موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > ساحة الصحة البدنية والنفسية والعلاج بالأعشاب وما يتعلق بها من أسئلة > قسم الطب البديل والعلاج بالأعشاب > ساحة التغذية والصحة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 27-03-2006, 06:00 AM   #1
معلومات العضو
د.عبدالله
اشراقة ادارة متجددة

Thumbs up ( &&& العنب علاج طبيعي لأمراض عديدة عدا السكري &&& ) !!!

يقاوم الشوارد الحرة في الجسم وذُكر في القرآن الكريم 11 مرة

الطب البد يل ... العنب علاج طبيعي لأمراض عديدة عدا السكري

تسمى شجرة العنب بالكرمه والدالية، وهي نبات متسلق في الفصيلة العنبية، واسم العنب العلمي Vitis Vinifera، ويقال إن أصل هذه الشجرة من آسيا وأُدخلت إلى منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط عن طريق الفينيقيين وانتشرت زراعتها في معظم أنحاء العالم. وثمر هذه الشجرة من ناحية اللون نوعان: الأبيض والأحمر أو الأسود، وقد عرفه البشر منذ أقدم الأجيال، وورد ذكره في أساطير وحكايات القدماء، وعرفت أنواع عديدة من العنب منذ عهد النبي نوح علية السلام، وورد ذكر العنب في التوراة والأناجيل، وفي القرآن الكريم ذكر اسم العنب احد عشر مرة، وهو من جملة النعم التي انعم الله بها على عباده في هذه الدنيا وفي الجنة، ورويت أحاديث عن العنب على لسان النبي عليه الصلاة والسلام.

تحتوي شجرة الكرمة على فلافونيات، حموض التنيك وأحماض الطرطرات، والأينوسيتول، والكاروتينات، والكولين، والسكريات. والمواد الفعالة الموجودة في الثمر هي حمض الطرطريك، الماليك، السكريات، البكتين، حموض التنيك وغليكوزيدات الفلافون والأنتوسيانينات (في الأوراق الحمراء والعنب الأحمر)، وفيتامينات A،B2،B1،C ومعادن (البوتاسيوم، الكالسيوم، الصوديوم، المغنيزيوم، الحديد، الفسفور) وبعض المواد الدهنية والبروتينية.

العنب في الطب القديم:
العنب الحديث القطاف يسهل البطن، ونافع للمعدة، ومقوي جنسي، ويقوي البدن ويخصبه بسرعة، ويولد دما جديدا ونافع للصدر والرئة، هو احسن الفواكه تغذية يسمَّن ويصلح هزال الكلى، يصفي الدم، يعدل الأمزجة الغليظة وينفع من السواد والاحتراق، وكان الطبيب اليوناني (ديوسقوريدس) يعتقد أن العنب يشفي من الحميات الحارة ونزف الدم من الصدر والدوسنطاريا وأمراض الكبد.
وكان عصير العنب معروفا كمطهر ومدر للبول وضد الحميات، كما أن الزبيب المجفف بالشمس كان يستخدم كملطف في الأمراض الصدرية وأمراض الرئة والكبد والكلى والمثانة، وأكله مع البزر يقاوم الإسهال، وتستعمل أوراق العنب ضد أمراض الجلد، ولوقف النزيف عند المرأة. كما أن الماء الذي يسيل من أشجار العنب في الربيع، والذي يسميه القدماء (دموع العرائش) كان يستعمل لاذابة الحصى.

العنب في الطب الحديث:
عرف الطب الحديث في تحليل العنب أنه يحتوي على البوتاسيوم والمنغنيز والكالسيوم والمغنيسيوم والصوديوم والحديد والكلور والفسفور واليود بنسب عالية، وهو غني بفيتامينات A،B،C، ويحتوي الكيلو الواحد منه من 120 150 غراما من السكر الهاضم، إلى جانب عناصر أخرى هامة تجعله معادلا في التغذية لحليب المرأة.
ويكفي العنب وحده لتغذية الطفل في الأشهر الأولى من حياته، ويستحق أن يكون نوعا من (الحليب النباتي)، ويعتبر معالجا للامساك لدى الاطفال الرضع إلى حد ما كما أن الكيلو الواحد يعطي من القيمة الحرارية اكثر من 900 حروري أي ضعف ما في غيره من النباتات وبنتيجة التحاليل والتجارب اعتبر العنب الفاكهة الأكثر كمالا وغنى بالمواد الغذائية ويشاركه التين في هذه الصفة. وقد تبين أن لترا واحدا من عصير العنب يقدم غذاء للطفل بمقدار ما يقدمه لتر من حليب الام لطفلها، ويمتاز بأنة أسهل هضما من الحليب من جهة الهضم، ويحتوي الكيلو من العنب الناضج ما يعادل ستة غرامات من (بيكربونات الصودا).
وماء العنب غني بالأملاح المعدنية وبخاصة البوتاسيوم وهذا ما يجعله مدرا قويا للبول، وليس من المدهش أن نسمع من الأطباء الطبيعيين نتائج هامة حصلوا عليها في اعتماد العنب علاجا لمرضاهم في كثير من الحالات، وهم ينصحون بتناول 200 غرام من العنب على الريق صباحا، ومثلها خلال خمس ساعات خلال موسم العنب، فيحفظ الجسم بذلك بالكثير من العلل والآفات، ويجب أن يؤكل بالبذور على غير العادة المتبعة برمي البذور من الثمر أثناء الاكل وهذا أكبر خطأ كما سنلاحظ لاحقا لفوائد البذرة.

رأي الطب النباتي:
يعد العنب من الفواكه النافعة لأدوية الصدر فيُعمل من عصيره مشروب ذو تأثير كبير ضد السعال وآفات الرئة.
وشاي أوراق العنب فيه خاصية إدرار البول والقبض، ولذلك يوصف في أحوال الدوسنطاريا والإسهال وانحباس البول وتقطره واليرقان. ويوصف العنب علاجا شافيا للرمل وأمراض الكلى والإمساك.
لقد عرف خبراء التغذية فوائد العنب، وعُني كثير من العلماء بدراسة فوائدة الدوائية وجربوه بأنفسهم، واعتمدوه كمدر بولي حيث يزيد في إدرار البول، ويقلل من حموضته، ومن المقدار المطلق النسبي لحمض البوليك ويلين الأمعاء، ويقلل الاختمارات فيها، ويزيد في خاصية الجسم لاختزان المواد الدهنية، وتنبيه وظائف الكبد، فيزيد في إدرار الصفراء وهي خاصة تعتبر غاية في القيمة وعليها تتوقف فائدته، واختزانه المواد الآزوتية والدهنية في الجسم يعين على مقاومة الضعف، ويزيد في قوة مقاومة الأمراض والانحلال، وخاصة للمسلولين والمصابين بسرعة الانحلال في أنسجة الجسم، ويعين على الشفاء، والعنب يحفظ أنسجة الجسم من الاحتراق لاحتوائه على مواد أيدروكربونية كثيرة قابلة للاحتراق.

طريقة التداوي بالعنب:
يستخدم العنب للتداوي بأن يتناول منه المريض (باستثناء مرضى السكر) ما يستطيع على الريق، ويعرّض جسمه للشمس والهواء النقي، ويقوم بالتمارين الرياضية والمشي في المتنزهات، وكلما شعر بالجوع تناول الكمية التي يستطيع، ويقتصر طعامه على العنب وحده، ويستمر على ذلك عدة أسابيع حتى تعود إليه القوة والشفاء.

من تجارب الطب الطبيعي:
مما يلفت النظر في كثير من المراجع أن الإحصاءات الخاصة بمرض السرطان أن المرض يكاد يكون معدوما في البلدان التي يكثر فيها العنب ويعد عنصرا هاما من عناصر طعام السكان، وقد اُستعمل العنب فيها كعلاج للسرطان، فوجدوا ان المريض يتخلص من الآلام خلال بضعة أيام ولا يعود يحتاج إلى عقاقير مهدئة أو منومة، وفي الحالات القابلة للشفاء كان المريض يتقدم ببطء نحو الشفاء بفضل ما للعنب من اثر فعال في تنقية الدم، وإزالة الاضطراب المفاجئ في نمو أنسجة الجسم. وقد جُرّب العنب في عدة بلدان من قبل عشرات الأطباء فكانت النتائج باهرة.

طريقة العلاج:
تكون طريقة العلاج بأن يصوم المريض عن الطعام إطلاقا إلى أقصى مدة ممكنة، ثم يفطر على كوب أو كوبين من الماء النقي المضاف إليه قليل من عصير الليمون، وبعد ساعة يتناول أول وجبة من العنب بعد غسله جيدا ويمضغ جلده وبذوره، والبذور والجلد تقوم بتنشيط المعدة، ويأكل العنب كل ساعتين، أو حسب ما تمليه شهية المريض من الصباح الباكر إلى ما قبل النوم بساعتين أو ثلاث، ويستمر هذا النظام الغذائي المقتصر على العنب لعدة أسابيع، وفي بعض الحالات يجب الاستمرار أكثر من ستين يوما، وفي حالات شكوى المريض من إمساك مزمن يمر اكثر من أسبوع قبل أن تضهر نتائج هذا العلاج، وفي حالات أخرى كانت أعراض التحسن تظهر بعد يوم أو يومين.
وجميع أنواع العنب صالحة لاحتوائها كلها على طرطرات البوتاس والأملاح المعدنية الأخرى المفيدة في حالات السرطان، ولتفادي فقدان الشهية تُقدم للمريض أنواع مختلفة من العنب، والكمية الواجب تناولها تكون بحسب ميل المريض وشهيته، وحين يُعرِض عن أكل العنب يعني ذلك أنه ما تزال هناك كمية كبيرة من السموم في جسمه وهنا يستحسن إطالة مدة الصيام حتى يستسيغ المريض أكل العنب ويطلبه من نفسه، ويحسن البدء بكميات قليلة لا تزيد على (84) غراما في الوجبة الواحدة ثم تزداد تدريجيا.

كيف يستفاد من العنب أكلا؟
يعتبر العنب هاضماً جداً ومنشطاً للعضلات والأعضاء ومجدداً للخلايا وطارداً للسموم من البدن ومرطباً ومدراً ومطهراً ومفرغاً للصفراء. وهو ينفع في فقر الدم وزيادة الوزن والإرهاق ودور النقاهة ونقص الغذاء والهزال وضعف الأعصاب وضعف العظام واضطرابات الكبد والطحال واضطرابات الصفراء والدم وداء المفاصل والرثية (الروماتيزم) والحصى والتسمم واضطرابات ضغط الدم والهضم والإمساك والعاهات الجلدية والعناية بالوجه والتهابات الأمعاء.

وللاستفادة الجيدة من العنب:
يجب أن يغسل العنب بالماء المصبوب عليه لإزالة سلفات النحاس أو أي من الادوية التي ترش عليه عادة، وفي حالة اتباع نظام المعالجة بالعنب يجب الاختصار عليه وحده، وان يأكل منه من كيلو إلى اثنين في اليوم الواحد إذا لم يكن مصابا بالسكري.
يشرب من عصيره من 700 الى 1400 غ وذلك للعلل التالية: إدرار البول، تطهير المعدة، مكافحة الحامض البولي، لزيادة إفرازات المرارة، لإذابة الحصى، وللتخلص من الرمال، الإمساك، علل المفاصل والتسمم، والبواسير وبعض حالات السل الصدري.
لا يسمح للمصابين بالسمنة أن يتناولوا من العنب اكثر من 1200 غرام في اليوم، وذلك في يومين اثنين فقط في كل من عشرة أيام.
للتخلص من السموم يشرب ثلاثة أكواب من عصير العنب يوميا بعد تناول الطعام بوقت طويل.
تناول دبس العنب مع التفاح والكمثري والسفرجل يفيد كمطهر جيد.
عصير العنب غير الناضج يفيد مرطبا، وفي حالات الخناق الصدري، واحمرار الجلد ونفث الدم.
عصير العنب الناضج يكون مسهلا ومطهرا.
الماء الذي يسيل في الربيع من أشجار العنب تؤخذ منه ملعقة صغيرة صباحا ضد حصى ورمال البول والمرارة.
العنب اليابس (الزبيب) فيه خواص العنب الطازج، وهو منشط جدا ومقو، وفيه الخصائص اللازمة لتسكين الآلام وشفاء أمراض الصدر، وأمراض البول، والمثانة، والكبد، وقصبة الرئة.
اما الاستعمالات الخارجية للعنب:أما خارجيا فهي كما يلي:
يستعمل عصير العنب لغسل الوجه بواسطة قطعة قطن، ويترك لمدة عشر دقائق حتى ينشف، ثم يغسل بماء فاتر مع قليل من بيكربونات الصودا. يصنع من ماء شجر العنب (دموع العرائش) كمادات توضع على الجراح فتشفى، كما يستعمل قطرة ضد الرمد.

زيت بذور العنب:
يعود استخراج زيت من بذور العنب إلى بدء القرن التاسع عشر، ولكن هذا الجوهر الدسم لم يدرس حقيقة إلا خلال الحرب العالمية الثانية، وقد اظهر التحليل غناه بحوامض دسمة غير مشبعة (نحو 85%)، وفيه عناصر من فيتامين (ه)، وأيضا هذه المادة الثانوية تتطلب تحريات تتعلق بالكرمة نفسها، وتدعو عددا من المهتمين في العلاج الغذائي إلى البحث في أشياء تتعلق بزيادة الكوليسترول، والإشعاعات وغيرها من العوامل التي تؤدي إلى بحث العلل القلبية ونسيج القلب.
وقد اصبح زيت بذر العنب معروفاً في بعض المناطق ويُروج له بكثرة، ولعل الأبحاث التي تتواصل من شأنها أن تسفر عن فوائد جليلة لجسم الإنسان من الوجهتين الغذائية والعلاجية.
ونوى العنب أهم من ثماره وبالتالي فإن خلاصة النوى أفضل لصحة الإنسان من “خلاصة” الزبيب وفقا لدراسة ألمانية جديدة تقول إن خلاصة نوى العنب تحتوي على مواد مضادة للجذور الحرة الضارة أقوى 50 مرة من فيتامين “E” و20 مرة أكثر من فيتامين C.
وعبّر البروفيسور هولغر كيسفيتر من مستشفى “شاريتيه برلين” عن قناعته بعدم وجود زيت آخر يحوي هذا التركيز من مادة “بروكيانيدين” المضادة للجذور الحرة مثل زيت نوى العنب. وتعتبر مادة “بروكيانيدين” من أكثر المواد النباتية فعالية ضد الجذور الحرة وهي مادة تكثر بتركيز عال في زيت نوى العنب المحضر دون استخدام الحرارة وبتركيز أعلى في دقيق النوى المطحونة، وقارن كيسفيتر بين تأثير بروكيانيدين والمواد المضادة للتأكسد الأخرى مثل الكارتينويد والبوليفينول وتوصل إلى أن المادة المستخلصة من نوى العنب أقوى 20 مرة من الأول و8.17 مرة من الثاني، يصنف العلماء اليوم نحو 200 مرض في قائمة الأمراض التي تسببها الجذور الحرة والتي تتراوح بين الأورام السرطانية وأمراض القلب والدورة الدموية.

وصفة وقائية:
خليط من زيت العنب وزيت الحبة السوداء للقضاء على الشوارد الحرة في الجسم لمدة شهر مقدار ملعقة صغيرة صباحا ومساءً بمعدل يوم بعد يوم للإنسان السليم، أو تخلط مع صحن السلطة للعائلة جميعا يوميا.

كريم زيت بذور العنب:
الخواص: إن فعالية كريم زيت بذور العنب تعتمد المعالجة الوقائية الداعمة للجهاز المناعي الناتجة عن تركيب بذور العنب الصافي 100% المزروعة طبيعياً وغير المعالجة كيميائياً لها فوائد وخواص عديدة من اهمها:
علاج فعال في جميع حالات الحروق والقروح والجروح الجلدية وخلاصة أزهار البابونج بزيوتها الطيارة المرممة والمضادة للالتهاب.
علاج فعال في حالات ترميم الندبات الجلدية مع القروح والحروق (محتوى عال من فيتامين TOCOPHEROL E).
مرمم لخلايا الجلد الناتجة عن جفاف وتهتك البشرة وجعل الجلد أكثر حيوية وليونة.
الركودة الدموية الوريدية والتخرشات الجلدية الناتجة عن البواسير.
أما بالنسبة للتصنيع البسيط بالطرق البيتية والتي يمكن لأي انسان أن يصنعه فهي كالتالي:
زيت نوى العنب 10 مل
زيت البابونج 5 مل
زيت جنين القمح 5 مل بدلا من كبسولات فيتامين E
زبدة كاكاو 20 مل
وهذه الزيوت متوفرة في محلات العطارة وبأسعار مناسبه للجميع، ويمكن لهذه المقادير زيادتها في حال عمل كمية كبيرة، وينصح فقط في أول مرة أن يجرب في كمية بسيطة.

كيفية التصنيع:
تدفأ الزيوت بعد خلطها مع بعض على نار هادئة، ثم تذوب زبدة الكاكاو وتضاف على خليط الزيوت وتحرك جيدا وتبرّد ثم تحرك ثانية حتى تصبح كريما ويوضع في عبوات ويكون جاهزا للاستعمال.

طريقة الاستعمال:
تُنظّف البشرة جيداً ثم توضع الكمية المناسبة من الكريم ويدلك بها الوجه والكفان والعنق.

التأثيرات الجانبية:
لا يوجد أي تأثيرات جانبية للكريم.


منقــــــــــول من مجلة الصحة والطب ( جريدة الخليج )

مع تمنياتي للجميع بالصحة والسلامة والعافية .

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 07-04-2006, 04:10 PM   #2
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي

((( &&& بسم الله الرحمن الرحيم &&& )))

بارك الله فيكم أخي الحبيب ومشرفنا القدير ( عبدالله بن كرم ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 28-06-2006, 12:11 PM   #3
معلومات العضو
أبو فهد
موقوف

افتراضي

... بسم الله الرحمن الرحيم ...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله في الجميع وجزاكم خيرا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
... معالج متمرس...
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 10:08 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.