موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 30-09-2013, 08:09 PM   #1
معلومات العضو
سيدة الرافدين
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي لماذا لا ينشرح صدرك ؟

لماذا لا ينشرح صدرك ؟




هل تعلم لماذا لاينشرح صدرك ويزول همك رغم انك تصلي وتقرأ القران وربما تصدقت وتقربت الى الله بانواع العبادات والاذكار؟

أخوتي ...

الكثير منا يصلي ويصوم ويقرأ القران وربما يكثر من الذكر ومع ذلك لايشعر بلذت العبادة كما لايشعرأن حالته تغيرت وكذلك لايزال مهموم , همه إن أبعد عنه شبرا لا يلبث ان يعود له مرة أخرى ويلتصق به لم تغير فيه كل هذه العبادة شيء...

هل تعرفون السبب ؟ السبب بكل وضوح في القلب .

حيث أننا تعبدنا الله بجوارحنا فقط وعطلنا (عبادة القلوب) وهي الغاية وعليها المدار , والأعمال القلبية لها منزلة وقدر ، وهي في الجملة أعظم من أعمال الجوارح

إننا حين نصلي قيام وقعود ركوع وسجود تتحرك جوارحنا لكن ...قلوبنا لا تصلي فهي لاهية في امور الدنيا لا متدبرة ولا خاشعة , فلا يكون لصلاتنا أثر ولا معنى فلا هي تنهانا على المنكر ولا هي تجلو عن قلوبنا الهم , وكذلك في تلاوتنا للقرآن الكريم فكيف هي أوضاعنا ....

ألسنتنا تلهج بالقراءة تتحرك شفاهنا وتعلوا أصواتنا وقلوبنا تجول في الدنيا وتصول لاهية فهي لم تقرأ معنا ولم تتدبر؟؟

وكذلك في صيامنا لم نستشعار لذة الصوم واحتساب الاجر وكف النفس عن اللغو والصخب وتدبر أمر الله واستشعار الخضوع له.

أخوتي...

المسألة كبيرة جدا فمن أراد السعادة والثمار الحقيقية من طاعة الله جل جلاله فلتتعبد الله بالقلب مع الجوارح (فإن صلح القلب صلح سائر الجسد)وقد نحسن كثير من العبادات كالصلاة والصدقة والعمرة لكن لانحسن عبادة القلبمع أن عبادات الجوارح صلاحها في إتصال القلب وقيامه معها

اضافة الى ان للقلب عبادات مستقلة كالتوكل ,والحب , وحسن الظن , والصبر , والرضى عن الله , وتعظيم الله جل جلاله الا إن قلوبنا لازالت تغرق.....في الدنيا فقط


هل تعلمون مايجب لربنا في قلوبنا ؟؟

أم أننا عطلنا القلب فلا توكل ولا تفويض ولا صبر ولا حسن ظن إن أصابنا ضر هلعنا وجزعنا وأكثرنا الشكوى والأنين ولربما والعياذ بالله تسلل الى قلوبنا القنوط


احبتي...
الله لا ينظر إلى أجسادنا ولكن ينظر إلى قلوبنا التي في الصدور فأسالوا نفسكم كيف هي عبادة قلبك؟؟

هل قلبك خاضع وخاشع لله سبحانه وتعالى قائما بعبادة الله كما امر؟؟

هل تتوكل على الله حق توكله و صدقت في الإعتماد عليه وفوضت أمرك إليه , أم أن ثقتك في الخلق أكثر من ثقتك في الله؟ هل أمتلىء قلبك في حبا لله وخشية منه ورجاء له وحده؟ كيف قلبك مع الصبر والرضى بما قدرالله جل جلاله؟


أن المؤمن يحتاج للمجاهدة فالقلب سريع التقلب ومن ظفر بعبادات القلب سعد بالحياة الحقيقية

قال ابن تيمية رحمه الله

'فالقلب لا يصلح، ولا يفلح، ولا يسر ولا يطيب، ولا يطمئن ولا يسكن إلا بعبادة ربه وحبه والإنابة إليه، ولو حصل له كل ما يتلذذ به من المخلوقات لم يطمئن ولم يسكن؛ إذ فيه فقر ذاتي إلى ربه من حيث هو معبوده ومحبوبه ومطلوبه


هل سألت نفسك يوما.. هل استشعرت لذة العباده؟ و لمـاذا؟ لأنك لو اسـتـشـعرت لـذة العبـادة سـتعوضك عـن لذة المعصية , إن للمعصية لذة .. وللغفلة متعة , ولكن إذا استشعرت لذة العبادة , وما أدراك ما لذة العبادة ؟ سوف تعيش في سعادة ما بعدها سعادة فإن الانسان اذا صلى واذا سجـد تمتـع واسـتـشـعـر قربـه مـن الله وحـب الله ولـطـفـه فإذا اسـتشـعر هذا امتلئ وفـاض قـلبه بالإيمان , وكلما خطر له خاطر المعصية هرع إلى الصلاة .

استشعر لذة القرآن .. لذة مخاطبة الملك الدين الله فحين تستشعر لـذة العـبـادة تـحتقر لـذة المعصـية ..
واعلموا ان للعبدة بين يدي الله موقفان:-

موقف بين يديه في الصلاه
وموقف بين يديه يوم لقائه
فمن قام بحق الموقف الاول هون عليه الموقف الآخر ومن استهان بهذا الموقف ولم يوفيه حقه شدد عليه ذلك الموقفوالقلب إذا تعلق بشيء عز اقتلاعه منه.


    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 01:38 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.