موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > المنبر الإسلامي العام

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 01-09-2007, 02:32 PM   #1
معلومات العضو
طلعت

Arrow ( && النفس ومكامنها&& ) !!!


..إن لمكانة النفس والحديث عنها لهو من الاُسُس العقائدية الثابتة لفحوى الايمان لما ورد ذكرها فى الكتاب وبينتها السنةالنبوية ,ومخاطبة رب العزة لها وبتبيانها بانها هى الخزينة الثمينة والسفينة المنقذة بصاحبها إذا ما أحسن قيادتها للوصل بها إلى بر الامان ...ونستذكر بالايات التالية للذكر وليس للحصر لقوله ...ونفس وما سواها *فألهمها فجورها وتقواها *قد أفلح من زكاها * وقد خاب من دساها_الشمس......و يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ*ارجعى إلى ربك راضية مرضية *الفجر..مما يُبين مظهر النفس فى مواضع كثيرة فى كتابه العزيز ومنها ما هو يُظهر بمخادعة النفس ..وظُلم النفس ,وإستهواء النفس,وتضليل النفس من قبل صاحبها ..وبالمرادف مكر النفس وخُبث النفس وحسد النفس ودهاء النفس ,وقتل النفس ومرض النفس ووسوسة النفس لصاحبها .
..فالنفس تأخذ خفايا وألغاز لاسرار العبادة ومكنون قدراتها ومحاسبة صاحبها كما هى فناءها يوم تتوفى حين قدوم أجلها.
..فلقد أخذت النفس من العلوم الكثيرة من كتب الفلسفة والنفس فى وصفها وطبيعة عملها والمؤثرات الناجمة عن دخيلها .
وكما هو الحال فقد أُشكل على الاطباء النفسيين والذين تخبطوا فى خفايا لم يستهدا لها إلا بالرجوع إلى الكُتب السماوية لتبيان حقيقة علمهم إذا ما تاهوا بانفسهم فيه ..كما هو الحالوالذى أُشكل على بعض المعالجين بالقراءن فى كيفية تحديد إصابتها وإن إختلفت الافكار المترسخة فى أذهان دارسيها .
..وبما إنها من الامور الخفية والتى يعتمد كلُ على علومه المستقاه أما من دراساته ونظريات العلم فى ما تركه أصحاب هذه النظريات ..وإما من تجرع من ينبوع الايمان وبصائر العلم من العلماء وتفسيرهم لما خطوا فى هذا المذمار من كتب تفسير وتوضيح للنفس .وللاستفادة من اصحاب العلم الشرعى المبنى على الكتاب والسنة وعلاماء الاءمة ,وهنانريد ان نستوضح ما أشكل علينا ,وضل علينا من علم وقد افاق به غيرنا ,باسئلة يكون بها النهل والمنهل هو كتاب الله وسُنة نبيه وعلماءنا الافاضل لا غير ...وما نستهل تبسيطها فى تلك الاسئلة.
*أين تكمن النفس فى جسد الانسان ؟
*ما هى المؤثرات التى تؤثر بالنفس على غرار صاحبها مما يمليه عليها من فعل ومناكفات تعكر صفوها .
*هل تفوق المُخلفات الناجمة عن علتها ,ما هو ضمن نطاقها المعنوى.
*ما هو ميزان العدل لهذه النفس وإنبساطها فيما يبين إستقرارها قبل إذا ما أصبتها علة ما وإختلالها .
بارك الله فيكم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 01-09-2007, 03:26 PM   #2
معلومات العضو
بنت الجزيرة
عضو

افتراضي

جزاكم الله خير وبارك الله فيكم وفي علمكم ،،،،،

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-09-2007, 01:59 PM   #3
معلومات العضو
أبو فهد
موقوف

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
بارك الله في الجميع وجزاهم خيرا
ووفقكم الله الى كل خير

والسلام عليكم .
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-09-2007, 04:14 PM   #4
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

(( ربنا ظلمنا انفسنا و ان لم تغفر لنا و ترحمنا لنكونن من الخاسرين )) - الاعراف : 23

بارك الله لنا فيك اخي الفاضل طلعت و لا يحرمك الجنة و تقبل تحياتي و السلام

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-09-2007, 05:10 PM   #5
معلومات العضو
القصواء
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية القصواء
 

 

افتراضي

أرجوك أختي العزيزة كريمة صوبي الخطأ في الآية ( ظلمنا ) ( لنكونن ) .
أما عن الموضوع فجزاك الله خيرا أخي طلعت أما تفسير خبايا النفس واختلاف أمورها فأنا لا أحبذ التفاسير والنظريات الغربية التي تغلف بالكفر والالحاد . والاسلام في علاجه للنفس ابتغاء اصلاحها ينظر اليها من ناحيتين :
فيها فطرة طيبة تميل الى الخير وتأسى للشر وتحزن من ارتكابه .
وفيها طائشة تشرد بها عن سواء السبيل وتزين لها فعل ما يعود عليها بالضرر .
لا يهمنا أن نعرف النزعة السيئة هل هي طارئة على الانسان ام مخلوقة معه ولكن علينا أن نعرف أن النزعة الشريرة والطيبة موجودتان في الانسان تتنازعان قيادته ومصيره معلق بالناحية التي يميل اليها ويستسلم لها .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 03-09-2007, 09:14 PM   #7
معلومات العضو
طلعت

افتراضي

بارك الله فيكم جميعاً وجزاكم الله خير الجزاء

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-09-2007, 03:38 PM   #8
معلومات العضو
طلعت

افتراضي

أهلاً ومرحباً بكم الاخ الحبيب والاستاذ الطيب..عبد الحميد ..ويسعدنى باضافة حبر قلمك لموضوعى هذا بمشاركتك الطيبة,عسى الله ان يكتب لك بكل حرف حسنة .
ودعنى اناقش معك بعض النقاط والتى ما زالت تغشو على عينى وبحكم خبرتك العملية ودراساتك العلمية ووبالاخص فى مجال الرقية .

اقتباس:
حرر بواسطة عبد الحميد رميته
ولا يهمنا بعد ذلك أن تكون الروح هي النفس أو أن الروح شيء والنفس شيء آخر,

اننى أستوقفك أستاذى الفاضل فى هذه النقطة ..كيف لا يهمنا و العلم قائم على الدراسة القائمة فى مجالات عدة و التى تشتمل على مبادى علم النفس لاهميتها فى اواسط البشر ولنظر إلى الجامعات والمؤسسات الفكرية والابحاث العلمية وحتى المستشفيات النفسية أخذة بنبساطها ومعارضة سالكيها بالمفهوم التربوى للاُسُس الدينة والتى تحارب سنة الحبيب فى مظمون أهداف الرقية الشرعية فى امور حياتنا اليومية لما تصيبها من علل ودراسة افكار الشخصية التى امامنا ومعرفة قدرات واساليب نفسية خصمنا ,أليس البحث العلمى هو حق للتقريب إلى جوهر العبادة ولو حتى كانت النفس ! وإذا كنت توافقنى بعدم الاجحاف بمفهوم العلم لدين بأمور يستفيد منها الشخص وليس لتصادم مع وحى النفس.. أليس أنت ممن درس علم النفس واخذ يناقش من خلالها فى مسأئل عدة ومنها التشخيص ؟.
اقتباس:
وما علاقة القلب بالنفس والروح ؟. المسألة خاض فيها العلماء ومازالوا وسيبقون إلى يوم القيامة . لماذا لم يجب القرآن والسنة عن ذلك ؟ ببساطة لأن المسألة ليست لها أية فائدة عملية .

وأما بخصوص الروح هى واضحة المعالم بعد وجود الجواب الشافى سواء بالبحث او بغيره لكونه عند عليم مقتدر وهو ما يجعلنا نبين حقيقة ما تسمى بتحضير الارواح.. وما هى إلا تحضير شياطين بواسطة اولياءها ..لقوله الكريم يسألونك عن الروح قل هى من امر ربي وما اوتيتم العلم إلا قليلا!
اقتباس:
- ما هو العدو الأخطر : هل هو الهوى أم النفس أم الشيطان ؟. المسألة فيها من الخلاف ما فيها ولا توجد أية فائدة عملية في معرفة الأخطر . ما علاقة الثلاثة ببعضهم البعض ؟. المسألة كذلك فيها من الخلاف ما فيها ولا توجد أية فائدة عملية في معرفة هذه العلاقة , أو على الأقل لا توجد فائدة كبيرة في هذه المعرفة , لذلك لم يُفصل في أمرها اللهُ وكذا رسولُ الله صلى الله عليه وسلم .

أستاذى الطيب اتعتقد إنه إذا لم يتبن لنا الامر فى مسئلة ما لا يكون لنا بها فائدة !...إن بمحصلت علمى البسط ,ليس كل شىء قد خُفى عنا وإن لم يتم إظهاره لنا فى كتاب الله ولا فى سنة الحبيب صلى الله عليه وسلم ,لا يكون ذو فائدة او منفعة فى امره او معرفته. بل إن الله حثنا على العلم والاجتهاد فيه ولذلك نحن نستسقى بعض الامور الحياتية للفصل فيها من خلال الاخوة العلماء المجتهدون بعلمهم وأفكارهم ,فاين نحن من دورنا فى البحث والتحرى والاجتهاد فى العلم ,فهل يعقل ان يتبن لنا كل امر بسهولة حتى يخفق امر البحث به , اوليس لكل مجتهد نصيب!.
اقتباس:
ما هو العدو الأخطر : هل هو الهوى أم النفس أم الشيطان ؟ما علاقة الثلاثة ببعضهم البعض ؟. على الأقل لا توجد فائدة كبيرة في هذه المعرفة

..أخى الحبيب ..كيف لا توجد فائدة كبيرة بين معرفة العلاقة بين هذه الامور المركبة فى جسد الانسان !..وكيف لنا معرفة الفصل فيما إذا كانت الاصابة من الشيطان او النفس !؟
..كيف لنا ان نحارب عدواً ونحن نجهل حجم خطورته بقدراته وإمكانياته ومرمى سهامه.!؟
حتى نتمكن من وضع القواعد الراسخة والناجعة لمقارعته.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-09-2007, 10:00 PM   #9
معلومات العضو
طلعت

افتراضي

اقتباس:
حرر بواسطة .عبد الحميد .
أخي الكريم هذه مسائل أختلفُ فيها معك وتختلفُ أنتَ فيها معي , والاختلافُ يجب ألا يفسد للود بيننا قضية.

..نعم اخى الحبيب..عبد الحميد .هذه مسئلة بديهية ,والذى مهما اختلفنا برؤيتنا فيه فان ذلك يثريه للبحث فى جوانب و زوايا أخرى.
اقتباس:
قلتُ : فرق كبير بين دراسة علم النفس من وجهة نظر إسلامية , الذي هو علم مفيدٌ ونافع وممتع وجيد ومهم لأغلبية الناس بمن فيهم الآباء والأمهات والمعلمين والأساتذة والمربين والأطباء والرقاة و... وبين إضاعة الوقت في القراءة عن النفس والروح والعقل والقلب والهوى والشيطان والعلاقة بينها وبين بعضها البعض وعن أيها أخطر وعن محل كل منها وعن ...

..أستاذى الفاضل ..إننى ما زلت عند أهم النقاط فى جدى البحث والنقاش لهذه المسئلة وهى أن يكون المرجع الاساسى لها هو كتاب الله وسنة نبيه وعلماء الائمة فقط ,وهذا ما هوالشرط فى الموضوع.
وأن نستقرىء ماهو ممكن وفق المنهج المعقول والمقبول وفق المعاير والتى لا تتعارض مع اسًس المفهوم التعبدى وان لا نتطرق فى النقاش فى مسئلة الغيب المطلق والذى هومحسوم أمره مُسبقاً فى علم الغيب الالاهى .
اقتباس:
دراسة علم النفس من وجهة نظر إسلامية , الذي هو علم مفيدٌ ونافع وممتع وجيد ومهم لأغلبية الناس

..نعم هذا ما نريد ان نستوضحه من خلالكم حتى نستفيد ونستطيع ان ننفع به غيرنا إذا قدر الله لنا ذلك.
اقتباس:
عندنا مثلا طلبةٌ في الجامعة الإسلامية هنا في الجزائر أو في غيرها إذا اهتموا بالدراسات والبحوث والنظريات المتعلقة بالنفس والروح وغيرهما , فإنني أجدُ لهم أكثرَ من عذر , وأما بالنسبة لغيرِ المتخصصين في الدراسات الإسلامية مثلي ومثلك فإنني لا أميلُ أبدا إلى الاهتمامِ بتلك الدراسات

..إن العلم والمعرفة لم يقتصر على باحث او عالم فحسب ,فانه لم يخطر بذهنى بمثل هذا السؤال إلا عن قريب ,واقول عن قريب إنه لا يتعدى بضعت أشهر لا أكثر , فاذا كنت قد ذكرت فى ردك بانك قراءت أكثر من مائة كتاب ,فاقول وعن نفسى و للاسف لم أذكر إننى تناولت كتاب واحد من هذه الكتب !
وهذا الامر الذى دفعنى من خلال بعض المسائل والتى وإعترضت جدار عقلي الرقيق والذى هو ليس عيباً بأن يبن الانسان عدم معرفته وعلمه بأمر أعتلى فكره لان يتسائل ولعل الله ان يُبين لنا ممن حباهم الله بعلمه لقوله وفقوق كل ذى علم عليم .
اقتباس:
هذا النقاش يُذكرني بحوار تم منذ حوالي 3 شهور بين أخوين كريمين هنا في الجزائر. أحدُهما يؤكد على أن عدوه الأساسي هو النفس الأمارة بالسوء , وكان يُـقدمُ على صحة دعواه أدلة من أقوال بعض العلماء , وأما الآخر فكان يؤكد على أن عدوه الأكبر هو الشيطان وكان هو الآخر يستدل على صحة ما يقول بأقوال علماء آخرين . واحتد النقاشُ بينهما فقلت,
قولا لي بالله عليكما ما الذي يستفيدُ منه أيُّ واحد منا إن عرفنا أين موضع النفس من البدن أو لم نعرف ذلك ؟ ما علاقة النفس بالروح ؟ أيهما أهم ؟ ما علاقة النفس بالهوى والشيطان ؟ ما علاقة النفس بالعقل ؟ ما علاقة النفس بالقلب ؟ إلى آخر هذه الأسئلة .

.. كنت أرغب فى نفسى أن أكتسب بعض من علوم الاخوين الفاضلين ,وليس لنقاش وحدته ...بل لرؤية خاصة قد تبصرنى ما لا يستطيع إبصاره غيرى.
اقتباس:
ولا ننس أبدا أن ما يجمعنا اكثر بكير مما يُفرقنا . أليس كذلك ؟!.

نعم إستاذى هذا من فضل ربى ولله الحمد والمنه
اقتباس:
ثم مع ذلك انا قلتُ لك بأنني أجيب بنصف جواب أو شبه جواب , وأما الباقي فيمكن أن نأخذه من سيادتك أو من أحد الإخوة والأخوات في المنتدى أو... وليس شرطا أن نجد الجواب كاملا عند شخص واحد , لأن الجواب الصحيح قد يكون مبثوتا فيما بيننا أو فيما بين تدخلاتنا جميعا. والله أعلم .

بارك الله فيك أخى.. الطيب. على كلامك إن كان الجاوب كله او لم يكن فهذه رؤيتك ولنا أن نحترمها ونقدرها ولنا الفصل إن إكتفينا بها او زادنا الله بصيره لان نكون منفعة لغيرنا .
جزاك الله كل خير وبارك الله فيكم.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-09-2007, 10:01 PM   #10
معلومات العضو
طلعت

افتراضي

اقتباس:
حرر بواسطة عبد الحميد
أخي الحبيب طلعت أنا أحبك في الله

أخى الحبيب والاستاذ المعلم ..عبد الحميد ..أحبك الذى أحببتنى فيه ,ويرفع لك شأنك ويعلى لك قدرك علوا الصالحين والمحبين للرسول الكريم .
اقتباس:
وأنا كذلك أحسدك ( حسدا جائزا ) على أدبك الجم وخلقك الحسن في التحاور . جعل الله ذلك ثقيلا جدا في ميزان حسناتك يوم القيامة

..ان كنت تحسدنى من فضل ربي ...فلقد حسدك من قبلى الاجيال والذين تخرجوا من وراءك ,ولا ينسوا الفضل من الله ومنك أستاذى الطيب ..عبد الحميد.
اقتباس:
أنت لك عقل كبير تكسب به عقل من تُحاورُه , ولك أدب وخلق حسنان تكسب بهما قلب من تحاوره.
حفظك الله دوما - دنيا وآخرة - من كل سوء .
نسأل الله أن يفتح علي وعليكم في كل يوم فتوحات وفتوحات .

إن كنت أتحلي ببعض هذه الصفات الحسنة فاننى لم أكن أبصر بنعمتها اواشعر بانى اتحسس نعيمها إلا بعد ان إبتلانى بضعف البصيرة ,لحكمة هو أعلم منى بها ,كيف إذ يكون بحق هو الشافى والذى شفانى وقوانى بنظرى الفطرى قبل العقلي .وهو المنان بنعيم خيراته وقدراته.لقوله تعالى
..الذى خلقنى فهو يهدين *والذى هو يطعمنى ويسقين*وإذا مرضت فهو يُشفين *والذى يُميتنى ثم يُحين *والذى أطمع أن يغفر لى خطيئتى يوم الدين.
اقتباس:
ونحن في انتظار مناقشات الإخوة والأخوات لنستفيد منهم أكثر . ثم يمكن أن يكون لنا عودة لهذا النقاش ولو بطريقة غير مباشرة من خلال مواضيع أخرى سأنشرها في المنتدى أو من خلال موضوعي" وقفات مع ذكريات حسنة أو سيئة " وكذا من خلال رسالتي " خواطر " . والسلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته .

..فالباب مفتوح لك متى عدت وبالتوفيق إينما رحلت ويبارك الله لك فيما كتبت ونسأله ان يجعل ذكرياتك مليئمة بالخواطر الحسنة والذكريات الطيبة التى تعود عليكم بأطيب الامنيات . وبارك الله لنا ولكم ولعموم المسلمين شهر رمضان ونسال الله ان يمن علينا بفضائله وخيراته ليكون لنا ولكم رحمة وشفاء لجميع مرضى المسلمين.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 09:02 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.