موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 18-08-2010, 04:04 PM   #1
معلومات العضو
شروق وليد

افتراضي (رمضان بعيون علم النفس الاجتماعي)

إن حلول شهر رمضان مؤهل بالطبع إلي تأملات علي عدة مستويات .
ومن منظور علم النفس الإجتماعي يدرك أن منافع شهر رمضان كفرض علي المسلمين البالغين والقادرين علي أداء ركن الصيام تجمع بين المنافع الفردية والجماعية فالإقلاع عن تناول الطعام والشراب من الفجر حتي غروب الشمس أو ما يسميه علم النفس (الحاجات الأولية للسلوك)تدريب علي الصبر والتحكم والانضباط الأفضل وكلها خصال حميدة تساعد علي بناء إنسان قوي الشخصية والخلق.
والصيام يغير رتابة النمط اليومي للحياة الذي تعود عليه الناس فأثناء الليل وامتدادآ لفترات طويلة يقوم المسلمون بأداء العبادات من صلاة ودعاء وتلاوة للقرآن وهذه الفترات تمثل زمن التفاعل الاجتماعي المكثف بينما يميل نمط حياة الصائمين في النهار إلي الهدوء.
يعيش المسلم الصائم يوميآ كامل شهر رمضان شعورآ بالفرحة والسعادة خاصة النصف ساعة الأخيرة قبل الإفطار لأنه يستعيد حريته في إشباع حاجاته الأساسية ويحس بالسعادة أيضآ بسبب تجربة الصيام الروحية والمتمثلة في الاستجابة للنداء الإلهي بالقيام بالصوم والعبادات .
أما المنافع التي يجنيها المجتمع ومجموعاته الصغيرة والكبيرة من الصيام فهي كالآتي:
*الصوم له منافع جمة علي صحة الناس و يخلق أيضآ بين أفراد وجماعات المجتمع الصائم حالة من الوعي والتضامن خاصة مع الفقراء والمعوزين الذين يكونون ضحايا للجوع المزمن فتجربة الصيام تجعل الأغنياء يشعرون بأحاسيس الفقراء.
**يزداد تبادل الزيارات والدعوات للإفطار معآ بين العائلات والأصدقاء فيأكل ويشرب الضيوف ومضيفوهم الطعام والشراب نفسه كما أنهم يؤدون الصلاة في جماعة فذلك شهر ينشط فيه التواصل الاجتماعي بين الأسر والأصدقاء .
***كما هو الشأن في الكثير من المجتمعات المعاصرة فإن العائلات لا تفلح في جمع كل أفرادها لتناول الطعام علي مائدة واحدة وبقدوم شهر رمضان يصبح لقاء كل أعضاء الأسرة حول مائدة واحدة حقيقة يومية فهذا اللقاء العائلي الكامل المتكرر لابد أن يقوي وحدة الأسرة ويدعم روح الانسجام بين أفرادها وحبذا لو استمرت الأسرة علي هذا النظام بعد رمضان .
****مشاهد القري والمدن الصغيرة والكبيرة والعواصم في البلاد الإسلامية قبل الإفطار تجسد بوضوح أحد معالم التضامن فقبل الإفطار بقليل لا يكاد المرء يشاهد أي حركة للناس خارج منازلهم وخارج المطاعم هو مشهد توحد جماعي في صلب المجتمع المسلم الصائم رغم الاختلافات والفئات الاجتماعية المتعددة.
(مقتطفات من مقال للدكتور:محمود الزوادي).

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 25-08-2010, 03:18 PM   #3
معلومات العضو
شروق وليد

افتراضي

أسعدني كثيرآ مرورك الكريم عزيزتي الحال المرتحل .
دمت في حفظ الرحمن

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 26-08-2010, 12:18 AM   #4
معلومات العضو
***
عضو موقوف

افتراضي

بارك الله فيك اخيتي الفاضلة شروق رفع الله قدرك فيالدارين
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 05:34 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.