موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام الرقية الشرعية والتعريف بالموسوعة الشرعية في علم الرقى ( متاحة للمشاركة ) > فتاوى ودراسات وأبحاث العلماء وطلبة العلم والدعاة في الرقية والاستشفاء والأمراض الروحية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 04-11-2007, 09:37 AM   #11
معلومات العضو
منذر ادريس
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

في حالة انه مصاب لا تنفع معه اية الكرسي ولكن نتجه الى اية وسوره اخرى في كتاب الله العزيز وهذا طبعا من اختصاص المعالجين

الكلام هذا انا بقوله من تجارب سنين وخبره طويله وانتم طبقو الكلام وفكرو والله يوف ق الجميع

انظر الى كلامك هذا يا أخي الفاضل وقارنه بما ذكرت لك عن شيخ الإسلام ابن تيمية أترى كل من جرب آية الكرسي من المعالجين ونفعت معهم بإذن الله لا يفقهون وأنت تأتي وتقول مثل هذا الكلام فأرى يا أخي هذه مغالطة كبيرة
أنت اطرح رأيك بارك الله فيك لكن لا تقل " في حالة أنه مصاب لا تنفع معه آية الكرسي "
هذه تجربتك قد تنفعك أنت ولكن قد لا تنفع غيرك
ولذلك لا تلقي مثل هذه الأقوال جزافا وتجعل المعالجين الذين هم على خلافك لا يعلمون , لأن هذا هو مفهوم قولك
واعذرني إن كان في كتابتي لك حدة فإنها الغيرة لدين الله لا أقل ولا أكثر
وسامحني بارك الله فيك وأنا في انتظار تجربتك
أخوكم المحب لكم : المشفق

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-11-2007, 10:24 AM   #12
معلومات العضو
alsheehkalmaaleg
عضو موقوف

إحصائية العضو






alsheehkalmaaleg غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة Saudi Arabia

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

اخي العزيز

كل المصابين يقرأون فلماذا لم يتشافو ولم ينجحو ؟

تقولي هاذا راجع للايمان اقولك قياسك خاطئ

يوجد من غير المسلمين وتشافو بآيات القرأن
والقرأن رحمة للناس جميعا

كل المصابين يقرأون وهم اشد الناس حرصا على قرائتها ولكن ارى ان الحالات بتزود عن الراقين وهذا واقع مرير جدا

ماتفسيرك على هذا ؟

انا ارمي الكرة في ملعبك فأعطني تفسير للواقع ولا تأتيني بفتوى ولا نقل من كتاب

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-11-2007, 11:50 AM   #13
معلومات العضو
منذر ادريس
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

الأخ الشيخ المعالج :
لست أنا وأنت في حلبة لنصارع أو نلعب وإني أدعوا الله أن يظهر الحق على يديك .
ولكن لا أدري كيف أتعامل معك ولا أدري ما هذه الأسئلة التي لا يطرحها الا من لا علم عنده وهو يحتاج الى تعليم ولا أدري ماذا فهمت من كلامي المذكور آنفا فأنا لم أنقل لك فتوى وابحث عن معنى الفتوى بنفسك وارجع الى رسالة الفتيا للدكور محمد سليمان الأشقر واعرف ما هي الفتوى , وانصحك أيضا أن تقرأ كتب أهل العلم لعل الله ينور بصيرتي وبصيرتك فعندك الآن مؤلفات الشيخ أبي البراء لعلها تفيدك وتدعوا لي وله بظهر الغيب
وبالنسبة للكتاب نقلت لك تجربة الشيخ ابن تيمية و ما ذكره عن تأثير آية الكرسي في الجن والشياطين و تجربة المجربين من المعالجين في عصره وحتى قبل عصره
وأما قولك :
كل المصابين يقرأون فلماذا لم يتشافو ولم ينجحو ؟
تقولي هاذا راجع للايمان اقولك قياسك خاطئ

يوجد من غير المسلمين وتشافو بآيات القرأن
والقرأن رحمة للناس جميعا

كل المصابين يقرأون وهم اشد الناس حرصا على قرائتها ولكن ارى ان الحالات بتزود عن الراقين وهذا واقع مرير جدا

ماتفسيرك على هذا ؟
فألجواب من وجهين
الوجه الأول :
الأول : إياك وأغلوطة التعميم المتسرع فلا تقل كل ولا أي لفظ من الفاظ العموم المعروفة عند أهل العلم
الوجه الثاني في الرد :
ما قاله شيخ الإسلام ابن قيم الجوزية في كتابه الداء والدواء ـ وأنا أنصحك بقراءته ففيه فوائد كثيرة ـ :
ولكن ههنا أمر ينبغي التفطن له وهو أن الأذكار والآيات والأدعية التي يستشفى بها ويرقا بها هي في نفسها نافعة شافية ولكن تستدعى قبول المحل وقوة همة الفاعل وتأثيره فمتى تخلف الشفاء كان لضعف تأثير الفاعل أو لعدم قبول المنفعل أو لمانع قوي فيه يمنع أن ينجع فيه الدواء كما يكون ذلك في الأدوية والأدواء الحسية فإن عدم تأثيرها قد يكون لعدم قبول الطبيعة لذلك الدواء وقد يكون لمانع قوي يمنع من اقتضائه أثره فإن الطبيعة إذا أخذت الدواء لقبول تام كان انتفاع البدن به بحسب ذلك القبول وكذلك القلب إذا أخذ الرقاء والتعاويذ بقبول تام وكان للراقى نفس فعالة وهمة مؤثرة في إزالة الداء
وكذلك الدعاء فإنه من أقوى الأسباب في دفع المكروه وحصول المطلوب ولكن قد يتخلف عنه أثره إما لضعفه في نفسه بأن يكون دعاء لا يحبه الله لما فيه من العدوان وإما لضعف القلب وعدم إقباله على الله وجمعيته عليه وقت الدعاء فيكون بمنزلة القوس الرخو جدا فإن السهم يخرج منه خروجا ضعيفا وإما لحصول المانع من الاجابة من أكل الحرام والظلم ورين الذنوب على القلوب واستيلاء الغفلة والسهو واللهو وغلبتها عليها كما في صحيح الحاكم من حديثأبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة "
أسأل الله أن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه وأن يرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه
وأنت أخي الشيخ أكثر من هذا الدعاء
وتحملني وخذني بحلمك فأنا فقير الى ربي ولا غنى لي عنه طرفة عين
والله ولي التوفيق وهو الهادي الى سواء السبيل
أخوكم المحب لكم : المشفق

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-11-2007, 11:56 AM   #14
معلومات العضو
طلعت

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة alsheehkalmaaleg
   اخي العزيز

كل المصابين يقرأون فلماذا لم يتشافو ولم ينجحو ؟

تقولي هاذا راجع للايمان اقولك قياسك خاطئ

يوجد من غير المسلمين وتشافو بآيات القرأن
والقرأن رحمة للناس جميعا

كل المصابين يقرأون وهم اشد الناس حرصا على قرائتها ولكن ارى ان الحالات بتزود عن الراقين وهذا واقع مرير جدا

ماتفسيرك على هذا ؟

انا ارمي الكرة في ملعبك فأعطني تفسير للواقع ولا تأتيني بفتوى ولا نقل من كتاب

...لو كان الشفاء بالقراءن محققاً لكل شخص كقولكم ..فاعتقد بانه لم يبقى كافراً او مشركاً إلا وأسلم وآمن به .
..فهذا يعود لحكمته تعالي فى عباده ..فمنهم من يشفى قبل الوصول إلى الراقى ومنهم من اول القراءة ومنهم يُزهق الراق حتى يمل منه ويصرفه عنه ومنهم من يكتب له الشفاء بغير القراءن ومنهم من يفرج الله كربه على غير معالجه الذى يتوالى معالجته.
...ولكننا ننتظر ..اخنا الطيب ..عبد الرحمن ..كرمكم من فيض الله والذى انعم عليكم به حتى نستفيد كما هو قولكم
اقتباس:
..حرر بواسطة alsheehkalmaaleg

في الحلقه القادمه سوف ابحث عن ايات العلاج وطرق العلاج حتى يرجع الشخص طبيعي جدااا
لان هذا الموضوع خاص لاخواننا المحتاجين للعلم والعلاج

..بما إننا طلاب علم لنا رؤيتنا وتعليقنا بعد الانتهاء من طرحكم . بارك الله فيكم
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-11-2007, 12:25 PM   #15
معلومات العضو
علينا باليقين
راقية شرعية ومشرفة عامة على ساحات الرقية

افتراضي

[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اجابة على سؤالكم،يقول فضيلة الشيخ ابن باز رحمه الله ما يلي:

...قد أوضح الله سبحانه أن كتابه شفاء في كتابه العظيم، فقال سبحانه في سورة بني إسرائيل: {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلا خَسَارًا**[4] وقال سبحانه في سورة فصلت: {قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ**[5] الآية، والآيتان الكريمتان المذكورتان تعمان شفاء القلوب وشفاء الأبدان، ولكن لحصول الشفاء بالقرآن وغيره شروط، وانتفاء موانع في المعاِلج والمعاَلج وفي الدواء، فإذا توفرت الشروط وانتفت الموانع حصل الشفاء بإذن الله، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((لكل داء دواء فإذا أصيب دواء الداء برئ بإذن الله))[6] رواه مسلم. كثير من الناس لا تنفعه الأسباب ولا الرقية بالقرآن ولا غيره؛ لعدم توافر الشروط، وعدم انتفاء الموانع، ولو كان كل مريض يشفى بالرقية أو بالدواء لم يمت أحد، ولكن الله سبحانه هو الذي بيده الشفاء، فإذا أراد ذلك يسر أسبابه، وإذا لم يشأ ذلك لم تنفعه الأسباب، وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم في حديث عائشة رضي الله عنها أنه كان إذا اشتكى شيئاً قرأ في كفيه عند النوم سورة: {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ**[7]، وسورة: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ**[8]، وسورة: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ**[9] ثلاث مرات، ثم يمسح بهما على ما استطاع من جسده في كل مرة بادئاً برأسه ووجهه وصدره، وفي مرض موته عليه الصلاة والسلام كانت عائشة رضي الله عنها تقرأ هذه السور الثلاث في يديه عليه الصلاة والسلام، ثم تمسح بهما رأسه ووجهه وصدره رجاء بركتهما، وما حصل فيهما من القراءة، فتوفي صلى الله عليه وسلم في مرضه ذلك؛ لأن الله سبحانه لم يرد شفاءه من ذلك المرض؛ لأنه قد قضى في علمه سبحانه وقدره السابق أنه يموت بمرضه الأخير عليه الصلاة والسلام.
وثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((الشفاء في ثلاث شربة عسل، أو شرطة محجم، أو كية نار وما أحب أن أكتوي)) ومعلوم أن كثيراً من الناس قد يعالج بهذه الثلاثة ولا يحصل له الشفاء؛ لأن الله سبحانه لم يقدر له ذلك، وهو سبحانه الحكم العدل ما شاء كان وما لم يشأ لم يكن، وفي الصحيحين أنَّ ركباناً من الصحابة رضي الله عنهم مروا على قوم من العرب وقد لُدغ سيدهم، فسعوا له بكل شيء لا ينفعه، فسألوا الركب - المذكور - هل فيكم راقٍ؟ فقالوا: نعم، وشرطوا لهم جعلاً على ذلك، فرقاه بعضهم بفاتحة الكتاب فشفاه الله في الحال، وقام كأنما نشط من عقال، فقال الذي رقى لأصحابه: لا نفعل شيئاً في الجعل حتى نسأل النبي صلى الله عليه وسلم -، وكان أصحاب اللديغ لم يضيفوهم فلهذا شرطوا عليهم الجعل، فلما قدموا على النبي صلى الله عليه وسلم أخبروه بما فعلوا، فقال: ((قد أصبتم واضربوا لي معكم بسهم))، ففي هذا الحديث الرقية بالقرآن، وقد شفى الله المريض في الحال، وصوبهم النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك، وهذا من الاستشفاء بالقرآن من مرض الأبدان. وقد أخبر الله سبحانه في آية أخرى في سورة يونس أن الوحي شفاء لما في الصدور، وهي قوله سبحانه: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ**[10]، وكون القرآن شفاء لما في الصدور لا يمنع كونه شفاء لمرض الأبدان، ولكن شفاءه لما في الصدور أعظم الشفائين وأهمهما، ومع ذلك فأكثر الناس لم يشف صدره بالقرآن ولم يوفق للعمل به، كما قال سبحانه في سورة سبحان: {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلا خَسَارًا**[11] وذلك بسبب إعراضهم عنه، وعدم قبول الدعوة إليه. وقد قام النبي صلى الله عليه وسلم في مكة ثلاث عشرة سنة يعالج المجتمع بالقرآن، ويتلوه عليهم ويدعوهم إلى العمل به، فلم يقبل ذلك إلا القليل، كما قال الله سبحانه: {وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ فَاتَّبَعُوهُ إِلا فَرِيقًا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ**[12]، وقال سبحانه: {وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ**[13] فالقرآن شفاء للقلوب والأبدان، ولكن لمن أراد الله هدايته، وأما من أراد الله شقاوته فإنه لا ينتفع بالقرآن ولا بالسنة ولا بالدعاة إلى الله سبحانه؛ لما سبق في علم الله من شقائه وعدم هدايته، كما قال سبحانه: {وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَى فَلا تَكُونَنَّ مِنَ الْجَاهِلِينَ**[14] وقال سبحانه: {وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا**[15] الآية، وقال سبحانه: {فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ إِنْ هُوَ إِلا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ وَمَا تَشَاءُونَ إِلا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ**[16] والآيات في هذا المعنى كثيرة، وهكذا الأحاديث الصحيحة.

والله أعلم.

أختكم في الله.


[4] سورة الإسراء الآية 82.

[5] سورة فصلت الآية 44.

[6] صحيح مسلم بشرح النووي (14 / 159 ).

[7] سورة الإخلاص 1.

[8] سورة الفلق 1.

[9] سورة الناس 1.

[10] سورة يونس الآية 57.

[11] سورة الإسراء الآية 82.

[12] سورة سبأ الآية 20.

[13] سورة يوسف الآية 103.

[14] سورة الأنعام الآية 35.

[15] سورة يونس الآية 99.

[16] سورة التكوير الايات 26 – 29.


المصدر :
نشرت في صحيفة المسلمون في العدد (549) بتاريخ 15/3/1416 هـ. وفي مجلة الدعوة في العدد (1504) بتاريخ 21/3/1416 هـ - مجموع فتاوى ومقالات متنوعة الجزء الثامن
[/align]

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-11-2007, 02:36 PM   #16
معلومات العضو
منذر ادريس
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

جزى الله الشيخ ابن باز رحمه الله خير الجزاء
وجزاك الله خيرا على هذا النقل الطيب ونفع بك الإسلام والمسلمين
أخوكم المشفق

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-11-2007, 10:00 PM   #17
معلومات العضو
ام طلال 1428
اشراقة ادارة متجددة
 
الصورة الرمزية ام طلال 1428
 

 

افتراضي

[align=center]قال ابن القيم رحمه الله( القران هو شفاء التام من جميع الادواء القلبية وادواء الدنيا والاخرة وماكل احد يؤاهل ولايوافق للاستشفاء به واذا احسن العليل التداوي به ووضعه على دانه بصدق وايمان وقبول تام جازم واستيفاء شروطه لم يقلومه الداء ابدا وكيف تقاوم الادواء كلام رب الارض والسماء الذي لونزل علىالجبال لصدعها اوالارض لقطعها فما من مرض من امراض القلوب الا وفي القران سبيل الدلالة على دوائه وسببه والحمية منه لمن رزقه الله فهما في كتابة فمن لم يشفه القران فلا شفاه الله ومن لم يكفه كفاه الله قال الله تعالى: (وَلَوۡ جَعَلۡنَـٰهُ قُرۡءَانًا أَعۡجَمِيًّ۬ا لَّقَالُواْ لَوۡلَا فُصِّلَتۡ ءَايَـٰتُهُ ۥۤ‌ۖ ءَا۠عۡجَمِىٌّ۬ وَعَرَبِىٌّ۬‌ۗ قُلۡ هُوَ لِلَّذِينَ ءَامَنُواْ هُدً۬ى وَشِفَآءٌ۬‌ۖ وَٱلَّذِينَ لَا يُؤۡمِنُونَ فِىٓ ءَاذَانِهِمۡ وَقۡرٌ۬ وَهُوَ عَلَيۡهِمۡ عَمًى‌ۚ أُوْلَـٰٓٮِٕكَ يُنَادَوۡنَ مِن مَّكَانِۭ بَعِيدٍ۬ )
قال الله تعالى(وَٱلَّذِينَ لَا يُؤۡمِنُونَ فِىٓ ءَاذَانِهِمۡ وَقۡرٌ۬ وَهُوَ عَلَيۡهِمۡ عَمًى)
فهذا الذي يشك ان القران قد لايشفيه وهو متردد في امر العلاج به فهو ليس على يقين وبالتالي عنده سوء ظن بربه فلابد من حرمانه لانه هوالذي حرم نفسه واصبح اليقين لديه في طب اليهود والنصارى
ام الطب القراني فهو في نظره اما رجعيه والعياذ بالله اومشكوك فيه وهذا اكبر حمق وجهل وغباء بايات الله ولذا صاحبه ليس من المؤمنين ومن ثمة لايشفيه القران بل قال الله تعالى (وَنُنَزِّلُ مِنَ ٱلۡقُرۡءَانِ مَا هُوَ شِفَآءٌ۬ وَرَحۡمَةٌ۬ لِّلۡمُؤۡمِنِينَ‌ۙ وَلَا يَزِيدُ ٱلظَّـٰلِمِينَ إِلَّا خَسَارً۬ا) ان هذه الايه الكريمه حددت ان الشفاء والرحمه من القران لفئه هي اهل القران المؤمنين به العاملين بشرعه اما الذين لايؤمنون به كيف يفيدهم القران وهم جاحدوه اوتاركوه او ادعياء اسلام هم قد هجروه
قال تعالى ( يارب ان قومي اتخذوا هذا القران مهجورا ) قال ابن القيم رحمه الله( إن هجر القران انواع : احدهما : هجر سماعه ـ ثانيهما هجر الايمان به ثالثهما هجر تحكيمه والتحاكم اليه : ومن لم يحكم بمن انزل الله فاولئك هم الكافرون رابعهما هجر تدبره وتفهم معانيه خامسهما هجر الاستشفاء والتداوي به
اكتفي بهذا من كتاب عالج نفسك بالقران لابوالفداء [/align]

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-11-2007, 10:55 PM   #18
معلومات العضو
المتحير

افتراضي

يبدوا أن الاخوة لم يقفوا على الخلل الحقيقي في مشاركة من سمى نفسه بالشيخ المعالج
أولا :كتبت في الموقع على أنك معالج وهذا يخالف قوانين المنتدى حتى لا يكتب في هذا الباب من هب ودب
ثانيا: جعلت علم الرقية علم مستقل عن علم الفقهاء يعني كأن الفقهاء يأخذون من مصدر وأنت من مصدر اْخر (وجعلت التجربة من دون الجوع الى الكتب والفتاوى كما قلت مصدرا للعلم )0000 والصحيح أيها الشيخ أن اي مسألة في الدين - والرقية من الدين - لا بد لها من العلم الشرعي وقال الله وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أما التجارب فلا تسمن ولا تغني من جوع الا اذا وافقت كتاب الله وسنة رسوله
ثالثا:تركيزك على قولك ( كتاب الله كتاب الله ) يوحي بشيء خطير - الا اذا لم تقصد ذلك - فالشرع كتاب وسنة وأثر عن السلف وقياس واجماع0000 فلا يغتر المرء بنفسه ويقرأ كتاب الله ثم يريد ان يستنبط من الاحكام على حسب فهمه فلا بد من الرجوع لأهل العلم 0000 أما العالم فينظر في السنة ليفسر بها كلام الله وايضا فهم الصحابة 000000 الخ
رابعا :من اغتر برأية ولم يلتفت الى داعي الدلييييييييل هلك
خامسا: في المثل (اللي ما يعرفك ما يثمنك ) من يضمن لنا أنك شيخ

ارجو ان لااكون اسأت الفهم او كتبت شيئا ليس من صلاحياتي

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-11-2007, 11:25 PM   #19
معلومات العضو
بوراشد
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

للفائدة .....ننقل لكم هذه المواضيع من الموقع ....

بعض الآثار للعلماء والباحثين عن فضل آية الكرسي

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،

فإليك أخي القارئ الكريم بعض الآثار لأهل العلم والباحثين عن فضل آية الكرسي ، وهي على النحو التالي :

قال محمد بن مفلح - رحمه الله - تعقيبا على حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - " صدقك وهو كذوب " : ( وقد روي نحو هذا الحديث ، عن أبي كعب ، وأبي أيوب ، ومعاذ بن جبل ، وزيد بن ثابت ، وأبي أسيد ، ومالك بن ربيعة الأنصاري - رضي الله عنهم - 0 وقد جمع الحافظ ضياء الدين في ذلك جزءا ) ( مصائب الإنسان – ص 66 ) 0

عن قتادة قال : ( من قرأ آية الكرسي إذا أوى إلى فراشه وكل به ملكين يحفظانه حتى يصبح ) ( أخرجه ابن الطريس – ولم أقف على صحة هذا الأثر من ضعفه بما توفر لدي من كتب الحديث وأقوال علماء الأمة الأجلاء ، إلا أن معناه صحيح لما دلت عليه النصوص النقلية الصحيحة التي تؤكد الرقية بآية الكرسي وأن بها حفظ من الشيطان بإذن الله تعالى ) 0

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله - : ( فأهل الإخلاص والإيمان لا سلطان له عليهم ، ولهذا يهربون من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة ، ويهربون من قراءة آية الكرسي وآخر سورة البقرة ، وغير ذلك من قوارع القرآن ) ( النبوات – ص 400 ) 0

قال الذهبي : ( عن عباس الدّوري ، سمعت يحيى بن معين يقول : " كنت إذا دخلت منزلي بالليل قرأت آية الكرسي على داري وعيالي خمس مرات ، فبينما أنا أقرأ إذا شيء يكلمني ؛ كم تقرأ هذا ؟! كأن ليس إنسان يحسن يقرأ غيرك ؟! فقلت : أرى هذا يسوؤك ، والله لأزيدنك ! فصرت أقرؤها في الليلة خمسين ، ستين مرة ) ( سير أعلام النبلاء - 11 / 87 ) 0

قلت : لا يفهم من كلام يحيى بن معين تخصيص قراءة هذه السورة العظيمة خمس مرات فحسب ، إنما يجوز قراءتها بنية الوتر ، وما كانت زيادة قراءته لها إلا من قبيل إرغام أنف الشيطان لما لهذه الآية العظيمة من نفع وتأثير عليه ، بناء على النصوص النقلية الصريحة ، وكذلك تواتر الأخبار بذلك ، والله تعالى أعلم 0

قال الشيخ عبدالله بن سليمان المنيع : ( وقد أمر صلى الله عليه وسلم أمته بمتابعة قراءة آية الكرسي في الصباح والمساء لما في ذلك من حفظ الله عبده من الشيطان ومن نزغاته ) ( مجلة الأسرة – صفحة – 38 – العدد 69 – ذو القعدة 1419 هـ ) 0

قال صاحبا كتاب " مكائد الشيطان " : ( وهكذا أهل الأحوال الشيطانية تنصرف عنهم شياطينهم إذا ذكر عندهم ما يطردها مثل آية الكرسي ، ولهذا إذا قرأها الإنسان عند هذه الأحوال بصدق أبطلتها ) ( مكائد الشيطان – ص 33 ) 0

قال الأستاذ محي الدين عبدالحميد : ( وآية الكرسي ، هي آية التوحيد ، وآية المستعيذين المستجيرين ، هي الآية الآمنة والحافظة والحارسة والمحصنة والطاردة والمخرجة والمحتوية 000 فأي شفاء واستشفاء أعظم من هذا ، وكيف لا وفيها اسم الله الأعظم - على الرأي الراجح المشهور - الذي يشفي من العلل والنزلات والأمراض على اختلافها ) ( الشافيات العشر – ص 29 ) 0

تلك بعض النقولات الخاصة بفضل هذه الآية العظيمة ، سائلين المولى عز وجل أن يحفظنا بحفظه ، وأن يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ، إنه سميع مجيب الدعاء ، والله تعالى أعلم 0

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 0

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني
--------------------------------------------------------------------------------
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
جزاك الله خيراً أخي الشيخ أبو البراء على هذه الفوائد .
واسمح لي بالإضافة من نقولات بعض أهل العلم عن آية الكرسي .

قال شيخ الاسم ابن تيمية رحمه الله عقب حديث أبي هريرة رضي الله عنه والشيطان الذي خرج له في حفظ مال الصدقة :

" ومع هذا فقد جرب المجربون الذين لا يحصون كثرة أن لها من التأثير فى دفع الشياطين وإبطال أحوالهم مالا ينضبط من كثرته وقوته فان لها تأثيرا عظيما فى دفع الشيطان عن نفس الإنسان وعن المصروع وعن من تعينه الشياطين مثل أهل الظلم والغضب وأهل الشهوة والطرب وأرباب السماع المكاء والتصدية إذا قرئت عليهم بصدق دفعت الشياطين وبطلت الأمور التى يخيلها الشيطان ويبطل ما عند إخوان الشياطين من مكاشفة شيطانية وتصرف شيطاني إذ كانت الشياطين يوحون الى أوليائهم بأمور يظنها الجهال من كرامات أولياء الله "
مجموع الفتاوى ( 19 / 55 )

وقال شيخ الاسم مفنداً أحوال بعض الدجالين وأهل الأهواء الباطلة والمنحرفة الشيطانية :

" بل من طوائف المخدومين من يكونون كلهم من هذا الباب كالبويي الذي للترك وأكثر المولهين من هذا الباب وهم يصعدون بهم في الهواء ويدخلون المدن والحصون بالليل والابواب مغلقة ويدخلون على كثير من رؤساء الناس ويظنون أن هؤلاء صالحون قد طاروا في الهواء ولا يعرف أن الجن طارت بهم وهذه الاخوال الشيطانية تبطل أو تضعف إذا ذكر الله وتوحيده وقرئت قوارع القرآن لا سيما آية الكرسي فإنها تبطل عامة هذه الخوارق الشيطانية "
النبوات ( 1 / 283 )

وذا ابن القيم رحمه الله يحكي مشاهدته لشيخ ابن تيمية رحمه الله في الرقية فيقول :

" وشاهدت شيخنا يرسل إلى المصروع من يخاطب الروح التي فيه ويقول قال لك الشيخ أخرجي فإن هذا لا يحل لك فيفيق المصروع وربما خاطبها بنفسه وربما كانت الروح ماردة فيخرجها بالضرب فيفيق المصروع ولا يحس بألم وقد شاهدنا نحن وغيرنا منه ذلك مرارا ....وكان يعالج بآية الكرسي وكان يأمر بكثرة قراة المصروع من يعالجه بها وبقراة المعوذتين "
الطب النبوي ( 53 ) أو المجلد الرابع من زاد المعاد

وغيرها والله أعلم

محبكم أبو الليث
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::
فضل قراءة سورة البقرة في الرقية والعلاج والاستشفاء

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،

يتساءل الكثير عن الرقية بـ ( سورة البقرة ) ، وهل لهذه السورة ميزة عن مثيلاتها من آيات كتاب الله عز وجل ، ولأهمية هذا الموضوع فإني أطرح عليكم أثر الرقية بهذه السورة العظيمة على النحو التالي :

أ - الرقية بالسورة كلها : فقد ورد في فضل سورة البقرة أحاديث كثيرة ، وفيما يلي بعض فضائل هذه السورة والفوائد المترتبة على قراءتها :

(1)- رقية تحصن البيوت من الشياطين :

1)- عن أبي هريرة - رضي الله عنه – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا تجعلوا بيوتكم مقابر ، إن الشيطان ينفر – أي فر وهرب - من البيت الذي يقرأ فيه سورة البقرة ) وفي رواية ( لا تجعلوا بيوتكم مقابر ، وإن البيت الذي تقرأ البقرة فيه لا يدخله الشيطان ) ( صحيح الجامع - 7227 ) 0

قال المباركفوري : ( قوله : " لا تجعلوا بيوتكم مقابر" أي خالية عن الذكر والطاعة فتكون كالمقابر وتكونون كالموتى فيها أو معناه لا تدفنوا موتاكم فيها ، ويزيد على المعنى الأول قوله " وإن البيت الذي تقرأ البقرة فيه لا يدخله الشيطان " وفي رواية مسلم : " إن الشيطان ينفر من البيت الذي يقرأ فيه سورة البقرة " وفي حديث سهل بن سعد عند ابن حبان من قرأها يعني سورة البقرة ليلا لم يدخل الشيطان بيته ثلاث ليال ومن قرأها نهارا لم يدخل الشيطان ثلاثة أيام ، وخص سورة البقرة بذلك لطولها وكثرة أسماء الله تعالى والأحكام فيها ، وقد قيل فيها ألف أمر وألف نهي وألف حكم وألف خبر كذا في المرقاة ) ( تحفة الأحوذي – 8 / 146 ) 0

2)- عن ابن مسعود – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن لكل شيء سناما ، وسنام – أي أعلاه - القرآن سورة " البقرة " وإن الشيطان إذا سمع سورة " البقرة " تقرأ ، خرج من البيت الذي يقرأ فيه سورة " البقرة " ) ( حديث حسن – السلسلة الصحيحة - 588 ) 0

قال المناوي : ( " إن لكل شيء سناما " أي رفعة وعلوا استعير من سنام البعير ثم كثر استعماله حتى صار مثلا " وإن سنام القرآن سورة البقرة " أي السورة التي ذكرت فيها البقرة " من قرأها في بيته " أي في محله بيتا أو غيره وذكر البيت " ليلا " أي في الليل " لم يدخله شيطان " نكرة دفعا لتوهم إبليس وحده " ثلاث ليال " أي مدة ثلاث ليال " ومن قرأها في بيته نهارا لم يدخله شيطان ثلاثة أيام " ) ( فيض القدير - 2 / 512 ) 0

(2) رقية ضد السحر والسحرة :

أ - عن أبي أمامة - رضي الله عنه - قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( 00000 اقرأوا سورة البقرة ، فإن أخذها بركة ، وتركها حسرة ، ولا تستطيعها البطلة – أي السحرة - ) ( صحيح الجامع - 1165 ) 0

قال المناوي : ( " اقرأوا سورة البقرة " في بيوتكم أي في أماكنكم التي تسكنونها : بيتا أو خلوة أو خباء أو غيرها ولا تجعلوها قبورا أي كالمقابر الخالية عن الذكر والقراءة ، بل اجعلوا لها نصيبا من الطاعة ) ( فيض القدير – 2 / 66 ) 0

ب- عن أبي سعيد – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( السورة التي تذكر فيها البقرة فسطاط القرآن ، فتعلموها ، فإن تعلمها بركة ، وتركها حسرة ، ولا تستطيعها البطلة ) ( أخرجه الإمام مسلم في صحيحه – كتاب المسافرين – برقم 252 ) 0

قال ابن التركماني وهو يسرد سيرة أحد شيوخه : ( وكان قد ابتلى الله تعالى هذا الشيخ العالم ببلاء آخر ، وهو شيطان من الجن ، رد على الشيخ في قراءته ، فلعنه الشيخ وكذبه ، فأخذ الشيخ في عين المعاداة ، فكان الشيطان إذا دخل الليل يرجف قلوبهم ويرمي عليهم الأحجار ، فشكا ذلك للمؤلف – فإنه كان من جنسه ومن طلبته - ، قال : يا بني ! يرمي علينا كل يوم قفتين 0 قلت له : فكان يكسر شيئاً من الأواني أو يصيبكم أنتم 0 قال : لا ، ولكن مراده أن يرجفنا 0 ويرميهم بالأحجار في وسط الدار ، وكان للشيخ سلم وفيه مسمار كبير ، فقومه الشيطان وأخرجه ورمى به في وجوههم ، قال الشيخ : وكان عندي صندوق مقفول وفيه كتب ، ففتح الصندوق ورمى كل ما فيه في وجوهنا ، وكان يأخذ الغزل من بين يدي الزوجة ويغيب ثم يرمي به على وجوهنا 0 قال المؤلف : فقلت له : أنا وفلان نجيء إلى بيت سيدي ونقرأ شيئاً من كتاب الله تعالى 0 فجئنا وقرأنا سورة البقرة بكمالها ، ثم دعونا الله سبحانه ؛ فصد الحق الشيطان ببركة القرآن ، وبعد ذلك ما قرب الدار ) ( اللمع في الحوادث والبدع - 436 ، 437 ) 0

ب - الرقية بآيات من سورة البقرة :

1- الرقية بالآية الثالثة والستين بعد المائة من سورة البقرة والآية ( 1 و 2 ) من سورة آل عمران :

عن أسماء بنت يزيد - رضي الله عنها - قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( اسم الله الأعظم في هاتين الآيتين " وإلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم " وفاتحة ( آل عمران ) " ألم * الله لا إله إلا هو الحي القيوم " ) ( صحيح الجامع – 980 ) 0

قال المناوي : ( " اسم الله الأعظم " قيل الأعظم بمعنى العظيم ، وليس أفعل للتفضيل لأن كل اسم من أسمائه عظيم وليس بعضها أعظم من بعض ، وقيل هو للتفضيل لأن كل اسم فيه أكثر تعظيما لله فهو أعظم ، فالله أعظم من الرب فإنه لا شريك له في تسميته به لا بالإضافة ولا بدونها ، وأما الرب فيضاف للمخلوق " الذي إذا دعي به أجاب " بمعنى أنه يعطي عين المسؤول بخلاف الدعاء بغيره فإنه وإن كان لا يرد لكونه بين إحدى ثلاث : إعطاء المسؤول في الدنيا أو تأخيره للآخرة أو التعويض بالأحسن ، وقد اختلف في الاسم الأعظم على نحو أربعين قولا ) ( فيض القدير - 1 / 510 ) 0

2- الرقية بآية الكرسي :

1)- في حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - والحديث طويل والشاهد منه : ( إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي ( اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلا هُو الْحَىُّ الْقَيُّومُ ) ( سورة البقرة – جزء من الآية 255 ) حتى تختمها فإنه لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك شيطان حتى تصبح ) ( صحيح الترغيب والترهيب – 658 ) 0

2)- عن أبي بن كعب - رضي الله عنه - أنه : ( كان له جرن فيه تمر وأنه كان يتعاهده ، فوجده ينقص ، فإذا هو بدابة شبه الغلام المحتلم ، فقلت له أجني أم إنسي ؟ قال بل جني ) وفيه أنه قال له ( بلغنا أنك تحب الصدقة وأحببنا أن نصيب من طعامك ، قال فما الذي يجيرنا منكم ؟ قال هذه الآية آية الكرسي ، فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال : صدق الخبيث ) ( فتح الباري – 4 / 489 – وقال الحاكم : هذا حديث صحيح الإسناد ) 0

3)- عن أبي أيوب الأنصاري - رضي الله عنه - : ( أنه كانت له سهوة – ما كان بين الحائطين - فيها تمر ، فكانت تجيء الغول فتأخذ منه ، فشكى ذلك إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : " إذهب فإذا رأيتها فقل : بسم الله ، أجيبي رسول الله " 0 فأخذها ، فحلفت ألا تعود ، فأرسلها ، فجاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : " ما فعل أسيرك ؟ " قال : حلفت ألا تعود 0 قال : " كذبت ، وهي معاودة للكذب " فأخذها فقال : ما أنا بتاركك حتى أذهب بك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : إني ذاكرة لك شيئا : آية الكرسي اقرأها في بيتك فلا يقربك شيطان ولا غيره 0 فجاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : " ما فعل أسيرك ؟ " فأخبر بما قالت 0 قال " صدقتك وهي كذوب " ) ( فتح الباري – 489 ) 0

قال المناوي في الغيلان : ( أي ظهرت وتلونت بصور مختلفة - قال في الأذكار: الغيلان جنس من الجن والشياطين وهم سحرتهم ومعنى تغولت تلونت وتراءت في صور 0 وقال غيره : كانت العرب تزعم أنها تتراءى للناس في الفلوات فتتلون في صور شتى فتغولهم أي تضلهم عن الطريق وتهلكهم وقد نفى ذلك الشارع بقوله : " لا غول " لكن ليس المراد به نفي وجوده ، بل إبطال زمن إضلاله ، فمعنى لا غول أي لا تستطيع أن تضل أحدا0 قال القزويني : وقد رأى جمع من الصحابة منهم عمر بن الخطاب – رضي الله عنه– حين سافر إلى الشام قبل الإسلام فضربه بالسيف ، ويقال : إنه كخلقة الإنسان لكن رجلاه رجلا حمار ) ( فيض القدير - 1 / 318 ) 0

قال الشيخ مشهور حسن سلمان في تعقيبه على حديث أبي هريرة : ( ومعنى قول أبي هريرة – رضي الله عنه : " لأرفعنك " ؛ أي : لأذهبن بك أشكوك ، يقال : رفعه إلى الحاكم إذا أحضره للشكوى 0
وفي الحديث من الفوائد :
1- أن الشيطان قد يعلم ما ينتفع به المؤمن 0
2- وأن الحكمة قد يتلقاها الفاجر فلا ينتفع بها وتؤخذ عنه فينتفع بها 0
3- وأن الشخص قد يعلم الشيء ولا يعمل به 0
4- وأن الكافر قد يصدق ببعض ما يصدق به المؤمن ولا يكون بذلك مؤمناً 0
5- وبأن الكذاب قد يصدق 0
6- وبأن الشيطان من شأنه أن يكذب 0
7- وأنه قد يتصور ببعض الصور ؛ فتمكن رؤيته ، وأن قوله تعالى : ( إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُمْ ) ( سورة الأعراف – جزء من الآية 27 ) مخصوص بما إذا كان على صورته التي خلق عليها 0
8- وأن من أقيم في حفظ شيء سمي وكيلاً 0
9- وأن الجن يأكلون من طعام الإنس 0
10- وأنهم يظهرون للإنس لكن بالشرط المذكور 0
11- وأنهم يتكلمون بكلام الإنس 0
12- وأنهم يسرقون ويخدعون 0
13- وفيه فضل آية الكرسي 0
14- وأن الجن يصيبون من الطعام الذي لا يذكر اسم الله عليه 0
15- وفيه أن السارق لا يقطع في المجاعة 0
16- ويحتمل أن يكون القدر المسروق لم يبلغ النصاب ، ولذلك جاز للصحابي العفو عنه قبل تبليغه إلى الشارع 0
17- وفيه قبول العذر والستر على من يظن به الصدق 0
18- وفيه اطلاع النبي صلى الله عليه وسلم على المغيبات 0
19- وفيه جواز جمع زكاة الفطر قبل ليلة الفطر وتوكيل البعض لحفظها وتفرقتها ) ( فتح المنان في جمع كلام شيخ الإسلام ابن تيمية عن الجان – 2 / 459 ، 460 ) 0

4)- عن أبي أسيد الساعدي - رضي الله عنه - : ( أنه لما قطع تمر حائطه ، فجعله في غرفة له ، فكانت الغول تخالفه إلى مشربته فتسرق تمره وتفسد عليه ، فشكى ذلك إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : " تكل فاستمع عليها ، فإذا سمعت اقتحامها فقل : بسم الله أجيبي رسول الله صلى الله عليه وسلم " 0 فقالت : يا أبا أسيد اعفني أن تكفلني أذهب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأعطيك موثقا من الله لا أخالفك إلى بيتك ، ولا أسرق تمرك ، وأدلك على آية تقرأها على بيتك فلا خالف إلا أهلك ، وتقرأها على إنائك فلا يكشف غطاؤه 0 فأعطته الموثق الذي رضي به منها 0 وقال : الآية التي قلت أدلك عليها ؟ قالت : آية الكرسي ، ثم حلت استها تضرط 0 فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فقص عليه حين ولت ولها ضراط 0 فقال : " صدقت وهي كذوب " ) ( فتح الباري – 4 / 489 ) 0

5)- عن زيد بن ثابت – رضي الله عنه – : ( أنه خرج إلى حائطه فسمع جلبة ، قال : ما هذا ؟ قال : رجل من الجن أصابتنا السنة ، فأردت أن أصيب من ثماركم فطيبوه لنا 0 قال : نعم 0 ثم قال زيد بن ثابت : ألا تخبرنا الذي يعيذنا منكم ؟ قال : آية الكرسي ) ( فتح الباري – 4 / 489 ) 0

6)- عن معاذ بن جبل – رضي الله عنه – قال : ( ضم إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم تمر الصدقة ، فكنت أجد فيه كل يوم نقصانا ، فشكوت ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لي : هو عمل الشيطان فارصده ، فرصدته ، فأقبل في صورة فيل ، فلما انتهى إلى خلل الباب ، دخل من خلل الباب في غير صورته ، فدنا من التمر فجعل يلتقمه ، فشددت على ثيابي فتوسطته ، وفي رواية الروياني "فأخذته فالتفت يدي على وسطه فقلت : يا عدو الله وثبت إلى ثمر الصدقة فأخذته وكانوا أحق به منك ، لأرفعنك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فيفضحك " وفي رواية الروياني " ما أدخلك بيتي تأكل التمر ؟ قال أنا شيخ كبير فقير ذو عيال ، وما أتيتك إلا من نصيبين ، ولو أصبت شيئا دونه ما أتيتك 0 ولقد كنا في مدينتكم هذه حتى بعث صاحبكم فلما نزلت عليه آيتان تفرقنا منها ، فإن خليت سبيلي علمتكهما 0 قلت نعم ، قال آية الكرسي وآخر سورة البقرة من قوله آمن الرسول إلى آخرها ) ( فتح الباري – 4 / 488 ) 0

7)- قال عبدالله بن مسعود : ( لقي رجل من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم رجلاً من الجن ، فصارعه ، فصرعه الإنسي ، فقال له الإنسي : إني لأراك ضئيلاً شخيتا – أي نحيف دقيق الجسم - ، كأن ذريعتيك ذريعتي كلب ، فكذاك أنتم معشر الجن ؟ أم أنت من بينهم كذلك ؟
قال : لا والله ، إني منهم لضليع – أي عظيم الخلق - ، ولكن عاودني الثانية ، فإن صرعتني ، علمتك شيئاً ، ينفعك 0
قال : نعم 0
قال : تقرأ : ( اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَىُّ الْقَيُّومُ ) ( سورة البقرة – جزء من الآية 255 ) 0
قال : نعم 0
قال : فإنك لا تقرؤها في بيت إلا خرج منه الشيطان له خبج – أي ضراط - ، كخبج الحمار ثم لا يدخله حتى يصبح 0
وزادوا :
قال : فقيل لعبد الله : أهو عمر ؟ 0
قال : ومن عسى أن يكون إلا عمر ؟ ) ( مصنف ابن أبي شيبة - 12 / 34 ) 0

8)- عن بريدة قال : ( كان لي طعام فتبينت فيه النقصان 0 فكمنت في الليل ، فإذا غول قد سقطت عليها ، فقبضت عليها ، فقلت : لا أفارقك حتى أذهب بك إلى النبي صلى الله عليه وسلم 0 فقالت : إني امرأة كثيرة العيال ، لا أعود 0 فجاءت الثانية والثالثة ، فأخذتها 00 فقالت : ذرني – ةأي دعني - 00 حتى أعلمك شيئاً إذا قلته لم يقرب متاعك أحد منا00 إذا أويت إلى فراشك فاقرأ على نفسك ومالك آية الكرسي 00 فأخبرت النبي صلى الله عليه وسلم فقال : " صدقت 00 وهي كذوب " ) ( أخرجه البيهقي في " دلائل النبوة " – باب ما جاء في الشيطان الذي أخذ من الزكاة – 7 / 111 ) 0

قال الحاكم في " المستدرك " عند حديث أبي أيوب : ( هذه الأسانيد إذا جمع بينهما صارت حديثاً مشهوراً ، والله أعلم ) ( المستدرك على الصحيحين - 3 / 459 ) 0

قلت : بالنسبة لبعض الأحاديث السابقة التي ذكرها ابن حجر – رحمه الله - لم أقف على مدى صحة بعضها ، وقد أوردتها كما بينها الحافظ بن حجر في كتابه فتح الباري ، ولو ثبت ضعف هذه الأحاديث أو أي منها ، فمعناها صحيح لما ثبت في صحيح البخاري عن أبي هريرة - رضي الله عنه - ، وهو المعنى نفسه الذي تدل عليه الأحاديث آنفة الذكر ، كما أن الجمع بين هذه الأسانيد تصبح حديثاً مشهوراً كما أشار لذلك الحاكم في مستدركه والله تعالى أعلم 0

3- الرقية بأواخر سورة البقرة :

1)- عن أبي مسعود الأنصاري - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من قرأ الآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه ) ( متفق عليه ) 0

قال ابن القيم : ( الصحيح كفتاه شر ما يؤذيه ) ( الوابل الصيب – ص 25 ) 0 0

قال النووي في معنى كفتاه : ( قيل معناه : كفتاه من قيام الليل ، وقيل من الشيطان ، وقيل من الآفات ، ويحتمل من الجميع ) ( صحيح مسلم بشرح النووي – 4 ، 5 ، 6 / 417 ) 0

قال المناوي : ( أي أغنتاه عن قيام تلك الليلة بالقرآن وأجزأتا عنه عن قراءة القرآن مطلقا ، هبه داخل الصلاة أم خارجها ، أو أجزأتاه فيما يتعلق بالاعتقاد لما اشتملا عليه من الإيمان والأعمال إجمالا ، أو وقتاه من كل سوء ومكروه وكفتاه شر الشيطان ، أو الآفات أو دفعتا عنه شر الثقلين ، أو كفتاه بما حصل له بسبب قراءتهما من الثواب عن طلب شيء آخر ) ( فيض القدير – 6 / 197 ، 198 ) 0

قال صاحبا الكتاب المنظوم فتح الحق المبين : ( قال سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله - : ( والمعنى والله أعلم كفتاه من كل سوء ) ( فتح الحق المبين في علاج الصرع والسحر والعين – ص 51 ) 0

2)- عن حذيفة - رضي الله عنه- قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( فضلنا على الناس بثلاث : جعلت صفوفنا كصفوف الملائكة ، وجعلت لنا الأرض كلها مسجدا ، وجعلت تربتها لنا طهورا إذا لم نجد الماء ، وأعطيت هذه الآيات من آخر سورة البقرة من كنز تحت العرش لم يعطها نبي قبلي ) ( صحيح الجامع – 4223 ) 0

قال المناوي : ( قال الطيبي : هذه الخصال من بعض خصائص هذه الأمة المرحومة ، ثنتان منها لرفع الحرج ووضع الإصر كما قال تعالى : ( وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا ) ( سورة البقرة – الآية 286 ) وواحدة إشارة إلى رفع الدرجات في المناجاة بين يدي بارئهم صافين صفوف الملائكة المقربين كما قال : ( وَإِنَّا لَنَحْنُ الصَّافُّونَ * وَإِنَّا لَنَحْنُ الْمُسَبِّحُونَ ) ( سورة الصافات – الآية 165 ، 166 ) وقال الخطابي : إنما جاء على مذهب الامتنان على هذه الأمة ، فإنه رخص لهم في الطهور بالأرض والصلاة عليها في بقاعها ، وكانت الأمم لا يصلون إلا في كنائسهم وبيعهم 0 وقال الأشرفي فيه : أن الصلاة بالتيمم لا تجوز عند القدرة على الماء 0 وقال البغوي : خص التراب بالذكر لكونه طهورا ) ( فيض القدير - 4 / 441 ) 0

3)- عن عقبة بن عامر - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( اقرءوا هاتين الآيتين اللتين في آخر سورة البقرة فإن ربي أعطانيهما من تحت العرش ) ( صحيح الجامع - 1172 ) 0

4)- عن النعمان بن بشير : ( إن الله تعالى كتب كتابا قبل أن يخلق- رضي الله عنه - قال : قال رسول الله السماوات والأرض بألفي عام ، وهو عند العرش ، وإنه أنزل منه آيتين ، ختم بهما سورة البقرة ، ولا يقرآن في دار ثلاث ليال فيقربها الشيطان ) ( صحيح الجامع - 1799 ) 0

قال المناوي : ( " ولا يقرأن في دار " يعني مكان دارا أو خلوة أو مسجدا أو مدرسة أو غيره " ثلاث ليال " في كل ليلة منها ، وكذا في ثلاثة أيام فيما يظهر : وإنما خص الليل لأنه محل سكون الآدميين وانتشار الشياطين " فيقربها شيطان " فضلا عن أن يدخلها فعبر بنفي القرب ليفيد نفي الدخول بالأولى ) ( فيض القدير – 2 / 348 ) 0
* قال علي بن أبي طالب : ( ما كنت أرى أحدا يغفل قبل أن يقرأ الآيات الثلاث الأواخر من سورة البقرة ) ( صحيح الوابل الطيب – ص 173 ) 0
* عن عبدالله بن مسعود – رضي الله عنه – قال : ( من قرأ أربع آيات من أول سورة البقرة وآية الكرسي وآيتين بعد آية الكرسي وثلاثاً من آخر سورة البقرة لم يقربه ولا أهله يومئذ شيطان ولا شيء يكرهه ولا يقرآن على مجنون إلا أفاق ) ( أخرجه الدارمي في سننه – 2 / 448 ، و " الإتحاف " – 5 / 133- ولم أقف على مدى صحة الأثر إلا أن معناه صحيح ، حيث أنه قد ثبت الرقية ببعض الآيات الواردة في الأثر ، إضافة إلى أن القرآن كله خير وشفاء ورقية ) 0
هذا ما تيسر لي بخصوص عرض النصوص وأقوال علماء الأمة والباحثين في الرقية بهذه السورة العظيمة ، سائلاً المولى عز وجل أن يوفقنا للعمل بكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ، والله تعالى أعلم 0
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 0
أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 05-11-2007, 10:04 AM   #20
معلومات العضو
alsheehkalmaaleg
عضو موقوف

إحصائية العضو






alsheehkalmaaleg غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة Saudi Arabia

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

عالجو انفسكم اولا

قبل الرد والتهجم ( انا شيخ ومعالج وانت من تكون ؟

سامحكم الله
وانا الى هنا اكتفي لان يبدو ان البعض ليس قصده البحث عن علاج

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 5 ( الأعضاء 0 والزوار 5)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 07:54 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.