موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الشعر والنثر والأدب والعلم

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 11-10-2006, 11:54 AM   #1
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي الى اين نذهب !!!

رن هاتفها الخلوي.... وبيد متثاقلة... امسكت بالهاتف لترد على المتكلم... لاعنة في سرها هذا الذي يسأل عنها في هذا الوقت..!!

اهلا (فلانة).....حسنا.... غدا سأكون بالانتظار.

قفزت من سريرها انسانة اخرى ..ممتلئة نشاطا وحيوية.. فتحت دولاب ملابسها لتنتقي وتختار..

كيف يجب ان تظهر غدا؟؟

ولا زالت كلمات قريبتها، ترن في اذنها..( سأحضر مع (ناس) لزيارتك غدا في مكتبك..!!)

وهي تعلم تماما المقصود بكلمة(ناس).......!

لم تستطع النوم ليلتها.. وهي تفكر.. كيف تسرح شعرها ؟ ماذا ستلبس من الثياب؟ ما نوع –الابتسامة والنظرة- التي يجب وضعها على وجهها.؟

هل سيتحقق حلمها؟ هل تتزوج اخيرا؟

وتنهي حياة العمل الروتينية المملة.........وتخلص من سياط الالسنة والنظرات....(ما بالك؟ لماذا لم تتزوجي لغاية الان)....
وتثبت انها فتاة مشهود لها بحسن السلوك الاجتماعي..!!

اما....... من وكيف يكون هذا العريس؟؟ فهذا لم يعد يهمها كما في السابق فقد اقتنعت اخيرا بالمقولات السائدة حولها...

"ظل راجل(أي رجل) ولا ظل حيطة"
" شيل العسل من جراره احسن،بكره بترخص اسعاره"

كانت في السابق ، شديدة الدقة والملاحظات حول من يتقدم الى خطبتها، حول تصرفاته واخلاقه ونواياه ومدى التزامه بالدين ، ومدى قوة شخصيته.
فقد كانت على جانب كبير من الورع والتقوى....

ولكن ومع تقدم العمر قليلا قليلا...بدأت الشروط تقل في العريس المتقدم، وتوجهت هي ايضا بذاتها الى الاخلال بما كانت عليه...فخلعت حجابها شيئا فشيئا بعد ان تبين لها على حد قولها....
ان (اللي استحوا ماتوا...........!!!!!!!!!!)
وبعد ان اقنعها من حولها بالمقولة الخاطئة شرعا اصلا (اسعى يا عبد ، وانا بسعى معك)
فكل همها الان... ان تتزوج وتنتهي من السنة المجتمع التي لا ترحم.

قامت في الصباح بعينين منتفختين لم تتذوقا طعم النوم. والاف الاسئلة تدور برأسها.
حسنا... هي جيدة في الكلام..فسوف تحسن الخوض في أي موضوع مع اهل العريس القادمين اليوم.
ولكن.. وحسب ما نصحتها احدى قريباتها... لا يحب الرجل المرأة(المتفتحة كتير) ،
اذن لتتظاهر بالغباء وقلة المعرفة... ولتجيب فقط على قدر السؤال........!!

بدأت تفكر ..هل تعقص شعرها الى الخلف.. وترتدي نظارتها الطبية فتبدو بمنظر الفتاة الخلوقة؟؟

لا ...لا .. لا داعي لان تصدم البشر من اول مقابلة بعيوبها... سترتدي العدسات اللاصقة وتخفي بذلك قصر النظر البعيد الذي تعاني منه.

هل ترتدي فستانا ام ..... وهل تختار القصير ام الطويل ؟؟

حسنا... ستختار القصير...وستلبس نعلا عاليا لتظهر اطول قامة مما هي عليه.

وستحسن وضع الماكياج.. وستترك (الشعر الغجري المجنون...!!)على طبيعته

قالت لي (وهي تعزي نفسها وضميرها)... ان كان هذا ما يريده المجتمع..فلم لا
المهم ان احصل على هذا الزوج... وبعدها فمن المؤكد انني سأعود الى ما كنت عليه من الحجاب والاستقامة و (الغاية تبرر الوسيلة).

قلت لها... ادعاءات!!!! وماذا سيحصل لو لم تحصلي على هذا الزوج، او على أي زوج آخر..لنفترض انه لم يكتب لك الزواج ،فهل ستنزلقين في هذه الهاوية الى اخر العمر؟؟؟
قلت لها.... الست انت القائلة ان (اللؤلؤة) هي التي تخبأ عن الانظار... فأينك اليوم من هذا الكلام؟؟.
قالت لي.....واين اذهب من كلام الناس ونظرات المجتمع .....ان الذي يأكل العصي ليس كمن يعدها.

دخلت الى المكتب وهي تحاول ان تخطو خطوات ثابتة رغم الحذاء العالي الذي تنتعله...!!

ضحكت في سري من منظرها، فقد ذكرني (بمنظر عرض البضاعة في المحال التجارية الراقية...!!)

جاءت قريبتها ومعها ام العريس المنشود !!...
وخرجت لتجلس معهن في غرفة الاستراحة.

وبعد ربع ساعة كانوا قد استأذنوا ، وعادت الى المكتب ...وكنت قد انشغلت بالعمل ، ولم اسأل صديقتي ما الكلام الذي دار بينها وبين أم (فارس الاحلام...!!) وما رأيها،،،،

بعد عدة ايام.. اتصلت قريبتها بالمكتب... ولم تكن صديقتي موجودة. فقمت بالرد ، قالت:
اين (فلانة) ؟؟ حاولت الاتصال على هاتفها الخلوي ، لكنه معطل. قلت لها.. لعل (الرصيد انتهى) هل تريدين ان اخبرها شيئا؟؟
قالت : حسنا ، قولي لها ان..... تقرئك السلام، وبالنسبة (للزيارة) فقد كانت فرصة جيدة للتعرف بها.....
قلت لها: وماذا ايضا... قالت : لاشيء ، بلغيها سلامي ايضا.....!!

ضحكت في اعماقي بجنون...
اذن.... ردت البضاعة ورفض الطلب ، واعلن المشتري ان البضاعة المعروضة لا تستحق الثمن...!! وان البضاعة لم تفز بامتياز دائرة المواصفات والمقاييس...!!


سرعان ما حلت محله مرارة عميقة .. واسى وحزن.... وغضب شديد.

فأين قلب المشكلة...........؟؟

أهي بنوع المواصفات والمقاييس الذي يتم اختيار (البضاعة على اساسه)....؟

أم بطريقة عرض (البضاعة).....؟؟

أم ان المشكلة بطريقة الطلب..........؟؟

وهل الفتيات قد فقدن عقولهن وسمحن للمجتمع بأن يعاملهن على انهن (بضاعة) للعرض والطلب.....؟؟

هل المشكلة في المجتمع؟؟

ام ان الزواج اصلا اصبح مشكلة من المشاكل المزمنة في عصرنا كغيرها من كثير من المشكلات التي خلقها المجتمع بسبب بعده عن الدين الحنيف........وعن العقل.

ما رأيك انت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 11:56 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.