موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الصحة البدنية والنفسية والعلاج بالأعشاب وما يتعلق بها من أسئلة > ساحة الصحة البدنية والنفسية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 13-07-2013, 07:16 PM   #1
معلومات العضو
احمد الخير
عضو موقوف

New1 (( وفي أنفسكم أفلا تبصرون )) متجدد

بسم الله الرحمن الرحيم


الدماغ



هو المشرف العام على كافة أجهزة الجسم, فمنه تصدر الأوامر والنواهي الحاكمة المدبرة لحركة الجسم واليه ايضا تعود الطلبات.
ولا يمكن لاي جهاز ضخم من الصنع البشر ان يضاهي الدماغ أو حتى يوازيه. ولا تنسي ان الله تعالى قد شرف الانسان بدماغه وعقله, أذ جعلة المقر الرئيسي للوظائف العليا للانسان.

يقول الله تعالى (حافظوا على الصلاوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين ))
هل تعلمون أن الدماغ في وضعة الجانبي كأنه إنسان في حالة سجود وأنة يتوضأ في اليوم والليلة خمس مرات !!

** هل تشعر بثقل الدماغ ؟؟
هناك سائل يدعى: ( السائل النخاعي الشوكى ) الذي يملآ الفراغ الذي بين الطبقات السحايا .. فلقد وزنوا الدماغ داخل الجمجمة فوجدوا 50 غ ووزنه في الحقيقة لا يتعدى 2% أي ما يعادل 1375غ عند الرجل , و1265غ عند المرأة .
والقاعدة الفزيائية تقول: ( كل جسم يغمر في سائل يفقد من وزنه بقدر وزن السائل المزاح ).
ولذلك لانشعر بوزنه وثقله وهذا من تقدير الوالي جل علاه...

المصدر: كتاب وفي أنفسكم أفال تبصرون
إعداد: غادة محمود ضاهر

وأنشاءالله راح أواصل وأكتب لكم من هذا الكتاب الرائع
تحياتي..

منقوول

التعديل الأخير تم بواسطة احمد الخير ; 13-07-2013 الساعة 07:17 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-07-2013, 07:19 PM   #2
معلومات العضو
احمد الخير
عضو موقوف

Post

بسم الله الرحمن الرحيم



العين


لقد امتتن الله على الانسان بأن وهبه نعمة البصر , فقال في محكم التنزيل : {قل هو الذي أنشاكم وجعل لكم السمع والابصار والافئدة**.
وقال ايضا {الم نجعل لع عينين**.

والعين للأنسان بمثابة الة تصوير، يلتقط من خلالها أدق التفاصيل التي تمر أمامه دون تعب أو شكوى أو حاجة إلى تغير أو تعديل، وشتان بين الة التصوير العادية مهما بلغت دقتها والعين ** فتبارك الله أحسن الخالقين **.
يتميز أنسان عن الحيوانات الأدنى رقيا بموقع العينين، ففي الانسان تقع العينان في مقدمة الرأس وليس على جانبيه ، فعين الطائر اليمنى لا ترى شيئا مماتراه العين اليسرى ، فما ياره الطائره بعيه اليمنى يختلف تماما عما يراه بعينه اليسرى، بالتالي فإن مخ الطائر لا يستطيع مزج الصورتين المختلفين اللتين تصلان من العينين ، بل يهمل إحدى الصورتين، وعلى هذا فإن علام هذه المخلوقات لديه مسطح لا عمق له.
*عيناك.. وغص البصر:
يقول الله تعالى: {قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم**
من هم الامور التى تحفظ للعين صحتها وقوتها هو عدم استخدامها في معصية الله كإرهاقها بالنظر لى البرامج والافلام المثيرة في جهاز التلفاز
فالله تعالي يقول في كتابة العزيز: {إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤلا**..
والسؤال الذي يطرح نفسة الان هو: هل في غض البصر عن المحرمات أثر على صحة الانسان؟؟
نعم وبتأكيد فقد أثبتت الدراسات والابحاث أن التكرار في النظر الى المحرمات يقضي الى مشكلات عديده في الجهاز التناسلي بأمراض وخيمة ..
ولنتذكر فضل الله وثوابه لمن يغض البصر خشية لله واتباعا لأوامره فقد قال رسول الله عليه السلام( ما من مسلم ينظر إلى محاسن امراة أول مرة ثم يغض بصرة الا احدث الله له عبادة يجد حلاوتها)..

تحياتي
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-07-2013, 07:22 PM   #3
معلومات العضو
احمد الخير
عضو موقوف

افتراضي

الأذن


إن كل الايات القرانية التي تحدثت عن السمع والبصر نجد أن الله يقدم السمه فيها على البصر، إلا آية واحدة قدم فيها البصر على السمع:** ربنا أبصرنا وسمعنا**
فالمولود يتعلم بواسطة السمع أضعاف ما يعلمه بواسطه البصر، والأصم لا يستطيع منذ ولادته أن يتعلم أبدا فهو أبكم، بينما المولود بدون البصر يستطيع أن يتعلم اللغة بل اللغات بكل يسير.
*حكمة تقديم السمع على البصر في القران الكريم:
1- إن السمع أول عضو يؤدي وظيفته في الدنيا.
2- وإذا نام الأنسان فإن كل شئ يسكن فيه الا سمعه
3- أن الاذن هي الصلة بين الأنسان والدنيا، فالله سبحانة وتعالى حين أراد أن يعزل أهل الكهف عن الحياة، عطل فيهم حاسة السمع، قال تعالى:{فضربنا على آذانهم في الكهف سنين عددا**

على أن هناك شيئا آخر نلاحظه من خلال آيات السمع والبصر، وهو أن الله تعالي يأتي بكلمة السمع مفردة دائما، وبكلمة البصر بالجمع، يقول الله تعالى:** وما كنتم تستهزون أن يشهد عليكم سمعكم ولا أبصاركم ولا جلودكم ولكن ظننتم أن الله لا يعلم كثيرا مما تعملون**
فالماذا ؟؟؟؟
إن الله تعالى يكشف لنا بهذا التعبير ناحية دقيقة في ألاظ القرآن الكريم، فالبصر حاسة يتحكم فيها الانسان بإرادته، فالانسان يستطيع ان يبصر وقت مايشاء او أن يغمض عيناه متى مالم يريد أن يراه... ولكن ليس لديه حرية الاختيار في أن يسمع أو لا يسمع .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 13-07-2013, 07:29 PM   #5
معلومات العضو
احمد الخير
عضو موقوف

افتراضي وفي انفسكم افلا تبصرون

وفي انفسكم افلا تبصرون




من ايات الله في النفس اللسان: هو قطعة صغيره اجرى الله فيه الكلام فهو يتكلم ساعات وساعات ولا يتعب وفيه سبع عشره عضله تحركه في جميع الاتجاهات . وهو ترجمان البدن فهو ينطق عن كل جارحة وبه يكتسب الانسان الاجر ويغفر الوزر . وبه يتميز الانسان عن الحيوان فتصور يا عبد الله هذي القطعه الصغيره من اللحم كيف تتكلم بأصوات مختلفه ؟ وتفكر كيف جعل الله اللسان في الفم خلف مغلقين احداهما عظام قويه والاخرى من اللحم المشدود ! وتفكر كيف جعله الله بلا عظم لتخف حركته ولا يتعب , وتفكر كيف جعل الله ماءه دائما لا ينقطع ليبقى رطبا وطريا ولينا "

فحرص على هذه النعمة فلا تضيعها .. واعلم ان اطيب مافي جسدك لسانك وقلبك فقد قال سيد لقمان اعطني اطيب مافي الذبيحه ثم اعطني اخبث مافيها , فأعطاه القلب واللسان وقال هما طيبان عن طابا خبيثان ان خبثا , فجعله رطبا بذكر الله طيبا برضوان الله وقائد الى الجنه وقل به الخير او اصمت ......,,,,
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 01:14 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.