موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الأسئلة المتعلقة بالرقية الشرعية وطرق العلاج ( للمطالعة فقط ) > اسئلة عالم الجن والصرع الشيطاني وطرق العلاج

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 24-01-2006, 08:43 PM   #1
معلومات العضو
الراقي المغربي

Angry أريد رأي جميع الرقاة وخصوصا أخي الكريم ( أبو البراء ) ... عاجل !!!

بسم الله الرحمن الرحيم
إخوتي في الله لقد تحدث أنا وأحد الإخوة من مصر وهو عضو في هذا المنتدى الغالي وقد أخبرني أنه لدي قرين قوي. لإاردت أن أنقل لكم الكلام ولكم أن تبدوا رأيكم وخصوصا الشيخ أبو البراء وجزاكم الله خيرا.
وهذا هو الحوار الذي دار بيننا:

الراقي المغربي dit :
السلام عليكم
m dit :
وعليكم السلام
الراقي المغربي dit :
كيف حالك؟
m dit :
الحمد لله
m dit :
وانتى كيف حالك
الراقي المغربي dit :
الحمد لله
الراقي المغربي dit :
بارك الله فيك
m dit :
واياكم
m dit :
اللهم امين
m dit :
ممكن سؤال
الراقي المغربي dit :
نعم
الراقي المغربي dit :
اتفضل
m dit :
انتى ليه ماسمى نفسك الراقى المغربى
الراقي المغربي dit :
أنا راقي من المغرب وإن كنت تدرس الأجرومية ستعرف
m dit :
هل المغرب مميزة فى هذا المجال
الراقي المغربي dit :
لا . ولا نزكي على الله أحدا
m dit :
ايه الاضافة ليك ان كنت مغربى واللا غيره
الراقي المغربي dit :
هل تستفزني يا أخي؟
m dit :
انا مش بهاجمك بس بائتبين
m dit :
لا ليس هذا مقصودى
m dit :
اننا فى طريق صعب
m dit :
ذلت فيه اقدام ثيرين
m dit :
كثيرين
الراقي المغربي dit :
نعم
m dit :
نسائل الله العفو والعافية
m dit :
هل انتى متزوج
الراقي المغربي dit :
لا وأنت؟
m dit :
لا
m dit :
هل يجب علينا اختيار زوجات تعى مانتعرض له من امور
الراقي المغربي dit :
كيف لم أفهم قصدك؟
m dit :
يعنى نخبر زواجاتنا بحقيقة اعمالنا ام لا
الراقي المغربي dit :
تعني الرقية
m dit :
هل سيتفهمو مانقوم به
m dit :
نعم
الراقي المغربي dit :
وهل نحن على خلاف النبي صلى الله عليه وسلم لكي لا يتقبلوا
m dit :
لا والحمد لله
m dit :
لكن الناس لا تقبل الوضع الذى نقوم به
m dit :
رغم الحاجة له
الراقي المغربي dit :
نحن ولله الحمد عندنا مجموعة من الناس التي تتقبل الوضع ولله الحمد
m dit :
ربنا يوفقكم
m dit :
الامر عندى مختلف
الراقي المغربي dit :
اللهم آآآآآمين
m dit :
لا نستطيع الاعلان
الراقي المغربي dit :
لماذا
m dit :
لان الدجل عندنا غالب على الامر
m dit :
وليس لنا اشكال منظمة
m dit :
وراية واحدة
m dit :
كلها اجتهدات فردية
الراقي المغربي dit :
لا احنا الوضع عندنا مختلف ولله الحمد
m dit :
الحمد لله
m dit :
سؤال
الراقي المغربي dit :
نعم
m dit :
انتى فعلان مش حاسيس بالقرين اللى معاك
الراقي المغربي dit :
هل يوجد عندي قرين في الجسد
m dit :
نعم
m dit :
وهل لا تشعربيه
الراقي المغربي dit :
وكيف عرفت؟
m dit :
مش هاذا المهم
الراقي المغربي dit :
لا مهم
m dit :
انى اخبرك لانى اراه قوى وهذا يعنى انه يؤثر عليك
m dit :
انى لا ارى كما تظن
m dit :
لكن هو شعور قوى
m dit :
انى لا ادافع عن نفسى
m dit :
الله علام الغيوب
الراقي المغربي dit :
سؤال؟
m dit :
اتفضل
الراقي المغربي dit :
ولا تكذب علي؟
m dit :
اتفضل
الراقي المغربي dit :
هل تستعين بالجن؟ وإن قلت لا فسأكتب عنك مقال في منتدى أبو البراء وأنقل فيك جميع كلامنا هذا
m dit :
الحقيقة انى كنت من اللى يتعاونون مع الجن
m dit :
لكن والله لما علمت انه شرك تركت هذا الام تماما
m dit :
الامر
m dit :
والان اشعر بهم واعلم امورهم
m dit :
لكن بلا رؤية
m dit :
لقد كنت اتعامل مع الطرق الصوفية فى مصر
m dit :
لكنى عرفت شركهم
الراقي المغربي dit :
هل يتأثر الجن الذي في الجسد إذا قُرأت عليه الرقية؟
m dit :
فتبرائت منهم
m dit :
نعم
m dit :
انى اؤثر فيه باذن الله عن بعد
m dit :
انى اشعر بقرينى
m dit :
واعلم فى بعض الاوقات متى يحاورنى
m dit :
ومتى يؤثر فى نفسى
الراقي المغربي dit :
طيب إن كان الجن يتأتر من القرآن وأنا أقرأ ما لا تستطيع أن تقرأه أنت على بعض الحالات ولا أعاني من أية أعراض لا للمس ولا للسرحر
الراقي المغربي dit :
للسحر
m dit :
ياخى عندما تقراء اجعل فى نيتك انك تقراء على جميع الجن الحاضر ومنهم قرينك
m dit :
وستجد التائثير
m dit :
لكى تعلم
m dit :
مامن راقى الا وله قرين شيطانى قوى جدا فى عالم الجن
m dit :
ومعه منذ الصغر
m dit :
لانهم يعرفو متى تكون تركيبة الشخص مناسبة لهذا الامر
m dit :
كل ساحر او كاهن او معالج
m dit :
لهم تركيب متشابه
m dit :
له خصائص كمعينة
m dit :
وهى القوى ال******ة النافذة او المؤ ثرة
m dit :
وتكون صفات معلومة لاهل العلم
الراقي المغربي dit :
هل تعني القرين الذي أخبرنا به النبي صلى الله عليه وسلم أم تعني قرين آخر
m dit :
نعم هذا القرين الذى اخبرنا به النبى صلى الله عليه وسلم
الراقي المغربي dit :
طيب سأنقل هذا الكلام إلى المنتدى ليتفحصه الرقاة وكذلك أبو البراء ان شاء الله تعالى
الراقي المغربي dit :
هل توافق
m dit :
نعم
m dit :
الله المستعان
الراقي المغربي dit :
وعليه التكلان
m dit :
الحمد لله
m dit :
اسف مضطر اغلق معك
m dit :
هل لك اى استفسار
الراقي المغربي dit :
نعم
m dit :
اتفضل
الراقي المغربي dit :
كيف عرفت أنه لدي قرين قوي وأنت في مصر وأنا في المغرب
m dit :
كما قلت لك شعرت به
m dit :
لكن اشعر عندما اقرا القران
الراقي المغربي dit :
وهل لديك إحساس خصك به الله عز وجل
m dit :
ان قلت لك نعم تصدقنى
m dit :
هو لس احساس خاص
الراقي المغربي dit :
لن أصدقك حتى تأتي بدليل أن الله يخص أقواما بإحساس دون غيرهم
m dit :
ممكن نكون جميعا كذلك لكن بنسب مختلفة


إخوتي في الله أريد أن أعرف رأيكم في هذا هل يستعين بالجن أم لا ولكم جزيل الشكر

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 25-01-2006, 06:34 AM   #2
معلومات العضو
( الباحث )
(مراقب عام أقسام الرقية الشرعية)

افتراضي

اعتقد والعلم عند الله ان لا يكون راقى هذا اولا ...
وثانيا ان يكون مصابا اصلا اقصد بمرض روحى ...

كما انه لم يذكر اى شىء ينم عن علم بالرقيه او بغيرها
فلا تهتم اخى وانسى امره

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 25-01-2006, 10:35 AM   #3
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي



بارك الله فيكم أخي الحبيب ( الراقي المغربي ) ، و الذي يظهر لي أن الأخ - وفقه الله لكل خير - ليس لديه اطلاع واسع في علم الرقية والعلاج والاستشفاء ، وكل ما تحدث عنه هو رواسب لما سبق من استعانة بالجن والشياطين ، وكما هو معلوم فإنهم لن ينفكوا عنه حتى يوقعوه فيما هو شر مما هو فيه ، ، ولي وقفات مع ما تفضل به الأخ الكريم - وفقه الله لما يحب ويرضى :

أولاً : قوله - وفقه الله للخير فيما ذهب إليه - : ( انت لما تسمي نفسك الراقى المغربى ) 0

قلت وبالله التوفيق : كون أن أسمي الراقي المغربي أو الراقي الأردني ونحوه فهو يعيد الأمر للبلد وليس في ذلك أي تزكية لبلده ، وهذا يدل على قلة فهم السائل باللغة العربية ومناحيها ، مع الاعتذار مسبقاً له عن ذلك 0

ثانياً : أما قوله - وفقه الله لكل خير - : ( لكن الناس لا تقبل الوضع الذى نقوم به ) 0

قلت وبالله التوفيق : ومن قال بمثل ذلك ، معلوم أن المعالج الذي يسير على منهاج الكتاب والسنة وأقوال علماء الأمة محترم مقدر من الجميع وهذا مشاهد محسوس عياناً بياناً ، بخلاف من يستعين بالجن والشياطين أو من يدلسون ويدجلون على الناس 0

ثالثاً : أما قوله - وفقه الله لكل خير - : ( كلها اجتهادات فردية ) 0

قلت وبالله التوفيق : وهذا الكلام مجانب للصواب ، وهذا خطأ من قبل المعالجين أنفسهم ، فالرقية أمور توقيفية تعبدية ، بخلاف الأسباب الحسية الخاضعة للتجربة مع الأخذ بالضوابط الخاصة بها 0

رابعاً : أما قوله - وفقه الله لكل خير - : ( لكن والله لما علمت انه شرك تركت هذا الامر تماما ) 0

قلت وبالله التوفيق : ليس كل من يستعين بالجن والشياطين مشرك ، فالاستعانة بهم إثم كما بين ذلك جمع من علماء الأمة قديماً وحديثاً ، أما إن استعان بهم في الكفر فقد كفر ، ومن استعان بهم في الشرك فقد أشرك ، وذكرت ذلك من باب ضبط المسألة شرعاً 0

خامساً : أما قوله - وفقه الله لكل خير - : ( إنى اشعر بقرينى ، وأعلم فى بعض الاوقات متى يحاورنى ، ومتى يؤثر فى نفسى ) 0

قلت وبالله التوفيق : مسألة القرين أنا متوقف فيها كما يعلم مشرفي وأعضاء وزوار منتدانا الغالي ، فلا أثبت له إلا ما أثبت الكتاب والسنة في حقه ، وما دون ذلك فلا ، وليس للقرين أي ارتباط بالجن والشياطين ، وما أظن كما أشرت في موضع سابق إلا أن التأثير على أخونا الفاضل كان من قبل بعض الجن والشياطين ممن استعان بهم في سابق عهده ولا أظن غير ذلك ، والله تعالى اعلم 0

ومن هنا فإني أرى بأن الجن والشياطين يدلسون على صاحبنا حتى يقع فيما هو شر منه كما بينت ذلك سابقاً ، نسأل الله له الهداية والاستقامة على دينه إنه سميع مجيب الدعاء ، زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 25-01-2006, 06:19 PM   #5
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي



وفيكم بارك الله أخي الحبيب ( الراقي المغربي ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 01-03-2006, 01:46 PM   #6
معلومات العضو
عبدالعزيز قـابـي

إحصائية العضو






عبدالعزيز قـابـي غير متواجد حالياً

 

 
آخـر مواضيعي
 

 

افتراضي الموضوع: أريد رأي جميع الرقاة وخصوصا أخي الكريم ( أبو البراء )

بسم الله الرحمن الرحيم.. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه..
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.. وبعد أخي الراقي المغربي.. ففي معرض حديث ذاك الرجل تصريح واضح أنه يتعامل مع الجن عبر الإحساس –حسب تصريحاته- بعدما كان يتعامل معهم إحساسا ورؤية..؟؟
بينما الأصل في التعامل مع الجن عموما ذكورهم وإناثهم هو القطيعة، والقطيعة التامة.. اللهم إلا بشروط معينة ضيقة وضيقة جدا، قد وضحها شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في أكثر من موضع من كتاباته في هذا المجال، وكذلك ما أشار إليه الشيخ أبو البراء في معرض رده هنا..
ولذلك نقول بأن الرجل مخطئ في تعامله مع الجن عبر الحس كما يقول، بعدما كان يتعامل معهم عبر الرؤية أيضا..
وأنى له أن يحس بقرينك أنت، ويعلم به أنه هو قرينك بالفعل وليس غيره من الجن والشياطين المتلبسين به، والحالة هذه أن بينك وبينه ألف حائل وحائل؟؟. وما هي وسيلته في إدراكه والإحساس به والتثبت منه، ولو عبر الإنترنيت؟؟. كيف تمكن من تصنيفه والتعرف عليه أنه بالفعل قرينك وقرينك أنت وليس غيره؟؟.
ولذلك يمكن القول أنه لا محالة مصاب بنوع من المس، يلزمه العلاج منه ومحاربته بدل الاستدلال به، والله أعلم..
هذا من جهة ومن جهة ثانية فإنه في معرض رده على مقالتك، قد سجلت على الشيخ أبوالبراء –مع كامل احترامي وتقديري له وللمجهود الذي يبذله مشكورا في سبيل انشر الدعوة إلى الله، أنه قال بأن :" الرقية أمور توقيفية تعبدية".. وهو خطأ ينبغي الوقوف عنده.. إذ لم يثبت يوما أن الرقية توقيفية تعبدية، وليس هناك من دليل يؤكد عليه، بل العكس هو الصحيح. والدليل عليه ما رواه مسلم في صحيحه، كتاب السلام، قوله صلى الله عليه وسلم من حديث جابر قال: "نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرقى، فجاء آل عمرو بن حزم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالوا: يا رسول الله، إنه كانت عندنا رقية نرقي بها من العقرب، وإنك نهيت عن الرقى. قال: "فاعرضوها علي". فعرضوها عليه، فقال: "ما أرى بها بأسا، من استطاع منكم أن ينفع أخاه فلينفعه" رواه مسلم .
وفي رواية عن ‏عوف بن مالك الأشجعي ‏قال:‏‏ "كنا ‏‏نرقي ‏‏في الجاهلية، فقلنا يا رسول الله، كيف ‏ ‏ترى في ذلك؟. فقال: ‏‏اعرضوا علي ‏‏رقاكم، لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك.
والمعلوم أن رقية الصحابي هذا لم يكن لها أصل في الإسلام، ولما عرضها على رسول الله صلى الله عليه وسلم، قبلها صلى الله عليه وسلم ولم يردها ولم ينهه عنها، بل قال: لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك..
وليس معنى ذلك أن الباب مفتوح على مصراعيه لكل المجتهدين في ابتداع أشكال العلاج والتداوي بالقرآن والدعاء ونحو ذلك، ولكن ذلك له من الشروط ما يجعله مقيدا ومحصورا على أهل الاختصاص والعلم به، وعدم وجود البأس به في الدين قبل الدنيا، والله تعالى أعلم..
الراجي رحمة ربه عبدالعزيز.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 01-03-2006, 09:49 PM   #7
معلومات العضو
أبو فهد
موقوف

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالعزيز قـابـي
   بسم الله الرحمن الرحيم.. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه..
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.. وبعد أخي الراقي المغربي.. ففي معرض حديث ذاك الرجل تصريح واضح أنه يتعامل مع الجن عبر الإحساس –حسب تصريحاته- بعدما كان يتعامل معهم إحساسا ورؤية..؟؟
بينما الأصل في التعامل مع الجن عموما ذكورهم وإناثهم هو القطيعة، والقطيعة التامة.. اللهم إلا بشروط معينة ضيقة وضيقة جدا، قد وضحها شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في أكثر من موضع من كتاباته في هذا المجال، وكذلك ما أشار إليه الشيخ أبو البراء في معرض رده هنا..
ولذلك نقول بأن الرجل مخطئ في تعامله مع الجن عبر الحس كما يقول، بعدما كان يتعامل معهم عبر الرؤية أيضا..
وأنى له أن يحس بقرينك أنت، ويعلم به أنه هو قرينك بالفعل وليس غيره من الجن والشياطين المتلبسين به، والحالة هذه أن بينك وبينه ألف حائل وحائل؟؟. وما هي وسيلته في إدراكه والإحساس به والتثبت منه، ولو عبر الإنترنيت؟؟. كيف تمكن من تصنيفه والتعرف عليه أنه بالفعل قرينك وقرينك أنت وليس غيره؟؟.
ولذلك يمكن القول أنه لا محالة مصاب بنوع من المس، يلزمه العلاج منه ومحاربته بدل الاستدلال به، والله أعلم..
هذا من جهة ومن جهة ثانية فإنه في معرض رده على مقالتك، قد سجلت على الشيخ أبوالبراء –مع كامل احترامي وتقديري له وللمجهود الذي يبذله مشكورا في سبيل انشر الدعوة إلى الله، أنه قال بأن :" الرقية أمور توقيفية تعبدية".. وهو خطأ ينبغي الوقوف عنده.. إذ لم يثبت يوما أن الرقية توقيفية تعبدية، وليس هناك من دليل يؤكد عليه، بل العكس هو الصحيح. والدليل عليه ما رواه مسلم في صحيحه، كتاب السلام، قوله صلى الله عليه وسلم من حديث جابر قال: "نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرقى، فجاء آل عمرو بن حزم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالوا: يا رسول الله، إنه كانت عندنا رقية نرقي بها من العقرب، وإنك نهيت عن الرقى. قال: "فاعرضوها علي". فعرضوها عليه، فقال: "ما أرى بها بأسا، من استطاع منكم أن ينفع أخاه فلينفعه" رواه مسلم .
وفي رواية عن ‏عوف بن مالك الأشجعي ‏قال:‏‏ "كنا ‏‏نرقي ‏‏في الجاهلية، فقلنا يا رسول الله، كيف ‏ ‏ترى في ذلك؟. فقال: ‏‏اعرضوا علي ‏‏رقاكم، لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك.
والمعلوم أن رقية الصحابي هذا لم يكن لها أصل في الإسلام، ولما عرضها على رسول الله صلى الله عليه وسلم، قبلها صلى الله عليه وسلم ولم يردها ولم ينهه عنها، بل قال: لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك..
وليس معنى ذلك أن الباب مفتوح على مصراعيه لكل المجتهدين في ابتداع أشكال العلاج والتداوي بالقرآن والدعاء ونحو ذلك، ولكن ذلك له من الشروط ما يجعله مقيدا ومحصورا على أهل الاختصاص والعلم به، وعدم وجود البأس به في الدين قبل الدنيا، والله تعالى أعلم..
الراجي رحمة ربه عبدالعزيز.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...

أهلا وسهلا ومرحبا بطلتكم التي نتشرف بها وحياك الله وبياك وجعل الجنة متقلبك ومثوانا ومثواك ...
وأجمل ترحيب نرحب بكم أخي الكريم (عبدالعزيز قـابـي) ...

أخي الكريم (عبدالعزيز قـابـي) ... أود أن ألفت انتباهكم أننا نقول :

[ لك أن تبدي رأيك أخي الكريم ، واعتقادي الجازم أن المرجعية لي ولك ولعامة المسلمين وخاصتهم هو كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وأقوال الصحابة والتابعين وسلف هذه الأمة ، وأقوال علمائها قديماً وحديثاً ،،، ونقول : ( اللهم رب جبرائيل وميكائيل واسرافيل عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك فيما اختلفوا فيه من الحق ، فاهدنا لما اختلف فيه بإذنك إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم ) ،،، مع تحيات أخوك المحب أبو البراء 0 ]

وتعقيبا على العبارة التالية : ( أنه قال بأن :" الرقية أمور توقيفية تعبدية".. وهو خطأ ينبغي الوقوف عنده..)

نقرأ سويا بعضا من أقوال الشيخ الفاضل أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني ...
ريثما يحضر حفظه الله ليوفينا بالمزيد ...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ قلت : هذا هو اليقين في هذه المسألة ، ولن آتي بأبلغ وأوجز مما قاله الشيخ علي بن حسن بن عبد الحميد - حفظه الله - إنما أحببت أن أوضح مسألة ذكرها الشيخ تتعلق بالمجربات حيث قال في الحاشية : ( وليس ذلك بشرع فيتبع ، ولا سنة ، وإنما يثبت استحباب الأفعال ، واتخاذها بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وما كان عليه السابقون الأولون ) ، وحسب ظني أن الشيخ يقصد ادعاء المجربات المتعلقة بالشرع ، ولم يقصد مطلقا المجربات الحسية بدليل أنه أتبعها بقوله : ( أو الأحاديث الواهيات ) وهذا عين الحق في هذه المسألة 0
والذي أراه وأنتهجه أن مسائل الرقية أمور تعبدية ، والعبادات مبناها على التوقيف ، فلا يجوز الإخلال بأية جزئية من جزئياتها وهذا ما ذهب إليه بعض أهل العلم ، وهو ما يترجح لدي كما سوف يلاحظ القارئ الكريم من خلال ثنايا هذا البحث 0

والذي أراه وأنتهجه أن مسائل الرقية أمور تعبدية ، والعبادات مبناها على التوقيف ، فلا يجوز الإخلال بأية جزئية من جزئياتها وهذا ما ذهب إليه بعض أهل العلم ، وهو ما يترجح لدي ]
.........................

( المصدر : السلسلة العلمية ـ نحو موسوعة شرعية في علم الرقى (2)
القول المعين في مرتكزات معالجي الصرع والسحر والعين

تأليف أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني ) .]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
.........................
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ يقول الأستاذ علي بن محمد ياسين : ( الرقى تنقسم إلى قسمين : توقيفية : وهي ما أتت مقيدة بألفاظ معينة وأعداد معلومة وأوقات وهيئات محددة ، فهذه توقيفية لا يجوز للإنسان أن يبدل أو يغير أو ينقص أو يزيد فيها ، لأنها استدراك على الرسول 0
والقسم الثاني : اجتهادية بضوابط ، فلا رقية شركية تجوز ، ولا من ساحر ، ولا كاهن وعراف ، وما لا يعرف معناه ، ولا عباراته ، وألا تكون بهيئة محرمة ، أو هيئة فيها مشابهة لحال السحرة والكهان والعرافين ، وألا تكون بعبارات محرمة ، وأن يعتقد القارئ أنها سبب ، وأن الشفاء من الله وليس من الرقية أو الراقي ، وأن تكون بألفاظ مباحة مستحبة وهذه خلاصة الضوابط ) 0( مهلاً أيها الرقاة - ص 34 ) 0

وبعض المعالجين أصبح يخوض في مسائل وقضايا الرقية الشرعية دون علم شرعي أو دليل نقلي صريح ، فحصل التخبط فضل وأضل ، ومن الرقاة من أصبح يتكلم في كل كبيرة وصغيرة بل في كل شاردة وواردة وكأنما قد ملك مفاتيح العلم وأطرافه المختلفة ، كيف لا وهو صاحب علم لدني لم يسبقه إليه أحد ، أو يباريه فيه مجد ، لا بل قد وصل الأمر لما هو أدهى من ذلك وأمر ، حيث سمعت بأحدهم وما أكثرهم على الساحة اليوم ممن أخذ بإطلاق الفتاوى يمنة ويسرى ، والكلام في مسائل فقهية وأحكام شرعية ومن ذلك حكم التعدد ورأي الشرع فيه ، ولا أعتقد إلا أن صاحبنا خنفشاري متعالم ، وقصة هذا النوع من الرجال يرويها لنا فضيلة الشيخ بكر بن عبدالله أبو زيد – حفظه الله – حيث يقول :

( ما زال الناس يبتلون بهذا الطراز النكد من الخنفشاريين قائلا : قرأت لدى نقلة السير ومقيدي الأخبار أو الأثر مثلا منها في الغابرين ، فعلى جادة المثال : 000 أن رجلا كان يفتي كل سائل دون توقف ، فلحظ أقرانه ذلك منه فأجمعوا أمراً لامتحانه ، بنحت كلمة ليس لها أصل وهي " الخنفشار " فسألوه عنها ، فأجاب على البديهة : بأنه نبت طيب الرائحة ينبت بأطراف اليمن ، إذا أكلته الإبل عقد لبنها ، قال شاعرهم اليماني :

لقد عقدت محبتكم فؤادي كمـا عقد الحليب الخنفشار

وقال داود الأنطاكي في " تذكرته " فوائده كذا وقال فلان وفلان 000 وقال النبي صلى الله عليه وسلم فاستوقفوه ، وقالوا : كذبت على هؤلاء فلا تكذب على النبي صلى الله عليه وسلم ، وتحقق لديهم أن ذلك المسكين : جراب كذب ، نسأل الله الصون والسلامة ) 0 ( التعاليم - ص 15 ) 0
.........................

المصدر : السلسلة العلمية ـ نحو موسوعة شرعية في علم الرقى
القواعد المثلى لعلاج الصرع والسحر والعين بالرقى (5)
تأليف أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني ]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
.........................
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ وقد أكدت من خلال هذه السلسلة العلمية وفي أكثر من موضع على أن القضايا المتعلقة بالرقية الشرعية أمور توقيفية تعبدية لا يجوز الإخلال بجزئياتها أو إحداث تأويلات باطلة مبنية على أحاديث واهية أو موضوعة ، وفي هذا المقام أذكر كلاما جميلا لشيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - حيث يقول :-

( وليس للعبد أن يدفع كل ضرر بما شاء ولا يجلب كل نفع بما يشاء ؛ بل لا يجلب النفع إلا بما فيه تقوى الله ولا يدفع الضرر إلا بما فيه تقوى الله ، فإن كان ما يفعله في العزائم والأقسام ، ونحو ذلك مما أباحه
الله ورسوله - فلا بأس به ، وإن كان مما نهى الله عنه ورسوله لم
يفعله ) . ( مجموع الفتاوى - 24 / 280 ) 0

وقال أيضا : ( 00 ومن جوز أن يفعل الإنسان بما رآه مؤثرا من هذه الأمور من غير أن يزن ذلك بشريعة الإسلام - فيفعل ما أباحه الله ، ويترك ما حرم الله - وقد دخل فيما حرمه الله ورسوله ، إما من الكفر ، وإما من الفسوق وإما العصيان ، بل على كل أحد أن يفعل ما أمر الله به ورسوله ، ويترك ما نهى الله عنه ورسوله ) . ( مجموع الفتاوى - 24 / 280 - 281 ) 0

وقال - رحمه الله - : ( 000 فقد جمع العلماء من الأذكار والدعوات التي يقولها العبد إذا أصبح ، وإذا أمسى ، وإذا نام ، وإذا خاف شيئا ، وأمثال ذلك من الأسباب ما فيه بلاغ 0 فمن سلك مثل هذه السبيل ، فقد سلك سبيل أولياء الله الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون ، ومن دخل في سبيل أهل الجبت والطاغوت الداخلة في الشرك والسحر فقد خسر الدنيا والآخرة ، وبذلك ذم الله من ذمه من مبدلة أهل الكتاب 0 حيث قال : [ وَلَمَّا جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ مِنْ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ كِتَابَ اللَّهِ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ كَأَنَّهُمْ لا يَعْلَمُونَ*وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ - إلى قوله- : [ وَلَبئئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ] ( سورة البقرة – الآية 101 – 102 ) 0
 والله سبحانه وتعالى أعلم ) 0 ( مجموع الفتاوى - 24 / 281 - 282 ) 0

بهذه الكلمات المعبرة المتزنة يضع شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - الأمور في نصابها الصحيح ، ويعطي الفكرة الواضحة الناصعة عن الرقية الشرعية ومضمونها وما يجب أن تكون عليه 0

يقول الأخ الفاضل فتحي الجندي في كتابه القيم ( النذير العريان ) تحت عنوان هل الرقى توقيفية أم اجتهادية :-

( إن النبي صلى الله عليه وسلم لم يصادر ما كان موجودا من الرقى ولم يسد الباب ابتداء ليقدم لهم بعد ذلك ما يراه جائزا من تلك الرقى ، ولكنه ترك الباب مفتوحا ليمارس المسلمون بأنفسهم عملية التمحيص ، وليقبلوا من الرقى ما لم يحو شركا أو محرما ، أو يؤدي إلى محرم ، كما يفهم من سائر نصوص الشريعة ) .( النذير العريان - ص 186 ) 0

ويقول تحت عنوان ( هل يجوز ادخال الاجتهاد على الرقى التوقيفية المأثورة :

( لا لأن ذلك يعد بمثابة الاستدراك على النبي صلى الله عليه وسلم والمخالفة له 0
فإذا قال صلى الله عليه وسلم مثلا : قل ثلاثا فليس لقائل أن يقول : قل عشرا 0 فلا يجوز تغيير عدد منصوص أو هيئة أو صفة أو زمان بدون مبرر شرعي 0
أما الرقى المأثورة فهي مباحة ما لم تحو محذورا شرعيا سيما إذا جربت وصح نفعها بقدر الله ، أما أن يحتج لرقية ما بأنها جربت وصح نفعها بمجرد التجريب فقط فهذا وحده لا يكفي كما سبق تقريره 0
فالرقية التي تكون على هيئة غامضة وأوامر متعسفة بحيث تشبه أفعال السحرة والمشعوذين وطقوسهم ، مثل هذه الرقية لا تجوز وإن زعموا أنها قد جربت ونفعت 0
والمسلم يجب أن يكون على بصيرة من أمره في كل ما يأتي أو يذر فيزن كل ما يعرض له بميزان الشرع 0 وأن يتريث قبل العمل بمثل هذه الأمور التي لا يوجد فيها نقل صحيح صريح 0
فهذه الأشياء التي لا يعقل معناها ، إذا لم نتأكد أنها من الأسباب الشرعية أو العادية التجريبية ؛ فلا يجوز التسليم بها أو تعاطيها ، لأن هذا يفتح بابا عظيما من الفتن ، إذ أنه ذريعة إلى تصديق السحرة والدجالين وتلبيس أمرهم على العامة ) . ( النذير العريان – ص 193 ) 0

قلت : وليس المقصود فقط ألفاظ الرقية فحسب إنما يندرج تحت ذلك كافة الوسائل والأساليب المتبعة في الرقية والعلاج والتي تحتاج إلى قواعد وضوابط ، ولا يخفى علينا مطلقا أن العلماء الأجلاء هم الذين يحددون سلامة كافة تلك الوسائل والأساليب المتبعة واعتبارها من الأسباب الشرعية أو العادية التجريبية ، ويقومون بدورهم بتمحيص ذلك وتقديم السمين دون الغث ، لا كما يفعل كثير من مدعي علم الرقية والعلاج حيث يستخدمون كل ما هب ودب مما تمليه عليهم أفكارهم وعقولهم الواهية أو وسوس لهم به شياطينهم لاستخدامه اداة لتمييع العقائد بل قد يصل الأمر إلى تدميرها بالكلية ، وهذا يحتم على كافة المسلمين في شتى بقاع الأرض العودة لعلماء الأمة والاسترشاد بفتاواهم وتوجيهاتهم 0

ونتيجة لعدم التقيد بكافة تلك الضوابط ظهر وبشكل ملفت للنظر هؤلاء المدعين ، وتهافتوا على هذا العلم من كل حدب وصوب ، قائدهم في ذلك الأهواء والنزوات والشهوات فضلوا وأضلوا ، ومن أجل ذلك كله ولأهمية ذلك الأمر أفردت جزءا خاصا يتحدث عن معظم تلك التجاوزات التي أدخلت على الرقية من أوسع أبوابها فما عادت الرؤية واضحة جلية ، ولحق بالرقية ما لحقها من غبش وشوائب ورواسب ، فأصبحت النظرة العامة للبعض تجاه الرقية على أنها من الشعوذة والدجل والسحر ، ولا يخفى على القارئ الكريم أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال كتابة كل ما يسمع أو يرى على الساحة اليوم ، فربما سمعنا اليوم بصاحب الفأس ذو القطار وقد يطل علينا غدا صاحب الحمار أو الحذوة أو الفأر ، ولا ندري بعد ذلك ماذا سيكون الحال وإلى أين سيؤول المآل ، ومن هنا فلا بد أن تكون هناك قواعد وأصول عامة ضابطة لكل ذلك ، ومن أهمها موافقة تلك الممارسات والأساليب لنصوص الكتاب والسنة وأقوال أهل العلم الأجلاء ، أو ما ثبت نفعه من الناحية الحسية وكانت له نتيجة مطردة مع المعاناة والألم بعد موافقة أهل العلم على ذلك 0

قال الدكتور علي بن نفيع العلياني – تحت عنوان هل الرقى توقيفية ؟

( لا شك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، علم أمته كثيرا من الرقى النافعة ، من القرآن الكريم ، ومن الأدعية ، وذكر أعدادا وهيئات وصفات في الرقية والراقي ، وزمان الرقية وما كان هذا شأنه فلا يجوز الزيادة عليه ولا النقص منه ، ولا ذكر وقت لم يقله الرسول صلى الله عليه وسلم فما ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم أنه يقرأ سبع مرات لا يجوز أن نجعلها ثلاث عشرة أو نحو ذلك وما قال يقال في أول الليل مثلا أو إذا أوى الإنسان إلى فراشه ، لا يجوز أن نجعله في الظهيرة أو بعد صلاة العصر ، لأن الزيادة أو النقص في هذا الأمر استدراك على الرسول صلى الله عليه وسلم ، وهو لا ينطق عن الهوى ، بأبي هو وأمي ) 0( الرقى على ضوء عقيدة أهل السنة والجماعة - 47 ) 0

( المصدر : السلسلة العلمية ـ نحو موسوعة شرعية في علم الرقى (12)
المنهج اليقين في بيان أخطاء معالجي الصرع والسحر والعين

تأليف أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني ) .]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وختاما أخي الحبيب (عبدالعزيز قـابـي) ...
وأنا أيضا أردد مع الشيخ الفاضل أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني حفظه الله قوله :

[ والذي أراه وأنتهجه أن مسائل الرقية أمور تعبدية ، والعبادات مبناها على التوقيف ، فلا يجوز الإخلال بأية جزئية من جزئياتها وهذا ما ذهب إليه بعض أهل العلم ]

والله الموفق ...
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-03-2006, 06:33 AM   #8
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي



الأخ الفاضل ( عبدالعزيز قابي ) حفظه الله ورعاه


أولاً لا يليق بنا إلا أن نحتفل بكم في منتدانا الغالي فنقول :

هلا باللي نهليبــــه......وشوفته تشرح البال
ولو رحبت مايكفي.......لك مليون ترحيبــــه


هلا وغلا بالأخ الحبيب ( عبدالعزيز قابي )

في منتداكم ( منتدى الرقية الشرعية )

احدى الصروح الرائدة المتواضعة في عالم المنتديات الصاعدة

والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة

كلنا سعداء بانضمامكم لمنتدانا الغالي

وكلنا شوق لقرائة حروف قلمكم ووميض عطائكم

هلا فيكم

ونحن بانتظار قلمكم ومشاركاتكم وحضوركم وتفاعلكم

تمنياتي لكم بالتوفيق وإقامة مفعمة بالمشاركات النافعة




ونحن نعلم بأنكم قد زرتم الموقع لأسباب واعتبارات خاصة ، ولكن واجب الضيافة يحتم علينا ذلك 0

وأعتقد أخي الحبيب أن أخونا الحبيب ومشرفنا القدير ( معالج متمرس ) قد كفاني المؤونة في الإيضاح والتبصير ، إنما أحببت أن أضيف مسألة في غاية الأهمية فقولكم - يا رعاكم الله - :

( قد سجلت على الشيخ أبوالبراء –مع كامل احترامي وتقديري له وللمجهود الذي يبذله مشكورا في سبيل انشر الدعوة إلى الله، أنه قال بأن :" الرقية أمور توقيفية تعبدية".. وهو خطأ ينبغي الوقوف عنده.. إذ لم يثبت يوما أن الرقية توقيفية تعبدية، وليس هناك من دليل يؤكد عليه، بل العكس هو الصحيح. والدليل عليه ما رواه مسلم في صحيحه، كتاب السلام، قوله صلى الله عليه وسلم من حديث جابر قال: "نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرقى، فجاء آل عمرو بن حزم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالوا: يا رسول الله، إنه كانت عندنا رقية نرقي بها من العقرب، وإنك نهيت عن الرقى. قال: "فاعرضوها علي". فعرضوها عليه، فقال: "ما أرى بها بأسا، من استطاع منكم أن ينفع أخاه فلينفعه" رواه مسلم .

وفي رواية عن ‏عوف بن مالك الأشجعي ‏قال:‏‏ "كنا ‏‏نرقي ‏‏في الجاهلية، فقلنا يا رسول الله، كيف ‏ ‏ترى في ذلك؟. فقال: ‏‏اعرضوا علي ‏‏رقاكم، لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك .

والمعلوم أن رقية الصحابي هذا لم يكن لها أصل في الإسلام، ولما عرضها على رسول الله صلى الله عليه وسلم، قبلها صلى الله عليه وسلم ولم يردها ولم ينهه عنها، بل قال : لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك ..

وليس معنى ذلك أن الباب مفتوح على مصراعيه لكل المجتهدين في ابتداع أشكال العلاج والتداوي بالقرآن والدعاء ونحو ذلك، ولكن ذلك له من الشروط ما يجعله مقيدا ومحصورا على أهل الاختصاص والعلم به، وعدم وجود البأس به في الدين قبل الدنيا، والله تعالى أعلم.. ) 0


قلت وبالله التوفيق : وهذا الكلام يدعم ما قلته بخصوص المسألة فالأصل أن تكون الرقية موافقة للكتاب والسنة حتى يرقى بها ، وهذا ما أعنيه بأنها توقيفية تعبدية ، ومن هنا لم تخرج عن المدلول والمنصوص عنه في الكتاب والسنة 0

أما بخصوص الأسباب الحسية فهي تخضع للتجربة والقياس ولها ضوابط معينة يمكن الأخذ بها إذا تماشت مع تلك الضوابط ، تجدها من خلال الرابط التالي :


( الضوابط المتعلقة بالاستخدامات الحسية المباحة في العلاج والاستشفاء )


مع الإشارة أخي الحبيب ( عبدالعزيز قابي ) إلى مسألة في غاية الأهمية أن فتح هذا الباب للإجتهاد والقياس والاستنباط ممن لا خلاق لهم ، جعل من الرقية مطية وطريقاً لمحاربتها ، وهذا بسبب الخرق الذي اتسع على كثير ممن سلك طريق الرقية الشرعية ، والله تعالى أعلم 0

ولذلك تراني قد أفردت موضوعاً مستقلاً في كتابي الموسوم ( القواعد المثلى لعلاج الصرع والسحر والعين بالرقية ) تحت عنوان ( الشروط الذاتية التي يجب توفرها في المعالِج ) ومما ذكرته :

* العلم الشرعي :

ويعتبر هذا الشرط من الشروط الأساسية التي لا بد أن يتحلى بها المعالِج ، فيسير في طريقته ومنهجه وفق القواعد والأصول الشرعية المتعلقة بهذا العلم ، وتكمن أهمية تقديم العلم الشرعي على ما سواه من أمور أخرى النقاط الهامة التالية :

أولاً : يؤصل في نفسية المعالِج أمرا في غاية الأهمية ، وهو تقوى الله سبحانه وتعالى :

في كثير من المسائل التي قد تعرض له في ممارسته العملية ، ومثال ذلك معرفـة ما يجوز وما لا يجوز واتقاء فتنة النساء ، ومعرفة الحلال والحرام ، والتفريق بين المباح والمكروه 00 ونحوه ، لا كما يفعل كثير من الجهلة اليوم ممن أطلق لنفسه العنان للفتوى يمنة ويسرة ، ليس ذلك فحسب إنما أباح لنفسه الخوض في كثير من المسائل الهامة والدقيقة والتي يترتب عن اقحام النفس فيهـا مشكلات اجتماعيـة خطيرة ، وقـد تكون مثل تلك التجاوزات من أهم الأسبـاب التي أدت إلى تلك النظرة القاتمة للرقية وأهلها ، بل أصبحت الرقية مثار جدل وهرج ومرج ، وتعدى ذلك أحيانا الى نظرة تشاؤمية قاتمة ، بل وصل الأمر للقـذف والذم والتشهير ، فنسأل الله العفو والعافية في الدنيا والآخرة 0

ثانياً : توقي الابتداع في قضايا الرقية الشرعية :

فيتقيد بقواعدها وينضبط بضوابطها ، ويدور في فلكها ، لمعرفته بأن الرقية الشرعية أمور توقيفية تعبدية كما أفاد بعض أهل العلم وهذا ما أراه وأنتهجه ، فلا يجوز فيها إلا ما أقرته الشريعة أو أيده علماء الأمة وأئمتها 0

وما يرى على الساحة اليوم من تصرفات وممارسات بعض الجهلة ، الذين قـد تواترت أخبارهـم ، وفاحت رائحتهـم في استخدام الوسائل والأساليب البدعية التي أدخلت على هذا العلم - ليس بغريب ، فبعض من دخل معترك هذا الأمر جاهل بالشريعة وأحكامها ، متكسب ، طالب للشهرة والسمعة ، إلا من رحم الله وقليل ما هم !

ثالثاً : يرسخ الأسس العقائدية الصحيحة التي ينتهجها في طريقة علاجه :

ويوجه العامة والخاصة لاتخـاذ تلك الأسس طريقـا للخلاص من تلك الأمراض بإذن الله سبحانه وتعالى 0

رابعاً : يرسخ القواعد التي يستند إليها في استدلالاته واستشهاداته في القول والفعل :

معتمدا على الحق تبارك وتعالى ثم الكتاب والسنة والإجماع وأقوال العلماء الأجلاء 0

خامساً : يتيح التراجع عن الخطـأ ، والإنابة إلى الحق والاستغفار من الذنب :

ولا يمكن تدارك ذلك إلا بالعلم الشرعي الذي يجعل من الرقية الشرعية وأحكامها وقواعدها أمانة ومسؤولية في عنق المعالِج 0

قال الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ : ( ومن صفات الراقي أن يكون ذا علم والمقصود بالعلم العلم المفيد ، يعني أن يكون ذا علم بأن الرقية مشروعة بالقرآن وبما ثبت في السنة من أدعية ، أما إذا كان ذا جهل وليس من أهل العلم وليس عنده تحر للرقية الشرعية ومـا يترك وما يأخذ فإن هذا من علامات عدم الإحسان في الرقية وهذا لا يسمح له أن يرقي ولا يمكَّن من ذلك ) ( مجلة الدعوة – صفحة 22 – العدد 1683 من ذي القعدة 1419 هـ ) 0

يقول الأستاذ علي بن محمد ياسين : ( لا بد من العلم ، لا أقول العلم بالأصول والفروع من أمور الدين أو الإحاطة بكل صغيرة وكبيرة من أحكام الشريعة ، وإن كان ذلك أولى وأفضل ، أقصد العلم بمجال وتخصص الرقية ، والعلم بمسائل العقيدة الضرورية ، ومداخل الشيطان وعالم الجن وأحكام السحر والسحرة والكهانة والعرافين والدجالين ، حتى لا يقع الراقي في المخالفات والأخطاء التي قد تكون من إغواء الشياطين ، وفيها مشابهة لأحوال السحرة والدجالين ، فالذي لا يعرف الطرق الشرعية في العلاج من غير الشرعية ، فإنه يقع في المحظور ، وكما قال القائل :

عرفت الشر لا للشر لكن لتوقيه
ومن لا يعرف الشر من الخير يقع فيه


ويجب على الراقي أيضاً العلم بالرقية الشرعية وضوابطها ، والعلم بأحوال المرضى ونفسياتهم ، والعلم بالأمراض العضوية والنفسية إن أمكن ذلك ، والعلم بأحكام الدين الضرورية من عبادات أو معاصٍ ظاهرة كترك الصلاة أو كحلق اللحى وغير ذلك ) ( مهلاً أيها الرقاة - باختصار - ص 11 - 12 ) 0

والمتفحص للواقع الحالي الذي نعيشه اليوم ، يرى بعض الجهلة ممن يتبين لهم الحق بالدليل القطعي من الكتاب والسنة وأقوال أهل العلم والأئمة الثقاة - ويعلمون خطأهم ، ومع ذلك لا يتراجعون عن ذلك الخطأ ، ويصرون على ما هم عليه من الجهل والزيغ والضلال نصرة لأنفسهم ، لا نصرة للحق وأهله 0
ولا يعني ذلك أن من أراد دخول معترك الرقية الشرعية ودروبها وخفاياها ، أن يكون فقيها عالما ، إنما المقصود توفر الحد الأدنى من العلم الشرعي الذي يستطيع المعالِج بواسطته أن يحمل أمانة الرقية الشرعية والدعوة إلى الله ، فالرقية الشرعية دعوة إلى الله قبل أن تكون طريقا نافعا للعلاج والاستشفاء بإذن الله تعالى ، فإيضاح مسائلها وتبيان دروبها وتحديد طرق علاجها الشرعية ، وإيضاح ما يتعارض معها من أفعال السحر والشعوذة ونحوه ، كل ذلك دعوة إلى العقيدة والمنهج الإسلامي القويم 0

ثم فصلت بالمقصود من العلم الشرعي على القـدر الذي يحتاجه المعالِج ولا داعي لذكره تحت هذه العجالة 0

ومن هنا أنصحكم - يا رعاكم الله - بقراءة الرالبط التالي بتأني حتى تتضح لكم الصورة كاملة جلية :

( شروط الرقية الشرعية )


بارك الله فيكم أخي الحبيب ( عبدالعزيز قابي ) ، وحياكم الله وبياكم في منتداكم ( منتدى الرقية الشرعية ) ، واعلم أخي الحبيب بأن الخلاف لا يفسد للود قضية ، زادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-03-2006, 11:54 PM   #9
معلومات العضو
عبدالعزيز قـابـي

إحصائية العضو






عبدالعزيز قـابـي غير متواجد حالياً

 

 
آخـر مواضيعي
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم.. أخي الفاضل أبوالبراء أسامة بن ياسين المعاني حفظه الله.. السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته..
اسمحوا لي ابتداء أن أعرب لكم عن تقديري لما تقدمتم به من رد على كلمتي المتواضعة التي تقدمت به بين أيديكم.. وإن أهم ما يمكن استخلاصه والوقوف عليه فيما سقته من كلام على ما فيه من طول: ما قاله شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى: وأما معالجة المصروع بالرقى، والتعويذات فهذا على وجهين:
أ - فإن كانت الرقى والتعاويذ مما يعرف معناه ومما يجوز في دين الإسلام أن يتكلم بها الرجل داعيا الله ذاكرا له ومخاطبا لخلقه ونحو ذلك - فإنه يجوز أن يرقى بها المصروع ويعوذ، فإنه قد ثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم: (أنه أذن في الرقى، ما لم تكن شركا. صحيح الجامع 1048) وقال: ( من استطاع منكم أن ينفع أخاه فليفعل. السلسلة الصحيحة/472)
ب – وإن كان في ذلك كلمات محرمة مثل : أن يكون فيها شرك أو كانت مجهولة المعنى يحتمل أن يكون فيها كفر – فليس لأحد أن يرقى بها ولا يعزم ولا يقسم، وإن كان الجن قد ينصرف عن المصروع بها فإنما حرمة الله ورسوله ضرره أكثر من نفعه. مجموع الفتاوى:23/277 )
وقال في موضع آخر: (وعامة ما بأيدي الناس من العزائم والطلاسم والرقى التي لا تفقه بالعربية فيها ما هو شرك بالجن. ولهذا نهى علماء المسلمين عن الرقى التي لا يفقه معناها، لأنها مظنة الشرك وإن لم يعرف الراقي أنها شرك. وفي صحيح مسلم عن عوف بن مالك الأشجعي قال: كنا نرقي في الجاهلية، فقلنا: يا رسول الله: كيف ترى في ذلك فقال: "اعرضوا علي رقاكم، لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك. صحيح الجامع/1048- مجموع الفتاوى19/13)
وعلى هذا الأساس أحب أن أقف عند الجزء الثاني من مقالة الأستاذ علي بن محمد ياسين أن الرقية "اجتهادية"، لكن يجب أن تكون محاطة بضوابط شرعية، فلا رقية شركية تجوز، ولا من ساحر، ولا كاهن وعراف، وما لا يعرف معناه ولا عباراته، وألا تكون بهيئة محرمة، أو هيئة فيها مشابهة لحال السحرة والكهان والعرافين، وألا تكون بعبارات محرمة، وأن يعتقد القارئ أنها سبب، وأن الشفاء من الله وليس من الرقية أو الراقي، وأن تكون بألفاظ مباحة مستحبة وهذه خلاصة الضوابط." والله تعالى أعلم..
أخوكم في الله الراجي رحمة ربه عبدالعزيز.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 03-03-2006, 02:15 AM   #10
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي



بارك الله فيكم أخي الحبيب ( عبدالعزيز قاني ) ، ولا أعتقد أن هناك تعارض ظاهري في الأقوال ، وعلى كل حال جزاكم الله كل خير وزادكم من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 10:25 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.