موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > المنبر الإسلامي العام

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 07-12-2007, 10:27 PM   #1
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

Icon41 أدعـــــــوكن يا أخوات لنتـأمـــل معـــا

لك أن تتأملي

أختي يا من منّ الله عليها بنعمة الإسلام

وأسبغ عليها نعمه الظاهره والباطنه .

لك أن تتاملي

مقدار ما أنتي فيه من خير .. و رحمه .. و نعمه ..

لك أن تتاملي

أيضا مقدار ما لديك من آلام وهموم ومنغصات ..

لك أن تتاملي

كم تعانين من حسد أو سحر أو بلاء لم تطيقي حمله ولا صد شره

لك أن تتاملي

كم أنتي محظوظه من حيث لا تعلمين ..


لك أن تتأملي

في كلماتي التي وصفت بها حالك .. نعم أنتي .. لا

تتعجبي ..بدأت بذكر النعم التي لديك لأننا نجهل وجودها أو

نتجاهله .. ليس لشيء سوى أن مر الالام يطغى على

حلاوة النعم في موازيننا نحن البشر ..

نعم ليس الجميع .. وقد يكون ذلك

بدرجات متفاوته .

فمنا من يغلب عليها تذكر النعم .. رغم الألم ومنا من يكون لديها

الأمر سجال بينهما ومنا من يغلب المها وهمها

ويفوق كل وصف حزنها ..

إلى هذه الفئة التي أجادت تجرع الحزن وبرعت في تذوق الألم ..

ليت فؤادي أختاه يقوى على حمل هموك والتخفيف عنك

ليتني أختاه أقوى على مسح دمعتك ..

وأستطيع الأخذ بيدك ..إلى ما يسعدك

ويسلي نفسك ويعلي همتك ويربط على قلبك ..

سا حاول أختاه أن أذكرك ونفسي بجزاء عظيم ونعيم مقيم لعلنا

نشق بحار الحزن آيبين إلى شواطي الرضا والسعادة والأنس ..

لعلنا نغالب عباب الأمواج المتلاطمة بعظيم ثقتنا بربنا

وجميل الصبر وتذكر العاقبة وحسن الأجر ..

أه يا أختاه وددت أن تمر هذه الآه إلى صميم مسمعك لتوقضك

وتنبهك كم أريدك حاضرة معي .... متأملة ....


متأملة لما أبث بين يديك من كلمات وما أخصك به من عبارات

أختاه لك أن تتاملي

كم ابتليت المؤمنات وصبرن وثبتن مع أن

المقابل كان حياتهن

ليس في الزمن السابق والعهد الغابر فحسب بل .. لنا أخوات تمر

عليهن الليالي مثقلة بالمصائب ثم لا تنبلج أنوار الصبح

إلا بترويع وفقر وتشريد .وقتل وسلب ..

لا يامنّ على أنفسهن إن سلمن اليوم هل يسلمن غدا

نحسبهن والله حسيبهن صابرات محتسبات

لا تساوي الحياة لديهن شيئا من دون بذل وعطاء ..

منهن من خلفت مجاهدا في أولاده وأبويه الكبيرين

ومنهن من فرت بأيتام لا تطيق اضطهادهم في في شقاء وعناء

جعلت من فؤادها لهم مسكنا ءامن ..

ومن ذراعيها حصنا منيعا ومن دموعها

ودعواتها سندا وإن كان لمن يراه ضعيفا وقاصر

هناك من بذلت وتبذل وعملت وتعمل لا تقف عند أحزانها التي

تعددت والآمها التي تنوعت ....

أختي التي ضاق صدرها بمرضها ونآت نفسها بحملها

ووهنت قواها مما عراها ..

لم أضرب لك أمثلة اخواتنا الصابرات في بلاد الإسلام لأستهين

بمرضك أو أسخر من إبتلائك ...

لا والذي فطرني ..إنما ليكن لي ولك في تلك الصابرات عبره ..

لنسير على خطاهن الواثقة ودعاواتهن الصادقة

وعطائهن الذي لم يعوقه فقر ومرض وتشريد وحزن ووحدة

لنجعل الهدف الجنة ....

ليكن كل ما يوصل إليها مستساغ وإن كان مرا ....

لنتذكر أن الجنة دارا لا بؤس فيها ولا شقاء ...

ولا تعب ولا الم أو مرض او حزن ...

من منا لو ضمنتها وطلبت أن تسير لها الآن ستتاخر

من منا لا تتمنى أن ترفل في نعيمها وهناءها ...

هيـــّا يا أخوات ليكن ما لدينا من ابتلاء...

طريقا ميسره إلى جنات النعيم ....

لنُري الرحمن منا صبر جميلا وعملا قويما

وثقة تتحطم على صخورها كل الوساوس

وكل المعوقات التي تحول بيننا وبين الرضى والصبر

وطلب الجنة وعظيم الأجر

أحسني العمل أحسني الطاعة أحسني الصبر

وتأملي قوله تعالى


قال تعالى : ﴿لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ …﴾ (يونس:26)


يا أختي اصبري فالله وعد الصابرين

( ومن أصدق من الله حديثا )

يا أختي لو تأملتي كم صبرت وصبرتي على نيل أمر من أمور

الدنيا والجنة أغلى وأعلى

تأملي معي قوله تعالى :

(وَجَزَاهُمْ بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيرًا (12)


ومن يتصبر يصبر فشدي همتك يا أختاه

مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ لَا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْسًا وَلَا زَمْهَرِيرًا (13)


أنتهى زمن المشقه والعمل في راحة واسترخاء وظل ونعيم

ألا نسعى لذلك رغم كيد الشيطان الرجيم

الذي ليس له سلطان على عباد الله المؤمنين

لندحره بالإستعاذة بالإستغفار بالصدقة بالدعاء

والله ثم والله من سار على الدرب وصل ومن جاهد ذلك الخبيث

لن يُعدم النصر عليه ولن يعدم سلوك طريق النجاة

والفوز وإن طال الأمد

قال تعالى :

( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين ) العنكبوت 69


أخواتي الكريمات أطلت عليكن مع أني أشعر انه لا يزال لدي الكثير

الكثير .. لكن أكتفي بأن أختم لكن بهذه الأبيات التي أثارت شجوني

ونالت من دموعي الكثير .. بقدر شوقي لما تتحدث عنه

أنهاري تجري من تحتـي

وتكلم من شوقي صمــتي

أغصاني حولي ترقبـــني

تتمايل طربا من صــوتي

تأملي هذا المنظر انهار تجري من تحتنا في جنات النعيم

أكرمني ربي بصبــــري

لنصبر يا أختاه صبرا ننال به كل خير

أمشي بجناني وبقصــري

مدللة مسموع أمـــــري

نسمات تلعب بشعـــــري

كم كانت تخشى وتصـابر

ليكن هذا دابنا خشية وصبر

كي ترضي المنان القادر

والهدف رضا الله عز وجل

كم قامت تدعو فجـــزاها

الدعاء هو السر في نيل كل مطلوب بعد توفيق الله

حلل وحلي وأســـــــاور

اللهم إني أسالك هذا الجزاء لي ولأخواتي المسلمات جميعا ..

هذا وأستغفر الله لي ولكنّ

لا حرمني الله وإياكن أجر هذه التذكره في الدنيا والأخره





http://www.jebril.com/ar/doaa_section/1422.htm

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-12-2007, 10:18 AM   #3
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

أختي الفاضلة كريمة

جزاك الله خيرا على هذه الدعوة الكريمة مثل صاحبتها وجزاك الله خيرا ان شاء الله

ولو ان لي بعض الملاحظات الاخرى ( للتأمل ) حول عنوان الفلاش وربما هذا لكاتب الموضوع الاصلي
وليس لك اختي الكريمة فأنت قد تكونين ناقلة للموضوع بقصد وهدف واضح لنا وهو الدعوة الكريمة اثابك الله.

فهل ثبت ان الحور قد تغار من بعض النساء المسلمات
وكيف تغار يا ترى؟

نعلم ان الغيرة موجودة على الارض بين النساء وهذه فطرة طبيعية لدى المرأة
فما نوع الغيرة اذا ثبت وجودها عند حور الجنة؟

ثم، اليست هناك من طريقة لدعوة المرأة المسلمة للالتزام طمعا في نيل رحمة الخالق ورضاه صافية مصفاة ، و دون الضغط على دافع اثارة غيرة النساء الاخريات الموجودة فطريا لدى المرأة؟

 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


لا أشبه الكثير .. وهذا يشرفني جدا


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-12-2007, 02:57 PM   #4
معلومات العضو
بوراشد
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

بوركت أختي كريمة مشاركة مميزة وغير تقليدية حتى أني تفاجأت بالنشيدة بينما أقرا السطور ...فاستغربت من أين أتى الصوت ...ثم عرفت أنه ضكن فلا ش المشاركة .

الأخت فاديا تساؤلك في محله ... ولم يخطر ببالي هل هناك دليل على غيرة الحور من نساء الدنيا ...ولعل الشيخ يقصد تعبيراً مجازياً...لكني على العموم وجدت هذه السطور وارجو أن تكون نافعة ...ومن لديه إضافة فليتفضل للفائدة .




أنحن خير أم الحور العين؟؟

بالطبع أختي بعد أن سمعتي وصف الحور العين، وكم هي جميلة، فسوف يتردد في ذهنك سؤال سبق وتردد في ذهن أم المؤممنين أم سلمة رضي الله عنها وقالته للنبي صلى الله عليه وسلم: " أنحن خير أم الحور العين خير؟"

أي يا ترى إذا دخلنا الجنة سنكون مثل الحور العين أم أنهن أجمل...؟

وإليك المفاجأة...

أعلمي أيتها الأخت الصالحة، يا من آثرت رضا مولاك على هواك، يا من صنت حياءك وعفافك في الدنيا، فصانك الله في الدنيا والآخرة وزانك؛ اعلمي أيتها الجوهرة, أن لك في الجنة مثلما للرجال تماما من أصناف النعيم، وإن كان للرجال الحور العين، فأنت لك زوجك الذي كمله الله تعالى في الجنة بجمال الخلق والخلقة، والصحة والشباب والفتوة.

بل إن الله عز وجل فضلك على سائر الحور العين في المنزلة والجمال والكمال، وكيف يسويك الله بهن وقد سجدت لله تعالى في الدنيا، وركعت، وجاهدت نفسك في ذات الله تعالى....

واسمعي ما رواه الطبراني عن النبي صلى الله عليه وسلم: "إن أزواج أهل الجنة لغنين أزواجهن، بأحسن أصوات سمعها أحد قط، وإن مما يغنين: نحن الخيرات الحسان، أزواج قوم كرام، ينظرون بقرة أعيان. وإن مما يغنين به: نحن الخالدات فلا نمتنه، نحن الآمنات فلا نخفنه، نحن المقيمات فلا نظعنه" (صححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب).

قالت عائشة رضي الله عنها: "إن الحور العين إذا قلن هذه المقالة، أجابتهن المؤمنات من نساء أهل الدنيا: نحن المصليات وما صليتن، نحن الصائمات وما صمتن، ونحن المتوضئات وما توضأتن، ونحن المتصدقات وما تصدقتن"، قالت عائشة رضي الله عنها: "فغلبنهن" (التذكرة للقرطبي ص:425).


مفكرة الإسلام

http://www.islammemo.cc/article1.aspx?id=40625

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-12-2007, 07:52 PM   #5
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة faride
   بارك الله فيك وجزاك الله خيرا وحفظك المولى عز وجل


و فيكم بارك الله اخي الفاضل فريد جزاك الله خير على كرم المرور
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-12-2007, 07:55 PM   #6
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سهر
   بارك الله فيك أختي وجزاك الله خيرا


سهر اختي العزيزة و فيك بارك الله و جزاكي الله خيرا و انشاء الله تكوني بخير و عافية يا رب
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-12-2007, 07:58 PM   #7
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاديا
   أختي الفاضلة كريمة

جزاك الله خيرا على هذه الدعوة الكريمة مثل صاحبتها وجزاك الله خيرا ان شاء الله

ولو ان لي بعض الملاحظات الاخرى ( للتأمل ) حول عنوان الفلاش وربما هذا لكاتب الموضوع الاصلي
وليس لك اختي الكريمة فأنت قد تكونين ناقلة للموضوع بقصد وهدف واضح لنا وهو الدعوة الكريمة اثابك الله.

فهل ثبت ان الحور قد تغار من بعض النساء المسلمات
وكيف تغار يا ترى؟

نعلم ان الغيرة موجودة على الارض بين النساء وهذه فطرة طبيعية لدى المرأة
فما نوع الغيرة اذا ثبت وجودها عند حور الجنة؟

ثم، اليست هناك من طريقة لدعوة المرأة المسلمة للالتزام طمعا في نيل رحمة الخالق ورضاه صافية مصفاة ، و دون الضغط على دافع اثارة غيرة النساء الاخريات الموجودة فطريا لدى المرأة؟


اختي العزيزة فاديا دائما تطلين علينا بالمفيد و احنا منكي نستفيد جزاكي الله خيرا ايتها الفاضلة
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-12-2007, 08:04 PM   #8
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوراشد
   بوركت أختي كريمة مشاركة مميزة وغير تقليدية حتى أني تفاجأت بالنشيدة بينما أقرا السطور ...فاستغربت من أين أتى الصوت ...ثم عرفت أنه ضكن فلا ش المشاركة .

الأخت فاديا تساؤلك في محله ... ولم يخطر ببالي هل هناك دليل على غيرة الحور من نساء الدنيا ...ولعل الشيخ يقصد تعبيراً مجازياً...لكني على العموم وجدت هذه السطور وارجو أن تكون نافعة ...ومن لديه إضافة فليتفضل للفائدة .




أنحن خير أم الحور العين؟؟

بالطبع أختي بعد أن سمعتي وصف الحور العين، وكم هي جميلة، فسوف يتردد في ذهنك سؤال سبق وتردد في ذهن أم المؤممنين أم سلمة رضي الله عنها وقالته للنبي صلى الله عليه وسلم: " أنحن خير أم الحور العين خير؟"

أي يا ترى إذا دخلنا الجنة سنكون مثل الحور العين أم أنهن أجمل...؟

وإليك المفاجأة...

أعلمي أيتها الأخت الصالحة، يا من آثرت رضا مولاك على هواك، يا من صنت حياءك وعفافك في الدنيا، فصانك الله في الدنيا والآخرة وزانك؛ اعلمي أيتها الجوهرة, أن لك في الجنة مثلما للرجال تماما من أصناف النعيم، وإن كان للرجال الحور العين، فأنت لك زوجك الذي كمله الله تعالى في الجنة بجمال الخلق والخلقة، والصحة والشباب والفتوة.

بل إن الله عز وجل فضلك على سائر الحور العين في المنزلة والجمال والكمال، وكيف يسويك الله بهن وقد سجدت لله تعالى في الدنيا، وركعت، وجاهدت نفسك في ذات الله تعالى....

واسمعي ما رواه الطبراني عن النبي صلى الله عليه وسلم: "إن أزواج أهل الجنة لغنين أزواجهن، بأحسن أصوات سمعها أحد قط، وإن مما يغنين: نحن الخيرات الحسان، أزواج قوم كرام، ينظرون بقرة أعيان. وإن مما يغنين به: نحن الخالدات فلا نمتنه، نحن الآمنات فلا نخفنه، نحن المقيمات فلا نظعنه" (صححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب).

قالت عائشة رضي الله عنها: "إن الحور العين إذا قلن هذه المقالة، أجابتهن المؤمنات من نساء أهل الدنيا: نحن المصليات وما صليتن، نحن الصائمات وما صمتن، ونحن المتوضئات وما توضأتن، ونحن المتصدقات وما تصدقتن"، قالت عائشة رضي الله عنها: "فغلبنهن" (التذكرة للقرطبي ص:425).


مفكرة الإسلام

http://www.islammemo.cc/article1.aspx?id=40625



بوراشد اخي الاستاذ دائما موجود بتدخلاتك المفيدة التي نستفيد منها دائما شكرا اخي جزاك الله خيرا و حفظك الله من كل سوء
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 08:16 AM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.