موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الصحة البدنية والنفسية والعلاج بالأعشاب وما يتعلق بها من أسئلة > قسم الطب البديل والعلاج بالأعشاب

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 03-01-2013, 11:35 PM   #1
معلومات العضو
حافظ غندور
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي مشاكل الحمل

مشاكل الحمل


أهمية تناول الفيتامينات اثناء و بعد الحمل :

1- توفر للجنين التغذية السليمة وبنية الجسم الصحيحة
2- تساعد الام على تعويض ما يمتصه منها الجنين من الفيتامينات والغذاء اثناء فترة الحمل
3- الرضاعة تتطلب أن تكون الان ذات بنية صحيحة وسليمة، وهذا لن يتوفر إلا بتناول الغذاء السليم والفيتامينات اثناء وبعد الحمل

النظام الغذائي في فترة الحمل

1- عدم تناول الطعام الغير مرغوب فيه والاكل على قدر الحاجة
2- تنويع مصادر الطعام والاهتمام باحتوائها على الالياف والكربوهيدرات والفواكه الطازجة والخضروات بقدر الامكان
3- عدم تناول أي نوع من انواع الفيتامينات إلا عند الحاجة
4- تجنب المأكولات الحارة
5- الاكثار من تناول الشاي والقهوة لإحتوائهما على مادة الكافيين
6- الاكثار من تناول التمر

سبب اصابة الحامل بالامساك :

سبب الامساك ناتج عن التغيرات العديدة التي تحدث في الجسم في فترة الحمل حيث يزداد افراز الهرمونات التي تعمل على ارخاء العضلات الموجودة في الاعضاء الداخلية للجسم

كما تعمل على ابطاء حركة الامعاء والتي بالتالي تتسبب في اعادة امتصاص جميع السوائل الموجودة في الامعاء مما يجعل المواد الزائدة التي تخرج على هيئة فضلات قاسية نسبيآ مما يؤدي إلى الامساك

هذا بالاضافة إلى ضغط الرحم على المستقيم خاصة في الاشهر الاخيرة من الحمل مما يسبب صعوبة التبرز

العلاج :

1- تناول زيت الزيتون بشكل يومي مرتين يوميا
2- الاكثار من شرب السوائل ( كوب أو كوبين من الماء الدافيء عند الاستيقاظ من النوم وكوب آخر عند النوم ، ويفضل شرب الماء الدافيء بين الوجبات )
3- الاكثار من الفواكه والخضروات الطازجة والاطعمة الغنية بالالياف
4- تجنبي الاغذية القاسية التي تساعد على حدوث الامساك أو تتسبب فيه
5- تناولي كوب من الحليب الدافيء مع ملعقة من العسل الطبيعي على الريق وقبل النوم
6- تناول كوب من عصير البرتقال الطازج على الريق ( لا تصفيه من الالياف )
7- الذهاب بإنتظام إلى دورة المياه خاصة عند الاستيقاظ من النوم حتى وإن لم تكن لديك الرغبة في ذلك، فهذه العملية ستؤثر على جهازك العصبي وستجعله يعطي إشارات معينة في ذلك الوقت لتسهيل عملية التبرز، وبذبك تتخلصي من الإمساك تدريجيآ

التغيرات التي تحدث للثدي في فترة الحمل :

يخضع الثدي إلى كثير من التغيرات التي تختلف من إمرأة إلى إخرىـ ومن هذه التغيرات إحتقان الثدي وتغير لون الحلمة والمنطقة المحيطة بها إلى اللون الداكن، وظهور الغدد بكثرة في الحلمة، وقد تلاحظين أن هناك عروقآ خضراء رفيعة ظاهرة تحت جلد الصدر وهي ناتجة عن زيادة الاوعية الدموية التي تغذي تلك المنطقة

يفضل دهن الثديين بزيت الزيتون ابتداء من الشهر الثالث لكي لا تعاني مشكلة تشقق الحلمة عند الرضاعة ولتخفيف الام احتقان الثديين

تقلصات و آلام في عضلات الساقين في فترة الحمل :

والسبب غالبآ يكون من نقص الاملاح، وعلاجه يكون بتناول الكالسيوم، ولهذا ينصح بالإهتمام بالغذاء وخاصة التمر ...

علاج دوالي الساقين في فترة الحمل :

1- تجنب الوقوف المستمر والطويل قدر الامكان ( يمكنك مزاولة نشاطك اليومي بطرق تتجنبي فيها الوقوف )
2- الخلود إلى الراحة كلما سنحت الفرصة
3- الاستلقاء على احد الجانبين الايمن أو الايسر ورفع المقعدة على وسادة (وذلك محاولة لتخفيف احتقان الاوردة المحيطة بالمهبل)
4- الضغط على منطقة الدوالي بإستخدام قطعة قماش نظيفة ثم إسنادها بلباس داخلي ضاغط
5- استخدام الجوارب الضاغطة ( على ان تكون ضاغطة بدرجة محتملة ، يمكن خلعها مساء عند النوم ، ترفع القدمين على وسادة لازالة الدم المحتقن قبل لبس الجوارب )
6- دهان منطقة الدوالي بزيت الزيتون مرتين يوميا

قد تسوء صحة الفم اثناء الحمل :

تتعرض الحامل لالتهابات في اللثة والام وتسوس في الاسنان، وهذا ناتج عن إهمال الحامل لنظافة فمها ، بالإضافة إلى تأثير الهرمونات على اللثة أثناء الحمل

الوقاية والعلاج :

1- المواظبة على غسل الاسنان جيدآ بالفرشاة والمعجون بالطريقة الصحيحة ، وهناك أنواع خاصة من فرش الاسنان والمعاجين التي تستخدم للثة الملتهبة أو الحساسة
2- الاقلال من تناول السكريات بقدر الامكان لتقليل خطر التسوس
3- الاكثار من تناول الحليب ومنتجاته
4- الغرغرة بالنباتات العطرية

بعض مشاكل و اعراض الحمل المتنوعة

- الصداع النصفي :

هناك العديد من السيدات اللاتي يعانين من نوبات الصداع الحاد أثناء الحمل، خاصة بعد تعرضهن للضغوط النفسية والاسرية، التي لا يخلو أو ينجو منها أي فرد في وقتنا الحاضر، والحل الأمثل في هذه الحالات :

1. محاولة تجنب هذه الضغوط بقدر الإمكان
2. نوعية الغذاء و تناوله بإنتظام، ويفضل أن يكون وجبات صغيرة ومتعددة خلال اليوم للمحافظة على نسبة السكر في الدم ( يؤثر إنخفاضه على الصداع الحاد )

3. تأكدي من عدم إصابتك بأي نوع من أنواع الحساسية، ( فلقد أثبتت الدراسات أن نوبات الصداع النصفي تزداد عند الأشخاص المصابين بالحساسية، بل وتزداد حدتها عند تناول بعض الأطعمة، خاصة التي تحتوي على البروتين، فحاولي التخفيف من أكل المواد البروتينية خاصة عند إحساسك بهذه النوبات )

4. الخلود للراحة والنوم عند نوبات الصداع، ( عدم النوم لساعات كافية سيعرضك أكثر لنوبات الصداع، وكذلك الحال عند النوم لساعات كثيرة )

5. مراجعة إخصائي العيون وكذلك الانف والاذن والحنجرة للتأكد من سلامة البصر والجيوب الانفية، فكلاهما يلعبان دورآ هامآ في تكرار الإصابة بالصداع، ويمكنك وضع منشفة مبللة بالماء الساخن على عينيك وجبهتك والضغط عليها، ويمكنك تناول قرصين من البنادول مرة كل 6-8 ساعات

- تشققات البطن ( تشقق الجلد + خطوط بيضاء ):

هذه الخطوط و التشققات ناتجة عن تمدد الجلد أثناء الحمل، وهي تبدأ في منتصف الحمل وتزداد في الشهرين الأخيرين ، وتزداد أسفل البطن لأن هذه المنطقة أكثر تعرضآ للتمدد أثناء الحمل وهي غالبآ ما تصيب 90% من الحوامل، ولكن درجة الإصابة بالتشققات تختلف من سيدة لأخرى،

فهناك من تزداد لديها التشققات بطريقة سريعة جدآ وكثيرة، ومنهن من لا تتعدى إصابتها عدة خطوط، والحكم هنا هو نوعية جلد الحامل، وقد تلعب الوراثة دورآ في ذلك، وهي عادة لا تختفي بعد الولادة مباشرة بسنبة 100%، ولكنها قد تزول كثيرآ عما كانت عليه من قبل، وفي غالب الأحيان تبقى آثارها مدة من الزمن :

1. الإهتمام بالبروتينات فهي تساعد على المحافظة على الجلد بشكل جيد وبصحة جيدة، و تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات خاصة فيتامين c وفيتامين d

2. المداومة على دهن الجلد بالكريمات أو الزيوت المغذية، كزيت الزيتون أو زيت جوز الهند مع التدليك من أجل ترطيب الجلد والحد من تشققه

3. المداومة على التمرينات الرياضية الخاصة بالحمل، فهي تؤثر على صحة جسمك وحيويته بشكل عام


- آلام الحوض و اسفل الفخذ و الساقين ( ألم في منطقة الحوض خاصة عند النوم ) :

هذه الالام طبيعية وهي عادة ما تبدأ في منتصف الحمل على الرغم من أن هناك نسبة من الحوامل يصبن بهذه الاعراض في الشهور الأولى من الحمل، وهي ناتجة عن ارتخاء عضلات الحوض، وخاصة المفصل الذي يصل الفخذ بعظام الحوض، وكذلك ارتخاء في عظام العانة، ويرجع السبب في ذلك إلى هرمونات الحمل ( خاصة الإستروجين والريلاكسين ) التي تعمل على ارتخاء هذه الاربطة وذلك لتتمكن من زيادة حجم ومرونة قناة الولادة لتسهل عملية الولادة فيما بعد، وبالتالي فإن هذه الارتخاءات تعمل على الضغط على الأعصاب الموجودة حولها خاصة العصب الوركي المعروف بـ عرق النسا مما يؤدي إلى الإحساس بالالام في منطقة الحوض وأسفل الفخذ والساقين.

ولتخفيف هذه الآلام :

1. تجنب الوقوف الطويل أو المشي لمسافات أو مدة طويلة
2. تغيير طريقة النوم
3. إستخدام الكمادات الدافئة
4. تدليك المنطقة المتألمة بزيت الزيتون
5. يمكنك إستخدام بعض الفيتامينات مثل فيتامين b
6. شرب كأسين من الحليب يوميآ لتفادي أي شد عضلي أو تشنجات

- ضيق النفس ( صعوبة و ضيق في التنفس في الفترة الأولى والوسطى من الحمل )

هناك عدة ظواهر طبيعية وتغيرات فيسيولوجية ناتجة عن تأثير هرمونات الحمل، ومن هذه الظواهر الطبيعية ضيق النفس ، حيث يعتبر هرمون البروجسترون هو المسؤول عن ظاهرة ضيق التنفس ، حيث يعمل على إرخاء عضلات الرئتين والقصيبات الهوائية، كما يعمل على تقليل كفاءة وحركة الشعيرات الدقيقة الموجودة هناك. وتؤدي هذه العملية وغيرها إلى اللهاث أو فرط التهوية المزمن ، وبالتالي تنخفض نسبة ثاني أكسيد الكربون في دم الأم ليسهل عملية إنتقال ثاني أكسيد الكربون من دم الجنين إلى دم الأم الحامل، وقد تقل هذه المشكلة في الخمسة أسابيع الأخيرة من الحمل لأن نسبة هرمون البروجسترون تنخفض في تلك الفترة.

وعلى الرغم من ذلك فإنه قد تستمر هذه الظاهرة عند معظم النساء بل وتزداد كثيرآ في الأسابيع الأخيرة من الحمل بسبب كبر حجم الجنين الذي يؤدي إلى إرتفاع الحجاب الحاجز إلى أعلى، وبالتالي إلى الحد من إمكانية تمدد الرئتين إلى أسفل ، وبالتالي سيسبب ضيق التنفس، وهذه الظاهرة أيضآ طبيعية

المرأة التي حملت عدة مرات قد تعاني أكثر لأن رأس الجنين لديها قد لا ينزل إلى الحوض ويستقر فيه إلا عند الولادة فقط، أي أن مستوى البطن لن يهبط كثيرآ وستبقى مشكلة إرتفاع الحجاب الحاجز

وللتخفيف أو الحد من تكرار الإصابة بهذه الأعراض :

1. المداومة على تمارين التنفس والاسترخاء يوميآ، والتنفس بهدوء وببطء
2. ضعي يديك فوق رأسك لتخففي من الضغط الواقع على الأضلاع ولتتركي المجال أمام رئتيك للتنفس
3. وضع وسادة عالية أو وسادتين تحت الراس والكتفعند النوم ، بحيث تأخذين وضع الجلوس لتحدّي من إرتفاع الحجاب الحاجز إلى أعلى
4. تجنب الأوضاع التي تزيد من ضيق التنفس ، ويفضل الاسترخاء على الجانب الأيسر

نحو موسوعة للعلاج بالطب الأخضر 



التعديل الأخير تم بواسطة الزمرد* ; 14-01-2013 الساعة 08:29 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 01:48 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.