موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > تفسير الرؤى والأحلام > مواضيع متعلقة بالرؤى والأحلام

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 28-05-2012, 05:50 PM   #1
معلومات العضو
شذى الاسلام
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي الرؤى ..والايمان بالقضاء والقدر..!!

الرؤى ..والايمان بالقضاء والقدر..!!

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله..
وعلى أله وصحبه الطيبين الابرار ومن تبعهم باحسانٍ إلى يوم الدين..
أما بعد:
اعلموا يارعاكم الله..أن قدر الله علينا لايغيره شيء الا بامر منه...
فـ يآمن تأخر زواجكِ ويآمن تأخر شفاؤك..ويآمن ضاقت عليك الارض بمارحبت..
لاتجعل أملك وتعلقك بالرؤيه يفقدك ايمانك بماقدره الله عليك...
رزقك الله بعض الرؤى اللتي تشد من إزرك...إفرح بها واشحن بها طاقة الامل
بالله..لتتجدد وتقتوي..وإرسم بها على محيّاك..ابتسامة التفاؤل..
لكن الحذر الحذر..من أن تعطل حياتك كامله..
وان [تتعلق] ..وتنقطع بك السبل بسبب رؤياك..!!
فالرؤى الطيبه ينبغي بها ان تسرنا ونحمد الله عليها..لاأن تغّمنا و نقف على
إطلالها..ونجعلها أمام إعيننا ليلا ونهاراً!!
لتنغّص علينا راحتنا..ونستذكرها ونحزن ونضيق في حال تأخرها!!
التعلق بالتعبير قد يكون خطير على صاحبه فقد يتعلق هذا بالإيمان
فالقضاء والقدر من أركان الإيمان فتعلق المسلم بهذا الأمر يناقض رضاه بالقضاء والقدر...
فحياة الإنسان مكتوبه ومقدره قبل ان يخلق...بعض الاخوه والاخوات..
يريد التعبير يأتي كما يريد...وفقاً لامنياته الشخصيه..ويغضب ويضيق..
لو عبرها له المعبر كما هي بالواقع..ويلوم المعبر ان تعبيره هو ماسبب له المشاكل..
وجعل أموره أو حاله يتوقف..!.. ونسى أن الله تعالى هو اللذي يرزق ويقدر.. ولاراد لقضائه شيء..
لا التعبير ولا الرؤيه ستغير من القدر شيئاً...
اعتمادنا على الأحلام في حياتنا كليه ..غير صحيح بتاتاً..
نعود ونذكر ان للرؤى وآدابها وانواعها:
فالأحلام لها ثلاث انواع فقط :
مبشره ومنذره وموجهه وكل هذه الثلاث تندرج تحت الأحلام المفرحة وأكثر..الأحلام تكون من الشيطان ..
فالمبشره تبشرك بما في حياتك من خير قد كشفه الله لك وهذا مكتوب( بقضاء الله وقدره )..
والمنذره هذا تحذير لك قد يكشفه الله لك( بقضاء الله وقدره )...
والموجهة توجهك لما فيه خير لك وصلاح مما ينتظرك في مستقبلك (بقضاء الله وقدره) ..
أو مستقبل من رأيت الرؤيا فيه أو وصيه الميت ..
واضغاث الاحلام.. منها وساوس الشيطان وأحاديث النفس :
وهي حالة نفسية, تفضل الله بها علينا, لينفس بها كربنا, ويخرجنا من حالة الضيق النفسي ,
والمعاناة التي نحس بها من داخلنا عندما نرغب في تحقيق شيء وتلح علينا هذه الرغبة إلحاحاً
شديداً, يملك تفكيرنا, ونحن لا نستطيع تحقيقها, فتهدأ أنفسنا, وتستريح أعصابنا..
نحمد الله حمداً كثيراً مباركاً فيه باذنه عليها..
وقد تكون هي أكثر الأحلام كما سبق وذكرت وقد يستغل ذلك الشيطان ..
ويجعل من حياة من يتعلق في مثل هذه الأحلام مرتع للظلال والهموم والأحزان..
وينجح في هذا ويخرجه من إيمانه بالقضاء والقدر ...
فالحذر الحذر مره اخرى من التعلق بالأحلام فقد يعيش الإنسان حياته قد لا يرى ..
من الرؤى الصادقة إلا واحده أو اثنتان أو ثلاث أو أربع ..
ولكننا نجد الكثير هداهم الله لما فيه خير لهم. يطرح في اليوم الواحد أكثر من أربع أحلام وينتظر
تفسيرهم بشغف ولهفه ..ولايقبل ان يقول له المعبر ان احدها هو اضغاث احلام!!
المعبر..يترجم الصور اللتي رأيتموها الى كلمات مفهومه لكم..وليس هو المسؤول
عما تعانون ولايقع عليه اللوم نحن نجتهد ان اصبنا فهو من توفيق الله وانا اخطأنا
فنحن بشر اولا واخيراً..
قال رسول الله:
(: (حاج (جادل) موسى آدم، فقال له: أنت الذي أخرجت الناس من الجنة بذنبك وأشقيتهم؟
قال: قال آدم: يا موسى، أنت اصطفاك الله برسالاته وبكلامه،
أتلومني على أمر كتبه الله على قبل أن يخلقني، أو قدَّره على قبل أن يخلقني؟)
قال رسول الله (: (فحج آدم موسى) [البخاري].
تذكير بالايمان بالقدر خيره وشره:
والمسلم يعلم أن القدر حق، والإيمان به واجب، بل هو ركن مهم من أركان العقيدة،
ولا يكتمل إيمان المرء إلا به،
فقد جاء في جواب الرسول ..
( على جبريل حينما سأله عن الإيمان: ( وأن تؤمن بالقدر خيره وشره، حلوه ومره) [متفق عليه].
والمسلم يؤمن أن القدر هو ما قدره الله -عز وجل-،
والله -سبحانه- بيده الأمر كله، وإليه يرجع الأمر كله،
وبيده ملكوت السموات والأرض. قال تعالى: {إن الأمر كله لله**
[آل عمران: 154]، وقال سبحانه: {وإليه يرجع الأمر كله**
[هود: 132].
ويعلم أن الإيمان بالقدر يربطه برب هذا الوجود وخالقه ومقدر أمره،
فهذا الوجود يسير وفق حكمة عليا وإرادة مختارة،....
مما يعطي المسلم قوة باعثة على النشاط والعمل الإيجابي..
والتعامل مع هذا الكون بنفس راضية مطمئنة..
توكلوا على الله حق توكله...واستبشروا بالرؤى..لكن لاتدعوها
هي أساس حياتكم.. وتصابون بالاحباط واليأس والانهيار.. لعدم تحققها سريعاً..
او عدم تحققها بالمره.. او حتى عدم موافقة التعبير لما تريدون..والله المستعان..
ماقدر لكم سترونه..كان من خلال رؤيه ام على ارض الواقع..
...علقوا قلوبكم بالله سبحانه وبالقرب منه..
والله من وراء القصد..
وصلى الله على سيدنا محمداً وعلى اله وصحبه الطيبين الابرار..

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 07-06-2012, 04:04 AM   #2
معلومات العضو
نصرَ آلله قريب

افتراضي

كلامك صحيح 100% لن يكن اللوم على المفسر كل شئ بقدر الله سوف يحصل..
جزيتي خيرا

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 03:00 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.