاتق الله ، ولا تعد .

وعن معدان بن أبي طلحة اليعمري : أن عمر قال يوم الجمعة ، وخطب يوم الجمعة ، فحمد الله وأثنى عليه . ثم قال : أيها الناس رأيت ديكا أحمر ، نقرني نقرتين ، ولا أرى ذلك إلا حضور أجلي .

وعن امرأة عثمان قالت : أغفي عثمان ، فلما استيقظ ، قال : إن القوم يقتلونني . قلت : كلا يا أمير المؤمنين . قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبا بكر وعمر ، قال : قالوا أفطر عندنا الليلة ، أو قالوا : إنك تفطر عندنا الليلة.



أقوال أهل العلم :

وبعد ذلك أقوال العلماء الأجلاء رحمهم الله تعالى ، وما اعتبروه في إجماعهم ، وأكتفي ان شاء الله تعالى فقط بقولي الإمام عبد البر وابن العربي المالكي :

قال ابن عبد البر رحمه الله تعالى في التمهيد ( 1/ 285 ) : << وجملة القول في هذا الباب ، أن الرؤيا الصادقة من الله ، وأنها من النبوة ، وأن التصديق بها حق ، وفيها من بديع حكمه ولطفه ما يزيد المؤمن في ايمانه. ولا أعلم بين أهل الدين والحق ، وأهل الرأي والاثر ، خلافا فيما وصفت لك ، ولا ينكر الرؤيا إلا أهل الإلحاد ، وشرذمة من المعتزلة .

وقال ابن العربي المالكي : في ( عارضة الأحوذي ) ( 9/130) : قد قيل إن الرؤيا لا حقيقة لها ، وهم القدرية ، تعسا لهم ، قي بيناها . غلا صالح فيه فقال : كل رؤيا والرؤية بعين الرأس حقيقة وهذا حماق . وقيل هي مدركة بعينين في قلبه ، وهذه عبارة مجازية نحو ما قاله الأستاذ ، وقد بينا ذلك في ( محاسن الإنسان ). والصحيح عندي أنها إدراك كما قدمناه. فأما رؤية النبي صلى الله عليه وسلم فمن رآه في المنام بصفة معلومة فهو إدراك الحقيقة ، وإن رآه على غير صفته فهو إدراك المثال ...

وأكتفي ان شاء الله تعالى بهذا القدر ، وأسأل الله العظيم أن ينفع به إخواننا وأن يهديهم ويرشدهم إلى الحق المبين ، والله الموفق...
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-08-2008, 09:01 PM   #3
معلومات العضو
القصواء
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية القصواء
 

 

افتراضي

جزاك الله خيرا أخي الكريم ونفع بعلمك

وجعل ما قدمت في ميزان أعمالك

وثبتك على طريق الحق والصواب ..
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-09-2008, 04:45 PM   #4
معلومات العضو
مهتم بالرقية

افتراضي

جزاك الله خيرا أخي الكريم ونفع بعلمك

وجعل ما قدمت في ميزان أعمالك

وثبتك على طريق الحق والصواب ..

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-09-2008, 05:57 PM   #5
معلومات العضو
عبق الريحان
إشراقة إدارة متجددة

إحصائية العضو






عبق الريحان غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة jordan

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

جزاك الله خيرا أخي الكريم ونفع بعلمك

وجعل ما قدمت في ميزان أعمالك


وثبتك على طريق الحق والصواب

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-09-2008, 01:03 AM   #6
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حفظكم الله ورعاكم
أحسنتم أحسن الله إليكم
شكر الله لكم هذا الموضوع القيم نفع الله به وأثابكم أجره
رفع الله قدركم وأعلى نزلكم


تمنياتي لكم بوافر الصحة والسلامة والرضى والقبول من الله عز وجل

في أمان الله ورعايته
 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-09-2008, 04:51 AM   #7
معلومات العضو
سهر
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

تم نقله للساحة المتعلقة بمواضع الرؤى

جزاك الله خيرا ونفع بما كتبت .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 07:56 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.