موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > المنبر الإسلامي العام

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 04-11-2006, 09:50 PM   #1
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي قل: " عقوبات " ولا تقل: " فـتــو ر اً "


قل: " عقوبات " ولا تقل: " فـتــو ر اً "



بسم الله الرحمن الرحيم

قل: " عقوبات " ولا تقل: " فـتــو ر اً "

الحمد لله رب العالمين، الرحمن الرحيم، مالك يوم الدين، وصلى الله وسلم وبارك على سيد المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين.. أما بعد

اخوتاه..
تعالوا نصحح مفهوماً خطيراً:
لماذا يتوقع كثير من الناس (الفتور) بعد رمضان؟ نعم يتوقع ذلك ولو قبل أن يشعر به !!
سؤال:
إذا أقبل العبد على الله تعالى ثلاثين يوماً، فهل المفترض في هذه الحال أن يطرده الله عن جنابه؟!
هل قال لنا الله تعالى: إذا تقرب إلي عبدي شبراً طردته من رحمتي؟!
هل قال الله لنا وسبحانه وتعالى: إذا ذكرني عبدي في نفسه، شغلته بمعصيتي، وصددته عن سبيلي؟!
حاشا وسبحان الله وتعالى عن هذا علواً كبيراً
بل ربنا غفور شكور
انظر إلى عقيدة أهل الجنة: ** وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ شَكُورٌ ** [فاطر: 34]
نعم.. إنا ربنا شكور ؛ يجازي القليل من العمل بالكثير من التوفيق في الدنيا؛ قال سبحانه:
** فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى = وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى = فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى ** [الليل: 5-7]
وقال سبحانه: ** إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آَمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى ** [الكهف: 13]
هذا في الدنيا..
ثم يبعثهم سبحانه يوم الجزاء{ لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ ** [فاطر: 30]
قال جل جلاله: ** وَمَنْ يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ ** [الشورى: 23]
ويقال لأهل الجنة يوم الجزاء: ** إِنَّ هَذَا كَانَ لَكُمْ جَزَاءً وَكَانَ سَعْيُكُمْ مَشْكُورً **
فإذا كان الأمر كما قرأت .. دنيا وآخرة ..
فهل يسوغ لكسلان، أو معجب، أو مغرور: أن يعلل سفول همته بعد رمضان بأنه فتور.. ثم لا يرى أن ذلك عاراً، بل ساغ له أن يظن أنه (فتور طبيعي) !! ، نتيجة طبيعية للإقبال على العبادة !!
سبحان الله !!
معجب حتى في فتوره !!
مغرور وهو يعترف أنه لا يصنع شيئاً !!
أيها الإخوة !
إنها دعوى كاذبة ؛ جهل بالله وبطبيعة الطريق إليه، وبسننه في خلقه..
تأمل كلام رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: " إن لكل شيء شرة ولكل شرة فترة فإن صاحبها سدد وقارب فارجوه وإن أشير إليه بالأصابع فلا تعدوه " [الترمذي وصححه الألباني]
نعم أيها الإخوة.. إن عقيدة أهل السنة والجماعة أن الإيمان يزيد وينقص، يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية..

فهل معنى هذا الرضا بنقص الإيمان؟!

ما معنى أن ينقص الإيمان؟ حاول أن تتوقع: نقص الإيمان يعني زيادة ماذا؟

يقول الله عز وجل: ** هُمْ لِلْكُفْرِ يَوْمَئِذٍ أَقْرَبُ مِنْهُمْ لِلْإِيمَانِ ** [آل عمران: 167]
فالشرة والفترة واقع، وزيادة الإيمان ونقصانه عقيدة.. لكن إذا تُرك الإيمان ينقص فإلى أين؟
إن مكمن الخطر هنا يتضح في قول النبي صلى الله عليه وسلم: "فإن صاحبها سدد وقارب فارجوه"
إذا ضعف الإيمان فإن المؤمن لا يترك السبيل بالكلية..
إذا قل الأعوان فإن المحب لا يزال يمسك بطرف الحبل..
وإن مضى رمضان فإن سبل الجنة لم تغلق دون المشتاق إليها..
وإن مضى رمضان فإن طريق النار لم يفتح أمام الفار عنها..
وإن مضى رمضان فإن الشياطين لا سلطان لها على المتقين..
إذن فليس المتوقع بحسب سنن الله تعالى وصفاته جل جلاله أن الطاعة تؤدي إلى المعصية !

قل لي:
فبم إذن تفسر الفتور بعد رمضان؟

أيها الإخوة..

إنها عقوبات

إن من الناس من يكره الله طاعته والعياذ بالله..

يقول الله جل جلاله: ** وَلَكِنْ كَرِهَ اللَّهُ انْبِعَاثَهُمْ فَثَبَّطَهُمْ وَقِيلَ اقْعُدُوا ** [التوبة: 46]
الله جل جلاله عليم بذات الصدور، خبير بالنوايا والخفايا، يقول سبحانه: ** وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لَأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ ** [الأنفال: 23]
فابحث عما تجاهلت أن تفقهه. فعاقبك الله بصرف قلبك عنه: ** ثُمَّ انْصَرَفُوا صَرَفَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَفْقَهُونَ ** [التوبة: 127]
ابحث عما رآه الله منك فعاقبك بتيسير العسرى: ** وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنَى = وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى = فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى ** [الليل: 8-10]
ابحث عما توليته من دون الله فعاقبك بالتمادي في توليه من دونه سبحانه: ** وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا ** [النساء: 115]
اخوتاه ..
صححوا هذا المفهوم ؛ إنه متعلق بالعقيدة.. لا تنسبوا لله كسلكم .. لا تتعللوا بالقدر

أصلوا هذا الاعتقاد:

** وَمَنْ أَرَادَ الْآَخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُورًا ** [الإسراء: 19]
** إِنْ تُقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا يُضَاعِفْهُ لَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ شَكُورٌ حَلِيمٌ ** [التغابن: 17]
إن التفلت من الدين عقوبة، وليس أمراً طبيعياً يُستساغ
فالواجب بناءً على هذا المفهوم بعد التصحيح
يومٌ من رمضان
دعك من الشكاوى، لا يقتلك الوهم، لا تشكو الفتور، لا تنطق هذه الكلمة: (عندي فتور)
انطلق انطلق.. اعمل اعمل
اثبت.. اسكت.. اقرأ.. اعمل .. اذكر.. ادع.. صلِّ.. اتلُ.. صم.. قم.. تصدق.. انصح.. صل رحمك..

واللهم يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلوبنا على دينك، ويا مصرف القلوب صرف قلوبنا على طاعتك

اللهم زدنا ولا تنقصنا وأعطنا ولا تحرمنا وأكرمنا ولا تهنا وآثرنا ولا تؤثر علينا

ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب

وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين والحمد لله رب العالمين


المصدر : موقع الشيخ محمد حسين يعقوب

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-11-2006, 11:12 PM   #2
معلومات العضو
الرفقة الصالحة
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي

السلام عليكم روحمة الله وبركاته
بوركت أختاه الجنة الخضراء فعلا الموضوع الذي طرحته مهم جدا وما أحوجنا إليه صديقني يوميا أدخل للنت للبحث لمثل هذا الموضوع سلمت أناملك والشكر موصول لشيخنا الفاضل أبو البراء لأنه مشاء الله و الله ما أختار مشرف إلا أستحق هذا الإشراف بجدارة اللهم ثبتنا و أجعلنا هديا مهديا
اللهم مصرف القلوب ثبت قلوبنا على طاعتك و يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك
اللهم إني أسألك الهدى و التقى و العفاف و الغنى
اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري و أصلح لي دنياي التي فيها معاشي و أصلح لي أخرتي التي فيها معادي و اجعل الحيادة زيلدة لنا في كل خير و أجعل الممات راحة لنا من كل شر
اللهم أحسن عقبتنا في الأمور كلها و أجرنا من خزي الدنيا و عداب الأخرة
اللهم ،انا نسألك من كل خير سألك منه عبدك ونبيك محمد صلى الله عليه وسلم ونعود بك من شر ما أستعاد منه عبدك ونبيك محمد صلى الله عليه وسلم و أنت المستعان وعليك البلاغ و لا حول ولا قوة إلا بالله
اللهم إني أسألك فعل الخيرات وترك المنكرات وحب المساكين و أن تغفر لي وترحمني و إذا أردت فتنة قوم فتوفني غير مفتون و أسألك حبك وحب من يحبك وحب عمل يقربني إلى حبك اللهم آمين
جزاك أختي الجنة الخضراء خير الجزاء و جعله الله في ميزان حسناتك و جعل الجنة الخضراء مثواك ونحن و إياك ولا حرمك اللهم الأجر

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 05-11-2006, 04:18 AM   #3
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي


أختنا الكريمة الفاضلة ( GIRLE FAR ) بارك الله فيك وجزاك الله خيرا على دعائك ولك بمثل مادعوتى وزيادة ...
أختى الكريمة هذه بعض الروابط التى تتعلق بموضوعنا أيضا علها تفيدك ان شاء الله تعالى ...

http://www.ruqya.net/forum/showthread.php?t=8363
http://www.ruqya.net/forum/showthread.php?t=4540

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 05-11-2006, 07:36 AM   #4
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

بارك الله بك اختي الفاضلة الجنة الخضراء

وزادك الله نورا وايمانا.

ونعوذ بالله من الكسل

ونعوذ به من شرور انفسنا وسيئات اعمالنا.

ونعوذ به من الشيطان الرجيم

الشيطان لنا بالمرصاد، وقد أقسم بعزة الله سبحانه وتعالى على إغواء بني آدم؛ إلا من رزقه الله الإخلاص فحفظه من نزغ الشيطان وإغوائه.

والشيطان لا يأخذ الإنسان مرة واحدة من الطاعة إلى المعصية، ومن الجدية إلى الفتور، ومن القرب من الله إلى البعد عنه. ولكنه يحتال لذلك حتى يصل إلى أمله المنشود،

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 05-11-2006, 12:41 PM   #5
معلومات العضو
المؤمن بالله
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي

بارك الله لك أخيتي الكريمه الجنه الخضراء ...
وجزاك الله خير على هذا الموضوع المفيد ..

وأكثروا من قول .. اللهم يامثبت القلوب ثبت قلبي على طاعتك ...
فقـد كان النبي عليه الصلاه والسلام يكثر من قولها ...

وأسأل الله العلي العظيم رب العرش الكريم لنا ولكـم الثبات على دينه ..

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 08-02-2007, 09:27 PM   #6
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

وفيكم بارك المولى اخوانى واخواتى الكرام ...

والله نسأل أن يثبتنا ولايفتنا وألا يجعل للشيطان علينا سبيلا ...

وجزاكم الله خيرا ...

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 12:11 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.