موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > المنبر الإسلامي العام

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 10-04-2005, 04:23 AM   #1
معلومات العضو
مسك الختام
اشراقة ادارة متجددة

Thumbs up ( ذكر الله ) 000 فضله - أنواعه - فوائده 000 !!!



إن وقت المسلم هو حياته في الحقيقة، والوقت سريع التقضِّي، بطيء التأئّي، أبّ الرجوع
فما من ساعة تقتل بغير حق إلا كانت على صاحبها حسرة وندامة، قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:
** من قعد مقعداً لم يذكر الله فيه كانت عليه من الله تِرةٌ ** [رواه أبو داود].

قال ابن القيم - رحمه الله - : ( أي لحظه خلا فيها العبد عن ذكر الله عز وجل كانت عليه لا له،
وكان خُسرانه فيها أعظم مما ربح في غفلته عن الله ).



ولمنزلته العظمى أثنى الله على عباده الذاكرين قبل ثنائه على الراكعين والساجدين كما في قوله سبحانه وتعالى :
[ الحامدون السائحون الراكعون الساجدون]
ولذا رغَّب رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: أمته في استغلال أوقات العمر في طاعة الله وذكره ،
فهو من أيسر الأعمال التي يستطيع المسلم أن يشغل بها وقته، ويُحيي بها قلبه، ويؤنس بها وحشته،
ويرُضي بها ربه، ويُتقرب بها إليه ، وليس بعد القرآن الكريم عبادة تؤدى باللسان أفضل منه .

وجاء في السنة المطهرة عن عبدالله بن بسر أن رجلاً قال: يا رسول الله إن شرائع الإسلام قد كثرت عليَّ
فأخبرني بشيء أتشبث به. قال:
** لا يزال لسانك رطباً من ذكر الله تعالى ** [رواه الترمذي].


فذكر الله نعمة كبرى، ومنحة عظمى، به تستجلب النعم
وبمثله تستدفع النقم، وهو قوت القلوب، وقرة العيون
وسرور النفوس، وروح الحياة، وحياة الأرواح.
لا يسئمه الجليس، ولا يملّه الأنيس،

ما أشد حاجة العباد إليه، وما أعظم ضرورتهم إليه، لا يستغني عنه المسلم بحال من الأحوال.

ولما كان ذكر الله بهذه المنزلة الرفيعة والمكانة العالية
فأجدر بالمسلم أن يتعرف على :

فضله ، وأنواعه ، وفوائده

التعديل الأخير تم بواسطة مسك الختام ; 10-04-2005 الساعة 05:28 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-04-2005, 04:23 AM   #2
معلومات العضو
مسك الختام
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي


أنواع الذكر
الذكر نوعان:
أحدهما: ذكر أسماء الرب تبارك وتعالى وصفاته، والثناء عليه بهما، وتنزيهه
وتقديسه عما لا يليق به تبارك وتعالى، وهذا أيضاً نوعان:

أحدهما: إنشاء الثناء عليه بها من الذاكر، فأفضل هذا النوع
أجمعه للثناء وأعمه، نحو ( سبحان الله عدد خلقه ).

النوع الثاني: الخبر عن الرب تعالى بأحكام أسمائه وصفاته
نحو قولك: الله عز وجل يسمع أصوات عباده.
وأفضل هذا النوع: الثناء عليه بما أثنى به على نفسه،
وبما أثنى به عليه رسول الله من غير تحريف ولا تعطيل، ومن غير تشبيه ولا تمثيل.
وهذا النوع أيضاً ثلاثة أنواع:
1 - حمد.
2 - وثناء.
3 - ومجد.
فالحمد لله الإخبار عنه بصفات كماله سبحانه وتعالى مع محبته والرضا به
فإن كرر المحامد شيئاً بعد شيء كانت ثناء
فإن كان المدح بصفات الجلال والعظمة والكبرياء والملك كان مجداً.
وقد جمع الله تعالى لعبده الأنواع الثلاثة في أول الفاتحة
فإذا قال العبد: الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ قال الله: ** حمدني عبدي **،
وإذا قال: الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ قال: ** أثنى عليّ عبدي **، وإذا قال:
مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ قال: ** مجّدني عبدي ** [رواه مسلم].


النوع الثاني من الذكر: ذكر أمره ونهيه وأحكامه: وهو أيضاً نوعان:

أحدهما: ذكره بذلك إخباراً عنه بأنه أمر بكذا، ونهيه عن كذا.
الثاني: ذكره عند أمره فيبادر إليه، وعند نهيه فيهرب منه
فإذا اجتمعت هذه الأنواع للذاكر فذكره أفضل الذكر وأجله وأعظمه فائدة.
فهذا الذكر من الفقه الأكبر، وما دونه أفضل الذكر إذا صحت فيه النية
ومن ذكره سبحانه وتعالى: ذكر آلائه وإنعامه وإحسانه وأياديه ومواقع فضله على عبيده،
وهذا أيضاً من أجل أنواع الذكر.



فهذه خمسة أنواع، وهي تكون :
بالقلب واللسان تارة، وذلك أفضل الذكر.
وبالقلب وحده تارة، وهي الدرجة الثانية
وباللسان وحده تارة، وهي الدرجة الثالثة.

فأفضل الذكر: ما تواطأ عليه القلب واللسان، وإنما كان ذكر القلب وحده
أفضل من ذكر اللسان وحده، لأن ذكر القلب يثمر المعرفة بالله،
ويهيج المحبة، ويثير الحياء، ويبعث على المخافة، ويدعو إلى المراقبة
ويزع عن التقصير في الطاعات، والتهاون في المعاصي والسيئات
وذكر اللسان وحده لا يوجب شيئاً من هذه الآثار، وإن أثمر شيئاً منها فثمرة ضعيفة.


التعديل الأخير تم بواسطة مسك الختام ; 10-04-2005 الساعة 05:36 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-04-2005, 04:30 AM   #3
معلومات العضو
مسك الختام
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

فضل الذِكر وفوائده :

تبوء الذكر منزله عظيمة في الأسلام بين سائر العبادات الماليه والبدنية ، حتى الجهاد في سبيل الله الذي يقوم على بيع المسلم لاغلى مايمتلكه ، نفسه التي بين جنبيه .
فقد جاء عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ألا أُنبئكم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم ’وأرفعها في درجاتكم, وخير لكم من إنفاق الذهب والورق’وخيراً لكم
من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم؟ قالوا :بلى قال [ذكر الله] ) حديث صحيح _ والمراد بالورق : الفضة.

كما جاء في فضله : عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه يقول (...وما من شيء أنجى من عذاب الله من ذكر الله . قالو: ولا الجهاد في سبيل الله؟قال [ولو أن يضرب بسيفه حتى ينقطع] حديث صحيح.

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من عجز منكم عن الليل أن يكابده,وبخل بالمال أن ينفقه , وجبن عن العدو أن يجاهده ’ فليكثر ذكر الله) حديث صحيح.

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يقول الله أنا عند ظن عبدي بي , وأنا معه إذا ذكرني , فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي وإن ذكرني في ملإٍ ذكرته في ملإٍ خير منهم , وإن تقرَّب إليّ شبراً تقربت إليه ذراعاً,
وإن تقرّب إليّ ذراعاً تقربت إليه باعاً .وإن أتاني يمشي أتيته هرولة ) حديث صحيح.

عن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : قال الله تبارك وتعالى (يا ابن آدم إذا ذكرتني خالياً ذكرتك خالياً .وإن ذكرتني في ملإٍ ذكرتك في ملإٍ خير من الذين تذكرني فيهم ) حديث صحيح.

عن عبد الله بن يُسر رضي الله عنه قال :إن رجلا قال يا رسول الله ! إن شرائع الإسلام قد كثُرت عليّ فأخبرني بشيء أتشبث به قال ( لا يزال لسانك رطباً من ذكر الله) حديث صحيح.

عن مالك بن يُخامر أن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال لهم :إن آخر كلام فارقت عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم أن قلت : أي الأعمال أحب إلى الله ؟ قال ( أن تموت ولسانك رطباٍ من ذكر الله ) .

عن أبي موس الأشعري رضي الله عنه قال :قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكر ربه مثل الحي والميت) حديث صحيح.

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسير في طريق مكة فمرَّ على جبل يقال له [جُمدان] فقال ( سيروا هذا [جُمدان] ’سبق المُفَرِّدون ,قالوا وما المفردون يا رسول الله قال :الذاكرون الله كثيراً والذاكرات) حديث صحيح.

عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : قال يا رسول الله ! ما غنيمة مجالس الذِكر ؟ قال : ( غنيمة مجالس الذِكر الجنة ) حديث صحيح.

عن عمرو بن عبسة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( عن يمين الرحمن _ وكلتا يديه يمين_ رجال ليسوا بأنبياء ولا شهداء يغشى بياض وجوههم نظر الناظرين .يغبطهم النبيون والشهداء بمقعدهم وقربهم من الله عز وجل )
قيل يا رسول الله من هم ؟ قال : ( هم جُماع من نوازع القبائل يجتمعون على ذِكر الله ...) حديث صحيح.

عن أبي هريرة وأبي سعيد الخدري رضي الله عنهما أنهما شهدا رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( لا يقعد قومٌ يذكرون الله إلا حفتهم الملائكة ,وغشيتهم الرحمة, ونزلت عليهم السكينة ,وذكرهم الله فيمن عنده ) حديث صحيح.

عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا ) قالوا : وما رياض الجنة ؟ قال : ( حِلَق الذِكر ) حديث حسن.




التعديل الأخير تم بواسطة مسك الختام ; 10-04-2005 الساعة 05:02 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-04-2005, 04:33 AM   #4
معلومات العضو
مسك الختام
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

ومن فوائد الذكر : أنه


* يطرد الشيطان
* يرضي الرحمن
* يزيل الهم والغم
* يجلب البسط والسرور
* ينور الوجه
* يجلب الرزق
* يورث محبة الله للعبد
* يورث محبة العبد لله ومراقبته ومعرفته والرجوع اليه والقرب منه
* يورث ذكر الله للذاكر
* يحيي القلب
* يزيل الوحشه بين العبد وربه
* يحط السيئات
* ينفع صاحبه عند الشدائد
* سبب لنزول السكينه وغشيان الرحمة وحفوف الملائكة
* ان فيه شغلا عن الغيبة والنميمة والفحش من القول
* انه يؤمن من الحسرة يوم القيامة
* انه مع البكاء في الخلوة سبب لإظلال الله للعبد يوم القيامة تحت ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله
* انه آمان من نسيان الله
* انه آمان من النفاق
* انه أيسر العبادات واقلها مشقة ومع ذالك فهو يعدل عتق الرقاب ويرتب عليه من الجزاء ملا يرتب على غيره
* انه غراس الجنة
* يغني القلب ويسد حاجته
* يجمع على القلب ما تفرق من إرادته وعزومه
* ويفرق عليه ما اجتمع ما اجتمع من الهموم والغموم والأحزان والحسرات
* ويفرق عليه ما اجتمع على حربه من جند الشيطان
* يقرب من الآخرة و يباعد من الدنيا
* الذكر رأس الشكر فما شكر الله من لم يذكره
* أكرم الخلق على الله من لا يزال لسانه رطبا من ذكر الله
* الذكر يذيب قسوة القلب
* يوجب صلاة الله وملائكته
* جميع الأعمال ما شرعت إلا لإقامة ذكر الله
* الله عز وجل يباهي بالذاكرين ملائكته
* يسهل الصعاب ويخفف المشاق وييسر الأمور
* يلب بركه الوقت
* للذكر تأثير عجيب في حصول الأمن فليس للخائف الذي اشتد خوفه انفع من الذكر
* سبب للنصر على الأعداء
* سبب لقوة القلب
* الجبال والقفار تباهي وتبشر بمن يذكر الله عليها
* دوام الذكر في الطريق وفي البيت والحضر والسفر والبقاع تكثير لشهود العبد يوم القيامة
* للذكر من بين الأعمال لذة لا يعدلها لذة .




التعديل الأخير تم بواسطة مسك الختام ; 10-04-2005 الساعة 05:13 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-04-2005, 04:43 AM   #5
معلومات العضو
مسك الختام
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

هذه مقتطفات من هنا وهناك أرجو أن تتم بها الفائدة المرجوة ...

مع التنويه بضرورة الإطلاع على شبكة كنوز ففيها الكثير من الفوائد :

http://www.konoz.8m.net








التعديل الأخير تم بواسطة مسك الختام ; 10-04-2005 الساعة 05:01 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-04-2005, 04:59 AM   #6
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

بارك الله فيكِ أختي الفاضلة ( القابضة على الجمر ) ، مع تمنياتي لكِ بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-04-2005, 12:15 PM   #7
معلومات العضو
منبر الحق

افتراضي

(الحامدون السائحون الراكعون الساجدون)
اسأل الله أن يجعلك منهم،،وان يؤجرك على ماقدمتى من خيرا وتذكره،،
وأن تكونى غنمت بالجنه،،،

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 12-04-2005, 02:01 PM   #8
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

بارك الله فيكِ أختنا الفاضلة ( منبر الحق ) ، وأسأله أن يجعلكِ دوماً منبراً للحق وللكلمة الصادقة ، مع تمنياتي لكِ بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 29-06-2006, 05:16 PM   #9
معلومات العضو
أبو فهد
موقوف

افتراضي

... بسم الله الرحمن الرحيم ...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله في الجميع وجزاكم خيرا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
... معالج متمرس...
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 06:58 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.