موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 19-08-2007, 12:34 AM   #1
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي ليس لدي حظ ....

1. إنه مما يتكرر سماعه و اللفظ به

"ليس لديّ حظ " كلمة عظيمة لا يلقى لها بال ،

كلمة عظيمة حقا لو مزجت بماء البحر لمزجته

2. كيف يا عبد الله ، و ربي أعطاك من النعم

ما لا يحصى ، ألم يخلقك سويا ألم يعطك

و يعطك و خير نعمة أنت فيها أنه هداك و اجتباك

إلى الحق فكيف تكفر نعم الله عليك ؟ ….. إنّ هذه

اللفظة تبيّن أنّ العبد لم يعرف نفسه و لا ربه

، تجده في نعم لا تحصى و يقول : إنّ مصابي

عظيم و ليس لديّ حظ في أي شيء ، و كل

الأبواب مغلقة في وجهي و أنا في الشؤم

دوما ، و لم أرى في حياتي هذه الخير أبدا ، و لا

أظن أنني سأكون في الخير يوما …. لأنه

ليس لدي حظ

3. ابك على نفسك يا مسكين لأنك

ضيعت نفسك و ضيعت ربك بهذه

الكلمة العظيمة …. إن ربي

لا يكلف نفسا إلا وسعها ،

إن ربي لا يكلفنا ما لا نطيق

فهو الرحمن الرحيم و هو

أرحم بك من نفسك فهو

ارحم الراحمين و اعلم

إن ما أصابنا من خير

فمن الله وحده و ما

أصابنا من شر ،

و ما يصيبنا

و ما سيصيبنا من شر و

سوء من أنفسنا و مما اكتسبته

أيدينا ، و الله يعفو عن

كثير ، راجع نفسك تجد

انك تظلم نفسك بعصيانك

لربك أو بارتكابك لذنوب

ما فعاقبك الله عليها

4. أوصيك بالتالي :

1) ابحث عن نعم الله

تعالى التي أنعمك الله

بها و صدقني لن

تحصيها و احمده عليها

، فبالحمد على النعم يزيد

ربنا العبد نعما على نعم

" و لإن شكرتم لأزيدنكم "

فإذا كان العبد لا يعرف نعم

الله عليه و لا يشكره كيف

يطمع أن يزيده الله من نعمه

و فضله و يدفع عنه السوء؟؟؟

2) أكثر من الاستغفار لذنوبك

، فنحن نعصي ربنا ليلا نهارا

، سرا وعلانية ، فبالاستغفار

يغفر الله الذنوب و يغدق

عليك من النعم الدنيوية

و الاخراوية ، و الحمد

لله أنه لدينا رب يغفر

الذنوب و هذه نعمة ،

تخيل لو كان الله لا

يغفر الذنوب ...

3) تب إلى الله فلفظتك

هذه تنافي الرضا بأقدار

الله تعالى و تنافي أنك تعلم

أن الله حكيم و انه لا يظلم

و انه حرم الظلم على نفسه

و هذه الكلمة هي عين السخط

على الله

4) ادع الله ، فالدعاء يغيّر

القضاء فبدل ما أنك تسخط

على الله ادع الله أن يرفع

البلاء عنك ، فالحمد لله

أن ربنا قريب مجيب

سميع ، ووعد ووعده

حق قال " ادعوني أستجب لكم"

5) اعلم أنك تكذب

على الله ، ليس لديك حظ ...

معناه أنك كذبت على الذي

أعطاك من النعم ما لا يحصى

6) اعلم أنه ممكن أنك

ترى نفسك في السوء

و لكن ذلك هو الخير

لك و الله يعلم و أنت

لا تعلم " فعسى ان

تكرهوا شيئا و هو خير

لكم و عسى أن تحبو

شيئا و هو شر لكم "

7) اعلم أن قولك هذا

معناه أنك لا تحسن

الظن بالله ، و ربنا

قال : أنا عند حسن

ظن عبدي بي فليظن

عبدي بي ما شاء لقد

أسأت إلى الله من عدة

وجوه فاخش على نفسك

مما تقول ،واعلم أن

مصابك عظيم فابك

على نفسك و استغفر الله

اللهم لك الحمد على

نعمك الظاهرة و

الباطنة ، أنا لا أحصي

ثناء عليك أنت كما

أثنيت على نفسك ، فلك

الحمد على الإسلام و

لك الحمد على الإيمان

و لك الحمد حتى ترضى

و لك الحمد إذا رضيت
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-08-2007, 04:36 AM   #2
معلومات العضو
الخائفة

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله
وصبحج الله بالخير يالطيبة
/
/

لقيت هالقصة تناسب الموضوع

القصة أن شيخاً كان يعيش فوق تل من التلال ويملك جواداً وحيداً محبباً إليه ففر جواده وجاء إليه جيرانه يواسونه لهذا الحظ العاثر فأجابهم بلا حزن وما أدراكم أنه حظٌ عاثر؟
وبعد أيام قليلة عاد إليه الجواد مصطحباً معه عدداً من الخيول البريّة فجاء إليه جيرانه يهنئونه على هذا الحظ السعيد فأجابهم بلا تهلل وما أدراكم أنه حظٌ سعيد؟
ولم تمضي أيام حتى كان إبنه الشاب يدرب أحد هذه الخيول البرية فسقط من فوقه وكسرت ساقه وجاءوا للشيخ يواسونه في هذا الحظ السيء فأجابهم بلا هلع وما أدراكم أنه حظ سيء؟
وبعد أسابيع قليلة أعلنت الحرب وجند شباب القرية وأعفت إبن الشيخ من القتال لكسر ساقه فمات في الحرب شبابٌ كثر.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 19-08-2007, 03:16 PM   #3
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

هلا حبيبتي خائفة كيفك

انشاء الله تكوني بخير و

عافية يا رب و نعم بالله

حبيبتي جزاكي الله

خيرا على ردك القيم و

على هذه القصة المشرفة و

سبحان الله و لا

حول و لا قوة الا بالله


مشكورة اختي

و جزاكي الله خير

و تقبلي تحياتي و

السلام
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-08-2007, 06:36 PM   #4
معلومات العضو
سمية سعيد محمد

افتراضي

يا لهذا العنوان يا كريمة ليس لدي حظ و الله يا اختي الفاضلة و الله انك محظوضة ان الله يحبك و انا احبك في الله موضوع قيم جزاكي الله خير الجزاء

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 23-08-2007, 09:55 PM   #5
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

هلا حبيبتي سمية جزاك الله خيرا على مرورك القيم و حبك الله الدي حبييتيني فيه وتقبلي تحياتي اختي و السلام

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 16-09-2007, 04:21 PM   #6
معلومات العضو
نور الشرق

افتراضي

بارك الله فيك

اختنا الكريمه كريمة
احب ان اضيف قول بعض السلف


أحد السلف كان أقرع الرأس أبرص البدن أعمى العينين مشلول

القدمين واليدين وكان

يقول: "الحمد لله الذي عافاني مما ابتلى به كثيراً ممن خلق،

وفضلني تفضيلاً". فمر به رجل

فقال له: مما عافاك؟ أعمى وأبرص وأقرع ومشلول فمما عافاك؟

فقال: ويحك يا رجل؛ جعل لي لساناً ذاكراً، وقلباً شاكراً، وبدناً

على البلاء صابراً، اللهم ما أصبح بي من نعمه أو بأحد من خلقك

فمنك وحدك لا شريك لك، فلك الحمد ولك الشكـر

قال تعالى: {وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ اْلرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لًهُ قَرِينٌ}
(الزخرف 36 ).
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 21-09-2007, 12:03 AM   #7
معلومات العضو
سمية سعيد محمد

افتراضي

اختنا الغزيزة كريمة بنت احمد

نرجو لكي الشفاء العاجل باذن الله

اختك سمية

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-10-2007, 02:53 AM   #10
معلومات العضو
الجرح النازف

افتراضي

أفدتنا






جزاك الله خيرا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 10:22 PM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.