موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الصحة البدنية والنفسية والعلاج بالأعشاب وما يتعلق بها من أسئلة > ساحة الصحة البدنية والنفسية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 10-02-2007, 09:23 PM   #1
معلومات العضو
د.عبدالله
اشراقة ادارة متجددة

Thumbs up ( && السكري وارتفاع ضغط الدم يهددان الجسم && ) !!!

ينقسم علاج كثير من الأمراض عادة الى قسمين، القسم الأول لا يعتمد على العلاج الدوائي، ويسمى عادة تغيير او تعديل نمط الحياة، قد يستمر لفترة قصيرة او طويلة اعتمادا على النتائج التي يتم الحصول عليها، وفي حالة عدم الحصول على النتائج المطلوبة يتم الانتقال الى القسم الثاني من العلاج الذي يعتمد على الدواء، مع عدم اهمال القسم الأول من العلاج والاستمرار عليه.


الالتزام بتغيير نمط الحياة يمكن أن يكون وسيلة وقائية وعلاجية للأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي للإصابة بارتفاع ضغط الدم او ممن تجاوزوا الأربعين من العمر ويتعرضون للإجهاد بشكل مستمر.


تغيير أو تعديل نمط الحياة : يتضمن تغيير العديد من العادات الحياتية التي أصبحت لا تتناسب مع مرض ارتفاع ضغط الدم، وفي الوقت نفسه يجب أن لا تتعارض مع المرض الأساس وهو مرض السكري، والكثير من هذه التغيرات تتناسب مع علاج مرض السكري أيضا.


1. الوزن: المرضى من أصحاب الوزن الثقيل، قد يكون خفضهم للوزن عاملاً أساسياً ومهماً جدا في العلاج وفي السيطرة على ضغط الدم بالإضافة الى السيطرة على معدل السكري في الدم عند مستوى جيد، وخفض الوزن قد يؤخر استعمال الأدوية لمدة طويلة او قد يستغني عنها، كما يمنع من حصول المضاعفات. يتم ذلك عن طريق تقليل تناول الأطعمة الدسمة المليئة بالدهون وممارسة الرياضة بشكل يومي.


2.العادات الغذائية: يعتبر الغذاء الصحي المناسب عاملاً مهماً جدا في السيطرة على كلا المرضين. لابد لمريض السكري من الاهتمام بعاداته الغذائية والوجبات والأطعمة التي يتناولها والتركيز على تقليل السكريات، أما بالنسبة لمريض السكري وارتفاع ضغط الدم فهناك عادات غذائية أخرى يجب عليه الاهتمام بها.


-الابتعاد عن ملح الصوديوم، كما ذكرنا في البداية فإن ملح الصوديوم هو الجزء الرئيسي في ملح الطعام، فيجب الحذر من استخدام الملح في الطعام والتقليل منه الى أقصى حد، باعتباره سببا رئيسيا لارتفاع ضغط الدم، لكونه يحصر كميات كبيرة من الماء مما يؤدي الى زيادة حجم الدم وبالتالي زيادة ضغطه على الأوعية الدموية. جاء في أحدى الدراسات الغذائية الطبية أن على مريض ارتفاع ضغط الدم عدم تناول أكثر من 2400 ملغم يوميا من الصوديوم، علما أن محتوى ملعقة صغيرة من الملح هو 2300 ملغم. ويجب التذكير بأن أكثر المنتجات التي تحتوي على الملح هي الأغذية المحفوظة والمعلبة.


- لا يعني ضرورة الابتعاد عن الصوديوم، تجنب الأملاح الأخرى مثل الكالسيوم والبوتاسيوم واليود والمغنيسيوم. فالدراسات تشير الى أن خفض نسبة الكالسيوم يؤدي الى ارتفاع ضغط الدم. اما بالنسبة للبوتاسيوم فإن خفضه سيؤدي الى عدة مشاكل منها ارتفاع ضغط الدم، ولابد من زيادة كمية البوتاسيوم المتناولة عند المرضى الذين يتناولون بعض الأدوية مثل مدارت البول التي تؤدي إلى فقدان البوتاسيوم مع البول.


أما في حالة وجود خلل في عمل الكلية او أخذ بعض الأدوية التي تؤدي الى احتفاظ الجسم بالبوتاسيوم فيجب خفض كمية البوتاسيوم. بالنسبة لليود فإن نقصه يؤدي الى مشاكل في الغدة الدرقية. أما انخفاض المغنيسيوم فقد لوحظ مع المصابين بالسكري، بسبب دور المغنيسيوم المساعد في إفراز الأنسولين.


- هناك الكثير من المواد الغذائية التي تكون غير مناسبة لمريض السكري وارتفاع ضغط الدم، لابد من التقيد بها لتجنب فقدان السيطرة على أحد او كلا المرضين او حصول المضاعفات الخطرة. من هذه المواد: الدهون، والسكريات، واللحوم الحمراء ومنتجات الألبان الدسمة. لكن مع ذلك فإن سلة الغذاء مليئة ويمكن لمثل هؤلاء المرضى التعويض عن الأغذية غير المناسبة لهم، وعمل نظام غذائي جيد وجديد والانتظام بعادات غذائية صحية للمحافظة على الصحة والحياة.


تتنوع هذه الأغذية من الخضراوات والفواكه (عدا ما يحتوي على السكريات) والبقول واللحوم البيضاء (السمك والدجاج) والمكسرات (غير المالحة). يجب التركيز على الأغذية التي تحتوي على الألياف لكونها مهمة جدا لمريض السكري. كذلك تناول بعض المنتجات النباتية التي تحتوي على البوتاسيوم كالموز، والفراولة، والطماطم، والمشمش. بالإضافة إلى نوع الأغذية فالاهتمام بطريقة طهو الطعام مهم جدا، فيفضل دائما المسلوق والمشوي لتجنب الدهون. كما أن وضع أنواع من البهارات مفيد لتجنب وضع الملح.


- الاعتدال أو التقليل من الكافيين في المشروبات، لأن كما هو معروف بأن الكافيين قد يزيد من ارتفاع ضغط الدم وتفاقم أمراض القلب. بالإضافة إلى أنه قد يسبب الأرق الذي يؤدي الى التوتر وبالتالي ارتفاع ضغط الدم.


- بالنسبة للمرضى الذين لديهم خلل في عمل الكليتين، فإن تجنب الملح مهم جدا، لأنه كما هو معروف فإن تصفية الملح تتم عبر الكليتين، وأن وجود أي خلل فيهما قد يؤدي الى تجمع الأملاح وبالتالي حصول مشاكل كثيرة أهمها ارتفاع ضغط الدم.


3.الرياضة: الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني عادة تظهر فيمن تجاوز الخامسة والثلاثين من العمر، أما الاصابة بالسكري وارتفاع ضغط الدم معا فتظهر عادة فيمن تجاوز الأربعين من العمر ما لم يكن مريض السكري أصلا مصابا بارتفاع ضغط الدم. لذلك فإن ممارسة الرياضة المناسبة شيء ضروري جدا كعلاج تكميلي لهذين المرضين، وذلك لعدة أسباب:


1.السيطرة على معدل السكر في الدم


2.السيطرة على ضغط الدم


3.خفض الوزن


4.المساعدة في زيادة سرعة هضم الطعام وحرق المزيد من السعرات الحرارية.


5.تحريك الدورة الدموية.


أن اختيار الرياضة المناسبة شيء مهم جدا، لأن الاصابة بالسكري وارتفاع ضغط الدم قد يؤديان الى الاصابة بأمراض القلب، لذلك فالرياضة المجهدة تكون في بعض الأحيان ذات تأثير سلبي على المريض. والرياضة يجب أن تتناسب مع عمر المريض وقابليته البدنية، ولابد أن تكون مستمرة وتفضل ان تكون بشكل يومي. من أحسن أنواع الرياضة التي يمكن للمريض ممارستها المشي لنصف ساعة يوميا، أو استعمال الدراجة الثابتة مع بعض الحركات الأرضية.


يجب تجنب الألعاب الثقيلة كرفع الاثقال لأنها قد تؤثر على شبكية العين، أو الركض لمسافات طويلة او تسلق المرتفعات لأنها مجهدة للقلب. كما أن أجراء بعض الفحوصات على العين والأعصاب والقلب والكلى مهم جدا للتأكد من كون الرياضة المختارة لا تؤثر على وظائف هذه الأعضاء.


لابد للذين يمارسون الرياضة أن تكون لديهم معرفة بأعراض انخفاض السكر في الدم، حتى يتجنبون حصول مثل هذه الحالات عند ممارستهم الرياضة.


4.الاقلاع عن التدخين وتعاطي الكحول : لما لهاتين العادتين السيئتين من أضرار مباشرة على صحة الفرد، والتأثير المباشر على الرئتين والقلب وارتفاع ضغط الدم وانخفاض المناعة، والتأثير المباشر في استقلاب الدواء.


5.الابتعاد عن الضغط النفسي والاجهاد والتوتر : تؤدي هذه العوامل جميعا الى الإصابة بالسكري وارتفاع ضغط الدم وتفاقم المرضين وحصول المضاعفات الخطرة. لذلك من واجب أي عائلة أحد أفرادها مصاب بأحد المرضين او كلاهما مراعاة الجانب النفسي وتوفير سبل الراحة له. على ان لا ينسى أي مريض دوره المهم في تجنب مثل هذه العوامل. فأخذ قسط من الراحة يوميا، وعدم القلق، والابتعاد عن كل ما يؤدي الى التوتر، خطوات تساعد في السيطرة على ضغط الدم والسكري.


كما هو ملاحظ، فإن كلا المرضين يشتركان في العلاج الذي لا يعتمد على الدواء، بالإضافة إلى وجود أمراض أخرى تشترك معهما في هذه الخطوات، لذلك لابد من مراعاة النقاط السالفة الذكر قبل بدء العلاج وخلاله واعتبارها جزء أساسي من العلاج، لتجنب حصول المضاعفات او تدهور المرض. وكلمة أخيرة في هذا المجال، أن الاعتدال في أي شيء ضروري ومهم جدا، فالاعتدال في الغذاء والرياضة يساهم بشكل كبير في العلاج. والأمل كبير في أن يقلل هذا النوع من العلاج من كمية الأدوية الموصوفة وبالتالي تقليل الآثار الجانبية والتكلفة المادية المترتبة على هذه الأدوية.


العلاج بالأدوية


سنتناول في هذا الجانب أدوية خفض ضغط الدم، وتأثيرها على السكري، وأي منها مناسب لعلاج مريض السكري. فكما هو معروف، فإن مرض السكري يزيد من احتمالية الإصابة بأمراض القلب مرتين الى أربع مرات عن الشخص غير المصاب بالسكري. بالإضافة إلى جعل المريض أكثر عرضة للإصابة بأذى في الكليتين، لذلك من الضروري السيطرة على ضغط الدم عند المستوى المطلوب لمنع حصول أذى للكليتين وبالتالي الوصول الى المراحل النهائية من تلف الكليتين.


عموما، فإن المرضى المصابين بالسكري مع ارتفاع ضغط الدم يحتاجون الى أكثر من نوع واحد من الأدوية، وأن اختيار دواء خفض ضغط الدم يجب أن يتحدد وفق


الشروط التالية


1.خفض ضغط الدم


2.حماية مريض السكري من الإصابة بخلل او استمرار التدهور في عمل الكليتين


3.تجنب المضاعفات الأخرى


حتى مع اختيار الدواء المناسب للمريض، فإن العلاج ربما يكون غير ذا جدوى، إذا لم يكن الاهتمام بالعوامل الأخرى متناسقا مع أخذ العلاج، فزيادة تناول الملح في الطعام مثلا يمكن أن يجعل العلاج بالأدوية غير فعال بشكل مناسب، وقد أثبتت العديد من الدراسات ذلك، خصوصا عند كبار السن ممن يعانون من ارتفاع ضغط الدم.


سنأتي الآن على ذكر مجاميع الأدوية المستخدمة في علاج ارتفاع ضغط الدم بشكل عام وبشكل مفصل، وأي منها مناسب ومتوافق مع علاج مريض السكري :


1. مدررات البول


2. حاصرات بيتا


3. مثبطات ايس


4. حاصرات الكالسيوم


5. مثبطات أنجيوتينسين


6. حاصرات الادرينالين الالفا واحد


1. مدرات البول


مدرر الثايزايد مثل الهيدوكلوروثايزايد أو الكلورثاليدون، يعتبر المدرر من أدوية الخط الأول في علاج ارتفاع ضغط الدم. تستعمل المدرات عادة في علاج ارتفاع ضغط الدم المصحوب بالاستسقاء، وأمراض الكلى، وارتفاع ضغط الدم المعتمد على الحجم من دون استسقاء مثل الذي يكون عند مرضى السكري من النوع الثاني.


يجب استعمال أقل جرعة ممكنة بالنسبة لمرضى السكري من النوع الثاني مع مراقبة مستمرة لمستويات البوتاسيوم والسكر في الدم. في حال عدم استعمال المدرات كخط علاجي أول فقد تضاف لعلاج ارتفاع ضغط الدم غير المسيطر عليه وتكون بجرعات منخفضة. أن استعمال الجرعات الصغيرة يرجع الى التأثير الجانبي غير المرغوب فيه للمدرر، والذي يكون عادة معتمدا على الجرعة، لذلك فالجرعات الصغيرة غالبا ما تكون من دون تأثيرات جانبية.


2. حاصرات بيتا


مثل بروبانولول، اتينولول، ميتوبرولول، تستعمل كذلك كخط علاجي أول في حالات ارتفاع ضغط الدم عند المرضى العاديين، لكن هناك بعض التحفظات عند استعمال هذا الدواء عند المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم والسكري معا. ذلك لعدة أسباب :


1. يمكن أن تقلل من افراز الانسولين إلى الدم ( بذلك ترفع من معدل السكر في الدم)


2. يمكن أن تغطي على الأعراض التي ترافق هبوط السكر، والتي تتضمن رعشة وخفقان وزيادة في سرعة القلب.


3. التأخر في استعادة الحالة الطبيعية بعد هبوط السكر.


بالإضافة إلى أن حاصرات بيتا يمكن أن تؤدي الى ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية وانخفاض الكوليستول عالي الكثافة ( HDL )، واضطراب في انتصاب العضو الذكري، بالإضافة إلى تفاقم الخلل في الأوعية الطرفية، وهي مشكلة شائعة عند مرضى السكري.


عموما، إذا كانت هناك مشكلة في عملية استقلاب الدواء، فإن دواء مثل كارفديلول، حاصر انتقائي لبيتا واحد، قد يؤدي الى تقليل احتمالية حدوث هبوط في السكر وزيادة في الدهون. من المهم جدا لمرضى السكري الذين يتناولون حاصرات بيتا أجراء تحليل لسكر الدم وعلاج انخفاض سكر الدم في حالة وجوده عند قراءة 70 ملغم \ دلتالتر او أقل، بغض النظر عن وجود الأعراض او عدم وجودها. بالإضافة إلى مراقبة لمستوى البوتاسيوم، والدهون، والهيموغلوبين ( A1c ) الذي ينصح به أيضا. يمكن أن تستعمل هذه المجموعة من قبل مرضى السكري الذين لديهم ذبحة قلبية.


3. مثبطات


مثل اينالبريل، وكابتوبريل، وليسينوبريل. التي تسترعي اهتماما خاصا لتأثيرها العلاجي الكبير عند مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم. فهي لا تعمل على تقليل ضغط الدم فقط، بل لها تأثير كبير في تقليل اللبومين البولي والبول البروتيني، وبالتالي تقليل فرص الاصابة بخلل في عمل الكليتين عند مرضى السكري المصابين او غير المصابين بارتفاع ضغط الدم.


عموما، تعتبر هذه المجموعة الدوائية خط علاجي أول لعلاج مرضى السكري ممن لديهم مرض كلوي، ما لم تكن أصلا محظورة على المرضى او بسبب الآثار جانبية التي قد تظهر على المرضى مثل السعال الذي لا يستطيع تحمله بعض المرضى، وفي مثل هذه الحالة يستبدل العلاج بـ مثبطات انجوتينسين 2.


بعض التعليمات التي يوصى بها مرضى السكري ممن يتناولون مثبطات ايس هي المتابعة المستمرة لمستوى البوتاسيوم، ووظائف الكلى.


تعتبر هذه المجموعة الأفضل في علاج مرضى السكري بوجود خلل في عمل الكليتين أو المرضى ممن لديهم مشاكل في القلب.


4. مثبطات انجيوتينسين 2


مثل اربسارتان، ولوسارتان. لها نفس تأثير مثبطات ايس لكنها تختلف في آلية العمل، وقد تستعمل كبديل لمثبطات ايس في حال عدم قدرة المريض على احتمالها. تستعمل هذه المجموعة بكثرة عند مرضى ارتفاع ضغط الدم والمرضى الذين لديهم خلل في عمل الكليتين.


كما هو الحال مع مثبطات ايس تعمل مثبطات انجيوتينسين 2 على تأخير تطور مرض الكلى عند المصابين بالسكري. كذلك يجب مراقبة مستوى البوتاسيوم في الدم وعمل الكليتين عند تناول هذا الدواء.


5. حاصرات الكالسيوم


مثل املوديبين الذي ينتمي إلى مجموعة دايهيدروبيريدين وفيراباميل وديلتيزيم اللذان ينتميان إلى مجموعة، التي تساعد في تقليل نسبة بروتين الالبومين الذي يطرح في البول، بالإضافة إلى تقليل حدوث أزمات القلب. هناك اختلافات بين هاتين المجموعتين. المجموعة الثانية تعمل على تخفيض سرعة القلب واعطاء حماية أضافية للكلى عندما يعطى مع مثبطات ايس.


لكن قد يتكون استسقاء عند بعض المرضى مع حاصرات الكالسيوم، وقد تكون أقل تناسبا مع كبار السن. وهي مثل مثبطات ايس، ليس لديها أي تأثير عكسي على مستوى السكر في الدم او الدهون. ويمكن استعمالها من قبل مرضى السكري المصابين بذبحة قلبية.


6. حاصرات الادرينالين «الفا واحد»


استعمال حاصرات الادرينالين مثل برازوسين، وتيرازوسين، ودوكسازوسين لمرضى السكري مع ارتفاع ضغط الدم أمر مثير للخلاف. ففي أحدى الاختبارات السريرية على أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم عند مرضى السكري، تم ايقاف العلاج بهذا الدواء لارتفاع نسبة حدوث المضاعفات. لكن مع هذا تستعمل هذه المجموعة كعلاج تكميلي في حالات ارتفاع ضغط الدم. علما أن حاصرات الفا، مثل برازوسين، ليس لها أي تأثير عكسي على السكر في الدم او الدهون.


تحاليل ضرورية


هناك بعض التحاليل والاختبارات التي يجب أن يجريها مريض السكري وارتفاع ضغط الدم بشكل دوري. لاستمرار السيطرة المستمرة على كلا المرضين من أجل تجنب المضاعفات، واستبدال أو تغير العلاج في الوقت المناسب. من هذه الاختبارات:


1. اختبار قياس السكر في الدم.


2. اختبار الأملاح في الدم ( صوديوم، بوتاسيوم، الخ...).


3. فحص الكليتين ويتم عن طريق قياس الكريتانين، والبروتين في البول.


4. اختبار الكوليسترول والدهنيات الثلاثية.


5. فحص العين: لفحص شبكية العين وضغط العين.


6. فحص ضغط الدم


7. أجراء اختبار الـ ECG لفحص عمل القلب

منقول ...........

مع تمنياتنا للجميع بالصحة والسلامة والعافية .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-02-2007, 08:43 AM   #2
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي




بارك الله فيكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير الدكتور ( عبدالله بن كرم ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-02-2007, 08:52 AM   #3
معلومات العضو
محبة الفردوس

Smile

بارك الله فيك اخي الكريم على هاده المعلومات القيمة و اللتي نحن بحاجة اليها جزاك الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-02-2007, 07:30 PM   #4
معلومات العضو
د.عبدالله
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي بسم الله الرحمن الرحيم ( الحمد لله )

أخي الحبيب وشيخنا الفاضل ( ابو البراء ) أختنا الفاضلة ( محبة الفردوس ) حفظكما الله ، شكرا لكما على مروركما الطيب والكريم ، وجزاكما الله خير وبارك الله فيكما ، مع تمنياتي لكما بدوام الصحة والسلامة والعافية .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 15-02-2007, 03:04 AM   #5
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي




بارك الله فيكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير الدكتور ( عبدالله بن كرم ) ، وأحسن الله إليكم في الدارين ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 17-02-2007, 01:05 PM   #7
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي




وإياكم أخي الحبيب ( المنسي 2 ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 09:41 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
By Media Gate - https://mediagatejo.com