موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة القصص الواقعية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 21-01-2008, 09:47 PM   #1
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي داووا مرضاكم بالصدقة

قصة حقيقية حدثت مع احد المشايخ الثقات
كان لهذا الشيخ ابن يبلغ من العمر 5 سنوات وفي أحد الأيام مرض الطفل مرضاً شديداً فأخذه الأب للطبيب كي يعرف سبب ارتفاع الحرارة المفاجىء فقال له الطبيب بأن هذا الطفل يعاني من مرضٍ خبيث ولا يمكن شفاؤه فمصيره الموت المؤكد بعد فترة.

تراكمت الأحزان على هذا الشيخ الصالح التقي ولكن ما لبث أن استيقظ على صوت العقل والعلم الذي يذكره بحديث سيد المرسلين سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم "داوو مرضاكم بالصدقة " .
ذات ليلة استيقظ هذا الشيخ ليلاً كعادته للتهجد والدعاء وبعد أن صلى ما كتب له قرر أن يخرج للشارع لعله يجد إنساناً فقيراً يتصدق عليه ولكنه لم يجد , فالجو بارد جداً والناس كلهم نيام في بيوتهم ..غير أنه وجد قطة جميلة بيضاء ترضع أولادها وقد كانت جائعة جداً..فرجع الى منزله فوراً وأحضر لها كمية من الطعام بنية الصدقة لوجه الله .. مستحضراً حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: في كل ذات كبد رطبة أجر.
ثم عاد إلى المسجد فصلى الفجر وقرأ ما تيسر من القرآن ثم عاد إلى بيته فاضطجع وأخذته سنة من النوم
وفي منامه رأى رؤيا عجيبة, رأى غراباً كبيراً أسود ينقض على ابنه(المريض) والطفل يبكي طالباً المساعدة وفجأةً , ظهرت قطة جميلة بيضاء وهاجمت الغراب ومزقته ونجا الطفل.
استيقظ الشيخ صباحاً لايعرف معنىً لهذه الرؤيا الغريبة.
ثم أخذ بيد طفله الصغير يريد أن يعرضه على الطبيب. لكن الطبيب أبدى دهشته حين وجد بعد الفحص والتحاليل أن الطفل قد عوفي تماماً من أي مرض. فتذكر الشيخ الرؤيا التي رآها, والصدقة التي قدمها سراً في ظلمات الليل, وحمد الله على ذلك.
كبر الطفل وأصبح شاباً تقياً حافظاً للقرآن ذا صوت جميل عذب بتلاوة القرآن.
وهكذا .. تعلمت من هذا الشيخ أن أتصدق بشكلٍ دائم ولو كان قليلاً, فأجد الفرج الدائم والحمد لله .
أرجو أن نستفيد جميعاً من هذه القصة وأن نتذكر الفقراء دائماً..
وأن نتذكر أن الصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار.
الصدقة تطفئ غضب الرب سبحانه.
داووا مرضاكم بالصدقة


التعديل الأخير تم بواسطة @ كريمة @ ; 22-01-2008 الساعة 12:38 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 22-01-2008, 03:27 AM   #2
معلومات العضو
الصــابر

افتراضي

سبحــــــــان الله
جزااك الله خير علي القصــه..


التعديل الأخير تم بواسطة @ كريمة @ ; 22-01-2008 الساعة 12:36 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 22-01-2008, 12:37 PM   #3
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصــابر
   سبحــــــــان الله
جزااك الله خير علي القصــه..



بارك الله فيكي وحفظكي الله من كل سوء

آمين
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-03-2008, 09:21 PM   #4
معلومات العضو
ام تراك

إحصائية العضو






ام تراك غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة Kuwait

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

[align=center]
بارك الله فيكي اختي وجزاك الله خيرا
[/align]

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 27-05-2008, 03:04 PM   #5
معلومات العضو
حسن علي حسن علي

إحصائية العضو






حسن علي حسن علي غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة egypt

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

ما اجمل داوا مرضاكم بالصدقة 0000000000000000
مشكورة احتي الكريمة علي هذة القصة 000

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 07-06-2008, 09:46 AM   #6
معلومات العضو
أريد أن أتوب

افتراضي

الحمد لله الحمد لله اللهم اشفي جميع مرضى المسلمين

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 12:45 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.