موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > المنبر الإسلامي العام

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 05-01-2017, 07:20 PM   #1
معلومات العضو
رشيد محمد أمين
مراقب عام و مشرف الساحات الإسلامية

افتراضي هل ينقطع عمل العبد بموته ؟

بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده سيدنا و حبيبنا و إمامنا و قدوتنا محمد صلى الله عليه و سلم و على آله الطاهرين و صحابته أجمعين و على من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
لا يظن الإنسان أنه بموته فقد انقطع عمله سواء كان هذا العمل سيئا أو صالحا ، قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " من سن في الإسلام سنة حسنة كان له أجرها و أجر من عمل بها من بعده لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا ، و من سن في الإسلام سنة سيئة كان عليه وزرها و وزر من عمل بها من بعده لا ينقص ذلك من أوزارهم شيئا " ، و قال أيضا : " من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا ، و من دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا " .
إذا فأعمال الناس لا تنقطع بعد موتهم و إنما تبقى جارية و تكتب في صحائف أعمالهم و ذلك حسب ما قدم كل واحد من أعمال صالحة كانت أو سيئة و سواء كان هذا العمل كتابة كتبها في المواقع و المنتديات أو مقاطع فيديو نشرها أو كلمة قالها في قناة فضائية أو شارك في مسلسل أو غناء أو ألف كتابا أو حفر بئرا أو غرس زرعا أو شارك في بناء مسجد أو مهد طريقا إلى غير ذلك من الأعمال و ما أكثرها .
لذا على الإنسان أن يحسب جيدا لما يترك من أعمال بعد وفاته ، فكما توجد حسنات جارية توجد سيئات جارية ، يقول الله تعالى في كتابه العزيز ( إنا نحن نحيي الموتى و نكتب ما قدموا و آثارهم ) ، و يقول أيضا ( و ليحملن أثقالهم و أثقالا مع أثقالهم ) ، و يقول الإمام أبو حامد الغزالي رحمه الله في كتابه إحياء علوم الدين : " طوبى لمن إذا مات ماتت معه ذنوبه ، و الويل الطويل لمن يموت و تبقى ذنوبه مائة سنة و مائتي سنة أو أكثر يعذب بها في قبره و يسأل عنها إلى آخر انقراضها " .
اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه
 

 

 

 


 

توقيع  رشيد محمد أمين
 لا حول و لا قوة إلا بالله
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 04:23 PM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.