موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الصحة البدنية والنفسية والعلاج بالأعشاب وما يتعلق بها من أسئلة > قسم الطب البديل والعلاج بالأعشاب

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 15-08-2006, 09:35 AM   #1
معلومات العضو
د.عبدالله
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي &( الجوافة منجم فيتامينات واستخدامات طبية متعددة )&

تحمل أسرار تاريخ هجرة الشعوب على الأرض
الجوافة منجم فيتامينات واستخدامات طبية متعددة
يمارس أحد الباحثين في جامعة ولاية اريزونا الأمريكية هواية غريبة، فهو يبدو شغوفاً بجمع كل ما يقع تحت يده من منتجات مصنعة من الجوافة، أو تلك التي يدخل في تركيبها بعض المواد المستخرجة من ثمرتها. وعلى الرغم من أن الغرفة المكتبية للبروفيسور ليس لاندرم قد غدت أشبه بمحل للبقالة، إلا أنه لا يبدو منزعجاً من ذلك، فهو دأب على جمع المنتجات المصنعة من الجوافة لما يزيد على عشرين عاماً، فهو إما أن يستهلكها ويحتفظ بالوعاء على أحد الأرفف في مكتبه، وإما أن يتركه قابعاً على أحد الرفوف إلى حين يتم استهلاك ما فيه، ليجد الوعاء فيما بعد طريقه إلى سلة المهملات، ولكن ليأخذ مكاناً على أحد الأرفف فيصبح جزءاً من هذه المجموعة الغريبة من المقتنيات.



يمارس هذا الباحث تلك الهواية منذ ما يزيد على عقدين، وهي ليست هواية بالمعنى الحرفي ولكنها وسيلته لتحقيق حلم راوده طوال سنين خلت، فهو يأمل بأن يقوم ببحث حول ثمرة الجوافة والتي يعتقد انها من الثمار المهمة في تاريخ البشرية.

وعندما لم يحصل لاندرم على ما ينشده من دعم لإجراء هذا البحث، الذي رفضت تمويله مؤسسة العلوم الوطنية الأمريكية وذلك بحجة عدم أهمية هذه النبتة من الناحية الاقتصادية، لذا فقد قرر لاندرم اثبات عدم صحة هذا الأمر، أملاً منه في الحصول على الدعم المطلوب.

فشرع الباحث في جمع كل ما يقع تحت يده من منتجات مصنعة من مختلف الدول، والتي تحوي مواد من ثمرة الجوافة، سواء كانت من مجموعة المنتجات الغذائية أم غيرها، ويبدو ان ازدحام الأرفف في مكتب لاندرم يؤيد وجهة نظره فيما يتعلق بعدم صحة هذا الادعاء.

ويوضح الباحث أهمية شجرة الجوافة من الناحية الطبية، والتي تتعدد استخداماتها الطبية في العديد من الدول، فالشاي المصنوع من الأوراق واللحاء له فوائده في حالات الاسهال، كما يستخدم منوع الأوراق في بعض الدول، مثل السودان، في التخفيف من التهابات القصبة التنفسية وعلاج الربو القصبي.

وعلاوة على كونها ثمرة غنية بفيتامين ج، فإن لثمرة الجوافة قدرة على مكافحة بعض الأورام، من خلال بعض المواد الموجودة فيها، وذلك وفقاً لما أشارت إليه بحوث يابانية، حسب ما أوضح لاندرم.

وعلى الرغم من تعدد الفوائد العلاجية للجوافة، إلا أن البحث ليس هو الدافع الأساسي الذي حمل لاندرم على ممارسة تلك الهواية الغريبة، وانما يعود ذلك إلى اعتقاده بأنها تحمل أسرار هجرة الشعوب على الأرض.

وحسب توضيحه؛ فإن الجوافة لم يعرف أصل محدد لظهورها على الأرض، وان كانت بحوث أثرية قد أكدت ظهورها قبل أربعة آلاف عام في منطقة تقع على ساحل البيرو، إلا ان لاندرم يؤكد ان ظهور الجوافة منذ القدم في العديد من بقاع الأرض يشير إلى تنقلها مع البشر من المهاجرين، وان كان يرجح ان يكون منشؤها في مكان ما في أمريكا الجنوبية. لذا؛ فإن دراسة “تاريخ” هذه الثمرة، من وجهة نظره، ستقدم معلومات حول تاريخ هجرة الشعوب على الأرض.

ويأمل لاندرم في تحقيق حلم حياته بدراسة الجوافة بأنواعها البالغة ستين نوعاً، كما يأمل بكتابة تفاصيل حولها وحول نشأتها وتطورها، الأمر الذي سيقدم معلومات مهمة حول هجرة الشعوب على الأرض، فتروي بذلك ثمرة الجوافة قصصاً حدثت قبل ملايين السنين، وفق ما يتطلع إليه الباحث على الأقل.

والجوافة هي من بين الفواكه التي تتميز بعدة فوائد صحية، فهي غنية بفيتامين “ج” وبنسبة عالية من السكر تبلغ حوالي 17% الى جانب نسبة ضئيلة من المواد الدهنية والبروتينات، عدا انها غنية بالأملاح المعدنية مثل الكالسيوم والفوسفور والحديد، وبها نسبة من فيتامين “أ”. وقد تنبهت بعض الجيوش المعاصرة لفوائد هذه الفاكهة في الوقاية من بعض الأمراض فأعطتها كمسحوق للجنود قبل واثناء خوض المعارك للوقاية من العدوى.

وكونها مصدراً ممتازاً لفيتامين “ج” الذي يؤخذ للوقاية من بعض الأمراض، خاصة نزلات البرد، شجع بعض شركات الأغذية على استغلال هذه الخاصيات لتطرحها في الأسواق على شكل مسحوق كتبت عليه بكل ثقة انه للوقاية من مرض “الاسقربوط” إذا ما تم تناوله بشكل منتظم لمدة ثلاثة أشهر. كما استفادت منه احدى شركات الأدوية لانتاج دواء لمقاومة أعراض البرد لدى الأطفال، وحمل اسم “جوافة” كما هو. والجوافة أنواع، منها ما يحتوي على البذور، ويتركز في لحمها وقشرها معظم الفيتامينات، لذا ينصح بعدم تقشيرها والاكتفاء بتنظيفها جيداً.

ومنا ما يسمى بالجوافة “البناتي” تكون خالية من البذور وهو نوع استحدثته الأساليب الحديث في الزراعة، ويحتفظ بكامل عناصره من أملاح وفيتامينات، والجوافة بنوعيها، كما يؤكد خبير التغذية دكتور شريف عزمي، ورغم تباين أحجامها بين الصغير والمتوسط والكبير وألوان ثمارها، بين الأصفر “الفاتح” العاجي واللون الأصفر الغامق، والأحمر، إلا أنها جميعها تحمل نفس الخصائص الغنية بالفوسفور والحديد والبوتاسيوم.

متى تناولت آخر كوب من عصر الجوافة؟ على أية حال الفرصة لا تزال سانحة أمامك، فنحن مازلنا في موسمها.

وطريقة إعداد مشروب عصير الجوافة سهلة للغاية، فكل كيلوجرام من حبات الجوافة يضاف إليه كوبان أو ثلاثة أكواب من الماء أو اللبن حسب الرغبة، وثلاث ملاعق من السكر البودرة وملعقة صغيرة من عصير الليمون الطازج.

أما الطريقة فتتم بتقطيع الجوافة الى قطع صغيرة بعد التخلص من قلبها الذي يحتوي على البذور. نضع في خلاط الكهرباء الماء أو اللبن، ونضيف إليه قطع الجوافة، ثم السكر والليمون ويخلط جيداً. ويفضل بعد ذلك تعبئة العصير في اناء زجاجي ووضعه في الثلاجة، ليكون جاهزا ليتناوله أفراد الأسرة مثلجاً طازجاً.

منقول من مجلة الصحة والطب .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 06:37 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.