موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > المنبر الإسلامي العام

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 11-01-2007, 07:18 PM   #1
معلومات العضو
عمر الليبي

افتراضي مقتطفات من ترجمة الحجاج بن يوسف الثقفي وذكر وفاته

بسم الله الرحمن الرحيم


هو الحجاج بن يوسف بن الحكم بن أبي عقيل بن مسعود بن عامر بن معتب بن مالك بن كعب بن عمرو بن سعد بن عوف بن ثقيف - وهو قسي بن منبه بن بكر بن هوزان - أبو محمد الثقفي

قالوا: وكان مولد الحجاج في سنة تسع وثلاثين. وقيل: في سنة أربعين وقيل: في سنة إحدى وأربعين. ثم نشأ شابا لبيبا فصيحا بليغا حافظا للقرآن، قال بعض السلف: كان الحجاج يقرأ القرآن في كل ليلة، وقال أبو العلاء: ما رأيت أفصح منه ومن الحسن البصري، وكان الحسن أفصح منه. وقال الدارقطني: ذكر سليمان بن أبي شيخ، عن صالح بن سليمان قال: قال عتبة بن عمرو: ما رأيت عقول الناس إلا قريبا بعضها من بعض، إلا الحجاج وإياس بن معاوية، فإن عقولهما كانت ترجح على عقول الناس.

وقال المدائني ، عن عوانة بن الحكم قال: قال الشعبي: سمعت الحجاج تكلم بكلام ما سبقه إليه أحد؛ يقول: أما بعد، فإن الله تعالى كتب على الدنيا الفناء، وعلى الآخرة البقاء، فلا فناء لما كتب عليه البقاء ولا بقاء لما كتب عليه الفناء، فلا يغرنكم شاهد الدنيا عن غائب الآخرة، واقهروا طول الأمل بقصر الأجل.

وقال المدائني، عن أبي عبد الله الثقفي، عن عمه قال: سمعت الحسن البصري يقول: وقذتني كلمة سمعتها من الحجاج سمعته يقول على هذه الأعواد: إن امرأ ذهبت ساعة من عمره في غير ما خلق له لحري أن تطول عليها حسرته إلى يوم القيامة.

وقال شريك القاضي، عن عبد الملك بن عمير قال: قال الحجاج يوما: من كان له بلاء أعطيناه على قدره. فقام رجل فقال: أعطني فإني قتلت الحسين فقال: وكيف قتلته؟ قال: دسرته بالرمح دسرا وهبرته بالسيف هبرا وما أشركت معي في قتله أحدا. فقال: اذهب فوالله لا تجتمع أنت وهو في موضع واحد. ولم يعطه شيئا.


وقال الهيثم بن عدي، عن ابن عياش: كتب عبد الملك إلى الحجاج أن ابعث إليّ برأس أسلم بن عبد البكري؛ لما بلغني عنه فأحضره الحجاج، فقال: أيها الأمير، أنت الشاهد وأمير المؤمنين الغائب، وقال الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ وما بلغه عني فباطل، وإني أعول أربعة وعشرين امرأة ما لهن كاسب غيري وهن بالباب. فأمر الحجاج بإحضارهن، فلما حضرن جعلت هذه تقول: أنا خالته. وهذه: أنا عمته. وهذه: أنا أخته. وهذه: أنا ابنته. وهذه: أنا زوجته. وتقدمت إليه جارية فوق الثمان ودون العشرة فقال لها الحجاج: من أنت؟ فقالت: أنا ابنته. ثم قالت: أصلح الله الأمير وجثت على ركبتيها وقالت:

أحجــاج لـم تشـهد مقـام بناتـه .. وعماتــه يندبنــه الليـل أجمعـا
أحجــاج كـم تقتـل بـه إن قتلتـه .. ثمانــا وعشـرا واثنتيـن وأربعـا
أحجــاج مـن هـذا يقـوم مقامـه .. علينـا فمهـلا إن تزدنـا تضعضعـا
أحجــاج إمــا أن تجــود نعمـة .. علينــا وإمــا أن تقتلنــا معــا

قال: فبكى الحجاج، وقال: والله لا أعنت عليكن ولا زدتكن تضعضعا، ثم كتب إلى عبد الملك بما قال الرجل وبما قالت ابنته هذه فكتب عبد الملك إلى الحجاج يأمره بإطلاقه وحسن صلته، وبالإحسان إلى هذه الجارية وتفقدها في كل وقت. وقيل: إن الحجاج خطب يوما فقال: أيها الناس، الصبر عن محارم الله أيسر من الصبر على عذاب الله فقام إليه رجل فقال له: ويحك يا حجاج ما أصفق وجهك وأقل حياءك تفعل ما تفعل وتقول مثل هذا الكلام؟ خبت وضل سعيك. فقال للحرس: خذوه. فلما فرغ من خطبته قال له: ما الذي جرأك علي؟ فقال: ويحك يا حجاج أنت تجترئ على الله ولا أجترئ أنا عليك! ومن أنت حتى لا أجترئ عليك وأنت تجترئ على الله رب العالمين؟ فقال: خلوا سبيله. فأطلق.



وقال إبراهيم بن هشام بن يحيى بن يحيى الغساني، عن أبيه، عن جده، عن عمر بن عبد العزيز أنه قال: ما حسدت الحجاج عدو الله على شيء حسدي إياه على حبه القرآن وإعطائه أهله، وقوله حين حضرته الوفاة: اللهم اغفر لي فإن الناس يزعمون أنك لا تفعل. وقال أبو بكر بن أبي الدنيا: حدثنا علي بن الجعد، حدثنا عبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة الماجشون، عن محمد بن المنكدر قال: كان عمر بن عبد العزيز يبغض الحجاج فنفس عليه بكلمة قالها عند الموت: اللهم اغفر لي فإنهم زعموا أنك لا تفعل. قال: وحدثني بعض أهل العلم، قال: قيل للحسن: إن الحجاج قال عند الموت كذا وكذا قال: أقالها؟ قالوا: نعم. قال: عسى. وقال أبو العباس المبرد، عن الرياشي، عن الأصمعي قال: لما حضرت الحجاج الوفاة أنشأ يقول:

يا رب قد حلف الأعداء واجتهدوا .. بأنني رجل من ساكني النار
أيحلفون على عمياء ويحهم .. ما علمهم بعظيم العفو غفار


قال: فأخبر بذلك الحسن فقال: تالله إن نجا فبهما. وزاد بعضهم في ذلك:

إن الموالي إذا شابت عبيدهم .. في رقهم عتقوهم عتق أبرار
وأنت يا خالقي أولى بذا كرما .. قد شبت في الرق فاعتقني من النار


وقال ابن أبي الدنيا ثنا أحمد بن عبد الله التيمي، قال: لما مات الحجاج لم يعلم بموته حتى أشرفت جارية فبكت، فقالت: ألا إن مطعم الطعام ومفلق الهام، وسيد أهل الشام قد مات، ثم أنشأت تقول:

اليوم يرحمنا من كان يغبطنا .. واليوم يأمننا من كان يخشانا

وقال الأصمعي عن أبيه قال: رأيت الحجاج في المنام فقلت: ما فعل الله بك؟ فقال: قتلني بكل قتله قتلت بها إنسانا، قال: ثم رأيته بعد الحول فقلت: يا أبا محمد ما صنع الله بك؟ فقال: يا ماص بظر أمه أما سألت عن هذا عام أول؟ وقال القاضي أبو يوسف كنت عند الرشيد فدخل عليه رجل فقال: يا أمير المؤمنين رأيت الحجاج البارحة في النوم، قال: في أي زي رأيته؟ قال: في زي قبيح. فقلت له: ما فعل الله بك؟ فقال: ما أنت وذاك يا ماص بظر أمه؟ فقال هارون: صدقت والله، أنت رأيت الحجاج حقا، ما كان أبو محمد ليدع صرامته حيا وميتا.
وقال حنبل بن إسحاق: ثنا هارون بن معروف، ثنا ضمرة، ثنا ابن شوذب، عن أشعث الحداني. قال: رأيت الحجاج في المنام في حالة سيئة فقلت: يا أبا محمد ما صنع بك ربك؟ قال: ما قتلت أحدا قتلة إلا قتلني بها. فقلت: ثم مه. قال: ثم أمر بي إلى النار. قلت: ثم مه. قال: ثم أرجو ما يرجو أهل لا إله إلا الله. قال: وكان ابن سيرين يقول: إني لأرجوا له. فبلغ ذلك الحسن فقال: أما والله ليخلفن الله رجاءه فيه.
وقال أحمد بن أبي الحواري: سمعت أبا سليمان الداراني يقول: كان الحسن البصري لا يجلس مجلسا إلا ذكر فيه الحجاج فدعا عليه، قال: فرآه في منامه فقال له: أنت الحجاج؟ قال: أنا الحجاج. قال: ما فعل الله بك؟ قال: قتلت بكل قتيل قتلته ثم عزلت مع الموحدين. قال: فأمسك الحسن بعد ذلك عن شتمه. والله أعلم.

مقتطفات من ترجمة الحجاج بن يوسف الثقفي وذكر وفاته
من كتاب البداية والنهاية لابن كثير
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-01-2007, 03:14 AM   #2
معلومات العضو
أزف الرحيل
إشراقة إدارة متجددة

Post

سدد الله خطاك وجزاك الرضى والرضوان ورزقك من خيري الدنيايا والأخرة وجعل عملك في تقواه وجعلك ممن يخشاه كأنه يراه وإن لم يكن يراه فإن الله يراه وجعل قلبك عامرا بحبه ولسانك منشغل بذكره وروحك مشتاقة للقائه ... اللهم آمين

شكر الله لك جهدك ونصحك وارشادك ...
والله من وراء القصد ..



أنت الملاذُ اذا ما أزمةٌ شملت *** وأنت ملجأ من ضاقت به الحيلُ

انت المنادى به في كل حادثةٍ *** أنت الاله وأنت الذخرُ والامل ُ

أنت الرجاء لمن سُدت مذاهبهُ *** أنت الدليلُ لمن ضلت به السبلُ

إنا قصدناك والامال ُ واقعةٌ *** عليك والكلُ ملهوفٌ ومبتهلُ

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-01-2007, 07:03 AM   #3
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

جزاك الله خيرا مشرفنا الفاضل عمر الليبي

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-01-2007, 05:20 PM   #4
معلومات العضو
عمر الليبي

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احسن الله اليكم وبارك فيكم ونفع بكم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-12-2007, 09:54 PM   #5
معلومات العضو
عاشق الحجاج

إحصائية العضو






عاشق الحجاج غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة Saudi Arabia

 

 
آخـر مواضيعي
 

 

افتراضي

مشكوور اخوي عمر الليبي على المقتطفات الراااائعة!!!!

أثناء بحثي عن ظليم التاريخ الحجاج الثقفي رحمة اللة واسكنة فسيح جناتة وجدت هذاا الراابط وكان لى شرف المشاركة

الاولي!! وبالمناسبة احي فيك اخي عمر انصاف وصدقك في طرح الموضوع فلقد كتبت مقتطفات راائعة ..كتبت فيهااا

مااا لة وماا علية!!!

امااا بالنسبة الى رأيي المتواضع ..فأني اشهد اللة سبحانة وتعاالي واشهد خلقة بأني احبة حبا شديدا !!!

واني لااا اري في اللذين يسبوونة ويبغضونة حتي ولو كانوا علماء دين الاااا انهم جهلووا الحق ولم يقرأوا التاريخ

حق قرااائتة!!

الحجاج بالنسبة لى هو ::القائد العظيم و العااالم الجليل و وخادم الدين الأمين !!!


فل يرحمك الرب يااا آباا محمد!!

.................................................. .................................................. ...................
لاااا عدمنااا تميزك ياا عمر,,

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 10:24 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.