موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر التزكية والرقائق والأخلاق الإسلامية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 25-12-2012, 12:00 AM   #1
معلومات العضو
حافظ غندور
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي (العمل للدين مسؤولية الجميع)

(العمل للدين مسؤولية الجميع)


إنها القضية

التي ينبغي أن لا نمل طرحها
ولا نسأم تكرارها
حتى تتجذر في القلوب وتتشبع بها النفوس،
وتصبح حية في مدارك الناس
حاضرة في واقعهم.

إنها قضية

العمل للدين
وأنها قضية كل مسلم
حتى يصبح العمل للدين قضية ساخنة في حياة المسلمين،
تواجهك في كل لفتة وفي كل فلته.

إنها قضية

استنفار الطاقات المعطلة لتقدم لدينها يوم نفرت كل أمة إلى رسالتها وعقيدتها.

إنها قضية

إحياء الإيجابية في نفوس المسلمين بعد أن عشعشت السلبية على مواقع كثير من المسلمين،
فحملوا دينهم بضعف والله يأمرنا أن نحمله ونأخذه بقوة.

إنها قضية

تحريك الدماء في هذا الجسد الضخم من الملايين المملينة من المسلمين الجغرافيين
الذين خبا لهيب الإيمان في حياتهم،
فإذا هم كما وصفهم نبيهم (صلى الله عليه وسلم) غثاء كغثاء السيل.

إنها قضية

جرد الحسابات لجهود شباب الصحوة الذين أشرقت بهم سماء الأمة
بعد أن تكدرت سمائها بالقترة،
فإذا بهم يتدفقون دفعات زاخة إلى مجالس الدعاة وحلَق العلم.
ثم نبحث عن جهودهم فإذا جهودهم لا يتناسب مع عددهم.
وعطائهم لا يتناسب مع هذا الجموع وقوة زخمها.
إنها قضية رفع مستوى المسلمين جميعا للإحساس بأن الأمة في أزمة
وهي أزمة ضعف الإيمان.



العمل للدين ليس وقفا على فئة معينة:

من شبه الشيطان التي يرجف بها على كثير من المسلمين أنه يلقي في روعهم أنهم ليس من الفئة التي تعمل للدين،
العمل للدين مسؤولية أصحاب اللحى الطويلة والثياب القصيرة.
العمل للدين مسؤولة الهيئات ورئاسات الإفتاء
ومجموعة من الدعاة ذوي العمل الدعوي الجماهيري.

أما أنت فمصدر للتلقي
يكفيك أن تصلي الصلوات الخمس،
وتصوم رمضان وتحج البيت في العمر مرة.

هكذا يرجف الشيطان على البعض موسوسا:
ثم إنك تذكر يوم كذا وكذا ماذا فعلت ؟
ألا تذكر غدرتك ؟
ألا تذكر خطيئتك ؟
ألا تذكر ذنبك،
أمثلك مؤهل لأن يعمل للدين بكل هذه الأقذار بكل هذه الخطايا،
بكل هذه الذنوب؟
فما يزال الشيطان يلقي عليه قصيدة في هجائه،
حتى يستشعر أنه ليس من الفئة التي تعمل للدين،
إذ ليس هو أهلا لذلك.


إن العمل للدين ليس مصنفا إلى شرائح وفئات.
فكل مسلم بانتمائه للإسلام عامل للدين،
مهما كان عليه،
ومهما كان فيه من خطئ
ومهما اعتراه من تقصير
فينبغي أن لا تضيفَ إلى أخطائِك خطاءً أخرَ وهو القعود عن العمل للدين.
وينبغي أن لا تضيف إلى ذنوبك إن كنت استوحشت من ذنوبك ذنبا آخر وهو خذلان العاملين للدين.
فأعمل معهم،
فلعلَ عملك لدين أن يطفئ حرارة الذنوب وتكاثر السيئات
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 30-12-2012, 12:38 PM   #2
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

إن العمل للدين ليس مصنفا إلى شرائح وفئات.
فكل مسلم بانتمائه للإسلام عامل للدين،
مهما كان عليه،
ومهما كان فيه من خطئ
ومهما اعتراه من تقصير
فينبغي أن لا تضيفَ إلى أخطائِك خطاءً أخرَ وهو القعود عن العمل للدين.
وينبغي أن لا تضيف إلى ذنوبك إن كنت استوحشت من ذنوبك ذنبا آخر وهو خذلان العاملين للدين.
فأعمل معهم،
فلعلَ عملك لدين أن يطفئ حرارة الذنوب وتكاثر السيئات


بارك الله فيك وجزاك الله كل خير ..موضوع اكثر من رائع

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 31-12-2012, 08:48 AM   #3
معلومات العضو
حافظ غندور
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شذى الاسلام
   إن العمل للدين ليس مصنفا إلى شرائح وفئات.
فكل مسلم بانتمائه للإسلام عامل للدين،
مهما كان عليه،
ومهما كان فيه من خطئ
ومهما اعتراه من تقصير
فينبغي أن لا تضيفَ إلى أخطائِك خطاءً أخرَ وهو القعود عن العمل للدين.
وينبغي أن لا تضيف إلى ذنوبك إن كنت استوحشت من ذنوبك ذنبا آخر وهو خذلان العاملين للدين.
فأعمل معهم،
فلعلَ عملك لدين أن يطفئ حرارة الذنوب وتكاثر السيئات


بارك الله فيك وجزاك الله كل خير ..موضوع اكثر من رائع

أشكر مرورك وتعقيبك واضافتك المميزة

فكل منا على ثغر من ثغور الاسلام .. فلو سد كل منا ثغره لما صار حالنا هذا الحال

ومن أكثر أمراضنا التسويف والتواكل .. وكلمة كثيرا ما تستفزني ( يعني أنا المشكلة ) وينسى أن الله جل في علاه سائله وحده ومحاسبه وحده

جزاك الله خيرا ونفع بك .. دمتم برعاية الرحمن
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 31-12-2012, 09:03 AM   #4
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم أخي الفاضل
موضوع قيم ، فعلاً العمل للدين واجب ولا ينبغي الركون لوسوسة الشياطين فكل البشر خطائون وخيرهم التوابين
ولكن عندما يسعى الإنسان لعمل الخير إحتساباً للدين فإنه يجبر النقص وترتفع منزلته

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°

التعديل الأخير تم بواسطة أسامي عابرة ; 31-12-2012 الساعة 09:06 AM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 31-12-2012, 09:32 AM   #6
معلومات العضو
حافظ غندور
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم سَلمى
   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم أخي الفاضل
موضوع قيم ، فعلاً العمل للدين واجب ولا ينبغي الركون لوسوسة الشياطين فكل البشر خطائون وخيرهم التوابين
ولكن عندما يسعى الإنسان لعمل الخير إحتساباً للدين فإنه يجبر النقص وترتفع منزلته



حياك الله أختي أم سلمى .. دوما تنير ردودك المميزة وتعقيباتك المواضيع ..

جزاك الله خيرا ونفع بك .. ولا حرمنا الله من ابداعات قلمك
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 31-12-2012, 09:33 AM   #7
معلومات العضو
حافظ غندور
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحب لأحمد
  





أخي وصديقي العزيز أبو محمد .. أسأل الله لك الفردوس الأعلى

أشكر متابعتك وتعقيبك ..
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 01:38 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.