موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 21-05-2013, 09:49 AM   #1
معلومات العضو
انسام*
مشرفة ساحة الرؤى و الأحلام

افتراضي `•.¸¸.•´´¯`••._.• لحـظات مؤلمه ..ودروس فى الصبر•.¸¸.•´´¯`••._.•




السلام عليكم ورحمة الله





..[/SWF"]



كثير من الناس فقد من يحبه .. وعاش حياته بدونه فقد كان قبل فقده لمحبه لا يتخيل الحياه بدونه ويظن انه لا يستطيع العيش بدونه وستكون الحياه كئيبه ومتوقفه ولكن يحصل ان يفقد هذا الحبيب ..
أحبب من شئت واعلم انك مفارقه وهذه سنة الحياه


درجات متفاوته بين الناس من حيث الحسنات التى كسبها و البعض الاخر اكتسب كثرة العبادات والتقرب الى الله والاخر لــ الاسف كسب الامراض ..حقاً انها مراتب






:





الانسان فى هذه الحياه يتعلم الكثير.. وجميع الناس يعلم ومتيقاً انه سوف يفقد ويودع احبة ..هذا الامر لانزاع فيه


قال تعالى : ( إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ ) وهذه الايه اخبر نبيا محمد صلى الله عليه وسلم وهو فى حياته انه سوف يموت و كل الخلائق




فالموت حق ! اعلان الطبيب انه لا دواء اليوم .. ولا بكاء الحبيب لحبيب ولا مال صديق ولا مساعدة القريب ... يمنع الموت عن الميت ( َيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكُكُمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنْتُمْ فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ ) .





:











هــمـــــ^ــــــســــ^ــــات


كل نفس ذائقة الموت ..ومغادره هذه الدينا


قال تعالى : (كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ)







اورق مكشوفه .. والهام من الله



كثير من الناس وهبه الله الفطنه وفهم الامر قبل وقوعه وهذا حدث كثيرا .. ولها فائده كبيره فى اخذ القرار وزمام الامور , سبحان الله عندما خلق الله المصيبه خلق معها الصمود والصبر.



قال ابن عباس ل ابن عتبه اتعلم آخر سورة من القرآن نزلت ؟ قال :ابن عتبه "إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ"
قال ابن عباس :صدقت
نزلت هذا الآيه "إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ" على الرسولاوسط ايام التشريق فعرف انه الوادع فامربراحلته القصواء ثم قام فخطب التاس خطبته المشهورة
قال عمر ما ذا تقولون في قول الله عز وجل "إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ"فقال بعضهم امرنا ان نحمد الله ونستفغره إذا نصرنا وفتح علينا وسكت بعضهم فلم يقل شيئا فقال اكذلك تقول يا ابن عباس ؟ فقال : لا ,فقال ما تقول؟ فقال هو اجل الرسول اعلمه له "إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ" فذلك علامة اجلك







و فى خطبة الوداع كان الرسول صلى الله عليه وسلم جالس على المنبر , وعاصبا رأسه : " ان عبدا من عباد الله , خيره اله بين الدينا وبين ما عنده فاختار ما عند الله "


وفهم ابو بكر معنى هذا الكلمة’ وعرف ان رسول صلى الله عليه وسلم يعنى نفسه ’ فبكى ..... اقل شي يمكن فعله
ان يبكى ولا اعتراض على امر الله .. انه قمه الصبر والتحمل والتسليم الى امر لله
قال تعالى : ( لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَنْ رَحِمَ )






وعمر رضى الله عنه .. عرف انه سوف يترك الدينا من خلال رأيه فى المنام


وفى زمننا هذا كثير من الاخوات لهم فطنه سبحان فى معرفة سكرات الموت على وجه الميت
الاخت م. ر قالت انها عرفت ان عمتها سوف تموت من اثار فى وجهها لم تكون موجودة من قبل ... ومع ذلك لم تخبر احد بهذا الامر





والبعض الاخر يعرف من خلال شكل عيون الميت .. او من خلال حلم المنام او تصرفات الميت ..لا اريد ان اطيل الحديث فى هذا المجال او ذكر التفاصيل


كما لا تستخدموا هذا الموضوع -معرفة موعد وقت الميت - للتكهن وانما اردت من هذا الكلام الاستفاده واستعداد النفس وتقبل الصدمه حتى تكون فى موقف العزيمه والحكمه -ان تضع لنفسك فهم من الممكن جدا انك سوف تفقد قريبك ويجب ان تكون مستعداد لهذا الحاله -حتى لا تنصدم مما يعرضك الى الاعتراض وعدم الصبرو تطلب من قريبك السماح والعفو قبل ان يرحل من الدينا


لنا فى الامر قصه



عمر بن الخطاب رضى الله عنه انكر على من قال : ان رسول الله صلى الله عليه وسلم مات حيث خرج الى المسجد وخطب الناس : ان رسول الله صلى الله عليه وسلم لايموت حتى يفنى الله المنافقين .




موقف ابى بكر الحاسم


اقبل من منزله حين بلغه الخبر ’ وتوجه الى بيت الرسول الله صلى الله عليه وسلم فى بيت عائشه وهو مسجى وكشف عن وجهه , ثم اقبل عليه , فقبله , ثم قال : بأبى انت وأمى , اما الموته التى كتب الله عليك فقد ذقتها




ثم خرج وعمر يكلم الناس فقال : على رسلك ياعمر ! وانصت , فابى الا ان يتكلم , فلما رآه ابو بكر لا ينصت , اقبل على الناس فلما سمعوا كلامه اقبلواعليه , وتركوا عمر فحمد الله واثنى عليه , ثم قال


ايها الناس ! انه من كان يعبد محمداً فإن محمداً قد مات , ومن كان يعبد الله ,فإن الله حى لا يموت , ثم تلا هذه الآيه :


( وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا)


ويقول من شهد الموقف : والله كان الناس لم يعلموا ان هذه الآيه نزلت حتى تلاها ابو بكر يومئذ , واخذها الناس عن ابو بكر , فانما هى فى افواههم , وبقول عمر : والله ما هو الا ان سمعت ابا بكر تلاها , فعقرت حتى وقعت الى الارض , ما تحملنى رجلاى , وعرفت ان الرسول الله صلى الله عليه قد مات .







هــمـــــ^ــــــســــ^ــــات


مثل شعبي


لا ترهي على متعافى ولا تيأس من مريض








    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 21-05-2013, 09:50 AM   #2
معلومات العضو
انسام*
مشرفة ساحة الرؤى و الأحلام

افتراضي







تلقى نبأ الوفاه

من اصعب واشد الامور تقبل الخبر او نقله الى اى انسان ان من تحبه قد انتقل الى رحمة الله ...... لامفر لابد الاعلان وتصبير اهل الميت وومواساتهم

على المسلم ان يقول عند الولهه الاول من تلقى الخبر ان يقول
هذا الدعاء "
انا لله وانا اليه رجعون اللهم اجرنى فى مصيبتى واخلف لى خيراً منها
"

من قالها عند الولهة الاول كان لها اجر وحسنات مضاغفه

ولنا لهذا الدعاء قصه

قالت هذا الدعاء ام سلمه عندما مات زوجها ابو سلمه وكانت مؤمنه بهذا الدعاء وتقول فى نفسها من يتى افضل من ابى سلمه

فعوضها الله افضل من ابى سلمه

حينما تزوجها افضل البشريه محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم


وان عظم الامر حيث يقول العلماء ان الانسان حينما يالم لفقد احبة بعد مضى السنين ويقول هذا الدعاء فله اجر كمن اصيب المصيبه اولها

فعلى المسلم ان يصبر ويحتسب الاجر من الله ويحمده






هــمـــــ^ــــــســــ^ــــات



قال صلى الله عليه وسلم (إذا مات ولد العبد قال الله تعالى لملائكته : قبضتم ولد عبدي ؟ فيقولون : نعم فيقول : قبضتم ثمرة فؤاده . فيقولون : نعم فيقول : ماذا قال عبدي ؟ فيقولون : حمدك واسترجعك فيقول الله تعالى : ابنوا لعبدي بيتا في الجنة وسموه بيت الحمد )






الصبر والتصبُر





المسلم يجد من الحزن الجامح والمؤلم .. حتى لو واساه الناس جميع

ولكن عليه الصبر وان يتذكر ان هناك من اصيب مصيبة اكبرمنه

الصحابه رضون الله عليهم بعلهم وفقهم بالدين الى انهم حين نزل وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم عليهم كالصاعقه ’ لشد حبهم له , وما تعودوه من العيش فى كنفه , عيش الأبناء فى حجر الآباء بل اكثر

قال تعالى : (
َقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ
)


وكان يوم حزيناً فى المدينه , واذن بلال الفجر , فلما ذكر النبى صلى الله عليه
بكى وانتحب , فزاد المسلمين حزناً , وقد اعتادوا ان يسمعوا هذا الأذان والرسول الله صلى الله عليه فيهم ,

تقول ام سلمه

يالها من مصيبه , ما اصابنا بعدها بمصيبة إلا هانت , اذا ذكرنا مصيبتنا به صلى الله عليه وقد قال النبى صلى الله عليه بنفسه : يا ايها الناس ايما احد من الناس
اصيب بمصيبة فليتعز بمصيبة بى
, عن المصيبه التى تصيبه بغيره ’ فان احداً من امتى لن يصاب بمصيبة بعدى اشد عليه من مصيبتى .



يقول انس وابو سعيد الخدرى رضى الله عنه : كان اليوم الذى قدم فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينه اضاء منها كل شي فلما كان اليوم الذى مات فيه اظلم منها كل شي ’ وبكت ام ايمن ’ فقيل ما يبكيك على النبى صلى الله عليه وسلم قالت : انى قد علمت ان الرسول صلى الله عليه وسلم سيموت ولكن
انما ابكى على الوحى الذى رفع عنا






هــمـــــ^ــــــســــ^ــــات



يا من تفطر قلبه حزناً ..واذرف الدموع الساخنه .. واعتص قلبه الم من فراق حبيه

اعلم انك لست الوحيج متالم .. هناك الكثير منهم اشد منك مصيبة

اذا شعرت بحزنك يعود اليك محمل بالهموم والدموع فقلها بصوت عالى .. انا لااحزن فمعى الله هو حسبى و وكيلى
وتذكر حال الصحابه عندما فقدوا النور الذى كان معهم كيف امضوا حياتهم فى المدينه بدون رسوله صلى الله عليه وسلم




واخيراً



اخواتى فى الله لم اكتب هذا المقال لاثارت الاحزان وبعثرت المشاعر , ولكن اردت من هذا الموضوع حسن التصرف عند المواقف و اخذ الاجر فى كل لحظة الم او صدمه ومحتسبين الاجر من الله

بقلم (انسام=الورد فى الاكمام)
لاباس من نقله لكن لابد من ذكر المصدر

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 10:29 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.