موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الأمل والبشائر > ساحة الأمل والبشائر

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 03-10-2011, 07:57 AM   #1
معلومات العضو
فيه شفاء

إحصائية العضو






فيه شفاء غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة yemen

 

 
آخـر مواضيعي

 

New طلاب الآخرة

يا طلاب الآخرة
والدرجات العالية
أتحزنون على الدنيا!!
ما عند الله خير وأبقى
انظروا إلى عبيد الدنيا
وقد زج بهم في السجون
وعلى وجوههم خشوع الذل
يا طلاب الآخرة
ملك عاد ....وما عاد
قارون
ملك الخزائن
فأين ملك قارون وأين العساكر
أحبتي طلاب الآخرة
غمسة في الجنة تنسي تعب السنين
وغمسة في النار تنسي نعيم السنين
فهاجروا إلى جنة
تشم بأنوف الطائعين في الدنيا
وترى ببصائر الصادقين
ولكم من الله أعلى الدرجات
والسلام

تقبلوا تحياتي

عبد العزيز غياث

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 25-10-2011, 08:39 AM   #4
معلومات العضو
فيه شفاء

إحصائية العضو






فيه شفاء غير متواجد حالياً

الجنس: male

اسم الدولة yemen

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

حفظكم الله إخواني

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 01-11-2011, 09:21 AM   #5
معلومات العضو
دمعه مع امل

إحصائية العضو






دمعه مع امل غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة saudi_arabia

 

 
آخـر مواضيعي
 

 

افتراضي

بارك الله فيك

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 03-11-2011, 07:39 AM   #6
معلومات العضو
فيه شفاء

افتراضي

إلى كل امرأة وفتاة مسلمة.
إلى كل من رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا.
إلى كل فتاة تريد النجاة لنفسها.
إلى كل غيورة على دينها.
إلى حفيدة عائشة وحفصة.
إلى النساء الكريمات، والفتيات الفاضلات.
إلى مربيات الجيل، وصانعات الأمجاد.
إلى أمهات وأخوات وبنات الفاتحين الأماجد.
إلى الطاهرات العفيفات.
أهدي هذه الكلمات والخواطر.
سكبت نصحي وإخلاصي في حروفها.
و بمداد قلبي صغتها.
لتكون بلسما للجراح.
ووردة أمل لكل فتاة وامرأة تريد النجاح والفلاح.
وزورق نجاة لكل من جرفها تيار الشيطان إلى الغواية.
وسحابة خير تمطر نصحا وتوجيها لكل فتيات الأمة.
فألقي إلي سمعك وأحضري قلبك، لعل كلمة النجاة تلقى فتفلحين، ومن مكائد الشيطان وحبائله تعصمين.
يا أمة الله: إن النساء اللاتي رباهن القرآن طراز فريد.
ونموذج عظيم.
كيف لا وهن متأدبات بآداب القرآن.
قد جعلن الدين لهن إماما.
والعفة والطهر لهن شعارا.
فصمدنا أمام الفتن.
وتحملنا في سبيل العفة كل البلايا والمحن.
ولم يلتفتن إلى دعوات الشيطان ومن سار في دربه ولو بذل الغالي من الثمن.
نساء متلفعات بحجابهن.
ساترات لأبدانهن.
حافظات لعوراتهن.
خافضات لأصواتهن.
قاصرات لأبصارهن.
طائعات لآبائهن وأمهاتهن.
مؤديات لحقوق أزواجهن.
هن والله النساء الخيرات.
لهن في الجنة أعلى الدرجات.
كيف لا وهن الصائمات القائمات.
فعليهن من الله السلام والبركات.
أسأل الله تعالى أن يجعلك منهن.
وأن يوفقك للسير على دربهن.
وأن يعيذك من كل شياطين الجن والإنس.
ومن كل عابث وفاسق.
1- المرأة التي رباها القرآن حافظة لبصرها عن الحرام.
قال تعالى: وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ(النور: ٣١)
ففي هذه الآية الكريمة يحث الله تعالى معاشر النساء على غض البصر، باعتبار أن البصر أول وأخطر مداخل الشيطان على المرأة.
وإنما قدّم غض الأبصار على حفظ الفروج؛ لأن النظر بريد الزنا، ورائد الفجور، فَبَذْرُ الهوى طُمُوحُ العَيْنِ.
قال القرطبي: وبدأ بالغض قبل الفرج؛ لأن البصر رائد للقلب، كما أن الحمى رائد الموت([1]).
والغض: صرف المرء بصره عن التحديق وتثبيت النظر.
ولو تأملت المرأة في حال كثير من النساء في هذا الزمان لرأت مخالفة صارخة لهذا التوجيه القرآني والتعليم الرباني لمعاشر النساء.
فيا أمة الله كم من نظرة نظرتيها إلى الحرام متغافلة عن نظر الله إليك؟
ومن أخطر ما يهدد المرأة المسلمة كثرة نظرها في تلك المسلسلات التلفزيونية، التي يعرض فيها ما يغضب الله تعالى.
فأين غض البصر الذي أمر الله به يا أمة الله؟
أين الامتثال للخالق السميع البصير؟
فيك الخير الكثير، وأنت قادرة على تخطي هذه العقبة لتكوني قدوة حية ماثلة في دنيا الواقع.
أليس ضميريك يؤنبك على بعض ما بدر منك من تقصير في هذا الجانب؟
إذن أنتي في طريق التصحيح، أرجوك لا تلتفتي إلى الوراء، لا تستمعي لوسوسة الشيطان الذي يقول بأنك فاشلة وعاصية وبعيدة ولا يمكن أن تقدمي شيئا أو تكوني قدوة في باب غض البصر.
ما منا إلا ويعصي ويذنب ويقصر، لكن يبقى باب التوبة مفتوح، وفضل الله يغدو ويروح.
فالزمي عتبة العبودية، واسكب دمع العين ممزوجا بعصير الندم، ثم انتظري فجر الأمل.

2- المرأة التي رباها القرآن حافظة لفرجها
وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنّ(النور: ٣١)
وهذا تعليم وتوجيه آخر للمرأة المسلمة أن تصون فرجها عن الحرام من زنا ونحوه، أو كشفه أمام الآخرين.
فإن كل ذلك مما يغضب الله تعالى، وقد أخبر النبي الكريم صلى الله عليه وسلم أن حفظ المرأة لفرجها من أسباب دخولها الجنة:
((إذا صلت المرأة خمسها، وصامت شهرها، وحفظت فرجها، وأطاعت زوجها قيل لها: ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت))([2]).
عن أبي بن كعب أنه قال: إن من الأمانة أن المرأة، ائتمنت على فرجها([3]).

[1] - تفسير القرطبي (12/ 227)


[2] - مسند أحمد (1661)


[3] - السنن الكبرى للبيهقي (15802).

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 01:24 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.