موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

تم غلق التسجيل والمشاركة في منتدى الرقية الشرعية وذلك لاعمال الصيانة والمنتدى حاليا للتصفح فقط

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة القصص الواقعية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 08-01-2013, 08:31 AM   #1
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي ليتني بقيت معقدة

بسم الله والحمد والصلاة والسلام على رسول الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كنت زهرة بيضاء يفوح شذاها فيعطر أرجاء المكان وأبتسامتي البريئة تزيد العطر عبقا وكانت تلك النظرة الخجولة التي أتوارى خلفها لإخفي أحمرار وجنتي علامة بارزة للنقاء والطهر _

وكبرت وكبرت معي أحلامي وآمالي بأن أعيش حياة جادة مستقيمة حياة عفيفة نظيفة أقضيها في طاعة الله وفي أصلاح نفسي وتعلم النافع والمفيد

وفجأة !!!!


فارقنني الصديقات وأعتزلنني القريبات ونسينني الرفيقات حتى بدأت أقضي جل وقتي وحيدة

نظرت الى المرآة وسألت نفسي
لما تركنني ؟ !
لما لم يعدن يرغبن بالحديث معي ؟ !
لما يتهامزن علي كلما مررت بهن ؟ !
لما ؟! و لما ؟ ! و لما ؟ !

قررت سؤالهن .

لما تغيرتن علي ؟ !

فردت أحداهن ! بصراحة وبدون زعل ، لأنك ____

معقدة


دهشت من الكلمة ! ! وأستغربت !!
أيعقل أن أكون أنا
معقدة ؟!

أخدتني الأفكار وسيطرت علي الظنون وقضت مضجعي الأوهام
وقلت في داخلي
أجل هن على حق _ أنا معقدة_ هن يلعبن ويلهين ويمزحن ويقضين الوقت مع بعضهن

وأنا أقبع في هذه الأفكار القديمة البالية _
لقد أتخدت قراري ولن أتراجع _ سأنعم بالسعادة مثلهن

ومرت بي الأيام وأنا في وهم أعتقد بأنني أسعد وأفرح وأطرد من داخلي العقد

وفي يوم تعرفت على شاب _ حسبت أنه أنتشلني من العتمة الى الضوء _ خرجنا معا تبادلنا الكلمات والأبتسامات تهادينا تسامرنا وقضينا الليالي خلف سماعة الهاتف

تعلقت به _
ومن فرط تعلقي نسيت صلاتي _ و وردي اليومي من القرآن تركته حتى ما كنت أعلم متى آخر مرة قرأته أو في أي آية توقفت_ ضاع كتيب الأذكار الذي كنت حريصة دائما على وضعه بجانب سريري _ آه أين أضع هذه الكتب أصبح وجودها يضايقني _ رميت كل تلك الملابس التي كانت تحجبني عن الحياة_ لم تعد وجنتاي تحمر ولم تعد تفوح مني تلك الرائحة الطيبة__ أشياء كثيرة في حياتي تغيرت

طلبت منه أن يأتي لخطبتي من أهلي __ نظر إلي وقال _ لما أنت هكذا _ من قال لك بأننا سنتزوج نحن أصدقاء فقط _
صرخت بوجهه ولكن ألم تخبرني بأنك تحبني ؟

يامسكينة _ كنت أمزح .

عندها شعرت بأنه قد صفعني ..أيقضني من سبات عميق
تركته ومشيت بحالي أتعثر في خطاي _ وأصيح بداخلي هذا جزائي لأنني عصيت ربي وآثرت ملذات الدنيا الزائلة ونعيمها الفاني على ما هو أبقى وأنقى

ليتني بقيت معقدة

طوبا للمعقدة _طوبا للمعقدة

مما راق لي
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 02:37 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
By Media Gate - https://mediagatejo.com