موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر الفقه الإسلامي > فتاوى وأسئلة الطهارة والصلاة والزكاة والصيام والعمرة والحج والجنائز

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 10-09-2006, 12:44 AM   #1
معلومات العضو
عمر الليبي

افتراضي تنبيه مهم حول الصلاة للقبر للشيخ الالباني رحمه الله


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد
كلام دقيق ومفيد للشيخ الامام محمد ناصر الدين الألباني حول شبهة اتخاذ القبور مساجد يثيرها اهل البدع والقبورين والخرافين فهذا كلامه رحمه الله
..
لا تجوز الصلاة في مسجد مبني علي القبور ولا فرق بين المسجد بما ريسمي بالحرم أو خارجه أو بما يسمي صحن المسجد كما أنه لافرق بين أن يكون القبر شرقي أو غربي أو جنوب أو شمالي المسجد .
لأن كونن القبر في المسجد شئ أي كون الصلاة إلي القبر شئ آخر وإذا كان هناك أرض ليست مسجدا وصلي فيها المصلي وهناك قبرعن يمينه وعن يساره بعيدا عنه فحين ذلك الصلاة في تلك الارض جائزة ، ما دام أنه غير مستقبل للقبر.
لانه في هذه الحالة يصدق فيه (( وأيما رجل أدركته الصلاة فعنده مسجده وطهوره ))الأرض كلها مسجد لكن يستثني منه هذه الكلية ما ثبت عنه في السنة المحمدية ففي الارض التي لم تحول إلي مسجد أي لم يبني عليهامسجد فالصلاة في هذه الأرض جائزة . ولو كان فيها قبر مالم يكن متوجها للقبر لأنه في هذا الإستثناء فيه حديث صحيح وصريح .
بل أحاديث من أشهرها قوله عليه الصلاة والسلام (( لاتجلسوا علي القبور ولا تصلوا إليها )) فهذا حكم الأرض التي فيها قبر ، تجوز الصلاة في هذه الأرض ما لم يستقبل القبر ، فهو يجعل هذا المسجد مما يمنع الصلاة فيه لافرق كما قلنا آنفا بين أن يكون بين أن يكون قبلي المسجد أو شرقي أو غربي أو جنوبي أو شماله ، ذلك لأن الأحاديث التي جاءت تنهي عن إتخاذ المساجد علي القبور مطلقة لم تفرق بين أن يكون القبر في جهة القبلة أو في دبر القبلة أو في جهة أخري ولعلكم إطلعتم علي رسالة لي قديمة كنت سميتها ((تحذير الساجد من إتخاذ القبور مساجد )).
وفيها ما تيسر لي يومئذ من الأحاديث الكثيرة بالتحذير من بناء المساجد علي القبور ومن أهمها دلالة علي هذا الموضوع وقطعا بوساوس بعض المبتدعة الذين كلما وجدوا حديثا يصوم بدعتهم حاولوا التخلص والتملص منه بطرقة أو بأخري
فمثلا : يتخلصون من قوله عليه الصلاة والسلام ((لعن الله اليهود والنصاري إتخذوا قبور أنبياءهم مساجد )) فيقولون هذا حكم خاص باليهود والنصاري فنحن ما لنا يهود ولا نصلري فيأتي الحديث الذي أردت أن أذكره لأنه يتعلق بهذه الأمة حيث يقول عليه الصلاة والسلام ((لاتقوم الساعة إلا علي شرار الخلق وإلا علي الذين يتخذون قبور أنبيائهم مساجد )) هذا يتعلق بالأمة الإسـلامية ،لكن هنا نقطة لابد من بيانها أن النهي عن الصلاة في المساجد المبنية علي القبور كالنهي علي الصلاة في الأوقات المحرمة فهي من باب سد الذريعة ، وكماأن الأوقات المنهي عن الصلاة فيها دخلها قليل أو كثير من التنخصيص .
فأنا أري إستنباط وإجتهادًا أن المسجد المبني علي القبر أنه تجوز الصلاة فيه في بعض الظروف الإستثنائية .
مثلا : بينما رجل يمشي في طريقه إلي داره إلي عمله إذا به يسمع الأذان وهو يعلم أنه في هذا المسجد فيه قبر ، ويعلم أنه يجب عليه أن لايقصد هذا القبر والصلاة فيه ولكن هو بين أن يصلي ويدخل فيه وبين أن تفوته صلاة الجماعة ، فإذا دار الأمر فإن هذين الأمرين تغلب فريضة وجوب صلاة الجماعة علي تحريم الصلاة في المسجدالمبني علي القبر ، ذلك لأن النهي عن الصلاة في المسجد المبني علي القبر من باب سد الذريعة .
كما أن الصلاة في الأوقات المكروهة من باب سد الذريعة ، لكن إذا أدركه الوقت ولم يكن هناك إمكان إلا أن يدع الصلاة حتي يخرج الوقت كله أو أن يصلي في وقت الكراهة هذا أولي من أن يضيع الصلاة بالكلية .
كذلك إذا دار الأمرين بين أن يضيع فريضة صلاة الجماعة وبين أن يصلي بمسجد الكراهة .
فرجحت الصلاة في هذا المسجد علي أن يصلي وحده في بيته أو في مكان آخر .
وهذا بطبيعة الحال معناه أو هذه الصورة إنما نعني بها أنه إذا لم يكن في علمه أو لم يكن باستطاعته أن يدرك الصلاة مع الجماعة في مسجد آخر ليس فيه قبر .
ولذلك كان البحث أنه بين أحد أمرين إما أن يصلي في هذا المسجد لإدراك صلاة الجماعة وإما أن تفوته صلاة الجماعة كلاهما شر ، لكن المسلم إذا وقع بين شرين إختار أقلهما ضررًا وشرًا .
هذا يجب أن يلاحظه لأنني أعرف بتجربيتي الخاصة أن كثيرا من إخواننا السلفيين لا يلاحظون هذا التفريق فمجرد أن يعلموا أن مسجد فيه قبر لايصلون فيه ولو فاتتهم صلاة الجماعة هذا خطأ . اهـ

سلسة الهدي والنور شريط 543
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 14-11-2006, 05:18 PM   #2
معلومات العضو
الحالم2006
اشراقة اشراف متجددة

افتراضي

اقتباس:
ذلك لأن النهي عن الصلاة في المسجد المبني علي القبر من باب سد الذريعة .
كما أن الصلاة في الأوقات المكروهة من باب سد الذريعة ، لكن إذا أدركه الوقت ولم يكن هناك إمكان إلا أن يدع الصلاة حتي يخرج الوقت كله أو أن يصلي في وقت الكراهة هذا أولي من أن يضيع الصلاة بالكلية .
كذلك إذا دار الأمرين بين أن يضيع فريضة صلاة الجماعة وبين أن يصلي بمسجد الكراهة

جزاك الله خير أخي الحبيب وبارك الله فيك ، ونفعنا وإياكم..



    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-01-2010, 11:12 PM   #3
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم أخي الفاضل

نفع الله بكم ونفعكم وزادكم من فضله وعلمه وكرمه

تنبيه مهم

أحسنتم أحسن الله إليكم

في رعاية الله وحفظه

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 03:55 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.