موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

سيتم فتح ساحات الأسئلة والحالات الخاصة أمام مشاركات الأعضاء في أيام السبت والاثنين والاربعاء من الساعة 7 - 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة >><< تم فتح قسم الحجامة والطب البديل والعلاج بالأعشاب بشكل دائم .

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام المنابر الإسلامية > منبر العقيدة والتوحيد

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 06-05-2011, 11:32 AM   #1
معلومات العضو
الخزيمة
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي ايتها القاديانية انه التاريخ

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي جعل العلوم الشرعية ميراث العلماء من الانبياء والفنون السمعية المصطفوية به جلاء لصدور الاصفياء والاولياء وجعل علم اصول الدين من بينها مصلحا لعقائد المسلمين السعداء ومبطلا لاوهام المفسدين والمبطلين المضلين الاشقياء ووضع قوانين المسائل الفرعية حافظة لالسنة القوم عن الكفر والافتراء وجوارحهم عن الظلم والجور والاجتراء والصلاة والسلام على نبي بنى قصور الشرائع بلا قصور ولا امتراء وعلى اله واصحابه الذين هم البررة الكرام الاتقياء وبعد :
وسأطرق الباب مباشرة من غير تمهيد
ايها المسلمون اقدم هذا الموضوع وفيه جانبان :
الاول : نصيحة الى كل قادياني ان لا يسلم فيما يقال له من اسياده وان يبحث عن تاريخ القاديانية والتي كانت خنجرا وضعته النصرانية المستعمرة في قلب الامة الاسلامية واذا اردت ان تصل الى الحقيقة ارجو منك ان تبدأ رحلة البحث في كتب التاريخ الهندي وحتى تستيقن اكثر ابحث في كتب التاريخ الانجليزي فيما يخص الهند وعندها ستجد ان القاديانية هي فعلا غرس وصنع من الانجليز وليس هو اتهام باطل او اتهام مجرد عن الحقيقة وان ثبت لك هذا فان المسئلة جنة ونار وايمان وكفر لذا اقول لك ايها القادياني الا تستحق الجنة منك ان تتعب نفسك وتبدأ رحلة البحث عن تاريخ هذه الطائفة فاني والله لك من الناصحين وان لا تستسلم لكلام المبطلين والمضللين من القاديانية فانهم والله دعاة الى نار جهنم فلا تضحي بدينك الذي جاء به اخر الانبياء محمد على افضل الصلاة وازكى التسليم لمجرد شبهات لم يجد عقلك لها تفسيرا ولا تضحي بنفسك وتلقي بها في نار جهنم فاتعب نفسك واختلي بها وحقق الاخلاص لله وابحث عن تاريخ هذه الطائفة وانصحك بالرجوع الى كتب التاريخ الهندي والتاريخ الانجليزي فان الحقيقة ستظهر لك بان القادياينة هي زرع المستعمر الانجليزي النصراني في الهند والذي يريد منك ان تخرج من دينك الم تقرأ قول الاله تعالى عندما قال : " ود كثير من اهل الكتاب لو يردونكم من بعد ايمانكم كفار حسدا من عند انفسهم من بعد ما تبين لهم الحق" . البقرة109 الم تمر عيناك على اية ال عمران عندما قال الله تعالى : " يا ايها الذين امنوا ان تطيعوا فريقا من الذين اوتو الكتاب يردوكم بعد ايمانكم كافرين " . ال عمران 100 فهل وقفت على المعاني الحقيقية لمثل هذه الايات والتي تحثنا على عدم اتخاذ الكتابي والكافر وليا من دون الله ومن دون المؤمن بل تجب عليك البراءة منه ومن دينه فكيف يكون هناك دين يجمع بين نقيضين بين الايمان والكفر ويجمع بين الانجليزية النصرانية وبين الامة المسلمة الم تقرأ قول الله تعالى عندما قال : "يا ايها الذين امنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى اولياء بعضهم اولياء بعض ومن يتولهم منكم فانه منهم ان الله لا يهدي القوم الظالمين " . المائدة 51 فلا تكن ظالما لاخر الرسالات ولا تظلم نفسك ولا اريد ان نتكلم في مسائل قد اجمعت الامة عليها ثم ياتينا شخص في اخر الزمان ويتلاعب بديننا وعقولنا ويستخف بنا اين عقلك ايها القادياني عندما سلمت عقلك لبعض الاراذل ولم تتعب نفسك في موضوع مهم بل هو من اهم الامور الا وهو امر تاريخ هذه الطائفة نعم قد اعترف لك بانك اتعبت نفسك في البحث عن المسائل الشرعية ولكنك لم تبحث في التاريخ فهذه دعوة الى العودة وتجديد البحث في تاريخ هذه الطائفة من جهة من أنشأها وحتى لا يوسوس لك شيطانك بانني اريد ان اوجهك لشيء في نفسي فاقول لك ان من كتب في التاريخ الهندي منهم المسلم ومنهم غير المسلم ومنهم النصراني العربي او الهندي او الغربي وحتى المسلم المؤرخ لا يحسب على اي جهة معينة واي منهج معين لا تفقد نفسك الحقيقة لانك لو علمت ان من كتب التاريخ هم من المسلمين من اهل السنة فانك لن تعطي نفسك فرصة القراءة لانك ستحكم على القراءة بالاعدام لمجرد انك علمت ان هذا المؤرخ مسلم سني فاعط نفسك الفرصة ولا تذبحها بوسوسة شيطانية
الثاني : هو بيان بعض المعلومات التاريخية التي تكذب وترد على دعوى ميرزا غلام احمد وترد على متبعيه من القاديانية
اقول : لو ان أي شخص منا سأل أي قاديانيا وقال له لماذا تضعون ايديكم بيد المستعمر الانجليزي النصراني ولماذا توالونه على المسلم ولماذا مدح نبيكم الدجال الانجليز لقال لك ان الانجليز هم وضعوا الامن الامان لنا في الهند وامنونا على اموالنا واعراضنا ودورنا من السيخ وهذا الجواب كما قاله ميرزا غلام احمد قال :
"يعلم المعمَّرون إلى الستين والسبعين جيدا أنه قد مرّ علينا عهد السيخ الحافل بأنواع الآفات التي ترتعد لذكرها الفرائص، وتنخلع لهولها القلوب. فقد حُرِّم على المسلمين يومذاك القيام بالعبادات والشعائر الدينية التي كانت أحب وأعز شيء إلى نفوسهم، وكان من المحظور أن يرفع أحد صوته بالأذان الذي نستهل به صلاتنا، ولو جهر المؤذن بالتكبير سهوًا قُتل فورا. كما أنهم تدخَّلوا في أمور المسلمين المتعلقة بالحلال والحرام، وحدث مرة أن قُتل خمسة آلاف من المسلمين في قضية ذبح بقرة". (تقرير حول الاجتماع للدعاء، الخزائن الروحانية ج 5 ص 605).
اذن هو يقرر في الكلام ان السيخ قد اجرموا ايما اجرام بحق المسلمين وان السيخ قد فعلوا الافاعيل بالمسلمين اقول نعم ان السيخ قد فعلوا اكثر مما ذكر الميرزا ولكن انظروا الى هذه الوثائق التاريخية والتي تثبت بان عائلة الميرزا هي من كان يقتل المسلمين مع جيش السيخ وان العائلة الميرزائية عائلة خائنة للدين وخائنة للوطن وخائنة للعشيرة لان هذه العائلة خائنة من كل الجوانب ولم يكن لها في تاريخ المسلمين أي شرف لانها باعت شرفها وباعت عرضها للشياطين من السيخ والانجليز وانها عائلة تدور مع المصلحة حيث دارت وانهم جنود في جيش السيخ واعوان للانجليز .
فلقد جاء في كتاب موقف الامة الاسلامية من القادياينة ما نصه :

ولم يكن للانجليز ان يحظى بشخص يكون اهلا لانجاز اهدافه غير مرزا غلام احمد القادياني لانه ورث من اسرته عداوة المسلمين وولاء الكفار ضدهم فقد اشترك والده غلام مرتضى واخواته مع جيش مهاراجه رنجيت سنك وقاموا بخدمات جليلة للسيخ فحاربوا المسلمين فكافأ رنجيت سنك والد مرزا واقطع له ارضا
. موقف الامة الاسلامية من القاديانية ص 114
والتاريخ يقول ان غلام مرتضى وابناءه كانوا من جنود السيخ يقتلون المسلمين.
وجاء في سيرة المرزا ان والده ارسل الى بشاور قائدا على جيش المشاة وقام باعمال بارزة في مفسدة " هزاره " يعني جهاد السيد احمد الشهيد والمجاهدين ثم يقول وكان هو وفيا . وفي ثورة سنة 1848 م شارك معه اخوه غلام محي الدين – عم المرزا المتنبيء- وقام بخدمات جليلة وحاربوا المتآمرين على السيخ . موقف الامة الاسلامية من القادياينة ص 114
من هم الذين تآمروا على السيخ ليدافعوا عن دينهم ودمائهم واعراضهم ولو جئت للحقيقة فهذه ليست مؤامرة بل واجب ديني لقتال السيخ ولكن من الذي تصدى لهم أي للمسلمين انهم – غلام مرتضى والد ميرزا غلام احمد المتنبيء الدجال ومحي الدين عمه وانه والله ليس بمحي الدين بل هادم الدين واخوانه فان هولاء قد وقفوا ضد المجاهدين من ابناء جلدتهم – عفوا – هم لا يعترفون انهم من الهنود لذلك خانوا الهنود وكأن هذا سيشفع لهم وكأن الامر لا يعنيهم .
تفكر ايها القادياني في هذا الكلام وعد وتاكد من صحة المعلومات التاريخية التي تثبت الخيانة لهذه العائلة .
وقال آغا شورش كاشميرى في كتابه خونة الاسلام قال : وكانت اسرة الميرزا المشار اليه تقوم بالخدمة العسكرية للسيخ ايام حكمهم ( راجع كتاب : رؤساء بنجاب لمؤلفه السير ليبال كريفن ) . وجده عطاء محمد كان يحارب خصوم السيخ مع والده (كل محمد ) كما ان عطاء محمد المذكور استمر في خدمة زعيم السيخ السردار فتح سنغ اثنا عشر عاما كما ان المهاراجا رنجيت سنغ ... اشهر حكام السيخ في بنجاب احتضن غلام مرتضى ( والد الميرزا غلام احمد المتنبيء ) بعد وفاة ابيه عطاء محمد المذكور انفا . وقطع له اراض كبيرة ثم انضم غلام مرتضى ( والد غلام احمد القادياني ) المهاراجا رنجيت سنغ وتولى مهمة مقاومة المسلمين في حدود كشمير والمناطق الاخرى ثم التحق بمهمة عسكرية جردت لمقاتلة الافغان تحت قيادة قائد السيخ الشهير هري سنغ نلوه ولا نحتاج الى دليل ان غلام مرتضى والد غلام احمد قادياني كان في جيش السيخ الذي حارب الشيخ احمد وجماعته الى ان استشهد السيد احمد مع عدد كبير من اتباعه المجاهدين الابرار . خونة الاسلام ص 1
ومن الجدير بالذكر ان الميرزا غلام قادر شقيق الميرزا غلام احمد انضم الى الجيش الانجليزي الذي تحت سيطرة امرة الجنرال نكلسون وكان مسؤلا عن قمع الثوار المسلمين في الانتفاضة التحريرية الكبرى عام 1857م ومن الاعمال التي قام بها الميرزا غلام مرتضى في هذا الجيش انه قتل بمساندة نكلسون الشباب المسلمين من الثوار من فرقة المشاة رقم 46 بعد ان نكل بهم اشد التنكيل وعذبهم سوء العذاب . خونة الاسلام ص 2
لذا ايها القادياني عندما تقرأ ان تاريخ العائلة الميرزائية قد لوث ولطخ بدماء الشهداء من المسلمين وغرست حربتها في ظهور المجاهدين من الخلف وعقرتهم فكيف سيكون لك وجه ان تدافع عن عائلة او عن شخص خائن الا تعلم انك ان دافعت عنهم انك ستكون قد اشتركت في الجرم والخيانة والغدر والتآمر مع هذه العائلة وانك ستكون خائن فاحذر وانتبه من ان توصف بالخيانة فان بقيت مع هذه الطائفة تدافع عن افكارها وعقائدها واشرارها فانك منهم وانت خائن مثلهم ونصيحتي لك ايها القادياني ان تبحث في تاريخ هذه الطائفة ومن انشأها فان ثبت لك بان الانجليز هم من غرسها فهل سيبقى لك عذر بعدها بان تبقى معهم والله لن يبقى لك العذر بل الان ليس لك عذر في مخالفة اجماع الامة .
قال الدكتور طه الدسوقي الحبشي في كتابه القاديانية ومصيرها في التاريخ : يقول الشيخ ابو الاعلى المودودي : كانت اسرة الميرزا غلام احمد كانت تدين بالولاء الخالص الصادق لحكم السيخ الذين حكموا بعض مناطق الهند قبل الاحتلال الانجليزي ومن المعروف ان السيخ كانوا الد اعداء الاسلام والمسلمين فحين استولوا على مقاطعة بنجاب وما جاورها من البلدان بعد تفكك الحكم الاسلامي في البلاد اعملوا فيها ايدي السلب والنهب وعاثوا في الارض فسادا وكانوا ياتون المنكرات ويشفون غليلهم بقتل النساء والعجزة وهتك الاعراض وسفك دماء الابرياء من ابناء الاسلام واهانة المساجد وتعطيل شعائر الاسلام وقد كانوا جفاة غلاظا لم يرقبوا في الاهالي الا ولا ذمة .

الا ان الميرزا غلام مرتضى لم يقصر في مساندة حكم السيخ الطغاة وكان بينه وبين الحكام السيخ من علاقات الصداقة والود ما دفعت المهراجا رانجيت سينغ مؤسس دولة السيخ الى طلب عودته الى قاديان ( وطنه القديم ) من مهجره الذي كان يعيش فيه فجاء وانضم هو واخوته الى جيش المهراجا رانجيت سينغ .
القاديانية ومصيرها في التاريخ ص 39
ان نبؤة ميرزا غلام احمد هي والله من صنع الانجليز الذين وجدوا في هذه العائلة بغيتهم الضالة فتحققت على ايديهم - القاديانية - والتاريخ لا يغطى بغربال .
ثم قال المتنبيء الهندي الكذاب ميرزا غلام احمد صاحب العقل المراقي قال :
"ألم تروا كيف نعيش أحرارًا تحت ظل هذه السلطنة، وكيف خُيّرنا في ديننا وأوتينا حريّة في مباحث المِلّة الإسلامية.... وكنّا، في زمن دولة "الخالصة"، أوذينا بالسيوف والأسنّة، وما كان لنا أن نقيم الصلاة على طريق السُنّة، ونؤذّن بالجهر كما نُدب عليه في المِلّة. ولم يكن بدٌّ من الصمتِ على إيذائهم، ولم يكن سبيل لدفع جفائهم، فرُددنا إلى الأمن والأمان عند مجيء هذه السلطنة... ولا ننسى إحسان هذه الحكومة، فإنها عصمت أموالنا وأعراضنا ودماءنا من أيدي الفئة الظالمة، فالآن تحت ظلها نعيش بخفض وراحة، ولا نَرِدُ مورد غرامة من غير جريمة، ولا نحلّ دار ذلّة من غير معصية، بل نأمن كل تهمة وآفة، ونُكفَى غوائلَ فَجَرةٍ وكَفَرة، فكيف نكفر نعم المنعمين . (تقرير حول الاجتماع للدعاء، الخزائن الروحانية ج 5 ص 605).
هذه الفقرة من كلام المتنبيء الكذاب احتوت على عدة مغالطات واحتوت على عدة كذبات لها عدة قرون قال : 1 – نعيش احرارا 2- خيرنا في ديننا 3 – فرددنا الى الامن 4 – ولا ننسى احسان هذه الحكومة – أي ان الحكومة محسنة 5 – فانها عصمت اموالنا واعراضنا ودمائنا 6- فالان تحت ظلها – أي الحكومة الانجليزية – نعيش بخفض وراحة
وقعت عيني على ست كذبات ليست صلعاء وانما كذبات ولها عدة قرون
اقول والله انه صدق في هذا الكلام فان الحكومة الانجليزية والسيخ قد سمحوا لعائلة ميرزا ومن اتبعهم ان يعيشوا احرارا وان يخيروا في الدين لانهم ليسوا على الاسلام وان العائلة الميرزائية ومن تبعهم ردوا الى دين غير دين محمد بن عبد الله عليه الصلاة والسلام وانهم – أي الانجليز والسيخ – ما عاثوا الفساد في اعراض واموال وابيات العائلة الميرزائية والسبب انهم جواسيس وخونة ضد المسلمين فقادياني يقتل المسلمين ويتجسس عليهم ويفضح خططهم وهو عون للانجليز والسيخ والهندوس ضد المجاهدين كيف سيحارب وكيف سيخرج من بيته وماله وعرضه ففي هذا الكلام اقول لقد صدق ميرزا غلام احمد ان الدولة الانجليزية قد امنته لانه جندي معها وانها عائلتة وفية للمستعمر الانجليزي فهل يعقل ايها القادياني ان يخرب بيت ميرزا او يقتل او يعتدى على عرضه ؟
والله لا يعقل ولننظر الى التاريخ كيف يكذب الميرزا فيقول لنا التاريخ بان الانجليز والسيخ تعاونا على قتل المسلمين ولم يقتلوا القادياينة لانها شريكة معهم في الجرم طبعا ولا نستثني الهندوس لانه يوجد تعاون انجليزي وسيخي وهندوسي وقادياني ضد المسلم
هذه وثيقة تاريخية تثبت تعاون الانجليز مع السيخ لقتل المسلمين
كتب مستر كوير وهو المشرف على القوات في شمال الهند قال :
................ وبقي ضابط مسيحي مع السيخ الاوفياء لنا واخذوا في قتل المسلمين المقبوض عليهم بكل اطمئنان ولكن ظهرت امامهم مشكلة دفن هذه الجثث ثم حلت المشكلة حين وجدوا بئر ماء جاف يرمونها فيه فاخذوا يقتلون عشرة بعد عشرة بالرصاص فلما بلغ عدد القتلى 150 قتيلا كان قد تعب القاتل . ماضي العلماء ص 62-63 الوجه الثاني ص 55 من كتاب تاريخ الاسلام في الهند للدكتور عبد المنعم نمر ص 458 .
هذا ضابط انجليزي يكتب التاريخ كما شاهده بعينه يثبت لنا تعاون الانجليز مع السيخ لقتل المسلمين .
وهذه وثيقة اخرى :
قال الدكتور عبد المنعم نمر في كتابه تاريخ الاسلام في الهند :

ويذكر مستر مجندى في مذكراته حادثة فظيعة شاهدها بعينيه فقال : ان الانجليز والسيخ كانوا يطعنون جنديا هنديا بالحراب ولكن طعناتهم لم تقض عليه نهائيا وبقي فيه رمق من الحياة وحينئذ جمعوا الحطب واشعلوا النار ثم القوا الهندي المسكين فيها ولبثوا يشاهدون هذا المنظر بكل فرح وسرور .
تاريخ الاسلام في الهند 457 وراجع مجلة الضياء من المؤرخ الامريكي .
والله ان الانسان ان تخيل هذا المنظر المفجع لتقطعت احشائه وتمزق فؤاده فبالله عليك ايها القادياني هل ترضى بهذا الفعل والله ان الكفرة الذين صدقوا انفسهم رغم كفرهم لم ولن يرضوا بهذا بينما والله رضيه ميرزا غلام وفرقته الضالة فتوبوا الى الله جميعا ايها القاديانيون لعل الله يتقبلكم لان رحمة الله وسعت كل شيء ولعل التاريخ يغفر لكم زلاتكم وخيانتكم .
وهذه وثيقة اخرى :
ويذكر مستر تومس للسير هنري كوشن عن احوال بعض المسلمين المسجونين في بنجاب قال : اتاني ذات ليلة عسكري من طائفة السيخ وبعدما حياني بالتحية العسكرية خاطبني قائلا لعل الرئيس يحب ان يشاهد المسجونين فقمت وهرولت مسرعا الى السجن فرايت المسلمين الاشقياء عراة مطروحين على الارض يلفظون اخر انفاس حياتهم وقد شدت ايدهم وراء ظهورهم ووجدت اجسامهم قد احرقت بواسطة النحاس الملتهب من روؤسهم الى اقدامهم ثم قال المستر فلما رايت هذا المنظر المفزع اشفقت عليهم لسوء حالهم ورايت ان اريحهم من العذاب فاطلقت عليهم الرصاص فلما سمع كوشن هذه القصة المؤلمة سأل تومسن ولكن ماذا فعلت بالذين تولوا كبر هذا التعذيب الشنيع ؟ قال : ما فعلت شيئا . ويعلق المؤلف الامريكي على هذه الحادثة فيقول : منظر فاجع اناس يحرقون احياء بالنار المشتعلة والانجليز والسيخ قائمون حولهم يتلذذون برؤيتهم كانهم في متنزه عام . ماضي العلماء ص 59 نقلا من كتاب ادورد تومس ص 40 – 41 منقول من كتاب تاريخ الاسلام في الهند ص 455 .
وثائق كثيرة لا تعد ولا تحصى تثبت ان الانجليز تعاونوا مع السيخ والهندوس لقتل المسلمين بينما نجى القاديانيون . كيف ؟ ولماذا ؟ للاجابة عن هذا السؤال يرجى مراجعة التاريخ .
قال الميرزا : نعيش احرار تحت ظل هذه السلطنة . نعم انت عشت حرا ايها الميرزا لانك انجليزي الطابع وتركتك انجلترا تعيش حرا لانها اخرجتك من دين الاسلام الى لا دين فجزما ستعيش حرا تحت رعاية فكتوريا راعية الكنيسة بينما تشرد المسلمون وقتلوا واوذوا واخرجوا من اموالهم وديارهم الى العراء اقرأ هذه الوثيقة التاريخية وانظر ماذا حل بالمسلمين الاحرار اما انت ايها الميرزائي والله انك لست حرا .
وقد طارد الانجليز المسلمين في كل الهند وحاكموهم واعدموهم وفعلوا الافاعيل بهم وفتكوا بالعلماء المسلمين فتكا ذريعا لما اقبل بعض العلماء الى اعواد المشانق فرحين بالشهادة غضب الانجليز وقالوا لهم لن نتم عليكم فرحتكم سننفيكم . وهدمت مبان ضخمة للمسلمين ونسفت مقابر لهم واستمرت عمليات الفتك والابادة سنين . المحلمة لعدنان النحوي ص 81
ويقول ميرزا المتنبيء الكذاب : خيرنا في ديننا
ولكن لم يحرك ساكنا ولو بكلمة عندما قام الانجليز بنشر النصراني واجبار الناس عليها ثم ياتي ويقول خيرنا اقول انت خيرت في دينك واخترت دينا ليس على الملة السمحة بل اخترت الكفر بعينه بينما ابناء الهند ...........انظر ايها القادياني ماذا حل بهم
فيما يخص امور دينهم :
لذلك قتل الانجليز 27 الفا من الهنود وهدموا المدن والقرى والاحياء والمساجد بل وعطلوا الصلاة في المساجد عدة سنين . تاريخ الاسلام ص 452
وثيقة اخرى :
مستر ميكلم لويتس احد قضاه الانجليز يقول نحن اذللنا الذوات من اهل الهند ومسسخنا قانون وراثتهم وغيرنا عقود النكاح وما وقرنا شعائر مذاهبهم بل كنا نضحك عليهم ونجعل شعائرهم سخرية واخذنا اوقاف المساجد وزورنا الدفاتر واخذنا جميع ولاياتهم وخربنا جميع البلاد بالسلب والنهب والقتل واذيناهم وفرضنا عليهم الضرائب الباهضة وجعلنا اعزة اهل الهند اذلة يتهيون في الارض . منقول من كتاب تاريخ الاسلام في الهند للدكتور عبد المنعم نمر ص 383 .
وثيقة اخرى :

وكتب مجيندى في مذكراته : وبتنا تلك الليلة وكنا حراسا على المسجد الجامع في دهلي نمضي اكثر اوقاتنا في قتل الاسرى الذين قبضنا عليهم صباحا نقتلهم بالرصاص او الشنق ولكن مع ذلك كان يظهر على وجوههم اثار الشجاعة والصبر مما يدل على انهم كانوا يضحون بانفسهم لهدف عظيم ولذلم كانوا لا يخافون من الموت او القتل .
تاريخ الاسلام ص 455
واخرى :

ان الانجليز كانوا يذهبون الى اجتماعات المسلمين والهندوس في حماية البوليس وياخذون في تحقير عقائدهم دون مبالاة .
تاريخ الاسلام في الهنلد ص 400
واخرى :

قال هنتر وهو احد كبار الموظفين الانجليز : انهم يتهموننا اتهامات لم توجه الى اية حكومة في العالم ولا يصح ان نغض النظر عنها بحال من الاحوال فهم يتهموننا بأننا اغلقنا عليهم ابواب المعيشة الطيبة ............
وبأننا قضينا على تعليمهم الديني ............
وبأننا ضيقنا الحياة على القضاة المسلمين .........
ثم يقول انهم صادقون في دعواهم .
مسلمو الهند ص 207-208
واخرى :

وقال في موضع اخر : فحين تمكنا من السلطة اقدمنا على التغيير ووضعنا القوانين الجديدة وابطلنا العمل بالشريعة الاسلامية وعزلنا القضاة والعلماء المسلمين وكذلك الموظفين .
تاريخ الاسلام ص 408
واخرى :

قال الدكتور عبد المنعم نمر : ونشط المبشرون كذلك في فتح المدارس التبشيرية بعون الشركة يعلمون فيها الدين المسيحي .
تاريخ الاسلام ص 400
واخرى :

قال سير سيد احمد خان وهو رجل يميل بافكاره الى الانجليز قال : لقد تيقن اهل الهند ان الانجليز سيحولونهم الى النصرانية متخذين من التجويع والاذلال وسيلتهم الى ذلك .
تاريخ الاسلام في الهند ص 399
واخرى :

وقال : وكتب اندين ريفورم سو ساتي سنة 1853 في رسالة لها تقول :
كانت المدارس في كل موضع بالهند لكنا حرمناهم من التعليم بعد ان الغينا اللجنات القروية التي كانت تقوم بها وما اقمنا بدلها شيئا ؟
تاريخ الاسلام في الهند ص 380
واخرى :

رجل اخر متشدد وهو من اعضاء البرلمان سنة 1857 م قال في صراحة : الحمد لله الذي ارانا هذا اليوم الذي اصبحت فيه الهند تحت سيطرة انجلترا وامكن ان يرفرف علم المسيح عليها كلها وعلينا ان نجمع قوانا ونبذل جهدنا في تنصير شعب الهند ولا نترك الكسل يستولي علينا .
تاريخ الهند ص 401 .
واخرى :

ان الانجليز كانوا يمتحنون الطلاب في الكتب الدينية المسيحية ويسالون الصغار من ربكم ومن ينجيكم ويفديكم ؟ فلا ينجح الا الطالب الذي يجيب حسب عقائدهم ثم يعطونه الجوائز .
نفس المصدر السابق ص 400
واخرى :

بل قد زادوا على طريقة تعليمهم توجيهاتهم للطالبات برفع الحجاب وهو شيء حساس بالنسبة للمسلمين في الهند
. نفس المصدر السابق ص 400
تهديم للمساجد وتعطيل للصلوات واجبار الطلاب على النصرانية واجبار الطالبات على نزع حجاب العفة والكرامة والفرح باعلاء علم الصليب وحرمان من التعليم واغلاق دور القران والتحفيظ وتعطيل اللجان القروية المتبرعة للخيرية فكل هذا يعتبر عند ميرزا ومن تبعه احسان من الحكومة الراعية .
معاشر القاديانية اين ضمائركم واين احاسيسكم كيف ترضون بمن يفعل هذه الافاعيل وكيف ترضون ان تضعوا اياديكم بيد تنجست عندما قتلت اخوانكم ونزعت عفة اخواتكم فبالله عليك ايها القادياني ان تقرأ هذه الوثيقة وان تتمعن بها والله انها تدمي القلب وتصدعه وتفلقه فاين قلوبكم من هذه الوثيقة :
مشهد يبككي ويفج القلوب :

وهذا المشهد الفضيع يصوره مندوب جريدة تايمز اف انديا يقول : لقد تركت السير في شوراع دهلي بعدما رايت بالامس حادثا مفجعا رايت جثمان اربع عشرة امرأة من النساء المحجبات ملقاة في الطريق وقد قتلهن ازواجهن خوفا على عفتهن من الجنود الانجليز ثم انتحر الازواج بجانبهن .
ماضي العلماء ص 68 نقلا من المصدر الامريكي ص 70 منقول من كتاب تاريخ الاسلام في الهند ص 459 .

الله اكبر الله اكبر الله اكبر
وثيقة اخرى :
قال الدكتور عبد المنعم نمر : وقد خرجت الخواتين والحصنات من النساء في هذه الداهية الدهياء وعجزن – وفيهم عجائز وعجازى – عن الفرار للاعياء فمنهن من هلكت من غلبة الفرق ومنهن من اهلكت نفسها بالغرق صونا لعرضها وحرمتها وحفظا لعفتها وعصمتها واكثرهن صرن سسبايا وابتلين برزايا فمنهن من اسرقها بعض الخمان – الاراذل – ومنهن من بيعت بأبخس الاثمان وكثير منهن هلكت عطشا وجوعا وكثير غببن فلم يستطعن رجوعا ولم ير لهن اثر ولم يسمع عنهن خبر وكثير اصبحن بلا اولياء من بعولة واباء وابناء واخوة . تاريخ الاسلام ص 453
واخرى :

لورد ماكولي يكتب ويقول : ثم دخلت الجنود الانجليزية والموظفون بيوتهم يفعلون بنسائهم ما يريدون مع اننا راينا الاشراف يقتلون على ابواب بيوتهم دفاعا عن حرماتهم وانهم لم يجزعوا من السلب والنهب الذي وقع من المراهتا مثلما جزعوا من فعل الانجليز وهتكهم للاعراض .
تاريخ الاسلام ص 383 .
والله انها لبطولة تسجل في التاريخ ان ترضى العفيفة بقتل نفسها واغراقها لنفسها قبل ان يدنسها نجس قذر متلآمر مع قادياني خبيث .
عجائز وصبايا لا عصمة لها عند الغاشم الانجليزي ساعده على تغشمه وساعده على هتكه للاعراض واحراقه البيوت والمساجد وتعليقه المشانق و و و هو نبي القاديانية ميزرا غلام احمد الخائن والله لقد خان هولاء النسوة وقتلهن بحربته في ظهورهن والله ان ميرزا غلام احمد لهو القاتل الحقيقي لهولاء النساء والعجائز وهو من رملهن وهو من هتك اعراضهن وهو من اجبر النساء على اغراق نفسها بالماء بعد ان خانهن عندما سلمهن للانجليز النصارى . كيف ؟ ولماذا ؟ الجواب عبر صفحات التاريخ .
فاي امن تتكلم عنه يا ميرزا الدجال وانه هو من امن القاديانية ولم يؤمن اهل الاسلام .
ورغد عيش القاديانية وليس رغد عيش اهل الاسلام والله ان الانجليز عملوا على اذلال الشعب الهندي ولكنهم - الشعب الهندي المسلم - رفضوا ان يعيشوا بذل وهوان اما انت ايها الدجال انت من عاش ذليلا كسيرا نقيعا منقوعا تحت اقدام فكتوريا طلبا لرضاها عليك فكم تملقت وكم نافقت انت ومن معك فقط لنيل رضى هذه الكافرة عدوة الاسلام انظر الى هذه الوثيقة المقدمة اليها فماذا فعلت :
ان اللورد كايننك كتب الى الملكة فكتوريا وكان حاكما في الهند فقال : انهم قتلوا خمسين الفا من الاهالي من غير ما اثم ارتكبوه او ذنب اقترفوه . تعريب مجلة الضياء عن المؤرخ الامريكي تاريخ الاسلام ص 458
هذه الرحيمة ايها المجرم القادياني الا تخجلون معاشر القاديانية عندما تقرأون كلام نبيكم وهو يمدح هذه الكافرة ويتزلف لها ويعاونها على قتل المسلم فبالله عليكم الا تخجلون والله ان الذي رضع من ثدي امه لن يقبل هذا .
وان الذي رضع من لبن الانجليز وشرب لبنهم لهو البائع لدينه وعرضه وشرفه لان ميرزا الكذاب النذل ابن النذل ابن النذل انه بائع لشرفه وبائع عرضه للانجليز .
معاشر القاديانية اخجلوا على انفسكم واخجلوا من انفسكم اتدافعون عن رجل هتك عرض اختك المسلمة وقتل اخوانك المسلمين واوشى بهم لاخراجهم من بيوتهم اما زلتم تنافحون وتدافعون عن اله ميرزا – بريطاينا – والله عيب عليكم وعار عليكم والله انها مذلة ونذالة لكم بين الامم حتى عند الانجليز والله انهم يحتقرونكم وقد احتقروا عائلة نبيكم باسلوب خفي حتى خائنكم لم ينتبه له وهذه الوثيقة :
لورد ماكولي قال في رسالة ارسلها لحاكم الهند اللورد هستنجر بصدد القوانين التي سنوها في الهند فقال : اننا نجبرهم على القسم حتى في صغائر الامور ولم يكونوا متعودين ذلك وشرفائهم يعدون القسم شكا في شرفهم وهذا عار عليهم وفضلا عن ذلك فانهم يعدون الحجاب اهم شيء ثم قال في نفس الرسالة وقد اجتمع حول الانجليز جماعة هم اسوأ اهل الهند من الحلافين الكذابين والنهابين في الوقت الذي قبضنا فيه على الشرفاء وملأنا بهم السجون ثم دخلت الجنود الانجليزية والموظفون بيوتهم يفعلون بنسائهم ما يريدون مع اننا راينا الاشراف يقتلون على ابواب بيوتهم دفاعا عن حرماتهم وانهم لم يجزعوا من السلب والنهب الذي وقع من المراهتا مثلما جزعوا من فعل الانجليز وهتكهم للاعراض . تاريخ الاسلام ص 383 .

وقال : لاحظ المؤرخون ان اخلاق الهنود تغيرت وانحطت كثيرا لعمل الشركة الانجليزية في الهند فان اعمال الموظفين والجنود الانجليز ومن التف حولهم من ارذل الناس كانت ذات اثر سيء في اخلاق الشعب . تاريخ الاسلام ص 384
فحتى الانجليز يحتقرون الخونة ولكن بالسر والخفية ولا يعلنون مثل هذه الاحتقارات حتى لا تتصادم مع مصالحهم .
ومما لاشك فيه ان الرجل الحر ولو كان كافرا ولكنه يتمتع بالحرية فلن يرضى ان يقبل بقلبه رجل خائن ولو مدحه علنا

قال الدكتور عبد المنعم نمر : ومما يجدر ذكره ان نكلسن هذا هو الذي كتب يمدح والد مرزا غلام احمد قادياني ويقول : ان في قاديان تسكن هذه الاسرة التي وجدنا فيها دون جميع الاسر الوفاء للانجليز .
نعم ان نكلسون مدح هذه العائلة لانها اوفت للانجليز ولكن بينه وبين معاونيه فوالله انه يحتقرها ويهزأ بها فلا استبعد ان يكون المقصود من الكلام في العائلات الكذابة والنهابة والعائلات الشريرة هم عائلة ميرزا ولكنهم هنا لم يصرحوا خوفا من غضب الميرزا والعائلة الخائنة .
رغد عيش لميرزا بينما الهنود الاوفياء للاسلام هذا حالهم عند الانجليز والسيخ قال ميرزا غلام احمد المتنبيء النذل ابن النذل ابن النذل لانه هو نذل واخذ النذالة عن ابيه وابوه اخذها عن جده فلعنة الله عليهم
قال :
وكنا نمشي كأقزل قبل هذه الأيام، وما كان لنا أن نتكلم بشيء في دعوة دين خير الأنام، وكان زمان "الخالصة" وزمان الذلة والمصيبة، صُغّر فيه الشرفاء، وأسادت الإماء، وصُبّت علينا مصائب ينشق القلم بذكرها، وخرجنا من أوطاننا باكين. فقُلّب أمرنا بهذه الدولة من بؤسٍ إلى رَخاء، ومن زعزع إلى رُخاء، وفُتح لنا بعناياتها الفَرج، وأوتينا الحريّة بعد الأسر والعَرج، وصرنا متنعمين مرموق الرخاء، بعد ما كنّا في أنواع البلاء. ورأينا لنا هذه الدولة كريف بعد الإمحال، أو كصحّة بعد الاعتلال، فلأجل تلك المنن والآلاء والإحسانات، وجب شكرها بصدق طويّة وإخلاص النيّات". (البلاغ، الخزائن الروحانية ج13 ص442، 450-453).
بينما هذا حال اهل الاسلام :

قال كارل ماركس في كتاب حكومة الانجليز في الهند : لقد محت الحملة الاوروبية اثار المنازل وما ابقت لها عينا ولا اثرا . تاريخ الاسلام ص 383

وثيقة اخرى :
وكتب مستر كنزي في مذكراته قال : هذا العمل محير جدا ان شرفاء الانجليز ورحمائهم يحتقرون اهل الهند ويعملون على اذلالهم وتحقيرهم وفي الحقيقة انهم لا يستحقون ذلك ذلك لانهم شرفاء . تاريخ الاسلام ص 395

واخرى :
انتقل حكم الهند من هذه الشركة الى التاج البريطاني واصبحت الدولة البريطانية المعتدية تمارس سلطاتها المباشرة في اذلال الشعب وافقاره وتمزيقه . المحلمة ص 79

واخرى :
مستر ميكلم لويتس احد قضاه الانجليز يقول نحن اذللنا الذوات من اهل الهند ومسسخنا قانون وراثتهم وغيرنا عقود النكاح وما وقرنا شعائر مذاهبهم بل كنا نضحك عليهم ونجعل شعائرهم سخرية واخذنا اوقاف المساجد وزورنا الدفاتر واخذنا جميع ولاياتهم وخربنا جميع البلاد بالسلب والنهب والقتل واذيناهم وفرضنا عليهم الضرائب الباهضة وجعلنا اعزة اهل الهند اذلة يتهيون في الارض . منقول من كتاب تاريخ الاسلام في الهند للدكتور عبد المنعم نمر ص 383 .

واخرى :
وقال روبرت نايت : لما قدمنا الى كجرات اول مرة سنة 1807 م كان فيها الغنى والثروة والان نرى الكثيرين من اهلها لا يجدون ما يسترون به اجسامهم . تاريخ الاسلام ص 377

واخرى :
فمنذ بدا الانجليز يسيطرون ويحكمون ظهرت نواياهم واخذوا يفرضون على الشعب قوانينهم الجائرة التي ترمي الى افقاره وامتصاص دمه وتجهيله وزلزلة عقائده . تاريخ الاسلام ص382

واخرى :
قال سير سيد احمد خان وهو رجل يميل بافكاره الى الانجليز قال : لقد تيقن اهل الهند ان الانجليز سيحولونهم الى النصرانية متخذين من التجويع والاذلال وسيلتهم الى ذلك . تاريخ الاسلام في الهند ص 399

واخرى :
قائد القوات البريطاني لورد روبرتس يصور الحالة تصويرا مرعبا ومذهلا فيقول : سكون الموت وجثث تنهشها الكلاب او تحوم فوقها النسور واشكال من الاموات مفزعة حتى ان الخيول التي كانوا يركبونها في دهلي فزعت واجفلت وان اهون طريقة كانت عندنا بالاعدام هي ان نرمي الضحية بالمدفعية وكان لا بد ان نثبت للمسلمين الاشرار ان الانجليز ما زالوا سادة الهند . الملحمة لعدنان النحوي ص 80 – 81
وموضع اخر

وقد طارد الانجليز المسلمين في كل الهند وحاكموهم واعدموهم وفعلوا الافاعيل بهم وفتكوا بالعلماء المسلمين فتكا ذريعا لما اقبل بعض العلماء الى اعواد المشانق فرحين بالشهادة غضب الانجليز وقالوا لهم لن نتم عليكم فرحتكم سننفيكم . وهدمت مبان ضخمة للمسلمين ونسفت مقابر لهم واستمرت عمليات الفتك والابادة سنين . المحلمة لعدنان النحوي ص 81
قال ميرزا غلام احمد : وكان المأمور يعلم أن الحكومة قد تغيرت، ولم يبق ثمة مجال للاستبداد السيخي . (تقرير حول الاجتماع للدعاء، الخزائن الروحانية ج15 ص608-610).
ميرزا يقول ان الاستبداد السيخي قد ذهب ومضى ولكن الوثائق التاريخية تثبت عكس ما يقوله هذا الكذاب
وانظروا للوثائق كيف ان السيخ تعمل بامر الانجليز وتحت شجرتهم وبدل الاستبداد السيخي اصبح الاستبداد السيخي والانجليزي معا ويا ليت الهنود بقوا على الاستبداد السيخي وحده ولكن الاستبداد اصبح مركبا عليهم ولا تنسوا الاستبداد الهندوسي ايضا فانه كان عونا لملة الكفر على المسلمين وهذه بعض الوثائق :
كتب مستر كوير وهو المشرف على القوات في شمال الهند قال :

................ وبقي ضابط مسيحي مع السيخ الاوفياء لنا واخذوا في قتل المسلمين المقبوض عليهم بكل اطمئنان ولكن ظهرت امامهم مشكلة دفن هذه الجثث ثم حلت المشكلة حين وجدوا بئر ماء جاف يرمونها فيه فاخذوا يقتلون عشرة بعد عشرة بالرصاص فلما بلغ عدد القتلى 150 قتيلا كان قد تعب القاتل
. ماضي العلماء ص 62-63 الوجه الثاني ص 55 من كتاب تاريخ الاسلام في الهند للدكتور عبد المنعم نمر ص 458 .
قال الدكتور عبد المنعم: ويذكر مستر مجندى في مذكراته حادثة فظيعة شاهدها بعينيه فقال : ان الانجليز والسيخ كانوا يطعنون جنديا هنديا بالحراب ولكن طعناتهم لم تقض عليه نهائيا وبقي فيه رمق من الحياة وحينئذ جمعوا الحطب واشعلوا النار ثم القوا الهندي المسكين فيها ولبثوا يشاهدون هذا المنظر بكل فرح وسرور . تاريخ الاسلام في الهند 457 وراجع مجلة الضياء من المؤرخ الامريكي .

ويذكر مستر تومس للسير هنري كوشن عن احوال بعض المسلمين المسجونين في بنجاب قال : اتاني ذات ليلة عسكري من طائفة السيخ وبعدما حياني بالتحية العسكرية خاطبني قائلا لعل الرئيس يحب ان يشاهد المسجونين فقمت وهرولت مسرعا الى السجن فرايت المسلمين الاشقياء عراة مطروحين على الارض يلفظون اخر انفاس حياتهم وقد شدت ايدهم وراء ظهورهم ووجدت اجسامهم قد احرقت بواسطة النحاس الملتهب من روؤسهم الى اقدامهم ثم قال المستر فلما رايت هذا المنظر المفزع اشفقت عليهم لسوء حالهم ورايت ان اريحهم من العذاب فاطلقت عليهم الرصاص فلما سمع كوشن هذه القصة المؤلمة سأل تومسن ولكن ماذا فعلت بالذين تولوا كبر هذا التعذيب الشنيع ؟ قال : ما فعلت شيئا .
ويعلق المؤلف الامريكي على هذه الحادثة فيقول : منظر فاجع اناس يحرقون احياء بالنار المشتعلة والانجليز والسيخ قائمون حولهم يتلذذون برؤيتهم كانهم في متنزه عام
. ماضي العلماء ص 59 نقلا من كتاب ادورد تومس ص 40 – 41 منقول من كتاب تاريخ الاسلام في الهند ص 455 .

فقد كتب لورد النبرو حاكم الهند دوق ولنجتن سنة 1259 هـ 1843 م كتابا جاء فيه انه لا يمكن الاغضاء عن حقيقة جلية وهي ان الامة المسلمة معادية لنا بعقيدتنا فالبرنامج الحقيقي عندنا ان نبتغي مرضاة الهنادك . تاريخ الاسلام ص 406
وفعلا بدأ المشروع الذي خطط له بالتضييق على المسلمين .
فقال هنتر وهو احد كبار الموظفين الانجليز قال : وعزلنا القضاة والعلماء المسلمين وكذلك الموظفين ......

وقال : وكان الهندوس يتقبلون كل ما يحصلون عليه من الوظائف بالشكر ثم قال بحيث لا تجد من المسلمين ضباطا او قوادا او قضاة في المحاكم العالية ............. ثم يذكر انه كان في بنكال من القضاة في المحاكم العالية 21 ضابطا منهم هندوسيان والباقي من الانجليز ولا يوجد فيهم مسلم واحد .
تاريخ الاسلام في الهند ص 408

وكان الانجليز بعد ذلك استولوا على بنجاب واصبح السيخ في حمايتهم فأنذروا المجاهدين ان الحرب مع السيخ حرب معهم ولم يبال المجاهدون بالطبع بهذا الانذار ...... وبدأ الجهاد العنيف ضد الانجليز في النواحي الجبلية الغربية .
تاريخ الاسلام ص 421
فهل بعد هذا التاريخ لك عذر ايها القادياني والله ان دجالكم يكذب عليكم وان اشرار القاديانية تكذب عليكم وتريد منكم الدخول في حزب ابليس فاستيقظوا وتنبهوا للخطر الذي حل بكم وتمعنوا بما يقوله رب العزة في كتابه المحكم :
قال تعالى " يا ايها الذين امنوا ان تطيعوا فريقا من الذين اوتوا الكتاب يردوكم بعد ايمانكم كافرين " . ال عمران 100
وقال تعالى "ود كثير من اهل الكتاب لو يردونكم من بعد ايمانكم كفارا حسدا من عند انفسهم من بعد ما تبين لهم الحق فاعفوا واصفحوا حتى ياتي الله بامره ان الله على كل شيء قدير" . البقرة 109
وقال تعالى " يا ايها الذين امنوا ان تطيعوا الذين كفروايردوكم على اعقابكم فتنقلبوا خاسرين بل الله مولاكم وهو خير الناصرين " . ال عمران 149-150
وقال تعالى : " يا ايها الذين امنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى اولياء بعضهم اولياء بعض ومن يتولهم منكم فانه منهم ان الله لا يهدي القوم الظالمين " .المائدة 51
وقال تعالى : " يا ايها الذين امنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم اولياء تلقون اليهم بالمودة وقد كفروا بما جائكم من الحق" . الممتحنة 1
وقال تعالى : "لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الاخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا اباءهم او ابناءهم او اخوانهم او عشريتهم " . المجادلة 22
وقال تعالى : " ما كان للنبي والذين امنوا ان يستغفروا للمشركين ولو كانوا اولي قربى من بعد ما تبين لهم انهم اصحاب الجحيم وما كان استغفار ابراهيم لابيه الا عن موعدة وعدها اياه فلما تبين له انه عدو لله تبرأ منه ان ابراهيم لاواه حليم " . التوبة 113-114
تأمل ايها القادياني هذه الايات والله لو امعنت نظرك لوجدت ان هذه الايات تنطبق عليك وعلى نبيك مطابقة لا يعتريها شك ولا خلل
طبق هذه الايات واعملها بقلبك ستجد انك لن تكون قاديانيا مطلقا لانها ستتعارض مع عقيدة مسيحك المزعوم فبالله عليك تفكر بهذه الايات وقارن حال ميرزائكم وعائلته مع هذه الايات مع تاريخها والله ستجد ضالتك وانا على يقين بان اللن لن يخذلك ولن يضيعك ان رأى منك صدق النية في البحث فابحث عن تاريخ طائفتك قبل ان تخسر الحياة والاخرة
قالت الجماعة القاديانية في موقعها الرسمي :

بعد فهم الخلفية التاريخية لهذه الحقبة من الزمن وتقدير الظروف المروعة التي كان يعيشها المسلمون في ظل حكم السيخ.. فإننا نسأل أولئك الذين يوجهون انتقاداتهم إلينا.. هل كان على مؤسس الجماعة الإسلامية الأحمدية أن يذم الإنجليز على إعطائهم المسلمين الحرية الدينية، أم يشكرهم على ذلك كما فعل غيره من علماء الدين والقادة والرؤساء المسلمين آنذاك؟ إن ذمهم كان يعني الموافقة على سياسة السيخ وتأييدهم في منع المسلمين من الأذان والصلاة، وهدم المساجد أو تحويلها إلى اصطبلات للخيل والأبقار، ومنع دراسة الدين، وهتك أعراض النساء، وقطع الأيدي والقتل والنهب ومصادرة الأملاك لأتفه الأسباب. لعل مؤسس الجماعة لو كان قد فعل هذا لأثلج صدر أعداء الجماعة، ولكنه لم يفعل، بل مدح أولئك الذين رفعوا تلك المظالم عن المسلمين في ذلك الماضي المظلم الحالك.
فالحق أن وقف الاضطهاد السيخي الغاشم الذي كان يُعاني منه المسلمون، وإعادة الأمن إلى البلاد، ومنح الحرية الدينية للمسلمين هو الذي حدا بمؤسس الجماعة الإسلامية الأحمدية عليه السلام أن يشكر الإنجليز. وقد شكرهم اعترافًا بالحقيقة وإيماناً منه بأن شكر صانع الجميل أدب إسلامي. يقول حضرته ما تعريبه:
"إنني لا أداهن هذه الحكومة أبداً، وإنما الأمر الواقع بأن أية حكومة لا تعتدي على دين الإسلام، ولا تمنعنا من أداء الشعائر الإسلامية، ولا تشهِّر السيف في وجوهنا لنشر دينها.. فإن القرآن الشريف يحرّم علينا أن نحاربها حرباً دينية، لأنها أيضا لا تحاربنا حرباً دينية." (سفينة نوح، الخزائن الروحانية ج 19 ص 75).
ان هذه الشرذمة القذرة نهجت نهج قذرها من قبل وتكلمت كما تكلم وتملقت كما تملق
تقول اضطهاد سيخي فاي اضطهاد بعد اجتماع الثالوث الكافر - الانجليزي والسيخي والهندوسي - والتحق بهم رابعهم - القادياني
ايتها الجماعة القاديانية ما هو موقفكم من هذا التاريخ في هذه الفاجعة التي اصابت المسلمين اقرأ ايها القادياني هذه الوثيقة التاريخية وتمعن بها وقارنها مع اقوال اسيادك وهل فعلا هم صادقون او انهم كاذبون ؟؟

ففي دهلي قبضوا على الملك ومن كانوا معه في مقبرة همايون من زوجه واولاده وحاشيته وساقوهم الى البلد مقيدين في ذلة واكسار وفي الطريق اطلق الضابط " هيدسن" بندقيته على ابناء الملك واحفاده فقتل ثلاثة منهم هم : ميرزا مغل وميرزا خضر وميرزا ابو بكر وقطعوا رؤوسهم وتركوا جثثهم في الطريق مدة .............فعندما قدموا الطعام للملك في سجنه وضعوا رؤوس اولاده الثلاثة في اناء وغطوه وجعلوه على المائدة امامه وكانت مفاجئة مذهلة بل قاتلة حين كشف الغطاء فلم يجد طعاما بل وجد بدله رؤوس ابناءه الثلاثة وقد غطيت وجوههم بالدم الاحمر القاني ......... وبعد ذلك اخذوا هذه الرؤوس وعلقوها على بوابة كبيرة تسمى للان في نيو دلهي باسم خونى دروازة أي بوابة الدم
. تاريخ الاسلام ص 449- 451

فما كان من القائد الانجليزي العام فيي النجاب مونتجمري الا ان ارسل رسالة الى القاتل هيدسن لا ليلومه او ليوئنبه على هذه الوحشية بل ليهنئه بها فيقول : عزيزي هيدسن اهئنك بما قمت به من القبض على الملك وقتل اولاده وارجو ان تقتل كذلك ابناء الاسرة المالكة الاخرين . مجلة الضياء نقلا من كتاب ادورد تومس . تاريخ الاسلام ص 451

لورد ماكولي يكتب ويقول :
ثم دخلت الجنود الانجليزية والموظفون بيوتهم يفعلون بنسائهم ما يريدون مع اننا راينا الاشراف يقتلون على ابواب بيوتهم دفاعا عن حرماتهم وانهم لم يجزعوا من السلب والنهب الذي وقع من المراهتا مثلما جزعوا من فعل الانجليز وهتكهم للاعراض . تاريخ الاسلام ص 383 .
ايتها القاديانية والله انك تكذبين على التاريخ تقولين انتهى الاستبداد السيخي ولكن ما وقع للمسلمين من جرائم سيدكم لهو افجع واشد من جرائم السيخ والهندوس .
وانظر الى التعاون الانجليزي السيخي في هذه الوثائق :
كتب مستر كوير وهو المشرف على القوات في شمال الهند قال :

................ وبقي ضابط مسيحي مع السيخ الاوفياء لنا واخذوا في قتل المسلمين المقبوض عليهم بكل اطمئنان ولكن ظهرت امامهم مشكلة دفن هذه الجثث ثم حلت المشكلة حين وجدوا بئر ماء جاف يرمونها فيه فاخذوا يقتلون عشرة بعد عشرة بالرصاص فلما بلغ عدد القتلى 150 قتيلا كان قد تعب القاتل . ماضي العلماء ص 62-63 الوجه الثاني ص 55 من كتاب تاريخ الاسلام في الهند للدكتور عبد المنعم نمر ص 458 .
قال الدكتور عبد المنعم نمر : ويذكر مستر مجندى في مذكراته حادثة فظيعة شاهدها بعينيه فقال : ان الانجليز والسيخ كانوا يطعنون جنديا هنديا بالحراب ولكن طعناتهم لم تقض عليه نهائيا وبقي فيه رمق من الحياة وحينئذ جمعوا الحطب واشعلوا النار ثم القوا الهندي المسكين فيها ولبثوا يشاهدون هذا المنظر بكل فرح وسرور . تاريخ الاسلام في الهند 457 وراجع مجلة الضياء من المؤرخ الامريكي .
ويذكر مستر تومس للسير هنري كوشن عن احوال بعض المسلمين المسجونين في بنجاب قال : اتاني ذات ليلة عسكري من طائفة السيخ وبعدما حياني بالتحية العسكرية خاطبني قائلا لعل الرئيس يحب ان يشاهد المسجونين فقمت وهرولت مسرعا الى السجن فرايت المسلمين الاشقياء عراة مطروحين على الارض يلفظون اخر انفاس حياتهم وقد شدت ايدهم وراء ظهورهم ووجدت اجسامهم قد احرقت بواسطة النحاس الملتهب من روؤسهم الى اقدامهم ثم قال المستر فلما رايت هذا المنظر المفزع اشفقت عليهم لسوء حالهم ورايت ان اريحهم من العذاب فاطلقت عليهم الرصاص فلما سمع كوشن هذه القصة المؤلمة سأل تومسن ولكن ماذا فعلت بالذين تولوا كبر هذا التعذيب الشنيع ؟ قال : ما فعلت شيئا .
ويعلق المؤلف الامريكي على هذه الحادثة فيقول : منظر فاجع اناس يحرقون احياء بالنار المشتعلة والانجليز والسيخ قائمون حولهم يتلذذون برؤيتهم كانهم في متنزه عام . ماضي العلماء ص 59 نقلا من كتاب ادورد تومس ص 40 – 41 منقول من كتاب تاريخ الاسلام في الهند ص 455 .
فقد كتب لورد النبرو حاكم الهند دوق ولنجتن سنة 1259 هـ 1843 م كتابا جاء فيه انه لا يمكن الاغضاء عن حقيقة جلية وهي ان الامة المسلمة معادية لنا بعقيدتنا فالبرنامج الحقيقي عندنا ان نبتغي مرضاة الهنادك . تاريخ الاسلام ص 406

ودخل الطرف الثالث - الهنادكة - فاصبح يشكل ثالوثا .
وفعلا بدأ المشروع الذي خطط له بالتضييق على المسلمين .

فقال هنتر وهو احد كبار الموظفين الانجليز قال : وعزلنا القضاة والعلماء المسلمين وكذلك الموظفين
وقال : وكان الهندوس يتقبلون كل ما يحصلون عليه من الوظائف بالشكر ثم قال بحيث لا تجد من المسلمين ضباطا او قوادا او قضاة في المحاكم العالية ............. ثم يذكر انه كان في بنكال من القضاة في المحاكم العالية 21 ضابطا منهم هندوسيان والباقي من الانجليز ولا يوجد فيهم مسلم واحد . تاريخ الاسلام في الهند ص 408
وكان الانجليز بعد ذلك استولوا على بنجاب واصبح السيخ في حمايتهم فأنذروا المجاهدين ان الحرب مع السيخ حرب معهم ولم يبال المجاهدون بالطبع بهذا الانذار ...... وبدأ الجهاد العنيف ضد الانجليز في النواحي الجبلية الغربية . تاريخ الاسلام ص 421
والشيء المخزي ان الجماعة القاديانية سارت على درب دجالها من قبل حتى هذا الزمان وعلى نفس المنوال ولكن تغيرت بعض السياسات البسيطة وما زال مسلسل الخيانة والتآمر على الامة مشروع قائم تتبناه القاديانية خدمة للمستعمر الانجليزي
فبعد هلاك المأفون لعنه الله – ميرزا غلام الدجال – سار اتباعه على خطاه وانظرو الى بعض الوثائق التاريخية تثبت خيانتهم للامة ليس فقط مع السيخ والانجليزي بل ومع الهندوكية ايضا :
قال مصباح الدين الزاهدي في كتابه القاديانية وخطرها على الاسلام :
ولما كانت الغاية من الدين القاديانيي هدم الاسلام باسم الاسلام ولاجل ذلك فان القاديانيين يتعاونون مع الشياطين اذا امكن لالحاق الضرر بالمسلمين والاسلام وهم لم يخفوا هذه العاطفة بل حدث انه لما زار نهرو لاهور سنة 1936 م 1355 هـ ان استقبلته المليشيات القاديانية شبه العسكرية استقبالا عظيما وهم يصيحون : ليحيا فخر الوطن ليحيا جواهر لال نهرو .

ونشرت بهذه المناسبة جريدة بيغام صلح أي رسالة السلام الناطقة باسم الجماعة اللاهورية مقالات اقتبستها من خطب محمود احمد وكلها نفاق وتملق للهنادكة .
جواهر لال نهرو دهري شيوعي خبيث كافر ملعون من اشد اعداء المسلمين فلما وجد ان القاديانية ستخدمه في مشاريعه وضع يده بيد القاديانية معلنين حربا خفية على الاسلام والمسلمين واحيانا كانت الحرب علنية فلا يستغرب من الجماعة القاديانية ان تضع انفها في اسفل النجاسة والنتانة حتى تهدم اركان الاسلام لذا وضعت عائلة الدجال ميرزا اسلحتها مع السيخ لقتل المجاهدين المسلمين ثم وضعت يدها بيد الانجليز ثم وضعت يدها بيد الهندوكية والان تتكاتف يدها بيد الصهاينة فلعنة الله على الجميع .
وثيقة اخرى :

وبعد ان اتخذ المسلمون قرار اله اباد التاريخي سنة 1940 م 1359 هـ والقاضي بالمطالبة بدولة اسلامية مستقلة قام القادينيون ولم يقعدوا واستنكروا الفكرة وقام لسان حالهم ظفر الله خان يستنكر بشدة هذه الفكرة ويدعو الى مناهضتها ونشر سنة 1944م 1364هـ رسالة يعرب بها عن اراء سيده شيخ القاديانية ويؤيد ضرورة قيام دولة هندوكية ويستنكر فكرة قيام دولة باكستانية .
القاديانية وخطرها على الاسلام ص 96
القادياينة لا تريد قيام دولة اسلامية لانها تعلم ان قامت هذه الدولة فان القاديانية ستتمزق وستحترق وينثر رمادها في مزابل التاريخ فكانت اكثر ما تخشاه ان تقوم للمسلمين دولة لذا عارضت القاديانية ان تقوم للمسلمين دولة باكستان واستنكرت هذا فان هذه الخيانة قد رضعوها من ابيهم الدجال ميرزا وهو رضعها من ابيه غلام مرتضى وهذا رضع الخيانة من ابيه عطاء فتحقق ان العائلة كلها خائنة ولم يخرج منها واحد فيه مرؤة الرجال فكلهم خناثى وقد تكون التسمية ظلما للخناثى .
وها هي خيانة اخرى :

اوعز شيخ القاديانية قبل التقسيم الى عميله في لندن مشتاق احمد باجوه ان يقدم مذكرة الى الحكومة الانجليزية يطالب فيها بانشاء دولة قادياينة مستقلة على غرار دولة الفاتيكان كما يطالب السيخ بدولة مستقلة . نفس المصدر ص 96
هل تعلمون ايتها القادياينة لماذا طلب هذا الخائن قيام دولة قادياينة ؟؟؟ حتى يضرب الدولة المسلمة الجديدة ويئدها في مهدها فبهذا عزلت بعض المناطق المسلمة وضمت للدولة الهندوكية بسبب خيانة القاديانية .
خيانة اخرى :

وفي سنة 1946 م 1366 هـ ذهب محمود احمد الى دهلي ويرافقه بشير احمد وشريف احمد وغيرهما من الاتباع ومنهم صوفي عبد القدار الذي كان قد اتهم بالجاسوسية في اليابان واجتمع بكثير من قادة المسلمين والهنادكة كما اجتمع برجال الاستخبارات الانجليزية وحمل احد اتباعه رسالة وهو عبد الرحيم درد رسالة الى نائب الملك ليطلعه بها على جميع ما دار بينه وبين القادة . نفس المصدر ص 97
طبعا هذا الاجتماع وهذه الزيارة مخطط لها ويظهر هذا عبر الوثيقة السرية التي نشرت لاحقا
وكانت هذه الزيارة لحبك مؤامرة انجليزية قاديانية ظهرت بعد ذلك في رسالة سرية كتبها رئيس الجاسوسية في البنجاب الى رؤسائه ووقعت بيد احد المواطنين ثم نشرتها جريدة التايمز اللندنية بعد الاستقلال في 25 ديسمبر 1947 م 1367 هـ وهذا نص الرسالة كما جاء في الجريدة المذكورة :
وثيقة سرية :

سري وشخصي
بنجاب مركز لاهور
8 يوليو 1947 م 1367 هـ
سيدي المحترم
وصلتني رسالتك رقم 502 ف / الهند / 15 او دي جي المؤرخة في 18 يونيو 1947 م / 1367 هـ .
لقد تم كل شيء بشان باكستان ولكن هناك امورا ما زالت غامضة انه لن يتم شيء بشان وضع باكستان النهائي وشان شكل حكومتها ولكن من البدهي ان يختار محمد علي جناح رئيسا لها وستكون السلطة بيد جماعة منتخبة ولكن توزييع المناصب لم يات بعد ولم يات الوقت المناسب لتعيين الاشخاص واقامة علاقات وثيقة معهم اذ لا يعرف من سيكون موضع نظر . وفي رايي ان اقامة علاقات مع الموظفين القائمين على الاعمال مفيد وانا اقول ان هذه خير خطة نسلكها ولكن احمد على علم بما تم خلال بحث الامور المذكورة في دهلي وكان على اتفاق تام معنا ونامل ان يكون لاحمد شان كبير في باكستان .
ونشرت هذه الرسالة مجلة دايجست الباكستانية التي تصدر باللغة الاردية في عددها الصادر في ابريل ( 1976م / 1396 هـ وقالت ان اسم احمد المذكور في هذه الرسالة هو محمود احمد .
والله مسلسلات من الخيانة وان التاريخ لن يغفر لك ايتها الخائنة – القاديانية الاحمدية –
فلما علمت القاديانية ضعف الانجليز غيرت في نزر يسير من سياستها ولربما يكون هذا بايعاز من الانجليز انفسهم بان تغير هذه الفرقة شيئا من سياستها لمصلحة الانجليز المستقبلية فما كان محمود احمد -وهذا خائن ابن الخائن غلام احمد -الا ان يصبح مؤيدا لحزب الشيوخ – وهو حزب كافر شيوعي دهري - .

ومن ناحية اخرى لما رات السياسة الهندوكية ان الحركة القاديانية مفيدة لها سياسيا ويمكن استخدامها كجواسيس بين المسلمين بدات تؤيدها وتساندها لذلك قام جواهر لال نهرو بتاييد هذه الجماعة التي كانت تصر على تسميتها بالجماعة المسلمة الخالصة . موقف الامة من القاديانية ص 146

وعلى كل حال قبل ان يفهم نهرو عزائم القاديانيين الاستعمارية وقع اختيار الهندوس على القاديانيين ليفرقوا بهم بين المسلمين ولا تزال صلة " قاديان وفكرة الهند المتحدة جعلتهم عملاء للهندوس للاعمال الجاسوسية والحركات التخريبية . وبالجملة فان القاديانيين والهندوس لما شعروا بحاجة بعضهم الى بعض واحسوا برحيل مولاهم البريطانيا صارت " قاديان " مركزا للعمليات الهندوكية وعلى قول صحيفة بيغام صلح القاديانية عندما قدم نهرو الى لاهور في 29 مايو 1936 استقبلته الامة القاديانية استقبالا حارا حسب ارشاد خليفتهم مرزا بشير الدين محمود وتحت قيادة شودري اسد الله خان اخي شودري ظفر الله خان عضو مجلس بنجاب ثم اتخذ اتحاد حزب الشيوخ والقاديانية صورة مستقلة . نفس المصدر السابق ص 147
وقد فرح الهندوس فرحة عظيمة عندما اتخذ القاديانيون ارض القاديان حرما بدل مكة المكرمة وافتوا بتكفير المسلمين وارادوا ان يصرفوا المسلمين عن الحرمين الشريفين الى قاديان وبنوا فيها مسجا فاثنى عليهم زعماء الهندوي على عمارة هذا المسجد الضرار ونكتفي هنا ان نورد بيان الزعيم الهندوسي المشهور " الدكتور شنكر داس " فقد كتب في صحيفة " بندس ماترم " قائلا : ان كان هناك امل للهندوس القوميين ففي الحركة القاديانية والحقيقة ان المسلمين كلما رغبو الى الاحمدية ازداد تقديسهم للقاديان وان كان احد يستطيع ان يقضي على الثقافة العربية والدعوة الاسلامية فهي الحركة الاحمدية وكما ان هندسا عندما يسلم تنتقل عقيدته من كرشن غيتا و " رامائن " الى قران محمد وارض الحرم كذلك عندما يصير المسلم احمديا تتغير فكرته وتضعف عقيدته بمحمد والخلافة التي كانت في العرب تنتقل الان الى قاديان والاحمدي اينما وجد في العالم يولي وجهه نحو قاديان لارواء غليلته الروحية فاقل ما يطلبه الهندوس والشيوخ من مسلمي هذه البلاد هو انهم ان لم يقصدوا هردوار فليحجوا قاديان . صحفة غاندي " بند ت ماترم 22 ابريل 1932 م وعنه قادياني مذهب . من كتاب موقف الامة الاسلامية من القاديانية ص 149
قال مرزا بشير الدين - وهذا ابن خائن من ابناء الخائن غلام احمد طفل الانجليز - علينا ان نسعى حتى لا يبقى هناك سؤال الهندوس والمسلمين ويتعايش سائر الاقوام كالسكر مع الحليب ولا ينقسم الوطن وان هذا امر في غاية الصعوبة ........... ولئن كنا رضينا بقسمة الهند فليس عن رضا بل عن اضطرار . موقف الامة الاسلامية من القادياينة ص 150-151
يقصد بهذا الكلام : تقسيم الهند الى دولة مسلمة ودولة هندوكية ومن خلال كلامه يظهر المعنى بانه لا يريد ان تكون هناك دولة مسلمة بل يجب ان تكون الدولة هندوكية وتحت سيطرة الكفرة وان المسلمين يستظلون تحت شجرة الهنادكة هذا ما يقصده النذل ابن النذل ابن النذل ابن النذل -
ففي الحرب التي دارت بين الهند وباكستان بشأن كشمير التي يجب ان تكون لباكستان وكانت تحت سيطرة الهند الهندوكية قامت القاديانية بعمل قذر وعمل جاسوسي لمصلحة الهنادكة ضد المجاهدين المسلمين فقد انشات القاديانية كتيبة اسمها الفرقان وقد شاركت في الحرب الكشميرية ولكن مشاركتها كانت من نوع اخر وهذه المشاركة كانت بتسريب المعلومات السرية عن اماكن المجاهدين الباكستانيين للاعداء لقصفهم وقتلهم وقد ساومت على ارواح المجاهدين وقتلتهم ايدي الهنادكة بخنجر القادياينة .

نص بيان سردار آفتاب احمد حول كتيبة فرقان : ان الاعمال التي قامت بها كتيبة فرقان القاديانية والخدمات التي ادتها للهند وما ساومت على ارواح المجاهدين المسلمين لو ذرفت عليها الدماء بدل الدموع لكان قليلا ان كل خطة عسكرية كانت تصل الى الهند واينما اتخذ المجاهدون قواعدهم عرفها العدو وحيثما استقر المجاهدون اغارت عليهم الطائرات الهندية . موقف الامة الاسلامية من القاديانية ص 164
واختم هذا الموضوع ببعض الوثائق الفظيعة ومن دون تعليق تاركا لكم حرية التعليق
وحشية القتل الانجليزي


ودخلت الجيوش الانجليزية دهلي واقامت سوق القتل والنهب والدماء تسفك والرقاب تضرب والرصاص ينهمر دون تمييز والبيوت تنهب دون حياء .
ملحمة الاسلام في الهند لعدنان على رضا النحوي ص 79
لذلك قتل الانجليز 27 الفا من الهنود وهدموا المدن والقرى والاحياء والمساجد بل وعطلوا الصلاة في المساجد عدة سنين . تاريخ الاسلام ص 452
وقال عدنان علي النحوي : قد شنق سكان بعض الاحياء الاسلامية عن بكرة ابيها وان المجزرة الاولى استمرت سبعة ايام شنق خلالها سبعة وعشرون الف مسلم واما السلالة التيمورية فقد حاول الانجليز استئصال شأفتها فقتلوا الصبيان وعاملوا النساء معاملة وحشية قذرة تقشعر من هولها الجلود . ملحمة الاسلام في الهند ص 80
ان اللورد كايننك كتب الى الملكة فكتوريا وكان حاكما في الهند فقال : انهم قتلوا خمسين الفا من الاهالي من غير ما اثم ارتكبوه او ذنب اقترفوه . تعريب مجلة الضياء عن المؤرخ الامريكي تاريخ الاسلام ص 458
قال سبنسر وولبول : ان ما فعله نادر شاه الوحشي بدلهي من النهب والسلب والقتل تجاوزه الانجليز بكثير بعدما استولوا على دهلي ولقد نصبوا المشانق العامة في الشوراع وصلبوا ثلاثة الاف رجل كان منهم تسعة وعشرون من الاسرة الملكية . نقش الحياة لمولانا مدني ص 47 ج2 من تاريخ الاسلام ص454
وكتب مجيندى في مذكراته : وبتنا تلك اللية وكنا حراسا على المسجد الجامع في دهلي نمضي اكثر اوقاتنا في قتل الاسرى الذين قبضنا عليهم صباحا نقتلهم بالرصاص او الشنق ولكن مع ذلك كان يظهر على وجوههم اثار الشجاعة والصبر مما يدل على انهم كانوا يضحون بانفسهم لهدف عظيم ولذلم كانوا لا يخافون من الموت او القتل . تاريخ الاسلام ص 455
وقال هستنجز الذي كان حاكما على الشركة في اواخر القرن الثامن عشر : الانجليزي بعدما يجيء الى الهند يصبح انسانا اخر يرتكب الجرائم متحاميا في كلمة انجليزي . تاريخ الاسلام ص 385
وجاء في كتاب الثورة الهندية لمولانا فضل حق ص 379 : قال : وبعد استيلائهم على البلد عمدوا الى اخذ الملك واولاده واحفاده وهم لم يبرحوا مستقرهم مستوثقين بمن عزهم باكاذيبه وسرهم وكان في تلك المقبرة معزوزا مسرورا فاضحى مأسورا مكمودا مصفودا واخذوا من معه من الاهل والولد فاغتال احد ضباطهم " هيدسن " ابناءه واحفاده بالبندق اثناء الطريق واهدوا رؤوسهم مقطوعة الى رئيسهم " الملك " في خوان موضوعة وتركوا الجثث منبوذة ثم علقوا تلك الرؤوس مجذوذة وحبسوه في بيت سم الخياط .........وقتلوا كل من وجدوا من قومه بالضرب والخنق ... حتى بلغ القتلى والخنقى الافا .
وهذا المشهد الفضيع يصوره مندوب جريدة تايمز اف انديا يقول : لقد تركت السير في شوراع دهلي بعدما رايت بالامس حادثا مفجعا رايت جثمان اربع عشرة امرأة من النساء المحجبات ملقاة في الطريق وقد قتلهن ازواجهن خوفا على عفتهن من الجنود الانجليز ثم انتحر الازواج بجانبهن . ماضي العلماء ص 68 نقلا من المصدر الامريكي ص 70 منقول من كتاب تاريخ الاسلام في الهند ص 459 .
لقد فعل الانجليز بالثائرين بل وبغيرهم ما لا يمكن لعقل ان يتصوره ولا لضمير ان يتحمله حتى وجد التاريخ من عقلاء الانجليز انفسهم من يتبرئون من افعال بني قومهم الوحشية وصمونها بأبشع ما يمكن ان يوصم به عمل في التاريخ . تاريخ الاسلام ص 448

وحشية الانجليز بالقتل والحرق بشحم الخنازير وجلودها

كتب نكلسن الى ادورد يقول : علينا ان نسن قانونا يبيح لنا حرق الثوار وسلخ جلودهم وهم احياء لان نار الانتقام التي تاججت في صدرونا لا تخمد بالشنق وحده . ماضي العلماء ص 85 نقلا من كتاب ادورد تومس االوجه الثاني المنقول من كتاب تاريخ الاسلام في الهند ص 454

قال الدكتور عبد المنعم نمر : ومما يجدر ذكره ان نكلسن هذا هو الذي كتب يمدح والد مرزا غلام احمد قادياني ويقول : ان في قاديان تسكن هذه الاسرة التي وجدنا فيها دون جميع الاسر الوفاء للانجليز .

ويذكر مستر مجندى في مذكراته حادثة فظيعة شاهدها بعينيه فقال : ان الانجليز والسيخ كانوا يطعنون جنديا هنديا بالحراب ولكن طعناتهم لم تقض عليه نهائيا وبقي فيه رمق من الحياة وحينئذ جمعوا الحطب واشعلوا النار ثم القوا الهندي المسكين فيها ولبثوا يشاهدون هذا المنظر بكل فرح وسرور . تاريخ الاسلام في الهند 457 وراجع مجلة الضياء من المؤرخ الامريكي .
كتب مستر دي لين مدير جريدة تايمز اف انديا بناء على ما جاء في اجندة رسل حيث كان المسلمون الاحياء يحاطون بجلود الخنازير ثم يخيطونها عليهم او يدلكونهم بشحومها ثم يحرقونهم وهم احياء كما يجبر اهل الهند على ان يفعل احدهم الفاحشة بزميله وهذه التصرفات ستظل وصمة عار على جبين المسيحيين الانجليز لا تمحى على مر الايام . المطبوعة في مايو سنة 1858م ص 43 منقولة من كتاب ماضي العلماء ص 60 ج 4 . تاريخ الاسلام ص 457
وكانوا يلفون اجساد الضحايا المسلمين بجلود الخنازير ويخيطونها عليهم او يدهنونهم بشحومها ثم يحرقونها وكانوا يجبرونهم على فعل الفاحشة بعضهم ببعض وكانوا يحشرون الناس الناس في البيوت ثم يشعلون النار فيها فيتحول المساكين الى رماد رجلا ونساء واطفالا وكانوا ......... وكانوا ........ لم يتركوا وسيلة للتنكيل والتعذيب يتفنن بها العقل في اخراجها الا فعلوها بضحاياهم . تاريخ الاسلام ص 456
كتب قائد البنجاب جنرال نكلسن الى ادرود حاكم بشاور يقول له : اني ارجو منك العفو عن 55 اسيرا من هولاء لان ضباطهم اكدوا لي بانهم ما شاركوا في الثورة باي نصيب واما الباقون فليصهروا بنيران المدافع والقنابل . فرد عليه يقول : انه لا يمكن العفو عنهم لانهم كانوا يقاتلون في صفوف الاعداء وبودي ان اجزيهم جزاء قاسيا حتى يعتبر بهم المعتبرون ورأيي ان اقتل ثلثهم من رؤسائهم واشرارهم واما الباقون فلا ارى الا ان اعاقبهم بانواع شتى من العذاب واقلها الحبس ثلاث سنوات . ماضي العلماء ص 61 من كتاب ادورد تومس الوجه الثاني ص 34 من كتاب تاريخ الاسلام ص 456
منظر فظيع ومشهد حزين

ففي دهلي قبضوا على الملك ومن كانوا معه في مقبرة همايون من زوجه واولاده وحاشيته وساقوهم الى البلد مقيدين في ذلة واكسار وفي الطريق اطلق الضابط " هيدسن" بندقيته على ابناء الملك واحفاده فقتل ثلاثة منهم هم : ميرزا مغل وميرزا خضر وميرزا ابو بكر وقطعوا رؤوسهم وتركوا جثثهم في الطريق مدة .............فعندما قدموا الطعام للملك في سجنه وضعوا رؤوس ساولاده الثلاثة في ياناء وغطوه وجعلوه على المائدة امامه وكانت مفاجئة مذهلة بل قاتلة حين كشف الغطاء فلم يجد طعاما بل وجد بدله رؤوس ابناءه الثلاثة وقد غطيت وجوههم بالدم الاحمر القاني ......... وبعد ذلك اخذوا هذه الرؤوس وعلقوها على بوابة كبيرة تسمى للان في نيو دلهي باسم خونى دروازة أي بوابة الدم . تاريخ الاسلام ص 449- 451
فما كان من القائد الانجليزي العام فيي النجاب مونتجمري الا ان ارسل رسالة الى القاتل هيدسن لا ليلومه او ليوئنبه على هذه الوحشية بل ليهنئه بها فيقول : عزيزي هيدسن اهئنك بما قمت به من القبض على الملك وقتل اولاده وارجو ان تقتل كذلك ابناء الاسرة المالكة الاخرين . مجلة الضياء نقلا من كتاب ادورد تومس . تاريخ الاسلام ص 451

ماذا فعلوا بالنساء

وهذا المشهد الفضيع يصوره مندوب جريدة تايمز اف انديا يقول : لقد تركت السير في شوراع دهلي بعدما رايت بالامس حادثا مفجعا رايت جثمان اربع عشرة امرأة من النساء المحجبات ملقاة في الطريق وقد قتلهن ازواجهن خوفا على عفتهن من الجنود الانجليز ثم انتحر الازواج بجانبهن . ماضي العلماء ص 68 نقلا من المصدر الامريكي ص 70 منقول من كتاب تاريخ الاسلام في الهند ص 459 .

قال الدكتور عبد المنعم نمر : وقد خرجت الخواتين والحصنات من النساء في هذه الداهية الدهياء وعجزن – وفيهم عجائز وعجازى – عن الفرار للاعياء فمنهن من هلكت من غلبة الفرق ومنهن من اهلكت نفسها بالغرق صونا لعرضها وحرمتها وحفظا لعفتها وعصمتها واكثرهن صرن سسبايا وابتلين برزايا فمنهن من اسرقها بعض الخمان – الاراذل – ومنهن من بيعت بأبخس الاثمان وكثير منهن هلكت عطشا وجوعا وكثير غببن فلم يستطعن رجوعا ولم ير لهن اثر ولم يسمع عنهن خبر وكثير اصبحن بلا اولياء من بعولة واباء وابناء واخوة . تاريخ الاسلام ص 453
لورد ماكولي يكتب ويقول :
ثم دخلت الجنود الانجليزية والموظفون بيوتهم يفعلون بنسائهم ما يريدون مع اننا راينا الاشراف يقتلون على ابواب بيوتهم دفاعا عن حرماتهم وانهم لم يجزعوا من السلب والنهب الذي وقع من المراهتا مثلما جزعوا من فعل الانجليز وهتكهم للاعراض . تاريخ الاسلام ص 383 .
جرائم واذلال

قال كارل ماركس في كتاب حكومة الانجليز في الهند : لقد محت الحملة الاوروبية اثار المنازل وما ابقت لها عينا ولا اثرا . تاريخ الاسلام ص 383
وكتب مستر كنزي في مذكراته قال : هذا العمل محير جدا ان شرفاء الانجليز ورحمائهم يحتقرون اهل الهند ويعملون على اذلالهم وتحقيرهم وفي الحقيقة انهم لا يستحقون ذلك ذلك لانهم شرفاء . تاريخ الاسلام ص 395
انتقل حكم الهند من هذه الشركة الى التاج البريطاني واصبحت الدولة البريطانية المعتدية تمارس سلطاتها المباشرة في اذلال الشعب وافقاره وتمزيقه . المحلمة ص 79
مستر ميكلم لويتس احد قضاه الانجليز يقول نحن اذللنا الذوات من اهل الهند ومسسخنا قانون وراثتهم وغيرنا عقود النكاح وما وقرنا شعائر مذاهبهم بل كنا نضحك عليهم ونجعل شعائرهم سخرية واخذنا اوقاف المساجد وزورنا الدفاتر واخذنا جميع ولاياتهم وخربنا جميع البلاد بالسلب والنهب والقتل واذيناهم وفرضنا عليهم الضرائب الباهضة وجعلنا اعزة اهل الهند اذلة يتهيون في الارض . منقول من كتاب تاريخ الاسلام في الهند للدكتور عبد المنعم نمر ص 383 .
وقال روبرت نايت : لما قدمنا الى كجرات اول مرة سنة 1807 م كان فيها الغنى والثروة والان نرى الكثيرين من اهلها لا يجدون ما يسترون به اجسامهم . تاريخ الاسلام ص 377
فمنذ بدا الانجليز يسيطرون ويحكمون ظهرت نواياهم واخذوا يفرضون على الشعب قوانينهم الجائرة التي ترمي الى افقاره وامتصاص دمه وتجهيله وزلزلة عقائده . تاريخ الاسلام ص382
قال سير سيد احمد خان وهو رجل يميل بافكاره الى الانجليز قال : لقد تيقن اهل الهند ان الانجليز سيحولونهم الى النصرانية متخذين من التجويع والاذلال وسيلتهم الى ذلك . تاريخ الاسلام في الهند ص 399
قائد القوات البريطاني لورد روبرتس يصور الحالة تصويرا مرعبا ومذهلا فيقول : سكون الموت وجثث تنهشها الكلاب او تحوم فوقها النسور واشكال من الاموات مفزعة حتى ان الخيول التي كانوا يركبونها في دهلي فزعت واجفلت وان اهون طريقة كانت عندنا بالاعدام هي ان نرمي الضحية بالمدفعية وكان لا بد ان نثبت للمسلمين الاشرار ان الانجليز ما زالوا سادة الهند . الملحمة لعدنان النحوي ص 80 – 81
وموضع اخر
وقد طارد الانجليز المسلمين في كل الهند وحاكموهم واعدموهم وفعلوا الافاعيل بهم وفتكوا بالعلماء المسلمين فتكا ذريعا لما اقبل بعض العلماء الى اعواد المشانق فرحين بالشهادة غضب الانجليز وقالوا لهم لن نتم عليكم فرحتكم سننفيكم . وهدمت مبان ضخمة للمسلمين ونسفت مقابر لهم واستمرت عمليات الفتك والابادة سنين . المحلمة لعدنان النحوي ص 81

الاعتداء على المساجد والدين والحجاب ونشر النصرانية والسخرية من المسسلمين

لذلك قتل الانجليز 27 الفا من الهنود وهدموا المدن والقرى والاحياء والمساجد بل وعطلوا الصلاة في المساجد عدة سنين . تاريخ الاسلام ص 452
مستر ميكلم لويتس احد قضاه الانجليز يقول نحن اذللنا الذوات من اهل الهند ومسسخنا قانون وراثتهم وغيرنا عقود النكاح وما وقرنا شعائر مذاهبهم بل كنا نضحك عليهم ونجعل شعائرهم سخرية واخذنا اوقاف المساجد وزورنا الدفاتر واخذنا جميع ولاياتهم وخربنا جميع البلاد بالسلب والنهب والقتل واذيناهم وفرضنا عليهم الضرائب الباهضة وجعلنا اعزة اهل الهند اذلة يتهيون في الارض . منقول من كتاب تاريخ الاسلام في الهند للدكتور عبد المنعم نمر ص 383 .
وكتب مجيندى في مذكراته : وبتنا تلك الليلة وكنا حراسا على المسجد الجامع في دهلي نمضي اكثر اوقاتنا في قتل الاسرى الذين قبضنا عليهم صباحا نقتلهم بالرصاص او الشنق ولكن مع ذلك كان يظهر على وجوههم اثار الشجاعة والصبر مما يدل على انهم كانوا يضحون بانفسهم لهدف عظيم ولذلم كانوا لا يخافون من الموت او القتل . تاريخ الاسلام ص 455
ان الانجليز كانوا يذهبون الى اجتماعات المسلمين والهندوس في حماية البوليس وياخذون في تحقير عقائدهم دون مبالاة . تاريخ الاسلام في الهنلد ص 400
قال هنتر وهو احد كبار الموظفين الانجليز : انهم يتهموننا اتهامات لم توجه الى اية حكومة في العالم ولا يصح ان نغض النظر عنها بحال من الاحوال فهم يتهموننا بأننا اغلقنا عليهم ابواب المعيشة الطيبة ............
وبأننا قضينا على تعليمهم الديني ............
وبأننا ضيقنا الحياة على القضاة المسلمين .........
ثم يقول انهم صادقون في دعواهم . مسلمو الهند ص 207-208
وقال في موضع اخر : فحين تمكنا من السلطة اقدمنا على التغيير ووضعنا القوانين الجديدة وابطلنا العمل بالشريعة الاسلامية وعزلنا القضاة والعلماء المسلمين وكذلك الموظفين . تاريخ الاسلام ص 408
قال الدكتور عبد المنعم نمر : ونشط المبشرون كذلك في فتح المدارس التبشيرية بعون الشركة يعلمون فيها الدين المسيحي . تاريخ الاسلام ص 400
قال سير سيد احمد خان وهو رجل يميل بافكاره الى الانجليز قال : لقد تيقن اهل الهند ان الانجليز سيحولونهم الى النصرانية متخذين من التجويع والاذلال وسيلتهم الى ذلك . تاريخ الاسلام في الهند ص 399
وقال : وكتب اندين ريفورم سو ساتي سنة 1853 في رسالة لها تقول :
كانت المدارس في كل موضع بالهند لكنا حرمناهم من التعليم بعد ان الغينا اللجنات القروية التي كانت تقوم بها وما اقمنا بدلها شيئا ؟ تاريخ الاسلام في الهند ص 380
رجل اخر متشدد وهو من اعضاء البرلمان سنة 1857 م قال في صراحة : الحمد لله الذي ارانا هذا اليوم الذي اصبحت فيه الهند تحت سيطرة انجلترا وامكن ان يرفرف علم المسيح عليها كلها وعلينا ان نجمع قوانا ونبذل جهدنا في تنصير شعب الهند ولا نترك الكسل يستولي علينا . تاريخ الهند ص 401 .
ان الانجليز كانوا يمتحنون الطلاب في الكتب الدينية المسيحية ويسالون الصغار من ربكم ومن ينجيكم ويفديكم ؟ فلا ينجح الا الطالب الذي يجيب حسب عقائدهم ثم يعطونه الجوائز . نفس المصدر السابق ص 400
بل قد زادوا على طريقة تعليمهم توجيهاتهم للطالبات برفع الحجاب وهو شيء حساس بالنسبة للمسلمين في الهند . نفس المصدر السابق ص 400
الاسر الكذابة وارذل الناس

لورد ماكولي قال في رسالة ارسلها لحاكم الهند اللورد هستنجر بصدد القوانين التي سنوها في الهند فقال : اننا نجبرهم على القسم حتى في صغائر الامور ولم يكونوا متعودين ذلك وشرفائهم يعدون القسم شكا في شرفهم وهذا عار عليهم وفضلا عن ذلك فانهم يعدون الحجاب اهم شيء ثم قال في نفس الرسالة وقد اجتمع حول الانجليز جماعة هم اسوأ اهل الهند من الحلافين الكذابين والنهابين في الوقت الذي قبضنا فيه على الشرفاء وملأنا بهم السجون ثم دخلت الجنود الانجليزية والموظفون بيوتهم يفعلون بنسائهم ما يريدون مع اننا راينا الاشراف يقتلون على ابواب بيوتهم دفاعا عن حرماتهم وانهم لم يجزعوا من السلب والنهب الذي وقع من المراهتا مثلما جزعوا من فعل الانجليز وهتكهم للاعراض . تاريخ الاسلام ص 383 .
وقال : لاحظ المؤرخون ان اخلاق الهنود تغيرت وانحطت كثيرا لعمل الشركة الانجليزية في الهند فان اعمال الموظفين والجنود الانجليز ومن التف حولهم من ارذل الناس كانت ذات اثر سيء في اخلاق الشعب . تاريخ الاسلام ص 384
والله اسأل الهداية لنا ولجميع المسلمين والثبات على الدين والحمد لله رب العالمين
وكتبه الخزيمة الشامي عفا الله عنه وعن والديه وعن جميع المسلمين امين .
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 03:27 AM

web site traffic counters


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.