موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر الفقه الإسلامي

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 21-03-2014, 03:59 PM   #1
معلومات العضو
أبوسند
التصفية والتربية

افتراضي العلامة محمد بن صالح العثيمين //- الفرق بين الغيبة والنميمة





♦ الفرق بين الغيبة والنميمة

🌱للشيخ العلامة محمد صالح العثيمين🌱
رحمه الله تعالى

▪السؤال :
ما الفرق بين الغيبة والنميمة، وهل هناك أحوال يجوز للإنسان أن يغتاب فيها الناس؟

🌿الجواب :
🔹الفرق بين الغيبة والنميمة :
🔶أن الغيبة :
ذكرك أخاك بما يكره في غيبته، بأن تسبه :
▪في دينه
▪أوخلقه
▪أو خلقته
▪أو عمله
▪أو أي شيء
⬅ فإذا ذكرته بما يكره في غيبته فهذه الغيبة
🌿 قالوا : يا رسول الله! أرأيت إن كان في أخي ما أقول؟
🌱قال :
«إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته، وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهته»

🔶 وأما النميمة :
🔹فهي نقل كلام الناس بعضهم لبعض بقصد الإفساد
⬅ مثل : أن يأتي إلى شخص ويقول : إن فلان يقول فيك كذا وكذا
👈 سواء كان صادقاً أو كاذباً
🔸هذه هي النميمة ، مأخوذة من نم الحديث إذا عزاه إلى غيره،

⏪ والنميمة أعظم من الغيبة؛
⬅ لأنه ثبت عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أنه مر بقبرين وقال :
«إنهما ليعذبان وما يعذبان في كبير: أما أحدهما فكان لا يستتر من البول، وأما الآخر فكان يمشي بالنميمة»
👈فهذا هو الفرق بينهما

♦ أما هل تجوز الغيبة أو النميمة؟
🔹فهذا ينظر إذا كان ذلك للمصلحة فلا بأس أن تذكره بما يكره إذا كان للمصلحة
◀ مثل : أن يأتي إليك رجل يستشيرك في شخص يريد أن يعامله أو يزوجه وأنت تعلم أن فيه شيئاً مذموماً فلك أن تذكر ذلك الشيء
↩ فإن فاطمة بنت قيس رضي الله عنها أتت النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم تستشيره حيث تقدم لها ثلاثة رجال : أبو جهم ومعاوية بن أبي سفيان وأسامة بن زيد، فجاءت تستشير النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك من تتزوج منهم
🌱 فقال :
«أما أبو جهم فضراب للنساء، وأما معاوية فصعلوك لا مال له، انكحي أسامة»
⏪ فهنا ترى أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر معاوية وأبا جهم بما يكرهون
👈 لكن لإرادة أن ينصف، فهذا لا بأس به

🔷 كذلك النميمة لو نممت إلى إنسان ما يقول به شخص آخر ترى أن هذا الشخص صديق له واثق منه، ولكن هذا الصديق الذي وثق منه ينقل كلامه إلى الناس، فتأتي إليه وتحذره وتقول: إن فلاناً ينقل كلامك إلى الناس، وأنه يقول فيك كذا ،وكذا
👈 فهذا أيضاً لا بأس به
◀ بل قد يكون واجباً

🔸 والمسألة تعود إلى:
🔹هل في ذلك مصلحة تربو على مفسدة الغيبة فتقدم المصلحة ؛
⬅ لأن الشرع كله حكمة يوازن بين المصالح والمفاسد فأيهما غلب صار الحكم له
⏪ إن غلبت المفسدة صار الحكم لها
⏪ وإن غلبت المصلحة صار الحكم لها
⏪ وإن تساوى الأمران فقد قال العلماء رحمهم الله :
👈 درأ المفاسد أولى من جلب المصالح


🔘المصدر :
[سلسلة لقاءات الباب المفتوح ، لقاء الباب المفتوح (93)]


◀ رابط المقطع الصوتي :

http://zadgroup.net/bnothemen/upload.../od_093_07.mp3

♦ جزى الله خيراً من قرأها وساعدنا على نشرها .
——————



    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-05-2014, 04:14 AM   #3
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيراً أستاذنا الفاضل

طرح قيم مهم

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-05-2014, 12:53 PM   #4
معلومات العضو
رجائي في ربي
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

جزاكم الله خيرا على الموضوع القيم

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 04-05-2014, 04:15 AM   #5
معلومات العضو
أبوسند
التصفية والتربية

افتراضي





جزاكم الله خير على المرور والمشاركة وبارك الله فيكم وفي جهدكم وعلمكم وعملكم والله ينفعكم وينفع بكم والله يكتب لكم الخير حيث كان
والله يجعلنا وإياكم من أهل الفردوس
الأعلى

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 04:25 AM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.